"الصلاة على النبي" قبيل نهائي أمم إفريقيا

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 472   الردود : 2    ‏2006-02-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-09
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    "الصلاة على النبي" قبيل نهائي أمم إفريقيا
    القاهرة- حمدي الحسيني – إسلام أون لاين.نت/ 9-2-2006
    الرد على الإساءة للرسول يشغل بال مشجعي المنتخب المصري

    دعت مجموعة من الشباب المصري المشجعين الذين سيحضرون المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بين منتخبي مصر وكوت ديفوار بإستاد القاهرة الجمعة 10-2-3006 إلى الوقوف 3 دقائق قبيل المباراة لترديد جملة "صلى الله على محمد .. صلى الله عليه وسلم"، وذلك تعبيرا عن رفضهم ما نشرته صحف أوربية من رسوم مسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم.

    وفي رسالة بثها موقع كأس الأمم الإفريقية 2006 على الإنترنت الأربعاء 8-2-2006 قال أصحاب الدعوة، وهم شباب من مختلف المجالات: "ما نتمناه من كل شخص غيور على نبيه ودينه سواء كان مسلما أم غير مسلم أن يكون معنا في المباراة النهائية بين مصر وساحل العاج، وأن يقف عقب عزف السلام الوطني للمنتخبين، وقبل انطلاق صفارة الحكم، ويردد معنا بكل ما أوتي من قوة جملة واحدة هي: صلى الله على محمد .. صلى الله عليه وسلم".

    وأضافوا في رسالتهم: "سنردد هذه الجملة لمدة 3 دقائق، والتي تعتبر شيئا رمزيا بالنسبة للتشجيع الذي يستغرق 90 دقيقة، بل ويتواصل بعد المباراة في الشوارع، ونريد أن نرسل هذه الرسالة إلى الرسول الكريم قبل أي شخص؛ لنؤكد له أننا من الممكن أن نجتمع على قلب رجل واحد يا رسول الله".

    وتستضيف مصر منذ العشرين من الشهر الماضي بطولة كأس الأمم الإفريقية التي ستنتهي فعاليتها الجمعة 10-2-2006 بمباراة مصر وكوت ديفوار (ساحل العاج)، ويتوقع أن يشهدها بالإستاد أكثر من 80 ألف مشجع.

    وعن التأخر في ظهور هذه الدعوة، قال د. محمد حسني المشرف على موقع كأس الأمم الإفريقية لـ"إسلام أون لاين.نت" اليوم الخميس 9-2-2006: "بدأنا في الإعلان عن هذا الأمر بعد تأكدنا من صعود المنتخب المصري للمباراة النهائية إثر فوزه على المنتخب السنغالي الثلاثاء الماضي".

    وأضاف أن الجمهور المصري مهتم جدا بموضوع الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم؛ لذلك فكرنا في هذا الأمر، تعبيرا عن اعتراضنا على الإساءة الموجهة إليه، وذلك في مشهد حضاري، خاصة في أعقاب المظاهرات والاحتجاجات العنيفة التي تشهدها بلدان إسلامية".

    وشدد د. حسني على عدم وجود أي اعتراض من قبل الجهات الأمنية على هذه الدعوة "بل هناك الكثير من المتحمسين لها".

    كما أوضح أنه ليس هناك أي تعارض بين هذه الدعوة وبين لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)؛ "فهذه وسيلة سلمية، ولن نؤذي مشاعر أحد".

    نشر الدعوة

    وبسؤاله عن كيفية نشر هذه الدعوة بين الكثيرين ممن لا يتصفحون الموقع، أجاب د. حسني قائلا: "سيتم نشر الدعوة عبر رسائل المحمول (sms)، كما سيتم وضع أكثر من لوحة بهذا الأمر أمام مداخل إستاد القاهرة". وأردف: "نحاول أيضا الاتصال بعدد من القنوات الفضائية الرياضية للإبلاغ عن تلك الدعوة".

    وأشار المشرف على موقع كأس الأمم الإفريقية إلى أن القائمين على هذه الدعوة يحاولون الاتصال بحسام حسن كابتن الفريق المصري للإعلان بعد فوز فريقه بالكأس "أن هذا الفوز في حب رسول الله".

    وجاء في الرسالة التي بثها الموقع: "إذا كنت لا تستطيع أن تكون بيننا في مدرجات الإستاد فلا تعتقد أنه لن يكون لك دور في نصرة الله ورسله متمثلين في رسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، لكنك ستكون صاحب الدور الأكبر من خلال نشرك لهذه الفكرة ومحاولة توصيلها إلى أكبر عدد ممكن ممن سيكونون في الإستاد سواء عن طريق البريد الإليكتروني أو عن طريق إرسال رسائل قصيرة عبر المحمول سواء داخل مصر أو خارجها".

    ولفتت الرسالة إلى "مدى التأثير الذي قد تحدثه هذه الكلمة، وخصوصا في وجود كل وسائل الإعلام ووكالات الأنباء العالمية، والتي ستساعدنا على توصيل هذه الرسالة إلى العالم الغربي؛ لأن كل الأنظار ستتوجه إلى أرض إستاد القاهرة في هذه اللحظات".

    وأعرب معدو الرسالة عن أملهم في توصيل الرسالة إلى العالم بأكمله بأن "هذه الأمة من الممكن أن تجتمع على قلب رجل واحد هو قدوتك أو نبيك، ولما تمثله هذه القدوة من قيمة ومن أهمية روحانية بالنسبة لك ولكل شخص منا، فمن المستحيل أن تتغاضى عن إهانتها وإماطة هذا الأذى الذي لحق بهذا النبي الكريم".

    وليس المقصود هنا نبي الإسلام والمسلمين محمدا صلى الله عليه وسلم وإنما كل الأنبياء والمرسلين، ونحن في هذه الحملة لا ندافع عنه فحسب، وإنما عنهم جميعا متمثلين في شخصه صلى الله عليه وسلم، بحسب نص الرسالة.

    وبدأت أزمة الرسوم حينما نشرت صحيفة "جيلاندز بوستن" الدانماركية في سبتمبر الماضي 12 رسما كاريكاتوريا مسيئا للرسول، ثم أعادت صحف أوربية نشرها تحت دعاوى حرية التعبير والتضامن مع الصحيفة الدانماركية.

    وتشهد البلدان العربية والإسلامية حملات مقاطعة متصاعدة لمنتجات الدول الأوربية التي تنشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.

    كما تشمل احتجاجات شديدة صاحب بعضها أعمال عنف، وسط دعوات علماء المسلمين للمحتجين بالتعبير عن غضبهم بالأساليب السلمية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-10
  3. ibnalyemen

    ibnalyemen علي احمد بانافع مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-15
    المشاركات:
    20,908
    الإعجاب :
    703
    جزاهم وجزاك الله الف خير وهم شباب الامة الاسلامية الذين سيوصلونها رسالة عالمية الى كل الامم مرددين ولائهم وحبهم لخير البرية صلى الله عليه وعلى اله وسلم.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-10
  5. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    كلام جميل جدا ، ومبادرة طيبة من شباب مصر الغيور

    مع خالص تحيتي ....
     

مشاركة هذه الصفحة