ماذا يعجبك بالأغاني ؟! دعوة للمصارحة

الكاتب : العسيب   المشاهدات : 8,581   الردود : 186    ‏2006-02-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-15
  1. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    اتمني من الله ان يثبت هذا الموضوع للنقاش

    احبتي لنتصارح وهي نصائح فيما بيننا


    وتذكروا ليست حربا بيني وبين احد انما هو الخير انشاءالله



    ماذا يعجبك بالأغاني ؟! دعوة للمصارحة



    نعم إخوتي..... ما أحوجنا إلى المصارحة؛ فما أكثر ما تمضي بنا أيام هذه الدنيا الفانية دون مصارحة أو عتاب!

    ألا ينبغي لنا من وقفة ولو لدقائق معدودة من مئات الدقائق المهدرة نقتطعها لنتصارح بلطيف الخطاب وجميل العتاب؟!



    فهل تستكثرون على أخيكم الناصح لكم المشفق عليكم هذه الدقائق المعدودة؟!



    أخي.. أختي..... أناديكم، بل أناشدكم لما أرجوه من خير لكم أن لا تقولوا: لن نستفيد ولو كررت النصح وأكثرت الموعظة، ولكن بثبات الواثق قولوا: نعم سننصت لداعي الحق، فالعاقل من أحق الحق وقبله والجاهل من أغمض عينيه ورده، والحق أبلج والباطل لجج.




    حسناً فلنبدأ....



    أخي أختي... ألم تلاحظوا يا من تستمعون للغناء أنه: قد يصغي أحدكم لساعات متواصلة لمجموعة من الأغاني، وقد يهتز جسده كله وتتفاعل نفسيته مع تلك الأغاني، ولكنه في الوقت نفسه يصعب عليه للغاية أن يجلس نصف ساعة فقط مع كتاب الله - عز وجل -! مع أنه شفاء لما في الصدور، ومع أنه هدى ورحمة، وهو كلام الله والغناء كلام بشر!


    هل سألتم أنفسكم: لماذا تحلو الأغاني في عين أحدكم، ويستمتع بها بينما يصعب عليه جلوسه في تدبر مع القرآن..؟


    لأن الله قال: " وزين لهم الشيطان أعمالهم " هذه الحقيقة وهذا بارك الله فيكم ما دعوتكم للمصارحة من أجله.


    أحبابي..... مصيبة أن نخدع أنفسنا. يا لها من مصيبة، والمصيبة العظمى إيهامها بأن هذا الخداع ميزة ومجد وفضيلة!



    فأين نذهب بأنفسنا؟! ولمصلحة من نخدعها ونغشها؟!



    الأغاني هم وضيق، بل وحياة ضنك لأنها إعراض عن ذكر الله، وقد قال الله: " ومن أعرض عن ذكري فأن له معيشةً ظنكا ونحشره يو القيامة أعمى ، قال ربي لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيراً ، قال كذلك أتتك آياتي فنسيتها وكذلك اليوم تنسى".



    الأغاني حقيقتها حسرة وألم، وإن كانت هناك نشوة فإنها نشوة مزيفة من فعل الشيطان ما تلبث أن تطير وتذهب في الهواء؛ لكن الذنب لن يطير في الهواء بل سيدونه الملك في كتابك.


    اسمعوا إخوتي... هذا الخطاب الرباني لإبليس اللعين.. قال - تعالى -: " وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً ".


    قال ابن كثير - رحمه الله - في تفسيره: وقوله - تعالى - " واستفزز من استطعت منهم بصوتك " قيل هو الغناء قال مجاهد باللهو والغناء أي استخفهم بذلك.



    وقال العلامة ابن القيم - رحمه الله - تعالى -: ومن مكائد عدو الله ومصائده التي كاد بها من قل نصيبه من العلم والعقل والدين، وصاد بها قلوب الجاهلين والمبطلين، سماع المكاء والتصدية والغناء بالآلات المحرمة، ليصد القلوب عن القرآن، ويجعلها عاكفة على الفسوق والعصيان، فهو قرآن الشيطان، والحجاب الكثيف عن القرآن، وهو رقية اللواط والزنى، وبه ينال الفاسق من معشوقه غاية المنى، كاد به الشيطان النفوس المبطلة وحسنه لها مكراَ وغروراً، وأوحى إليها الشبه الباطلة على حسنه، فقبلت وحيه، واتخذت لأجله القرآن مهجوراً.. انتهى كلامه - رحمه الله -.


