أسرار الشراكة بين صالح وواشنطن

الكاتب : الشانني   المشاهدات : 526   الردود : 9    ‏2006-02-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-08
  1. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    مما لاشك فيه أن موضوع الارهاب هو المحدد الاساسي للعلاقات الاميركية مع اليمن ولا يمكن فصل العلاقات اليمنية مع الولايات المتحده عن الحمله الدوليه لمحاربة الارهاب تلك الحملة التي تقودها واشنطن بشكل رئيسي وبالتالي كان من الطبيعي أن تطغى الجوانب الامنية في كثير من الاحيان على العلاقات بين صنعاء وواشنطن لا سيما اثناء استمرار التحقيقات بشأن المدمره كول وتوالي الزيارات واللقاءات بين المسؤولين الاميركيين ونظرائهم اليمنيين وكانت بداية الاهتمام الأميركي باليمن في كلمة بوش بمناسبة مرور ستة أشهر على أحداث 11سبتمبرعندما حذر بوش من أن يصير اليمن أفغانستان أخرى، قائلاً إن أعدادا كثيرة من تنظيم القاعدة ينتمون إلى هذه المنطقة، وبالتالي قد يكون -أي اليمن- هدفا محتملاً لإعادة تنظيم أنفسهم وقد بدت مدى خطورة كلمات الرئيس بوش السابقة عن اليمن بعد تصريحات وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد خلال حضوره «المنتدى الوطني للصحفيين» بالولايات المتحدة في 5 أغسطس2002، عندماأشار الوزير إلى الحاجة الملحة لاتباع سياسة أكثر تشددا في مطاردة فلول القاعدة الذين غادروا الأراضي الأفغانية، وذلك بهدف غلق الأبواب أمام فرص عودتهم أو تنظيم صفوفهم من جديد

    بعد ذلك سعت الولايات المتحدة الى اعداد خطة عامة أكثر تشددا لاعتقال عناصر القاعدة على أن هذه الخطة كانت عبارة عن مرحلة مطاردة حقيقية أكثر منها عملية عسكرية وقد وجد بوش ورامسفيلد في الرئيس صالح الرجل المناسب للشراكة الحقيقية في تنفيذ هذه الخطة في اليمن واستطاع صالح أن يحقق نتائج ما كان يحلم الاميركان بتحقيقها ومن خلال خطوات ظاهرة احيانا ومستترة في كثير من الاحيان استطاع الرجل أن يثبت لواشنطن انه شريك جاد ومخلص في محاربة الارهاب الامر الذي مكن صالح فيما بعد من انتزاع تعهد اميركي بدعم خطط اليمن وبرامجها في مكافحة الارهاب بالاضافة الى حصوله على اعتراف اميركي صريح بالدور الذي تلعبه اليمن في هذا المجال كشريك اساسي في الحملة الدولية لمحاربة الارهاب 0

    وقد شهدت الفترة الاخيرة زخما في جهود اليمن في تطويق الجماعات الارهابية حيث مثل مؤخرا الكثير من السجناء المتهمين للمحاكمة لارتباطهم بأنشطة القاعدة الإرهابية في اليمن وفي الخارج كما سيتم مقاضاة 19 شخصا مشتبه بتخطيطهم لأغتيال مسئولين أمريكيين والتخطيط لأعمال إرهابية أخرى في عدن هذه المجموعة متهمة أنها عادت من الجهاد في العراق بأوامر من زعيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي لتنفيذ عمليات في اليمن.
    وبالتالي فإن اسرار الشراكة التي تربط بين صالح وواشنطن اكبر من سلسلة التوقعات التي يثيرها البعض بشأن امكانية أن تثير عملية الفرار الاخيرة لمتهمين تابعين لتنظيم القاعده اشكالات مع الجانب الاميركي لجهة التعاون الامني والاستخباراتي ومحاربة الارهاب بين الحكومتين اليمنية والاميركية بل بالعكس فان القراءة الواقعية لعملية الفرار الاخيرة تؤكد أن أن علاقة واشنطن بصنعاء مرشحة للتطور والمضي خطوات نحو الامام ويمكن أن نستشف ذلك من خلال التصريحات الاميركية التي تؤكد أن التعاون مستمر بين الجانبين وتحرص على استخدام لفظ شريك اساسي في وصف الدور الذي تقوم به اليمن وخاصة وان هناك الكثير من المتهمين من تنظيم القاعدة يمثلون في هذا الوقت امام المحاكم بالاضافة الى أن عملية الفرار الاخيرة من شانها أن تزيد الدعم الاميركي لليمن بحكم أن الولايات المتحدة ستعمل على امداد اليمن بكل مايمكنها من أن تكون شريكا قويا لواشنطن في محاربة الارها ب بالاضافة الى أن واشنطن ستعمل على تزويد السجون اليمنية بكل الاليات والامكانيات التي تضمن عدم هروب أي عنصر من عناصر القاعده مستقبلا.

