الجرح

الكاتب : jemy   المشاهدات : 434   الردود : 0    ‏2002-04-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-23
  1. jemy

    jemy عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-03-26
    المشاركات:
    1,426
    الإعجاب :
    0
    دخل منزله في ساعة متأخرة من الليل ... بدت عليه علامات التعب والإرهاق ، قد تحولت عيناه إلى جمرتين وذلك لطول سهره في الليالي الماضية ... جالت في نفسه خاطرة ثم فكرة حولتها اللحظات خطوات خطاها إلى هناك ، يقصد باب الغرفة التي ينبعث منها السكون في مثل هذه الساعة ... ودون أن يطرق الباب فتحه ودخل ... هاهي متغطية باللحاف ... ابتسم ابتسامة عريضة خرجت من فم تجرع بالسم حتى ارتوى ... مد يده ونزع عنها لحافها وجلس على الفراش ... استيقظت المسكينة فزعة مذعورة ولكنها اطمأنت حين رأت وجه والدها متمثلا أمامها ... ابتسمت ابتسامة مجاملة وإلا فهذا الوقت ليس وقت مزاح الوالد عادة ... همس إلى أذنيها بكلمات نقلها الهواء ببطء من شدة ثقلها حتى لامست الكلمات مسامعها ، عنده ارتسمت على محياها الطاهر علامات الدهشة والاستغراب وحركت شفتيها بالرفض لطلبه الجارح .
    لكن ... لم يكن الوالد ينتظر موافقتها بل مضى وبقوة رغماً عنها يلغي كرمتها الغالية بنفسه ويدوس عزتها وشرفها بفعله - لقد اغتصب ابنته - في لحظة كان الخمر يتحكم في أصل عقله وتفكيره وهاهي اليوم تحمل عزتها الجريحة في المولود الذي وضعته من جراء الجريمة الشنيعة .

    أخي الحبيب : أم الخبائث تلك التي هتكت الأعراض وأهلكت الكرامات كانت في يوم من الأيام في يد رفيق السوء الذي أنت ممسك بيده الأخرى .


    فهل ستظل ممسكاً بيده ؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة