الى اين ايها المسلمون...

الكاتب : rasheed_ed   المشاهدات : 381   الردود : 0    ‏2006-02-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-09
  1. rasheed_ed

    rasheed_ed عضو

    التسجيل :
    ‏2006-02-03
    المشاركات:
    55
    الإعجاب :
    0
    كم كانت فرحتي عندما رأيت مقاطعة المنتجات الدنماركية...وكم كانت فرحتي عندما رأيت الشارع الاسلامي وليس العربي كله متحدا بوجه الدنمارك ...فرحت انه مازالت امتنا بخير...ولكن ماسارع الحزن يدخل الى جوانبي....لماذا لانتخذ دائما مواقفا متحده ممن ينتهكون ديننا...
    امريكا ياما انتهكت من ديننا ومن كتابنا اللذي نعتبرة اغلي مالدينا لانه كلام الله....وكلام الله اغلى من رسول ومن اي شئ لدينا....لماذا لم تثور وتخرج هذه المضاهرات عندما داست امريكا وبالت على كتاب الله....ماذا فعل المسلمون....اين تلك المضاهرات ...اين واين....عندما اعتدى على شرف المسلمين في سجن باغريب والى الان ماذا حدث من رد فعل لنا....اين مواقفنا ومن موقف عمر بن الخطاب عندما استهين بامراة وخلغ عنها حجابها فقط...اين نحن من نساء خلع عنها كل شئ...اين نحن وقد تدنس كتاب الله ببولهم....هل لانها امريكا ولااحد يجرؤ على الصياح بوجهها! ..ام انها مؤامرة على المسلمين وصرنا نخرج بموجب تصريحات امريكية...هل هي مؤامرة على فوز حماس وعودة التيارات الداعية للشريعة الاسلامية...هل هي مؤامرات لصرف ماسيحصل في المستقبل من انتهاك اكثر للحرمات...وبحجة اننا قد افرغنا مافي عواطفنا...وسوف نسكت على ماهو اكثر...ماهو مستقبل عروبتنا واسلاميتنا ....هل فقط سنبقى نكتفي بالمظاهرات وحرق الاعلام...اقول لكم هناك مؤامره اكثر مما نتوقعها ...وصار معروف عن الشعوب الاسلامية فانها سوف تفرغ غضبها في حرق اعلام وتكسير نوافذ سفارات....ماذا عملنا من قبل لنصرة اخواننا في العراق وفي افغانستان...سوى مضاهرات لاتبقى ولاتذر....ماذا عملنا....في يوم لاينفع فيه حرق علم ولا تكسير زجاج نافذة..في يوم لاينفع فية خطاب ولا تعبير عن غضب...وانتم مسئولون يوم القيامة....عدونا هو من يغتصب نسائنا في اليوم اكثر من الف مره...عدونا هو من يحتل ارضنا ...عدونا هو من يسمح للاخرين بالتعدي علينا لانه دائس علينا برجله...عدونا هو من يقتل كل يوم اخواننا ويتوعد الاخرين...عدونا هو من يتضاهر بانه صديقنا ....عدونا هو من كل يوم يقتلنا بخنجرة...عدونا هو من لانستطيع مقاطعته لانه كل شئ في حياتنا...عدونا ...ارجوكم اعرفوا من هو عدونا.......
     

مشاركة هذه الصفحة