تشجيع الدعاره وتعقيد اجراءات الزواج هل هي سياسه عربيه ام غربيه

الكاتب : ابوعلي الجلال   المشاهدات : 581   الردود : 2    ‏2006-02-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-13
  1. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بدايه لم يشترط الدين الاسلامي للزواج سوا القبول والايجاب والشهود والاشهار كما بسط عمليه تكاليف الزواج الى اقل مايكون مجانا الغرض منه الرباط والستره لبني البشر
    وهذا الموضوع الذي اشغلني وترددت في كتابته بسبب بعض الحساسيات التي قد ياخذها البعض تحت النعرات الجاهليه او التعصبيه لاكن ماادهشني هوا سياسات الحكومات العربيه التي تدين بالاسلام وذات الاصل الواحد وعند مراجعتي لتلك القوانين ضهر لى العجب ببساطه انفتاح كامل لدفع المراه للدعاره والتي هي الماده الاساسيه لها وفي المقابل التضييق بكل الوسائل في طريق الحلال
    ولنبدافي يمننا الحبيب الذي يعطي للمراه حقوق كما يقول لاكمايفعل ماذا تجد وانت تقرا اوضاعنا الاقتصاديه ستجد ان الشباب لايستطيعو الزواج هذا اولا والزياده في عدد النسا مقابل الذكور ثانيا ماذا عملت الحكومه اليمنيه من اجراءات منعت زواج اليمنيات من عرب بل ومنحت حق التصرف للحكومات العربيه في ابدا الموافقه وكان المراه اليمنيه تخضع للدول الاجنبيه طبعا العنوان منع الزواج السياحي لان حكومتنا عاجزه عن ضمان حقوق مواطنيها في الداخل اوالخارج لذا فقد رمت حملهم على غيرها واشترطت موافقه البلد الذي ياتي منه العريس فهل ياترا تستطيع البلد القادم منها العريس منع مواطنها من الطلاق الاجابه لا طبعا اما الذكور فان حكومتنا تاركاهم لحال سبيلهم فلاهي مسئولة عنهم ولاعن ابنائهم في الخارج ولاتقدم ولاتاخر في شي سوا استلام الرسوم عند مراجعتها وهذا واضح وجلي ولو انتقنا الى الدول العربيه فستجد نفس الاجراءات والتعقيدات الطويله رغم ان الدين الاسلامي لم يحدد منه شي والزواج رغبه لطرفين هم من يتحمل المسئوليه خاصة اذا علمنا ان حكوماتنا لاتقدم شيا اصلا فلما هذه التعقيدات والاجراءات اما اذا عرجنا على عكس الموضوع فان حكوماتنا تشجع الدعاره بشكل صريح من خلال فتح البارات والمراقص والفنادق والمدن السياحيه واذا طفنا الدول العربيه فان اسهل شي ممكن ان تحصل عليه هي الفتاه الرخيصه وبدون تكليف وبابسط الاسعار بعد ان تطى قدمك ارض تلك الدوله ولايوجد دوله عربيه متعففه من هذا بل انه دليل التقدم الاقتصادي وتسعى كل الدول العربيه للولوج فيه
    لاكن فكر في الزواج وسترا كم من الاوراق عليك احضارها بل تعدا ذالك الى قوانين مخالفه للشريعه من اساساها تحت حقوق المراه وضمان حقوق الزوجيه عناوين كبيره ليس لها وجود الى في خيال المشرعين انفسهم المريضه فهل هذه سياسه عربيه منضمه للدفع باتجاه الانحلال الخلقي بعد ان عجز استعمار الوطن العربي لايجاده ام انها سياسه عربيه صرفه ليس للغرب فيها يد من قريب اوبعيد خاصه اذا علمنا ان الغرب يصون حقوق مواطنيه من الجنسين فان اي سفاره غربيه ستمنحك الجنسيه بموجب شهاده ماذون لانك متزوج من مواطنيها بدون قيود اوحتى مواعيد بل انها تضعك في موضع مواطنيها من اليوم الاول ساترك ماتبقى من رويا للاخوه الذين ربما لهم اراهم واتجاهاتهم ولاكن مايهم هوان الموضوع في غايه الاهميه لانه يهدم ركنا اساسيا من اركان الاسلام ولمده 1400مضت لم تكن هناك هوائق ولم تكن هناك اصلا مشاكل فماالذي اوجدها الان بعد تم وضع الشعوب العربيه في صناديق عليهم هم انفسهم الخروج منها اوربما المحاوله فقط لانهم لن يخرجو وان خرجوا فانهم سيذهبون لصندوق اخر
    وعلا الدنيا السلام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-13
  3. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    موضوع مهم جدا..والنقاش فيه قد ياخذ مئات الصفحات.