    ثم ما ذا يعقب ذلك؟! تزول تلك النشوة الباطلة والفرح الموهوم وتبقى حسرة المعصية و تذهب الفرحة المزعومة ويبقى الذنب مسجلا في صحيفة الأعمال وبعض الناس يفخرون بالغناء ويهمهمون به مفتخرين به شامخين به الرأس وهذا هو واقعهم، ولا حول ولا قوة إلا بالله.



    وأي فخر... أيفخرون بمعصية الله؟!



    بل من تفاهة ما يقرأ و يسمع الإشادة بالفنانين والفنانات وأنهم نجوم!




    ولقد علمنا أن النجوم علية المكان ويستهدى بها، وهولاء القوم إنما يضلون ولا يهدون.



    ويحشر الناس يوم القيامة كل مع من يحب. أفيسرك والناس يحشرون مع الأتقياء أن تحشر مع المطربين الزمارين، فإن المرء يحشر مع من أحب كما قال - صلى الله عليه وسلم -.



    ولقد تلاعب الشيطان بهؤلاء الغافلين من الفنانين والفنانات... فإنهم يرون الفن رسالة وتربية للأجيال!



    وهي فعلاً رسالة ولكن رسالة دمار وتربية على العار،... فإذا سمعت فقط كلماتها أدركت أنها رسالة شيطان وإنها تدعو للقاء المحرم بكل وضوح وبأي طريقة، وتدعو إلى التطاول على كل نبيل وتسعى نحو تمزيق الفضيلة كل ممزق.. فوالله صدق من أسماها رقية الزنا.



    أيها الأحباب... أما قرعت أسماعكم هذه الآية العظيمة؛ قال الله - تعالى - " وَمِنَ اَلنَّاسِ مَن يَشْتَرِى لَهْوَ الحديث ِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اّللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمِ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ " قال بعض المفسرين لهذه الآية يشتري لهو الحديث بدينه وماله ووقته.


    وقد أقسم عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - وهو من أعلم الصحابة - رضي الله عنهم -، على أن ((لهو الحديث)) هو الغناء.



    وقد قال - صلى الله عليه وسلم - مبيناً ومحذراً من هذا الداء الذي يستلطفه الكثير اليوم... قال - عليه الصلاة والسلام - " ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير و الخمر و المعازف " فيدل هذا على أنها أشياء محرمة و سيأتي زمن يستحل فيها الناس هذه المحارم، وهو واقعنا اليوم ولا حول ولا قوة إلا بالله.



    وقال - صلى الله عليه وسلم -: " ليشربن أقوام من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها يعزف على رؤوسهم بالمعازف والمغنيات، يخسف الله بهم الأرض ويجعل منهم قردة وخنازير ". قال الشيخ الألباني - رحمه الله - تعالى -: صحيح.


    إخوتي... تعالوا لنتصارح حول هذا الموضوع من جهة أخرى



    المال المنفق في شراء تلك الأشرطة الغنائية والوقت الذي قضي في الاستماع أليس يسأل عنه العبد يوم القيامة؟!



    قال - صلى الله عليه وسلم -: " لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن عمره فيم أفناه، وعن علمه فيم فعل، وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه، وعن جسمه فيم أبلاه ".



    وأنت تعلم أنه لن ينفعك ذلك اليوم العظيم الذي يجمع الله فيه الأولين والآخرين؛ لن ينفعك لا مطرب ولا مطربة إلا ما قدمت من صالح العمل فهل أعددت العدة لملاقاة الله وهل حسبت لذلك حساب؟



    وماذا عساك أن تقول يومئذ: إن قلت لا أعلم أنها حرام فأول من تكذب عليه نفسك، ولا عذر لك لأن الأدلة أقوى من أن ترد، وإن قلت أعلم فهل تداركت الخطأ وتبت أم أنك تماديت؟.



