تقرير علمي :الكالسيوم والرياضة حيويان لنمو عظام الصغار

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 1,430   الردود : 5    ‏2006-02-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-07
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    الكالسيوم والرياضة حيويان لنمو عظام الصغار

    شيكاغو، الولايات المتحدة (CNN) -- أعلنت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن على الأطباء تقييم الأطفال الأمريكيين بالنسبة لكمية الكالسيوم التي يتناولونها، وتشجيعهم على ممارسة التمرينات الرياضية لمساعدتهم على تفادي كسور العظام في مرحلة لاحقة من حياتهم.
    وقالت الأكاديمية في تقرير نشرته الاثنين في مجلة متخصصة لطب الأطفال إن البيانات الوطنية أظهرت أن معظم الأطفال الأمريكيين الذين تزيد أعمارهم على ثماني سنوات لا يتناولون كميات كافية من الكالسيوم، وهو ما قد يعرضهم للإصابة بمرض هشاشة العظام عند النضوج.
    ويصيب مرض هشاشة العظام ما يقارب عشرة ملايين شخص في الولايات المتحدة من بينهم ثمانية ملايين من النساء تبعا لتقارير منظمة هشاشة العظام الوطنية، وفق وكالة أسوشيتد برس.
    ويقول الطبيب كريغ بي لانغمان، الذي يعالج الكسور لدى الأطفال في مستشفى متخصص في شيكاغو، إن هناك براهين تشير إلى أن كسور العظام تتزايد لدى المراهقين الأمريكيين، ربما بسبب نقص الكالسيوم في الأغذية التي يتناولونها وقلة التمرينات الرياضية التي تضعف العظام.
    هذا وتحتاج العظام للكالسيوم كي تنمو كما أن التمرينات الرياضية تنمي العظام، ومن الرياضة المفضل إدراجها في برنامج الطفل أو الصغار رياضة كرة القدم والركض وكرة السلة.
    ويرى الطبيب فرانك غريير الذي شارك في كتابة التقرير أن سبب سوء التغذية لدى الأطفال الأمريكيين هو تناولهم المشروبات الغازية بدل الحليب أو العصائر المشبعة بالكالسيوم، كما أنهم يمضون ساعات طويلة أمام التلفزيون وجهاز الكومبيوتر بدلا من الحركة واللعب.
    ويطالب التقرير أطباء الأطفال بإجراء فحوص دورية لمستوى الكالسيوم والعظام لدى صغار السن، بين سن السنتين إلى ثلاث سنوات وبين الثمانية والتسعة أعوام، وأخيرا عند البلوغ أو سن المراهقة.
    وعملية تقييم الأطفال تشمل طرح أسئلة بسيطة تتعلق بنمط الغذاء والحمية المتبعة، وكمية الحليب المستهلكة ومستوى التمرينات الرياضية والكسور وتاريخ العائلة إزاء مرض هشاشة العظام، وفق ما جاء في التقرير.
    يُشار إلى أن العديد من الأطفال الأمريكيين لديهم أمراض ناشئة عن نقص الفيتامين "د" لأنهم لا يشربون كميات كافية من الحليب المقوى بهذا الفيتامين الذي يساعد أجسامهم على امتصاص الكالسيوم.
    وكانت السلطات الصحية أوصت عام 2003 إدخال الفيتامين "د" في أغذية الأطفال من الرضع وأولئك المعرضين لسوء التغذية.
    فالعديد من الصغار الأمريكيين لديهم نقص في الفيتامين "د" بسبب عدم تناول الحليب المقوى بهذا الفيتامين، وعدم تعرضهم بشكل كافٍ لأشعة الشمس المطلوبة للجسم لإنتاج الفيتامين.
    وينصح الأطباء بتعريض الأطفال بين 10 و15 دقيقة في الأسبوع لأشعة الشمس، وهو وقت كافٍ لإنتاج الفيتامين "د."​
    - عن السي ان ان بتاريخ 7/2/2006م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-08
  3. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    ما هذة المواضيع الرائعة اخى محمد شكرا لك وكما تعلم ان الجسم السليم فى العقل السليم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-08
  5. مجنون اونلاين

    مجنون اونلاين عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-11-29
    المشاركات:
    850
    الإعجاب :
    0
    موضوع مهم جدا وأنا إلى الآن لم أر طفلا يمنيا لا يعاني من الكساح أو تلين العظام نظرا لسوء التغذية !!! أكثر من تسعين في المأئة طبعا ماهيش إحصائية علمية وإنما تقديرية
    والقول بأنه نقص في الكالسيوم مقولة خاطئة فالواقع هو نقص فيتامين دي حيث أن نمو العظام لدى الأطفال مزدهر جدا وبالتالي فحاجة الجسم غلى فيتامين دي الذي ينظم العمليات الحيوية لنمو العظام وأهم الأسباب التي تؤدي إلى نقص فيتامين دي هو كما ذكرت
    1.عدم تعرض الجلد لأشعة الشمس فوق البنفسجية التي تساعد على تكوين فيتامين دي
    2.كذلك الحليب فقط لا يكفي ما فيه من فيتامين دي و لابد من إضافة مركبات فيتامين دي أو التعرض للشمس
    3. بعض الأطفال النمو عندهم سريع جدا وبالتالي يؤدي إلى زيادة الطلب على فيتامين دي
    4 بعض أمراض المعدة والأمعاء والمراره والكبد تؤدي إلى التأثير على إمتصاص والإستفاده من فيتامين دي والكالسيوم والفوسفور وعند إنعدام فيتامين دي يقل عندها الكالسيوم والفوسفور في الدم وبالتالي يؤثر على عملية نمو العظام زيؤدي إلى نمو ا نسجة متعظمة موضعية ويؤدي كذلك إلى زيادة إفراو الفوسفاتيز القلوي مما يؤدي إلى ظهور ما يسمى بمرض الكساح .

    وبشكل بسيط للأباء والأمهات إذا رأيت الطفل يبكي بدون سبب ولا يقر يجلس يتقلب ويبكي وأحيانا يصحى زي المفجوع يبكي ويكون العرق كثير خصوصا يعرق من راسه كثير ولأن العرق يضايقه يخلية يجلس يمسح ويحرك راسه على الوساده مما يسبب له عدم نمو شعر بسيط في الخلف ...في أي من هذه الحالات يجب الإنتباه والتعرض للشمس ولا تنسى أيضا أن تعرضه على الطبيب لإعطاءه جرعة فيتامين دي .
    نصيحة إلى كل أب بالإنتباه للأطفال لهذه القضية الهامة والمرض الخطير طبعا معظم الأطفال ما تظهر عندة الأعراض للكساح والتقوس في الصدر والسيقان ولكن أرى معظم اليمنيين مصابين بدرجات متفاوته هذا ما علمنا والله لا اشهدنا وزيدوا اسألوا طبيب مختص والسلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-08
  7. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    مرة سألني أحد الطلاب ببراءة طفولية : ليش المدرسين حقنا كلهم ما بيشربوش الحليب ؟ فاستغربت من سؤاله وقلت له : و كيف عرفت إنهم ما بيشربوا الحليب ؟! .. فأخرج كتابه لمادة القراءة وفتح لي أحد دروسة المصورة وأراني صورتين معبرتين لشخصين أحدهما ضئيل الحجم نافر العظام والآخر سمين ممتلئ الجسم ، ومكتوب باسفل الصورة الثانية : يداوم على شرب الحليب يومياً ، وبأسفل الصورة الأولى : لا يشرب الحليب ! .. فسكتُ ولم أحر جواباً ؟!
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-08
  9. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    هههههه
    هذا معناة ان 95% من المدرسين ما بيشربوش الحليب الا بعد القات
    وهذا ما ينفعش
    المطلوب حليب رصابة او قاع البون او اى حليب طازج
    انت اخ محمد اى حليب تفضل
    انتبة تكون ما تشرب حليب
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-09
  11. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    حليب رصابة ابعد ما يكون عن الـ(طازج) .. عزيزي (يمن الحكمة) إلا أنه قد يكون أخف الضررين ..
    عندنا في ذمار يدمن المخزنون يوميا على شرب المفور - بتشديد الفاء - وهو لمن لا يعلم شراب ساخن مكون من الماء والشاي ونكهة الحليب .. فقط !!!
     

مشاركة هذه الصفحة