من يقلــــــــــــــــــد من ؟؟

الكاتب : الصقر_1   المشاهدات : 479   الردود : 2    ‏2006-02-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-16
  1. الصقر_1

    الصقر_1 قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    13,128
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم

    [​IMG]

    جاءت سارة من المدرسة وهي تشعر بالضيق, وعندما سألتها جدتها عن السبب, أجابت باستياء شديد: إنها ريم يا جدتي, دائما تقلدني في كل شيء!

    قالت الجدة: وضحي لي أكثر يا سارة.

    ردت سارة: سألتني المعلمة ماذا تريدين أن تصبحي عندما تكبرين? فقلت لها طبيبة, وعندما سألت ريم, قالت بأنها تريد أن تصبح هي أيضًا طبيبة!

    ضحكت الجدة وعلقت: وأين المشكلة يا سارة? فلربما أرادت ريم فعلا أن تصبح هي أيضا طبيبة, ألا تمتلئ المستشفيات والمصحات بالأطباء والطبيبات? وإذا تحققت أمنيتكما ربما تعملان في المكان نفسه, أليس هذا جميلا?!

    تضايقت سارة أكثر وقالت: لا يا جدتي, إنها تقلد دائما ما أقول وأفعل, فعندما ذهبنا لقاعة النشاط الرياضي, اختارت أن تلعب لعبة الحبل مثلي تمامًا, وعندما اشتريت لي الحقيبة الجديدة اشترت مثلها.

    قالت الجدة: السوق يمتلئ بمثل حقيبتك الجديدة, وأغلب التلميذات يفضلنها لألوانها الجميلة, فهل في ذلك مشكلة يا سارة?

    واحتجت سارة: إنها حتى تقلد قصصي التي أحكيها لتلميذات الفصل, فعندما قلت إن الفئران التي كانت تحتفل بوجبة من الجبن استطاع الفأر الصغير منها أن يعلق في رقبة القط النائم الجرس, وكلما اقترب القط, كان الجرس يطن, فتهرب الفئران قبل أن يهجم عليها, تصوّري يا جدتي ماذا حكت ريم, قالت إن القطط التي كانت تحتفل بوجبة من اللحم, استطاع القط الصغير منها أن يعلق في رقبة الكلب النائم الجرس, وكلما اقترب الكلب كان الجرس يطن فتهرب القطط قبل أن يهجم عليها..!

    قالت الجدة: وما أدراك يا سارة, ربما ريم سمعت تلك القصة من أمها أو أبيها بتلك الصورة أو ربما قرأتها هكذا.

    قالت سارة: لا يا جدتي, إنها فقط تقلدني!

    فكرت الجدة قليلا ثم قالت لسارة: احكي لي حكاية يا سارة, ألست تحبين الحكايات? فرحت سارة وأخذت تحكي: كان هناك ثلاثة خراف, بنى الأول بيتًا من ورق, وبنى الثاني بيتًا من خشب, وبنى الثالث بيتًا من حجارة, جاء الذئب وهدد الخروف الأول إن لم يفتح له الباب فسينفخ على بيته حتى يطير, رفض الخروف فتح الباب فنفخ الذئب وطار البيت وهرب الخروف عند أخيه الثاني واختبأ, وجاء الذئب وهدد إن لم يفتحا له الباب فسينفخ حتى يطير بيت الخشب, لكنهما رفضا, فنفخ الذئب وطار البيت وهرب الخروفان عند أخيهما الثالث, واختبأوا جميعًا, وعندما جاء الذئب لينفخ لم يطر البيت الثالث لأنه كان قويا ومصنوعا من حجارة.

    قالت الجدة: اسمعي هذه الحكاية يا سارة, كان هنالك ثلاث عنزات, بنت الأولى بيتا من أوراق الشجر, وبنت الثانية بيتا من طين, وبنت الثالثة بيتا من صخر, وعندما جاء الذئب وهدد العنزة الأولى إن لم تفتح له الباب, فسينفخ على بيتها حتى يطير, لكنها رفضت, فنفخ الذئب وطار البيت, فهربت العنزة عند أختها الثانية, وجاء الذئب وهدد إن لم تفتح له العنزتان الباب فسينفخ على البيت حتى يطير, لكنهما رفضتا, فنفخ الذئب وطار بيت الطين, وهربت العنزتان عند أختهما العنزة الثالثة, واختبأن جميعًا, وجاء الذئب, ونفخ لكن البيت لم يطر لأنه كان قويًا ومصنوعًا من الصخور.

    احتجت سارة: جدتي أنت تقلدينني!

    قالت الجدة: أنا لا أقلدك, من أين سمعت هذه القصة?

    قالت سارة: هكذا سمعتها من أمي!

    قالت الجدة: هكذا سمعتها أنا من أمي عندما كنت صغيرة, إذن أمك قلدت أمي!

    ضحكت سارة وهمست: جدتي!!!



    منقـــــــــــــــــــول:) .
    [​IMG]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-16
  3. ناصر المريسي

    ناصر المريسي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-08
    المشاركات:
    294
    الإعجاب :
    0
    اشكرك على هذه القصه الجميله


    اذكر اني درستها في صف الاول الابتدائي ... هذه القصه نفسها او شبيهتها بالظبط

    هههههههههههههه


    اي والله راحت ايام من العمر يا ليت ترجع

    تسلم على على مجهودك بالنقل


    لا عدمناك اخوي


    ابو نجلاء
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-16
  5. الصقر_1

    الصقر_1 قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    13,128
    الإعجاب :
    0
    الفاضل ابو نجلاء ..

    جميل ان نعود لعالم الطفوله ..ما أروع العوده لذلك العالم الرائع ..عالم البراءه .. الصدق ..

    عالم اللا حسد ..واللا بغض .

    بعدين ماشاء الله عليك شكل ذاكرتك حديديه :):) .. عموما أنا نقلت القصه من مجلة العربي

    الصغير التي أقرأها بانتظام :) .

    شكرا على مرورك العطر .. وتعليقك اللطيف :).
     

مشاركة هذه الصفحة