    فكن عاقلاً فطناً واختر لنفسك اليوم ما تحب أن يكون جواباً لغدٍ.



    وربما كان البعض دالاً على الشر والعياذ بالله فيعير الشريط غيره أو يسمعه أحداً معه في بيته أو في سيارته وربما كانوا مجموعة يستمعون لهذا المحرم، وقد قال الله - تعالى - " وليحملن أثقالهم وأثقالاً مع أثقالهم ".


    وقال - صلى الله عليه وسلم - " من دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئـًا ".

    فانظر عبد الله إلى أن تسير!



    وهذه بشرى أسوقها في أثناء مصارحتنا لكل من نوى والتوبة والرجوع للحق أزف له هذه البشرى... إلى من عزم على الإقلاع عن الغناء وتطهير أذنيه من هذا الهراء... أزف إليك هذه البشرى فاقرأ....

    قال - تعالى -: {ويوم تقوم الساعة يومئذ يتفرقون فأما الذين آمنوا وعملوا الصالحات فهم في روضة يحبرون} والحبرة هي اللذة والسماع.

    وقال - صلى الله عليه وسلم -: " إن الحور العين لتغنين في الجنة، يقلن: نحن الحور الحسان.. خبئنا لأزواج كرام ". قال الألباني حديث صحيح.



    وقد نظم ابن القيم - رحمه الله - قول ابن عباس - رضي الله عنهما - في أبيات درر رائعة:





    قال ابن عباس ويرسل ربنا ريحاً تهز ذوائب الأغصان=فتثير أصواتاً تلذ لمسمع الإنسان كالنغمـات بـالأوزان



    يا لذة الأسماع لا تتعوضي بلذاذة الأوتـار والعيـدان=واهاً لذياك السماع فكم به للقلب من طرب ومن أشجان
    نزه سماعك إن أردت سماع ذياك الغنا عن هذه الألحان=حب الكتاب وحب الحان الغنا في قلب عبد ليس يجتمعان
    والله إن سماعهم في القلب والإيمان مثل السم في الأبدان=والله ما انفك الذي هو دأبه أبدا من الإشراك بالرحمـن
    فالقلب بيت الرب جل جلاله حبا وإخلاصا مع الإحسان=فإذا تعلق بالسماع أصاره عبداً لكـل فلانـة وفـلان..



    وعند مشارف ختام هذه المصارحة قد يسأل أحدكم …

    كيف أتخلص من سماع الأغاني؟ فإنني قد تعودت عليها و لا أستطيع تركها بسهولة؟؟


    فإليكم هذه الخطوات جواب على سؤاله، فمن فعلها فاز بإذن الله:

    1) أولاً الصدق في التوبة.. وأن تكونوا أصحاب همة عالية و شجاعة كي تتخذوا هذا القرار الشجاع. والآن وقد علمت فاعمل بما علمت.



    2) القيام بتحطيم كل ما تملكون من أشرطة.



    3) إذا أحسستم برغبة ملحة في سماع الأغاني …. فسارعوا بفتح المصحف والقراءة منه فهو يطمئن النفس و يقمع رغبتها في المعصية وإذا كنتم لا تستطيعون ذلك فاستمعوا لقراءة في مصحف لأحد المشايخ أو شريط محاضرات.



    4) إذا استهزأ بكم أحد على ترك سماع الأغاني فلا تردوا عليه بل أشفقوا على حاله وانصحوه، وإن أبى أشغلوا ألسنتكم بذكر الله حال مجادلته لأحدكم و قولوا له إذا انتهى "جزاك الله خيرا و هداك الله " فإن هذه الكلمة تؤنب نفسه و تهدئ أنفسكم.



    5) إذا كان أحد الوالدين أو من في البيت يستمع الأغاني وضحوا لهم حكمها بكلمات مهذبة أو إهداء شريط قرآن أو محاضرة أو كتيب قيم.... وناصحوهم باللين والرفق و أخبروهم أنكم تتضايقون من هذه الأغاني لحرمتها وأنها تفرق بينكم.


    أخيرا أخي أخيتي في ختام هذه المصارحة التي أرجو أن تكون خالصة لوجه الله لطيفة عليكم … أقول أخوتي..



    أعلموا أن هذه الخطوات التخلص من هذا الداء سهل جدا جدا إذا صدقتم في التوبة إلى الله وإذا سددتم كل منافذ الشيطان عليكم … ولا تسوفوا و يقول أحدكم بعد هذا الشريط الجديد سأتوب … ولا تقولوا بعد يوم.. بعد شهر.. بعد سنة … فالشيطان يجعل اليوم يومين و الشهر شهرين و السنة سنوات وكم من أخ وأخت كانوا هائمين غافلين لا يكاد لسان أحدهم يسكت عن ترديد أغنية، وهم الآن يلهجون بذكر الله، ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خير منه.



    أخي... أخيتي إذا كان أحد الأقارب أو الأصدقاء يسمع الأغاني فانصحوه فإن لم يستمع لكم فيجب أن تفارقوه فوراً و لا يقول أحدكم يكفي أن أتوب أنا و لن يؤثر علي. بل سيؤثر عليك وعلى أعمال وحديثك وسلوك؛ لأن كما يقال الصاحب ساحب، بل إنه - صلى الله عليه وسلم - يقول " المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ". ولا بد من شغل النفس بالطاعة لأن النفس إن لم تشغلها بالطاعة شغلتك بالمعصية.





    و المسارعة المسارعة إلى التوبة حال قراءة هذه المقالة أو - في نهاية المصارحة - ولا تسوفوا لأن سوف من جنود إبليس.

    الموضوع منقول للحوار والنقاش

    وارجو ان لايجدال احدكم بغير علم


    اخوكم


    أبتاه ماذا قد يخط بنانى و الحبل و الجلاد ينتظران
    هذا الكتاب اليك من زنزانة مقرورة صخرية الجدران
    لم تبق الا ليلة احيا بها واحس ان ظلامها اكفانى
    ستمر يا ابتاه لست اشك فى هذا وتحمل بعدها جثمانى
    الليل من حولى هدوء قاتل والذكريات تمور فى وجدانى
    ويهدنى المى فانشد راحتى فى بضع ايات من القران
    والنفس بين جوانحى شفافة دب الخشوع بها فهز كيانى
    قد عشت أومن بالاله ولم اذق الا اخيرا لذة الايمان
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-15
  3. بحر الحياه

    بحر الحياه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-02
    المشاركات:
    3,622
    الإعجاب :
    0
    في معنى الحديث من يستمع للاغاني يحرم من رؤية الخالق عز وجل وبمعنى حديث أخر تصب في آآذنيه صديد

    وبمعنى اقول بمعنى.. حديث أخر بانه يحرك من استمع لمزامير داوود




    ولا نريد



    لا نريد اي قسم بالمجلس خاص بالغناء


    والاخوه المجاملين والمنادين لقسم خاص هدفهم اخر وليس حبا


    المنتديات الخاصه بالغناء عديده وكثيره


    جزاك الله خير


    على الصراحه



    وكل من يقول سماعها حلال بذمته


    الى يوم القيامه


    بذمته يكابر

    ويعاند


    ويتحمل الاثم


    بذمتك يا من تعاند
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-15
  5. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0




    اخي العزيز بحر الحياة

    لنتصارح هذا ما اريد الخير والشر والا الموت

    جزاك الله خيرا اخي ووالله اني اتعجب القراء كثيرون

    والردود قليله لكني متامل خيرا

    واتمني ان يكون لهذا الموضوع نصيب من التثبيت كغيره

    ولنكن معا انشاءالله ولنساعد بعضنا البعض علي حب الخير


    there is never wrong time to do something right
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-15
  7. 2maged

    2maged قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    5,347
    الإعجاب :
    0
    صراحه لايعجبنى فى الاغانى اى شى


    سوى الاغانى الصنعانيه


    بصراحه تذكرنى با الاهل الوطن...



