هذا نبيــنا هدية امام المسجد النبوي لكم

الكاتب : amk   المشاهدات : 365   الردود : 0    ‏2006-02-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-08
  1. amk

    amk عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    2,179
    الإعجاب :
    0
    هذا العرض برنامج الوورد

    يحتوي خطبة الشيخ /د. عبد المحسن القاسم

    امام وخطيب المسجد النبوي والقاضي بالمحكمة العامة

    الخطبة


    هذا نبينا
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين / أما بعد :-
    صفوة الخلق :-
    خلق الله البشر وفضل بعضهم على بعض ففضل المؤمن على الكافر والبر على الفاجر والنبيين على سائر المخلوقين والرسل على النبيين وفضل خاتمهم محمداً  على سائر الرسل وهو صفوة ولد ابراهيم 0
    خصائص النبي  :-
    اختصه من بين الرسل بالوسيلة والفضيلة والمقام المحمود وعموم رسالته للعرب والعجم أعلى الناس نسباً وأشرفهم لقباً رفع الله مكانته وشأنه قال عليه الصلاة والسلام ( أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من ينشق عنه القبر وأول شافع وأول مشفع ) رواه مسلم أكثر الأنبياء تبعاً وأول من يقرع باب الجنة وأول من يعبر الصراط 0
    حياتـه :-
    نشأ يتيماً لم ير والده في دهره ولم يأنس بحضانة أمه لفراقها أشد الناس تبتلاً إلى الله في ليله مصلياً باكياً يقول عبدالله بن الشخير أتيت رسول الله  وهو يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل من البكاء ) رواه أحمد وفي نهاره داعياً رحيماً يجالس الفقراء ويؤاكل المساكين يوقر الكبار ويتواضع للصغار إن مر على صبيان سلم عليهم ورحمهم قال أنس  ( مارأيت أحداً كان أرحم بالعيال من رسول الله ) رواه مسلم كريم النفس جواد اليد ينفق سخاءً وكرماً وتوكلاً ماسئل شيئاً فقال لا قط معرض عن الدنيا وزينتها كان يقول ( مالي وللدنيا ما أنا والدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركها ) رواه الترمذي
    طعامه :-
    تمضي أيام وليس في بيوته سوى تمرة واحدة بل يمضي زمن وليس فيها سوى الماء بات ليالي هو وأهله لايجدون عشاءً قال عمر  : ( لقد رأيت النبي  يلتوي من الجوع مايجد من الدقل أي رديء التمر مايملأ بطنه ) رواه مسلم وخرج من بيته مراراً من شدة الجوع وهو صابر محتسب لتبليغ رسالة ربه
    صفاته :-
    رقيق القلب مليء بالرحمة إذا سمع بكاء الصبي في الصلاة تجوز فيها لين الفؤاد عظيم الوجل من ربه كان يزور المقبرة تباعاً ويتذكر الآخرة ويبكي مراراً عف اللسان لايقع في عرض أحد وكان أشد حياء من العذراء في خدرها لم يضرب خادماً ولا امرأة ولادابة خلقه عظيم قال جرير بن عبدالله  مارأني رسول الله إلا تبسم ) رواه البخاري جمع من الصفات أعلاها ومن الآداب أزكاها 0
    النبي  في قلوب الناس :-
    أحبه الصحابة حباً جماً إن قال سمعوا لقوله وإن أمر تبادروا إلى أمره قال أنس (لم يكن شخص أحب إليهم من رسول الله ) ولم يكن كبار الصحابة يضعون أعينهم في عينه حياء منه وإجلالاً قال عمرو بن العاص  ( ماكان أحد أحب إلي من رسول الله ولاأجل في عيني منه وماكنت أطيق أن أملأ عيني منه إجلالاً له ولو سئلت أن أصفه ماأطقت لأني لم أكن أملأ عيني منه ) رواه مسلم وقد عظم الصحابة نبيهم أيما تعظيم بقلوبهم وأبت نفوسهم أن يسكنوا في دارٍ هم في أعلاها وهو في أسفلها وعلى هذا سار تابعون وأسلاف فكان محمد بن المنكدر لايتمالك من البكاء إذا قرأ حديث رسول الله وقال الإمام مالك كنا ندخل على أيوب السختياني فإذا ذكرنا له حديث رسول بكى حتى نرحمه وملوك النصارى وكبراؤهم في زمن النبي أحبوا رؤيته وتمنوا خدمته قال هرقل عظيم الروم ( لو أعلم أني أخلص إليه لأحببت لقاءه ولو كنت عنده لغسلت عن قدميه ) متفق عليه ولما رآه أحبار اليهود علموا صدقه قال عبدالله بن سلام وكان من أحبارهم ( لما قدم رسول الله  المدينة إنجفل الناس إليه أي ذهبوا إليه وقالوا قدم رسول الله فجئت في الناس لأنظر إليه فلما استبنت وجه رسول الله أي رأيته عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب ) رواه الترمذي
    نبي محفوظ :-
    رفع الله ذكره وغفر لـه ماتقدم وماتأخر من ذنبه وصانه بالرعاية وحفظه بالكلاءة في الغار كان معه بنصره وتأييده وفي بدر وحنين قاتلت معه الملائكة وفي أحد عصمه من قتل المشركين وفي بني النضير كشف له كيد الغادرين وفي الخندق بدد عنه جيش المتحزبين وفي المدينة سلمه من خداع المنافقين قال سبحانه { وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين } 0
    تكريم الله له :-
    فرض الله على جميع الناس الإيمان به وتوقيره قال سبحانه { إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرةً وأصيلا } وقد أجله الله ورفع مكانته وكتب العزة له قال سبحانه { ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين }وجعل الغلبة والعاقبة له قال جل وعلا { كتب الله لأغلبن أنا ورسلي إن الله قوي عزيز} ولعظيم قدره عند ربه توعد الله من يرفع صوته فوق صوت نبيه بأن يحبط عمله قال تعالى { ياأيها الذين آمنوا لاترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولاتجهروا لـه بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لاتشعرون } 0
    المؤذون للنبي :-
    ومن آذاه لعنه الله في الدنيا والآخرة وأهانه قال سبحانه { إن اللذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدنيا والآخرة وأعد لهم عذاباً مهيناً } ومن حاده أذله وكبته قال سبحانه { إن الذين يحادون الله ورسوله أولئك في الأذلين }0
    رجل مبتور :-
    وتوعد ببتر كل من أبغضه وعاداه قال عز وجل { إن شانئك هو الأبتر } قال أهل العلم (كل من شنأه وأبغضه وعاداه فإن الله يقطع دابره ويمحق عينه وأثره ) في يوم أحد كسر عتبة بن أبي وقاص رباعية النبي قال ابن القيم ( قال بعض العلماء بالأخبار إنه استقرى نسله فلم يبلغ أحد منهم الحلم إلا أبخر - أي كريه رائحة الفم - أو أهتم - أي مكسور ثنايا الأسنان - يعرف ذلك فيهم وهو من شؤوم الآباء على الأبناء ) 0
    الساخر بالرسل :-
    ومن سخر بالأنبياء أدار الله عليه دوائر السَّوء قال سبحانه { ولقد استهزىء برسل من قبلك فحاق بالذين سخروا منهم ماكانوا به يستهزؤون } وقد يمهل الله الساخرين برسله لحكمته ثم ينزل عليهم بأسه قال جل وعلا { ولقد استهزىء برسل من قبلك فأمليت للذين كفروا ثم اخذتهم فكيف كان عقاب }0
    عقوبات حلت بالساخرين :-
    وقضت سنة الله أن من وقع في نبيه قصمه الله قال سبحانه { إنا كفيناك المستهزئين }
    في عهد النبي  سَخِر به رجل فلما مات دفنوه فكان كلما دفنوه في قبره وجدوه خارج القبر منبوذاً عنه قال أنس ( كان رجل من بني النجار نصرانياً فأسلم وقرأ البقرة وآل عمران وكان يكتب للنبي فعاد نصرانياً فانطلق هارباً حتى لحق بأهل الكتاب وصار يسخر من رسول الله  فما لبث أن قصم الله عنقه فيهم فحفروا له فواروه فأصبحت الأرض قد نبذته على وجهها ثم عادوا فحفروا له فواروه فأصبحت الأرض قد نبذته على وجهها ثم عادوا فحفروا له فواروه فأصبحت الأرض قد نبذته على وجهها فتركوه منبوذاً ) متفق عليه 0 وسخر أبو جهل بالنبي  فقتله غلمان من الصحابة نكاية به قال عبدالرحمن بن عوف  ( إني لواقف في الصف يوم بدر فنظرت عن يميني وعن شمالي فإذا أنا بغلامين من الأنصار حديثةٍ أسنانهما فتمنيت أن أكون بين أضْلُعٍ منهما فغمزني أحدهما فقال ياعم هل تعرف أبا جهل قلت نعم فما حاجتك إليه ياابن أخي قال أخبرت أنه يسب رسول الله  ولما أشار إليه انطلقا إليه وقتلاه ) متفق عليه
