صعدة ... رحلة نحو السلام ...

الكاتب : الشاحذي   المشاهدات : 767   الردود : 12    ‏2006-02-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-07
  1. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    في مقال ورد على موقع نيوز يمن يصف فيه الكاتب رحلة قام بها إلى مدينة السلام صعدة يحدثنا فيها عن فعاليات كثيرة لشاهد عيان على الحدث , أحببت هنا أن أنقلها إليكم ....


    صعده كما هي منذ 15 عاما، باستثناء أن طبقة الغبار على المباني أصبحت أسمك
    في تحقيق خاص عن صعده..وهم الرعب في مدينة السلام
    06/02/2006
    صعده - محمد الظاهري- نيوزيمن:







    تشعرك قائمة التحذيرات وكأنك ذاهب إلى الجحيم وليس إلى محافظة صعده التي تشهد مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية ومتشددين دينيا منذ منتصف 2004 راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى. وفي أحسن الأحوال لن تحصل فكرة الذهاب إلى الجحيم على تشجيع أحد.
    لكني أشتاق لعائلة هناك لم التق بمعظم أفرادها منذ عام، ويحدث أن يكون الشوق هو الجسر الوحيد القادر على تجاوز وادي المخاوف، ويحدث أيضا أن تكتشف عند الضفة الأخرى أنك تجاوزت الوهم ليس إلا.
    طوال 240 كم تفصل بين صنعاء، والمحافظة المنكوءة في الشمال وأنباء الجرح تحيك هاجسك، وترسم الدمار الذي شيدهنا وجعا بعد تجاوز نقطة التفتيش في "عين" على مشارف صعده.
    وتصبح هواجسك على المحك قبيل "عين"، فهل سيقلب جنود متشنجون سيارتك رأسا على عقب وهم يفتشونها؟، هل سيكون عليك إجابة عشرات الأسئلة الملتوية؟، هل ستمتهن كرامة محفظتك وبطائقك؟، أم سيكتفي الجندي بالابتسام قائلا: "تفضل"؟.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-07
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    مدينة السلام
    الجنود مرآة حقيقية تنعكس عليها صورة السلم والحرب، وحين يتناثرون في بزاتهم غير أبهين لهواجسك، مسترخين، تعلوا محيا أحدهم ابتسامة وهو يقول: "تفضل"، فبالتأكيد ليست هذه صورة حرب، ولا "تفضل" تحية تقال على مشارف الجحيم.
    تنعطف الطريق على بعد خطوات من "عين" لتباغتك لافتة كبيرة ترحب بكم في "مدينة السلام".
    عشت هنا.. ولا أعلم منذ متى تسمى مدينة صعده "مدينة السلام"، ولا كيف حدث ذلك، لكني متأكد أن التسمية أقدم من ذاكرتي، وأن نادي السلام الرياضي في المدينة كان أشرس منافسي نادي النسر الذي كنت عضوا في آخر محاولات بعثه من الموت عبثا.
    لم يعد الاسم مناسبا لمدينة ترتدي بزة الحرب منذ أكثر من عام ونصف، ولم يكن كذلك في يوم ما، ويقال أن المدينة تعطرت بالاسم ذات يوم لتنفي عن نفسها رائحة البارود.
    بعد قيام الثورة في شمال اليمن عام 1962 كان النظام الجمهوري يزدهر في معظم البلاد، ويصبح أحد المسلمات إلا في صعده التي ظلت تقاومه من خنادق الإمام ثمان سنوات حتى ضجرت بقاءها بعيدا عما يحدث عند الآخرين، فخرجت من خنادقها تبرم صلحا ينفي تهمة الهزيمة.
    ويتردد حتى اليوم أن أحد القادة المصريين الذين شاركوا في الثورة اليمنية سئل: "أيهما أقوى.. المعسكر الشرقي أم الغربي؟"، فأجاب "شرمات أقوى".