    كل مجتمعات الدنيا تدرك اهميه رباط الزواج..وتدرك ان الاطفال الذين ينشاون داخل رباط الزواج هم اكثر صحه من الجانب النفسي ولبنات جيده للمجتمع..لذلك فان الاديان السماويه تصف الزواج بانه رباط مقدس...والمجتمعات الملحده تهتم وتعتني بالزواج....
    المشكله الآن والتي تجعل المشرعين في حيره هي المواءمه بين قانون المواطنه والتشريع الاسلامي..

    فقانون المواطنه والذي بموجبه تتحمل الدوله مسؤوليه مواطنيها يدعوا المشرعين لسن قوانين قد تصطدم بالتشريع الاسلامي فيما يخص الزواج...فدول الخليج العربيه لا تجيز لمواطنيها الزواج الا من داخل دول مجلس التعاون..والتشديد اكبر اذا كانت المراه هي التي ستتزوج من(اجنبي) اي من خارج دول المجلس...تحسبا لحدوث مشاكل ما بعد الطلاق من حضانه ونفقه وتقاضي....او الخشيه ان يكون الزواج هذا مبني على المصلحه..وهو هاجس تشريعي..موجود في اوروبا...حيث ينظر البرلمان الالماني في الآف القضايا لزيجات من المانيات على اجانب....وكثير من تلك الزيجات يرفضها القانون الالماني...والفرنسي....ويضع لها شروط في منتهى الصعوبه.....لكي تصبح شرعيه...منها اتقان لغه الزوجه وانجاب الاطفال..ووجود بيت يقيم فيه الزوجان...وتقوم مؤسسه الخدمه الاجتماعيه بزيارات مفاجئه رفقه الشرطه....لبيت الزوجيه.....
    ---------------------
    من هنا كما اشرت بدايه فان المشرعين تنتابهم الحيره خصوصا في المجتمع المسلم...فلا يوجد مانع للزواج..بين المسلمين بغض النظر عن القطريه او الجنسيه...لكن تقفز مساله سياده الدوله ومسؤولياتها تجاه مواطنيها..اضافه الى خشيه المستغلين..اما من الاغنياء للفقراء(الزواج السياحي)..او من الفقراء للاغنياء(دول مجلس التعاون)....
    ويستند المشرعون الى ان من حق السلطان او ولي الامر..منع الزواج او تقنينه...حفاظا على كرامه مواطنيه..وهي مساله فيها نظر...وتحتاج الى راي فيه اجماع من اهل العلم...
    ----------------
    تبقى مساله المجتمع وطبيعته...فالمجتمع اليمني يشجع الزواج ويحث عليه..والطلاق ليس ظاهره في اليمن كباقي الدول العربيه...اضافه ان قيم المجتمع هي الغالبه مثل الشرف والحفاظ على النسب...
    والرغبه في الانجاب..كلها تشكل نوع من السور الدفاعي ضد الامراض الاجتماعيه...مثل البغاء او التفكك الاسري...او دخول العادات المخله والمخالفه للدين والاعراف....
    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-13
  5. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    10,846
    الإعجاب :
    0
    شكرا علا مرورك الكريم وان كان ماكتبته قد اثرا الموضوع بالكامل ولاكن ايضا لي تسائل مهم وهو اين هي زاجباتن الدوله او(الوالي )) نحو مواطنيه هي موجوده اساسا حتى نضعها في اي قانون وانت تعرف الحقيقه وللاربيون الحقف في المناقشه لانهم يراعون مواطنيهم اما نحن فمجرد كلام علا ورق
     

مشاركة هذه الصفحة