مقتطفات من مقال الدكتور الفقيه (مولانا الرئيس" الإمام " )

الكاتب : mddahabutar   المشاهدات : 364   الردود : 1    ‏2006-02-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-10
  1. mddahabutar

    mddahabutar عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-13
    المشاركات:
    942
    الإعجاب :
    0
    ويعمل الرئيس في سعيه لتعظيم سلطاته ومنع ظهور منافسين له في المواقع القيادية في الحزب الحاكم على اختيار الأشخاص بطريقة حذرة.

    وحيث أن الحزب الاشتراكي قد سعى إلى مقاومة كافة أشكال التحجيم فان الأزمة السياسية اليمنية قد ظلت تتصاعد حتى تحولت إلى حرب شاملة بين العليين

    ويمثل باجمال النمط المثالي لرجال الرئيس، والنقيض التام لأشخاص مثل الدكتور فرج بن غانم الذي رفض القيام بدور الشماعة التي يعلق عليها الرئيس أخطاء النظام،

    فرئيس حزب المؤتمر الشعبي العام هو الذي يصنع القادة ويطيح بهم، وهو الذي يجعل منهم وزراء أو عاطلين عن العمل، وهو الذي يحدد قيادة الحزب إما عن طريق التعيين الذي يتم تمريره بالتزكية أو عن طريق الانتخاب الذي يتم فيه توجيه الناخبين بان يصوتوا بطريقة معينة. وإذا كان الرئيس يترك للأعضاء الحرية في اختيار القيادات على المستويات الدنيا (العزل، المديريات، وربما المحافظات) فانه لا يترك للصدفة مسألة تحديد موقع الأمين العام وتركيبة اللجنة العامة.
    ويعمل الرئيس في سعيه لتعظيم سلطاته ومنع ظهور منافسين له في المواقع القيادية في الحزب الحاكم على اختيار الأشخاص بطريقة حذرة. فاختيار الرئيس للسيد عبد القادر باجمال ، وهو الذي يفتقر إلى قاعدة شعبية داخل المؤتمر وخارجه، للأمانة العامة للمؤتمر مؤخرا وقبل ذلك لرئاسة الوزراء قد عكس رغبة الرئيس في اختيار الأشخاص الذين يعتمدون عليه كلية في صعودهم إلى الحلبة السياسية وفي استمرارهم وقوفا على الأقدام في تلك الحلبة. وإذا كان باجمال يبدو في الظاهر كممثل لأبناء حضرموت ولأبناء المحافظات الجنوبية عموما فان الميزة الحقيقية له في نظر الرئيس تتمثل في كونه (باجمال) لا يمثل إلا نفسه. وحيث أن باجمال يعتمد في استمراره على الرئيس فانه ينفذ أوامر الرئيس بلا تردد. ولا يهتم باجمال بما سيقوله الناس حوله طالما وهو يعرف أن خيوط اللعبة تنتهي كلها بين أصابع الرئيس.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-11
  3. خالد بن علي

    خالد بن علي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-12-28
    المشاركات:
    1,082
    الإعجاب :
    0
    يافقيه خلك فقيه
     

مشاركة هذه الصفحة