ردا على الإساءة للنبي/ صحيفة إيرانية تطلق مسابقة كاريكاتورية حول محرقة اليهود

الكاتب : جبل الحديد   المشاهدات : 403   الردود : 1    ‏2006-02-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-07
  1. جبل الحديد

    جبل الحديد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    668
    الإعجاب :
    0
    أخبار ومقالات: ردا على الإساءة للنبي/ صحيفة إيرانية تطلق مسابقة كاريكاتورية حول محرقة اليهود الهولوكست والشيشان تعلن وقف نشاط منظمات دنمركية تعمل في أراضيها
    الثلاثاء 07 فبراير-شباط 2006

    موسكو:د.عبدالله عبدالصمد/وكالات


    أعلن رمضان قادروف، رئيس الحكومة الشيشانية بالوكالة، أن المنظمات الدانماركية لن يسمح لها بالعمل في جمهورية الشيشان بعد الآن..كما وجه دعوة رسمية لمقاطعة البضائع الدنمركية.
    وقال قادروف للصحفيين"إننا منعنا كل ما يأتي من هناك" (الدنمرك) رداً على الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
    وحول المنظمات الدنمركية الموجودة في جمهورية الشيشان .. فقد أوضح رمضان قادروف أنه تقرر وقف نشاطها ومنعها من العمل في بلاده.
    من جهة ثانية أطلقت صحيفة إيرانية مسابقة لرسوم كاريكاتورية حول محرقة اليهود ردا على نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد "ص" في صحف أوروبية.
    وقال المسؤول في صحيفة "همشهري" فريد مرتضوي "ستكون مسابقة دولية لرسوم حول محرقة اليهود". وقال إن هذه المبادرة رد على الصحف الأوروبية التي أكدت أن الرسوم الكاريكاتورية حول النبي محمد "ص" نشرت تحت اسم حرية التعبير. لنر إذا كانت ستفعل ما تقول وتنشر أيضا رسوما حول محرقة اليهود".
    وبحسب الصحيفة، فإن قطعا ذهبية ستوزع على 12 رساما يتم اعتماد رسومهم، وهو ما يتوافق مع عدد الرسوم التي ظهرت في صحيفة "يلاندس- بوستن" الدنمركية.
    وتعتبر صحيفة همشهرى "المواطن" اليومية السياسية الجامعة التي تصدرها بلدية طهران من أوسع الصحف انتشارا في ايران حيث يبلغ عدد نسخها المطبوعة يوميا 460 ألف نسخة فى حين يبلغ عدد النسخ المطبوعة من جريدة ايران السياسية اليومية التي تصدرها وكالة انباء الجمهورية الاسلامية "ارنا" 360 ألف نسخة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-07
  3. Wado

    Wado عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-02-06
    المشاركات:
    493
    الإعجاب :
    0
    .الاجابة معروفة سلفاً لن تنشر اي صحيفة ادعت حرية الاعلام سواءاً في اوروبا او غيرها مثل تلك الرسوم وهذا كان واضحاً من خلال الاجابة على سؤال حول الهولوكوست والتعامل الاعلامي معها والذي وجهه مراسل العربية لرئيس الوزراء الدنمركي والذي التف على السؤال بدبلوماسية مفضوحة مثيرة للسخرية والاشمئزاز
    من وجهة نظر شخصية لا اظن ان فكرة الصحيفة الايرانية ستكون ذات قيمها لان هدفها معروف سلفاً .. يكفينا اليوم التفافنا صفا واحدا حول نبينا ونصرتنا له بما نقوم به من مقاطعة تامه والتعبير عن رفضنا لكل من يحاول الاساءة له ​
     

مشاركة هذه الصفحة