    دول سقطت بسبب سخريتهم بالنبي :-
    وزالت ممالك فلم تبق لها قائمة لما سخروا بالنبي  كتب عليه الصلاة والسلام إلى كسرى وقيصر وكلاهما لم يسلم لكن قيصر أكرم كتاب رسول الله وأكرم رسوله فثبت ملكه وكسرى مزق كتاب رسول الله واستهزأ برسول الله فقتله الله بعد قليل من تمزيق كتابه ومزقه الله كل ممزق والحصون تتساقط إذا تعرض أصحابها للنبي  بالذم والملامة قال شيخ الإسلام رحمه الله: ( حدثنا أعداد من المسلمين العدول أهل الفقه والخبرة عما جربوه مرات متعددة في حصر الحصون والمدائن قالوا كنا نحاصر الحصن أو المدينة الشهر أو أكثر من الشهر وهو ممتنع علينا حتى نكاد نيأس منه حتى إذا تعرض أهله لسب رسول الله والوقيعه في عرضه تعجلنا فتحه وتيسر ولم يكن يتاخر إلا يوماً أو يومين ) وإذا أوذي الرسل حل العذاب جاء في الصارم المسلول (وإذا استقريت قصص الأنبياء المذكورة في القرآن تجد أممهم إنما أهلكوا حين آذوا الأنبياء وقابلوهم بقبيح القول أو العمل ) 0
    الله ينتصر لموسى :-
    ومن نصر الله لأنبيائه إغراق فرعون في هذا الشهر لكفره وسخريته بموسى عليه السلام وقد شرع الله صوم العاشر منه شكراً لله على نصرة أوليائه قال ابن عباس رضي الله عنهما : قدم النبي  المدينة فوجد اليهود صياماً يوم عاشوراء ، فقال لهم : ( ماهذا اليوم الذي تصومونه ؟ ) قالوا : هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه ، وأغرق فرعون وقومه ، فصامه موسى شكراً فنحن نصومه ، فقال : ( نحن أحق بموسى منكم ) فصامه وامر بصيامه ، متفق عليه ولمسلم عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله سئل عن صيام يوم عاشوراء فقال : ( أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله ) وقد عزم على أن يصوم يوماً قبله مخالفة لأهل الكتاب فقال : ( لئن بقيت إلى قابل لأصومنَّ التاسع ) فيستحب للمسلمين أن يصوموا يوم العاشر اقتداء بأنبياء الله ، وطلباً لثواب الله ، وأن يصوموا يوماً قبله أو يوماً بعده مخالفة لليهود ، وعملاً بما استقرت عليه السنة 0
    معنى محبة الرسول :-
    محبة النبي  فرض على هذه الأمة بالذب عنه وحماية جنابه عليه الصلاة والسلام 0
    ومن محبته طاعته واقتفاء أثره واتباع سنته قال سبحانه { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم } ومن محبته عدم الغلو فيه برفعه فوق منزلة الرسالة والعبودية في المدائح والإطراء قال عليه الصلاة والسلام ( لاتطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبد فقولوا عبدالله ورسوله ) رواه البخاري وعزة المسلمين على قدر طاعتهم له وفلاح العبد في الدارين معلق بالتمسك بهديه والشقاء في عدم الإيمان أو السخرية به أو بدينه او الاستخفاف بكتاب الله العظيم 0 قال عز وجل { إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد }
    تحريم النظر إلى الرسومات الساخرة بالنبي :-
    وليحذر المسلم من التطلع إلى الرسومات المسمومة الساخرة بأجل البشر فقد كان السلف يحذرون من ذلك قال شيخ الإسلام :( التكلم في تمثيل سب الرسول وذكر صفته ذلك مما يثقل على القلب واللسان ونحن نتعاظم أن نتفوه بذلك )
    نسأل الله أن يجعلنا من أتباع النبي  المتمسكين بهديه المقتفين أثره وصلى الله وسلم على نبينا محمد ،،


    mangoooooooooooool
     

مشاركة هذه الصفحة