    والشئ المؤكد أن اسرار الشراكة بين صالح وواشنطن لم تات من فراغ بل جاءت كنتيجة حتمية لخطوات عملية سعى اليها الرئيس صالح للدفع باليمن الى قائمة الشركاء الاساسيين في مكافحة الارهاب الدولي من خلال انتهاج صالح للخطوات التالية:
    اولا: العمل بشكل أكثر جدية على تصفية معسكرات وخلايا وشبكات القاعدة والمتطرفين في اليمن.
    ثانيا: السماح للأميركيين بالتحقيق مع مسئولين يمنيين كبار في إطار عملية تفجير كول وارتباطات أفغان اليمن بعمليات نيويورك وواشنطن وقبلها سفارتي نيروبي ودار السلام في عام 1998.
    ثالثا تطهير المؤسسة العسكرية والدولة من العناصر المتطرفة، والمقصود هنا هم أفغان اليمن الذين تمت مكافأتهم على دورهم في حرب عام 1994 بمنح بعضهم مواقع سياسية ووظائف مهمة وإدخال الآلاف منهم إلى المؤسسة العسكرية.

    وفي إشارة إلى نجاح الجهود اليمنية لملاحقة عناصر الإرهاب اتخذت السلطات الأميركية عدة إجراءات تشير إلى قناعتها بالجهود اليمنية في مكافحة الإرهاب، ومن أبرز هذه الإجراءات قرار الولايات المتحدة بالسماح لسفنها الحربية بالإبحار إلى السواحل اليمنية والعودة من جديد للتزود بالوقود في ميناء عدن بعد توقف دام نحو عام ونصف منذ تفجر المدمرة كول في هذا الميناء.
    وقد أشارت مصادر إعلامية يمنية إلى وصول فريق فني أميركي إلى الميناء ليقوم بإجراء بعض الترتيبات الخاصة بعودة السفن الأميركية، وقد اعتبرت المصادر أن هذه الخطوة جاءت على ضوء المعطيات التي تؤكد استقرار الحالة الأمنية في اليمن عموما وعدن بشكل خاص وفي أعقاب التدابير الفاعلة التي اتخذتها الأجهزة المعنية على هذا الصعيد، إلى جانب تلك الخطوة كانت وزارة الخارجية الأميركية قد اتخذت أيضا قرارا بإعادة الدبلوماسيين الأميركيين العاملين باليمن مع عائلاتهم إلى الأراضي اليمنية لممارسة مهامهم في السفارة الأميركية بصنعاء والتي كان قد تم سحب معظم موظفيها وترحيلهم إلى واشنطن في أعقاب هجمات 11سبتمبر وبدء الحملة العسكرية الأميركية في أفغانستان وذلك خوفا من تعرضهم لأي أعمال انتقامية

    وفي محاولة لإثبات جدية اليمن في مواجهة الإرهاب قامت السلطات اليمنية باتخاذ الكثير من الإجراءات أبرزها إلقاء القبض على مئات الأشخاص الذين دخلوا البلاد بشكل غير شرعي كذلك أقدمت السلطات على إغلاق الكثير من المدارس المتطرفة وكانت الخطوة الأهم في ذلك الأمر هي قيام السلطات اليمنية في ديسمبر عام 2001 بشن عملية عسكرية شملت ثلاث محافظات تقطنها قبائل لا تخضع للسلطة المركزية، وذلك بهدف مطاردة اثنين أو ثلاثة أشخاص يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-08
  3. ابن الجنيدي2

    ابن الجنيدي2 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-02-05
    المشاركات:
    741
    الإعجاب :
    0
    ((حياة بعـــــــــــــــز ولا فالمـــــــــــوت أبقى يا علي مقلى))
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-08
  5. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    طبعا من اراد البقاء في الكرسي فعليه بطاعة ولي الامر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-08
  7. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0
    الشراكة كبيرة جداً

    لا يوجد رئيس في العالم كله .. سمح ..رسمياً ... لطيران عسكري أجنبي بالدخول إلى وسط أراضيه وإغتيال مواطن يمني .. دون حتى منح ذلك المواطن رفاهية محاكمة صورية !!!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-08
  9. محمد الموسائى

    محمد الموسائى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-11-30
    المشاركات:
    315
    الإعجاب :
    0
    شبعنا من نسخ ولصق
    شي جديد ياعم
    اوماشي
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-08
  11. مجنون اونلاين

    مجنون اونلاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    850
    الإعجاب :
    0
    ولن يوجد سواه !!!
    يحيا الرئيس للأبد !!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-08
  13. زين الحسن

    زين الحسن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-11-16
    المشاركات:
    421
    الإعجاب :
    0
    .................................................
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-09
  15. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    العزيز الموسائي

    وهذا ما هو قص لزق زائد قص ولزق او ماشي

    يعني لكم غفور رحيم وللشانني شديد العقاب

    ما اشد قلبك يا اخي

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=153002

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=153006

    ما بلا مقال الشانني عيس ويشكر عليه

    تحياتي
    [​IMG]
    ظلام العالم كله لن يطفئ شعلة
    و
    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    اومت على صدر الجدار
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    freeyemennow*yahoo.com





     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-09
  17. aborayed

    aborayed قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-03
    المشاركات:
    7,186
    الإعجاب :
    0
    اخي البوص فضحت الرجال
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-09
  19. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
     

مشاركة هذه الصفحة