    وشرمات جبل على مشارف صعده كان يقصف لساعات بمختلف الأسلحة من قبل قوات الثورة، وما أن ينتهي القصف حتى تعاود بنادق "الجرمل" الإمامية اصطياد الجنود المصريين من متاريسها في الجبل وكأن كل تلك النيران أوقدت جبلا آخر.
    وجه من صعده جعدته سبعين عاما، وغزت أيامها شعره شيبا كان في خنادق الإمام ذات يوم في وادي "علاف" جنوبي المحافظة قال ضاحكا: "حين استلم الكبار ثمن وفائنا انتهت الحرب".
    ويتذكر الحاج حسين تفاصيل تلك الأيام، ويؤمن بأن القوة لم تكن يوما وسيلة ناجعة لحل خلافات اليمنيين، وقال أن الرئيس الأسبق عبدالرحمن الارياني أدرك ذلك فاشترى موقف قادة القبائل في المحافظة مقابل بيعة جديدة.
    كانت الحرب يومها نوعا من التفاوض على الأرباح بالنسبة للكبار، ومغامرة يمارسها الصغار دون معرفة ما الذي يجري، أو دون محاولة الاهتمام لما يجري.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-07
  5. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    تاريخ بارود
    انتزعت الثورة من صعدة بيعة الإمام ضجرا، لكنها بقية كما كانت منذ وطأتها أقدام الإمام الهادي يحيى بن الحسين في القرن الثالث الهجري معقل الزيدية، والمحافظة الأكثر تشيعا في آل البيت وكل من يتصل بهم أو حتى يزعم ذلك.
    ورغم أنها التزمت الهدوء طيلة العقود الأربعة الماضية أكثر من غيرها إلا أن رائحة البارود ظلت صيتا يزكم أنف زائرها، وبقي السلاح جزء من ديكورها، فالكلاشنكوف معلق على أكتاف الجميع حتى الذين يفتحون علب الببسي، أو يداعبون أجهزة "الموبايل"، وفي قلبها يتربع أكبر أسواق السلاح في اليمن وربما في المنطقة بأسرها.
    حول هدوء المحافظة أسلحتها إلى مجرد مظهر رجولي، وجزء من ثقافة، توقد به سماوات المناسبات الدينية وغير الدينية، وتزف تحت صليله العرائس، ويرحب دويه بالضيوف، ويحمل حتى إلى مباريات كرة القدم.
    وطالما تحولت تلك البنادق التي يحملها معظمنا إلى وسائل ترفيه، حين يطبق الملل، كنا نتنافس على رفع الكلاشنكوف بيد واحدة تمسكه من فوهته، وهو محمل بخزانتي ذخيرة لحمت بشريط لاصق، أو نختلق هدفا لرصاصنا.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-07
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    تنمية من المهجر
    لم تتخلص صعده من عقدة التهميش حتى بعد الثورة، فهي المحافظة الأقل حظا من مشاريع الحكومة، لكنها استفادة من نشاط الثمانينيات ومن انفتاح حدودها على دول الخليج، خصوصا السعودية.
    في صعده لن تجد شيئا لم يكن في السعودية يوما ما، حتى الطريق، والسوق، وقليل منهم استفاد من أيام اغترابه، كانوا يتجاوزون الحدود مع فائق الاحترام ليغيبوا شهورا أو سنوات يعودون بعدها حاملين حصادهم.
    يقولون أنهم كانوا يعودون شهرا أو أكثر قليلا لينفقوا ما جمعوه في لا شيء، التظاهر بالثراء، والتنافس على النساء، وقليلين عادوا ليبنوا مشاريعهم الخاصة، وكثيرين استقروا في مهجرهم.
    تلك الفترة حولت سوق الطلح الذي يضطجع في أحد أركانه سوق السلاح، إلى منطقة حرة بامتياز، فلم تكن الحدود تكترث للبضائع القادمة من الشمال دون جمارك، حتى أن السوق تحول إلى قبلة اقتصادية ظاهرة في اليمن، وألغى نشاطه مكانة مدينة السلام عاصمة المحافظة، وعلم سكان المحافظة لغة التجارة.
    ربت الأموال، وتحولت إلى مزارع ومحال تجارية، وتنمية نشطة على المستوى الشخصي، وكانت بالنسبة للبعض فترة ثراء لم تستغل، وأصبح سوق الطلح ثلاثة أيام بدلا من يوم واحد هو السبت.
    ثم ما لبث الشحوب يكسو كل ذلك مع إطلالة أزمة الخليج الثانية ممهورا بتوقيع صدام حسين. وبدأت الأزمة تقرض السوق العريض من أطرافه حتى عاد إلى يوم السبت، باستثناء الجزء الخاص بالسلاح الذي لم يتأثر كثيرا.
    وطوال هذه الفترة بقيت المحافظة بعيدة عن مشاريع حكومية حقيقية، كانت أموال المغتربين قد بنت معظم المدارس، واهتمت بصيانة الطرق الترابية التي شقت في الجبال، واشترت مولدات الكهرباء الصغيرة في المنازل، وحفرت آبار المياه، وزرعت الأرض الجدباء.
    يتذكر الكبار أن الرئيس زار المحافظة نهاية الثمانينات، ووعد بأن الكهرباء ستضيء منازل الجميع قادمة من الحديدة عام تسعين، لكن المحافظة ظلت معتمدة على مولدين يعملان بالديزل بالكاد أضاءا نوافذ عاصمة المحافظة أياما في الأسبوع بالتناوب.
    وفي منتصف التسعينيات مدت الأسلاك إلى القرى، وأضيفت عدادات الكهرباء إلى ديكور المنازل، لكن الكهرباء لم تكن تصل أسبوعا إلا لتغيب شهورا.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-07
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    حرب الحوثي
    فرحنا بمرورنا من نقطة تفتيش "عين" بسلام، وتحطم مخاوفنا على ابتسامة جندي ربما أدلى بها من أجل حزام الأمان الذي استخدمته فقط لأبدوا رجلا يفكر بشكل متحضر، لكن أين الحرب.
    يجب أن لا تكون الأخبار التي نشرت طوال عام ونصف عن حرب تدور هنا كاذبة، فرغم أن أصحابها يمتهنون الكتابة، إلا أن القوانين أصرم من أن تسمح للصحفيين باستخدام أريكة الروائيين التي تكون الجزء الوحيد الحقيقي من أثاث تتكفل مخيلاتهم بترتيبه.
    كان الكاتب الأرجنتيني "بورخيس" بعد فقده بصره يطلب من مرافقه أن يصف له لون الأريكة وشكل الطاولة، تاركا للأدب بقية الأثاث كما أخبرتني أحلام مستغانمي في رواية يدوخني البحث عن أريكتها.
    قد تكون الأخبار التي لطخت صفحات الجرائد طوال عام ونصف بدماء ارتكاب محافظة صعده فاحشة العنف اعتمدت على وحي سماعات الهاتف، لكنها بالتأكيد لم تكن وهما، ولا مئات القتلى والجرحى أثاث زائف في رواية.
    خلف الجزء الأول والثاني من المواجهات الدائرة بين القوات الحكومية وأتباع حسين الحوثي ألف قتيل حسب التقارير الرسمية، والضعف حسب مصادر أخرى غير رسمية، ويقدر عدد الجرحى بخمسة أضعاف.
    ويضيف الجزء الثالث من العنف قرابة سبعين قتيلا حتى الآن، ولا عدد محدد للجرحى.
    للمواجهات الأخيرة لغة أخرى جعلتني أنتظر تمحيص نقاط التفتيش، وأنقاض محافظة، فأتباع الحوثي، أو جماعة الشباب المؤمن صاروا يملكون أكثر من مجرد بندقية بعد أن زودتهم فترة هدنة بمدافع هاون وقذائف "آر بي جي"، وأموال ومؤن ألغت معنى الحصار.