    لك تحيتى اخى العزيز
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-15
  9. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    أخي العسيب

    اهتم بالقسم الانجليزي يمكن يكون منك فائدة هناك

    واترك موضوع الافتاء لغيرك
    واكتب مواضيعك الخاصة بالشريعة في القسم الاسلامي
    وشكرا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-15
  11. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0

    اخي لابارك الله في علم لا ينفع

    لماذا اخي اريد ان اسالك?? لماذا هكذا

    ستتذكر يوما اني لست مخطئ
    واعدك بان اخذ ادراجي عائد لقسم اللغه

    ولكن نريدها ساعة للحوار في ديننا
    فكل سينزل القبر وحده ولن يبقي الا العمل

    وماذا ان قلت لك اني احبك في الله?
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-15
  13. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0


    باركَ الله فيكِ وأثابكَ خيّراً

    الصتعانيه اخي الحبيب ايعني فؤاد الكبسي?


    اخي اتمني ان تجد البديل

    ووالله ما يذكر في الوطن هو القران

    فتذكر

    وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً }الكهف54
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-15
  15. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0
    حوار مع الشيطان ....للشيخ عائض القرضى


    حاورت الشيطان الرجيم في الليل البهيم
    فلما سمعت أذان الفجر أردت للذهاب الى المسجد
    فقال لي : عليك ليل طويل فارقد
    قلت : أخاف أن تفوتني الفريضة
    قال : الأوقات طويلة عريضة
    قلت : أخشى ذهاب صلاة الجماعة
    قال : لا تشدد على نفسك في الطاعة فما قمت حتى طلعت الشمس
    فقال لي في همس : لا تأسف على ما فات فاليوم كله أوقات ، وجلست لآتي بالأذكار ففتح لي دفتر الأفكار
    فقلت : أشغلتني عن الدعاء
    قال : دعه إلى المساء وعزمت على المتاب ،
    فقال : تمتع بالشباب
    قلت : أخشى الموت
    قال : عمرك لا يفوت وجئت لأحفظ المثاني
    قال : روّح نفسك بالأغاني
    قلت : هي حرام
    قال : لبعض العلماء كلام
    قلت : أحاديث التحريم عندي في صحيفة
    قال : كلها ضعيفة ومرت حسناء فغضضت البصر
    قال : ماذا في النظر ؟
    قلت : فيه خطر
    قال : تفكر في الجمال فالتفكر حلال وذهبت إلى البيت العتيق فوقف لي في الطريق
    فقال : ما سبب هذه السفرة ؟
    قلت : لاخذ عمرة
    فقال : ركبت الأخطار بسبب هذا الإعتمار وأبواب الخير كثيرة والحسنات غزيرة
    قلت : لابد من إصلاح الأحوال
    قال : الجنة لا تدخل بالأعمال فلما ذهبت لألقي نصيحة
    قال : لا تجر إلى نفسك فضيحة
    قلت : هذا نفع العباد
    فقال : أخشى عليك من الشهرة وهي رأس الفساد
    قلت : فما رأيك في بعض الأشخاص ؟
    قال : أجيبك على العام والخاص
    قلت : أحمد بن حنبل ؟
    قال : قتلني بقوله عليكم بالسنة والقرآن المنزّل
    قلت : فابن تيمية ؟
    قال : ضرباته على رأسي باليومية
    قلت : فالبخاري ؟
    قال : أحرق بكتابه داري
    قلت : فالحجاج ؟
    قال : ليت في الناس ألف حجاج فلنا بسيرته ابتهاج ونهجه لنا علاج
    قلت : فرعون ؟
    قال : له منا كل نصر وعون
    قلت : فصلاح الدين بطل حطين ؟
    قال : دعه فقد مرغنا بالطين
    قلت : محمد بن عبدالوهاب ؟
    قال : أشعل في صدري بدعوته الإلتهاب وأحرقني بكل شهاب
    قلت : أبوجهل ؟
    قال : نحن له أخوة وأهل
    قلت : فأبو لهب ؟
    قال : نحن معه أينما ذهب
    قلت : فلينين ؟
    قال : ربطناه في النار مع استالين
    قلت : فالمجلات الخليعة ؟
