دماء شهيد... الحسين رضي الله عنه بكت عليه السماء والأرض

الكاتب : سيف الله   المشاهدات : 1,304   الردود : 15    ‏2002-04-23
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-23
  1. سيف الله

    سيف الله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-06-28
    المشاركات:
    1,535
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله وصلى الله على رسول الله وبعد،


    الاسلام دين جهاد بدن وجسد. ولنا في كثير من المجاهدين العبر الكثيرة.

    الحسين رضي الله عنه بكت عليه السماء والأرض، أي بكى عليه الملائكة وخيار أهل الأرض.

    ذات يوم كان ملك القطر أي المطر ميكائيل عليه السلام استأذن ربه أن يزور سيدنا محمداً عليه الصلاة والسلام فبينما هو جالس معه قال الرسول عليه الصلاة والسلام لأم سلَمة أن تحفظ عليهم الباب وأن لا يدخل عليهما أحد فهجم الحسين من دون انتباهٍ منها فدخل والتزم النبي فضمه النبي عليه الصلاة والسلام فقال له الملك: أتحبه؟ قال نعم، قال: إن أمتك ستقتله وإن شئت أريك التربة التي سيقتل عندها فمد يده من المكان الذي هو فيه فأحضر تربةً حمراء من كربلاء، فأخذته أم سلَمة وصرَّته في خرقةٍ.

    ثم لما قتل الحسين رضي الله عنه ظهرت النجوم في النهار.

    الملائكة يبكون البكاء الحقيقي، خشية لله فيهم أكثر منا. الحسين بكت عليه السماء والأرض والرسول كذلك. صفيّة عمةُ النبي قالت وهي ترثي رسول الله:

    بكت عليه الأرض والسماء........................ وبكاه نديمه جبريل
    ولما مات الحسين كان يُرى تحت الحجرِ الذي يرفع دم.


    نسأل الله أن يرزقنا شهادة في سبيله بجاه سيدنا محمد عليه وعلى ءاله وصحبه صلوات الله وسلامه.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-04-25
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    أخي سيف الله

    مقتل الحسين من مصائب الأمة التي لانزال نعاني منها حتى الأن الآن نسأل الله السلامة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-04-25
  5. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    على مثل الحسين فليبك الباكون
    جزاك الله خيراً أخي سيف الله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-04-28
  7. مروان

    مروان عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-30
    المشاركات:
    133
    الإعجاب :
    0
    أطلب من إخوتى الشيعة أن لا يزايدوا علينا فى حب الامام الحسين وآله الطيبين الطاهرين!!!

    فنحن السنة مصابنا فى الحسين وآله مصاب عظيم وجلل وحبنا للامام الحسين كمثل حبكم له واكثر!!!

    فليحذر اخوتنا الشيعة فى تحميلنا نحن السنة جريمة هذا المذبحة البشعة بحق شموس الدنيا وخير أهل الارض الحسين رضى الله عنه وعترته الطاهرة المباركة!!!

    من أجرم فى حق الامام الحسين هم حفنة من الكفرة القتلة باعوا آخرتهم بدنياهم وخاضوا فى دماء أل الحسين الطاهرة الزكية شمر بن الجوشن لعنه الله ومن معه من الكافرين المجرمين!!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-04-29
  9. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    مرحبا بك أخ مروان
    لكن لم أجد أحداً من الشيعة علّق على الموضوع
    إن كنت تظن أنني شيعي فأقول لك أنني سني ولله الحمد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-04-30
  11. ابواسامة السلفي

    ابواسامة السلفي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-28
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    3
    اين سندك للقصة يا سيف---- الله المستعان وشيعي كمان حسبي الله ونعم الوكيل وانت متى يا مشرفنا العزيز تمشيعت الى الله المشتكى
    وانت يا مدني من اي فرق ال--- تنتسب
    الحسين نعم قتل ولاكن قال النسائي رحمه الله : اخبرنا محمد بن سلمة قال أنبأنا بن وهب عن عمرو بن الحرث أن عبد الرحمن بن القاسم حدثه عن أبيه عن عبد الله بن عمر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
    ان الشمس والقمر لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته ولكنهما آيتان من آيات الله تعالى فإذا رأيتموها فصلوا
    قال الشيخ الألباني : صحيح
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-05-01
  13. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    سبحان الله

    عهدتك يا ابا اسامة رجل متأني
    متى كان الإستياء لموت الحسين يجعل صاحبه شيعي
    وهل محبة الحسين هي التشيع في نظرك سبحان الله
    هل اعدت النضر في ما قلته
    وهل يخرج عن شرع اهل الهدى شيئ ابن لي فإني اراى لك عقلا فلا تخذلني فيه بارك الله فيك.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-05-02
  15. madani

    madani عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-10-23
    المشاركات:
    397
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين
    في رد سريع على أبي أسامة الذي اتهم أبا الفتوح وسيف الله بأنهما شيعيان ، وعرّض بي كذلك بمثل ما صرّح به في حقهما .
    ولماذا ؟
    لأننا ( أبو الفتوح وسيف الله والعبد الفقير ) أظهرنا حزناً بسيطاً على مصاب الإمام الحسين عليه وعلى أبويه السلام .
    فوجه سؤالاً لسيف الله قائلاً : ( اين سندك للقصة يا سيف )
    فإن كانت خفيت عليه ، فها أنا أنقلها لكم كما وردت في تاريخ دمشق للحافظ ابن عساكر :
    قال أبو أمامة : قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لنسائه : لا تبكوا هذا الصبي ، يعني حسيناً ، قال : فكان يوم أم سلمة ، فنزل جبريل فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم الداخل ، وقال لأم سلمة : لا تدعي أحداً يدخل علي ، فجاء الحسين ، فلما نظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم في البيت أراد أن يدخل ، فأخذته أم سلمة فاحتضنته وجعلت تناغيه وتسكته ، فلما اشتد في البكاء خلت عنه ، فدخل حتى جلس في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال جبريل للنبي صلى الله عليه وسلم : إن أمتك ستقتل ابنك هذا ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : يقتلونه وهم مؤمنون بي ؟ قال : نعم يقتلونه ، فتناول جبريل تربة فقال : بمكان كذا وكذا .
    فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم قد احتضن حسيناً كاسف البال ، مهموماً فظنت أم سلمة أنه غضب من دخول الصبي عليه ، فقالت يا نبي الله ، جعلت لك الفداء ، إنك قلت لنا : لا تبكوا هذا الصبي ، وأمرتني أن لا أدع أحداً يدخل عليك ، فجاء فخليت عنه . فلم يردَّ عليها .
    فخرج إلى أصحابه وهم جلوس فقال لهم : إن أمتي يقتلون هذا ، وفي القوم أبو بكر وعمر وكانا أجرأ القوم عليه ، فقالا يا نبي الله ، يقتلونه وهم مؤمنون ؟ قال : نعم ، هذه تربته ، فأراهم إياها .
    وعن أم سلمة قالت :
    كان الحسن والحسين يلعبان بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم في بيتي ، فنزل جبريل فقال : يا محمد إن أمتك تقتل ابنك هذا من بعدك ، وأومأ بيده إلى الحسين ، فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم وضمه إلى صدره ، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : وديعة عندك هذه التربة ، فشمها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : ريح كرب وبلاء ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا أم سلمة إذا تحولت هذه التربة دماً فاعلمي أن ابني قد قتل ، قال : فجعلتها أم سلمة في قارورة ثم جعلت تنظر إليها كل يوم ، وتقول : إن يوماً تحولين دماً ليوم عظيم .
    قالت أم سلمة : دخل الحسين على رسول الله صلى الله عليه وسلم ففزع ، فقالت أم سلمة : مالك يا رسول الله ؟ قال إن جبريل أخبرني أن ابني هذا يقتل ، وإنه اشتد غضب الله على من يقتله .
    وفي حديث ءاخر بالمعنى الأول :
    وإن شئت أريتك من تربة الأرض التي يقتل بها ، فأراه إياه ، فإذا الأرض يقال لها كربلاء .
    وفي حديث ءاخر بالمعنى قال :
    فضرب بجناحه فأتاني بهذه التربة . قالت : وإذا في يده تربة حمراء وهو يبكي ويقول : يا ليت شعري من يقتلك بعدي ؟
    ثم أجدك يا أبا أسامة تقول : ( الحسين نعم قتل ) ، لمجرد السؤال أسألك :
    هل عندك مانع أن تقول استشهد ؟ أم أنك لا تعتبره قُتلَ مظلوماً ؟
    ثم لم سكتَّ عن زميلنا مروان حيث جعل من قتله جماعة من الكافرين ؟ ألمجرد خصومة أو خلاف بينك وبين سيف الله ؟
    ثم الكل يعلم أن الشمس والقمر لا يكسفان لموت أحد كما ورد في حديث النبي صلى الله عليه وءاله وسلم ، لكن هذه الحادثة وقعت وصادفت يوم مقتل الحسين ، فما المانع من ذكرها ؟ وكثير من المؤرخين ذكروا هذا الأمر .
    في الختام أقول كما قال إمامنا الشافعي رضي الله عنه :
    إن كان رفضاً حب ءال محمد ـــــــ فليشهد الثقلان أني رافضي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-05-02
  17. ابن طيبه الطيبه

    ابن طيبه الطيبه عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-24
    المشاركات:
    247
    الإعجاب :
    0
    شكرا جزيلا أخي المدني

    أجدت وأصبت لعلهم يتفكرون

    قال إمامنا الشافعي رضي الله عنه :
    إن كان رفضاً حب ءال محمد ـــــــ فليشهد الثقلان أني رافضي

    نعم فليشهد الثقلان أني رافضي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-05-05
  19. الحبيب

    الحبيب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-06
    المشاركات:
    119
    الإعجاب :
    0
    يا madani ليش العجلة واللقافة ......

    صاحبك (سيف الله ) ذكر في قصته ( ملك القطر ) ميكائيل عليه السلام
    وانت سندك لجبريل عليه السلام ....

    وابو اسامة السلفي طلب سند قصة ميكائيل
    لكن لقافتك جابت سند جبريل عليه السلام

    قلها الحين ( لقافتك ) روحي جيبي السند الأول .......

    الحبيب يحييك
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة