الدول المانحة وراء التغيير الحكومي ..... الدلائل هنا

الكاتب : الشانني   المشاهدات : 541   الردود : 6    ‏2006-02-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-12
  1. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    سادتني الحيرة و الارتياب عندما شاهدت نشرة الاخبار قبل يومين عند اجتماع الرئيس صالح بسفراء الدول المانحة و من أبرزهم الاميركي و البريطاني وقلت في نفسي ما مناسبة جمع الخبرة كلهم و الدنيا سلامات و لا في اختطاف ولا "فضيحة فساد جديدة" . و بعدها بيوم فقط اتضحت الرؤية......

    لقد تحقق ما كنت دائماً أكرره في هذا المنتدى "أن الضغط الخارجي و الدولي على الدولة الفاسدة" قد أتى أكله جزئياً وبدأ يظهر أنيابه بين هذه الانياب. أن الضغط الدولي ضد الفساد في البلاد و ضد أكل أموال المنح المقدمة للفقراء لا بد أن يقع ليأمن دافع الضرائب الامريكي و الاوروبي بأن أمواله الحلال تذهب في طريقها السليم... وقد حدث ذلك فعلاً لاثبات دور الدول المانحة في تسيير سياسة اليلاد ما دام أهلها ليسو أكفاء لذلك.... لقد حدث ذلك بعد أن قطعت العديد من تلك الدول مساعداتها عن اليمن بعد ارسال مدققين من بعض هذه الدول مثل وزارة الزراعة الامريكية و وزارة التعاون الدولي الالمانية ووزارة التنمية الدولية في بريطانيا لتدقيق حسابات منح اعتطتها مسبقاً لليمن و اسيء استخدامها بصورة فاحشة.....

    لذلك حرصت الدول المانحة على اقصاء نواة الفساد الاقتصادي و المالي "السلامي" ليتم بذلك دحره و شلته و صوفان و امبراطوية التمصلح و الانتفاع المحيطة به و الجفري لضعف شخصيته و اهماله اعما لاالوزارة في الفترة الاخيرة و الطويلة و الدفعي لنتانة رائحة عطر "فساد" الذي يستخدمه يومياً وان كان مقرباً جدا من الرئيس وحبيب با جمال "بارباع" الذي أصبح الناس يحترمونه باسم "بافساد". لو ركزتوا لتأكدتم بأن أكثر المقربين جدا من الرئيس و باجمال أصبحوا في خبر كان.

    بينما في نفس الوقت ، حرصت الدول المانحة والتي وضعت اليمن في اولويات مكافحة الارهاب في برامجها على تثبيت و ترفيع شركائها المحليين و الحقيقيين في مكافحة الارهاب و الحرص على وضع الكوادر الأكاديمية في مناصب وزارية جديدة. فقد ترقى وزير الداخلية نائباً لرئيس الوزراء الاوحد رغم ازدياد القمع الامني للمواطن و لاسيما انزال الدبابات ضد الشعب في يوليو الفائت و اختراق الامن لحرية الرأي و الصحافة التي يستنكرها الغرب "شفوياً". ترقى القربي ليضم الى صلاحياته وزارة المغتربين بينما لم يشعر المواطن بتحسن من وزارته السابقة في صالحه. أما رئيس المحكمة العليا فقد صار أرقاً لكراجسكي و فريقه، لم يرتح منه الا بعد ليلة أمس بعد أن استبدله بالشاب السماوي الذي التقى به عدة مرات في استئناف عدن.

    لكني و بأمانة منذهل كيف استطاع الرئيس صالح أن يكشح حبيب عمره السلامي من كرسيه خاصة و ان العسلي ليس من المضمون أن يبيع ذمته مثلما كان يفعل السلامي.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-12
  3. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    ان اهتمام تلك لدول في هذا الوقت جاء ليخدم الدنمارك في قضيتها ويشغل الوطن العربي بأكملة في قصص التغييرات الحكومية في عدة بلدان عربية. فاليمن و الامارات و سوريا قد غيرت حكوماتها في يومين متتاليين ليغرق الشارع العربي و القنوات الاخبارية الكثيرة في التحليل والتنبؤات بينما ينسون قضية الشارع العربي الغالية وهي اساءة حكومة و اعلام الدانمارك لنبينا.... وفعلوا كما يبدو في هذا المنتدى حيث نسى الرواد هذه القضية و انداحوا في تحليلاتهم المتوترة.....
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-12
  5. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    ونفس الكلام ينطبق على الانشغال في قضية تشكيل الحكومة الفلسطينية الحماسية الجديدة فاثارة هذه القضية ايضاً تخدم الدنمارك و تساعد في افول الثورة ضد الدنمارك.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-12
  7. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    لانريد تغير نريد محاسبةكل فاسد
    وكل سارق نهب اموال الشعب
    نريد فرج بن غانم واعطائية
    صلاحيات
    هذه التغيرات كا السابقة
    سياسة تخدير ليس الا
    نريد تغيير من راس السمكه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-12
  9. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0
    يا اخي الشانني
    هل يعقل ان يجتمع الئيس بالدول المانحه قبل يومين واليوم يصدر قرار تعيين
    هل تعتقد ان تشكيل الحكومه بهذه السرعه دون اي تحريات واخذ ورد مع الجهات المعنيه ومع صاحب الشأن

    لا اخالفك ان احد اعتبارات اختيار اعضاء الحكومه هو مدى قابليتهم لدى الدول المانحه وقدرتهم على التعامل معها , كما هو ايضا التعامل مع بقية دول العالم من الدول الشقيقة والصديقة وخصوصا من تربطنا بها مصالح اقتصاديه وسياسية مباشره

     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-12
  11. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    بالتأكيد ليس الامر كذلك بكل هذه البساطة.... بل هو وليد مشاورات وشكاوي من قبل المانحين كما أنه تولد من تقارير المانحين للكبار المسئولين في الحكومة و الرئيس والتي كانت تستنكر أعمال الفساد في الوزارات الحكومية. لكن الاجتماع الاخير كان مجرد لاطلاع السفراء على الوضع و لتطمينهم و التعهد بأن الوضع المستقبلي سيكون أفضل عما كان و هذا ما ورد في خبر الاجتماع. فمثلا هل تعلم بأن كل من الوزارات الاجنبية التي تحدثت عنها ألغت مبالغ بالمليونات من المنح القدمة للحكومة؟ و الله العظيم ان هذا هو اللي بيحصل بس طبعاً السفارات لا تعلن ذلك في الصحافة و انما البرامج الكبيرة هي التي تعلن مثل ذلك فقط مثل صندوق الالفية الامريكي و برنامج الالفية الأممي وغير ذلك..... تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-12
  13. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    طيب فسر لي السبب في ترقية وزيري الداخلية و الخارجية بالرغم من سجلهما السيء جدا تجاه البلاد.
     

مشاركة هذه الصفحة