    قال : هي لنا شريعة
    قلت : فالدشوش ؟
    قال : نجعل الناس بها كالوحوش
    قلت : فالمقاهي ؟
    قال : نرحب فيها بكل لاهي
    قلت : ما هو ذكركم ؟
    قال : الأغاني
    قلت : وعملكم ؟
    قال : الأماني
    قلت : وما رأيكم بالأسواق ؟
    قال : علمنا بها خفاق وفيها يجتمع الرفاق
    قلت : فحزب البحث الإشتراكي ؟
    قال : قاسمته أملاكي وعلمته أورادي وأنساكي
    قلت : كيف تضل الناس ؟
    قال : بالشهوات والشبهات والملهيات والأمنيات والأغنيات
    قلت : كيف تضل النساء ؟
    قال : بالتبرج والسفور وترك المأمور وارتكاب المحظور
    قلت : فكيف تضل العلماء ؟
    قال : بحب الظهور والعجب والغرور وحسد يملأ الصدور
    قلت : كيف تضل العامة ؟
    قال : بالغيبة والنميمة والأحاديث السقيمة وما ليس له قيمة
    قلت : فكيف تضل التجار ؟
    قال : بالربا في المعاملات ومنع الصدقات والإسراف في النفقات
    قلت : فكيف تضل الشباب ؟
    قال : بالغزل والهيام والعشق والغرام والاستخفاف بالأحكام وفعل الحرام
    قلت : فما رأيك بدولة اليهود (إسرائيل)
    قال : إياك والغيبة فإنها مصيبة وإسرائيل دولة حبيبة ومن القلب قريبة
    قلت : فأبو نواس ؟
    قال : على العين والرأس لنا من شعره اقتباس
    قلت : فأهل الحداثة ؟
    قال : أخذوا علمهم منا بالوراثة
    قلت : فالعلمانية ؟
    قال : إيماننا علماني وهم أهل الدجل والأماني ومن سماهم فقد سماني
    قلت : فما تقول في واشنطن ؟
    قال : خطيبي فيها يرطن وجيشي فيها يقطن وهي لي وطن
    قلت : فما رأيك في الدعاة ؟
    قال : عذبوني وأتعبوني وبهدلوني وشيبوني يهدمون ما بنيت ويقرءون إذا غنيت ويستعيذون إذا أتيت
    قلت : فما تقول في الصحف ؟
    قال : نضيع بها أوقات الخلق ونذهب بها أعمار أهل الترف ونأخذ بها الأموال مع الأسف
    قلت : فما تقول في هيئة الإذاعة البريطانية ؟
    قال : ندخل فيها السم في الدسم ونقاتل بها بين العرب والعجم ونثني بها على المظلوم ومن ظلم
    قلت : فما فعلت في الغراب ؟
    قال : سلطته على أخيه فقتله ودفنه في التراب حتى غاب
    قلت : فما فعلت بقارون ؟
    قال : قلت له احفظ الكنوز يا ابن العجوز لتفوز فأنت أحد الرموز
    قلت : فماذا قلت لفرعون ؟
    قال : قلت له يا عظيم القصر قل أليس لي ملك مصر فسوف يأتيك النصر
    قلت : فماذا قلت لشارب الخمر ؟
    قال : قلت له اشرب بنت الكروم فإنها تذهب الهموم وتزيل الغموم وباب التوبة معلوم
    قلت : فماذا يقتلك ؟
    قال : آية الكرسي منها تضيق نفسي ويطول حبسي وفي كل بلاء أمسي




    قلت : فما أحب الناس إليك ؟
    قال : المغنون والشعراء الغاوون وأهل المعاصي والمجون وكل خبيث مفتون
    قلت : فما أبغض الناس إليك ؟

    قال : أهل المساجد وكل راكع وساجد وزاهد عابد وكل مجاهد
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-15
  17. مستقيل

    مستقيل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    7,596
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير اخي العزيز

    ولكن سمعت ان الشيخ القرضاوي اباحها ولكن بشروط


    على العموم

    نادرا ما استمع الى اغاني
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-15
  19. العسيب

    العسيب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-21
    المشاركات:
    10,475
    الإعجاب :
    0

    جزاك الله خيرا اخي مستقيل

    ولكن كل هذه الادله واضحه

    فليكن لديك الدليل وان وجد

    فتحقق من صحته لتعش سعيدا

    في الدنيا والاخره وبارك الله فيك
     

مشاركة هذه الصفحة