    غير أن الاجتياز المسالم لنقطة "عين" والوصول إلى قلب عاصمة العنف خالية من كرنفال تبادل القذائف الذي انتظرت، بدا مثل خيبة أمل. ولوهلة، اهتزت الثقة في مصادر تقسم عبر الهاتف أن دوي المدافع لم يتوقف خلال الأربعة أسابيع الماضية.
    فكرت وأنا أجوب شوارع المدينة التي تناقض اسمها في تدحرج كرات الثلج، وأن الرصاصة كانت تصل إلينا عبر الهاتف بعد أن تغدو صاروخا، أو أني لم أفهم بعد لغة المواجهات الأخيرة، فبين مصادرنا قادة عسكريين، وإن كان الجميع يصر على إخفاء اسمه خوفا من طائلة تهمة إدانة الوطن.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-07
  11. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    دليل إدانة
    مازالت صعده كما هي منذ 15 عاما، لم تتغير أشياء كثير باستثناء أن طبقة الغبار على المباني أصبحت أسمك.
    بعد عام 1990 توقفت عمليات الاغتراب المثمرة، وعاد المغتربين اللذين نسوا مطولا الوطن، بعضهم يحمل فقره، وقليلين عادوا لبناء آخر المشاريع: محال تجارية، وعمارات، وفنادق، معامل صناعة الطوب، ثم توقف كل شيء، وبدأ بالتراجع.
    غير طبقة الغبار السميكة، يلاحظ وجود سيارات تابعة للجيش هنا وهناك، ورجال الأمن أكثر حضورا من السلاح الذي امتنع الناس عن حمله في عاصمة المحافظة فقط، لكن كل هذا لا يكفي لإدانة المحافظة بكل العنف الذي توقعنا.
    أبحث في عاصمة الوحش عن دليل براءة أخبارنا، فبراءة خبر نكتبه تتجاوز أهمية تهمة إدانة الوطن التي صنعها الفاشلون ليواروا خلفها سوأتهم.
    أتأمل وجوها لجنود شقق سطحها الشتاء وغبار الفصل القاحل. إن صعده في الشتاء محض غبار من القيعان الواسعة، وفي غيره من الفصول تورف البساتين وتتدلى ثمارها التي تغطي 40 في المائة من حاجة السوق اليمنية للفواكه والخضار.
    الطريق الوحيد داخل مدينة صعده عبد حديثا، وتم شق طرق آخرى حول المدينة وإلى مناطق مختلفة في نشور ومران، والطرق الجديدة رغم أنها مشاريع طالما انتظرتها المحافظة، تبدوا دليل ادانه، لأنها شقت بمناسبة أحداث العنف الدائرة.
    محطتي الأخيرة على بعد 15 كم من "ميدنة السلام" بإتجاه الشمال، وسأسلك طريقا أحترمه لسبب وجيه، فعمره ثلاثة عقود منذ عبد على نفقة السعودية، وما زال بحال ممتازة، لأنه لم يكن لدينا يومها مهندسين ومقاولين يمنيين جعلت اقتراحاتهم الإسفلت رخوا لا يحتمل وطأة إطار دراجة هوائية.
    يشق الطريق المحافظة إلى نصفين بدءاً من قلب مدينة السلام، حتى يلتقي بشقيقه في الأراضي السعودية شمالا، وخلال عبوره المحافظة الممتدة على 28.491كم مربعا يعبر الطريق ذاكرتي حربين قديمتين، وتتقاسمه اليوم علامات الحرب الجديدة.
    على بعد كيلومترات من عاصمة المحافظة يقطع الطريق سوق "العند"، إنه ذاكرة حرب صيف 1994اليمنية، استحدث ليحمل اسم معسكر تنازل عن عناده وقوته حفاظا على الوحدة. وبعده بكيلومترات يقع سوق "الخفجي" حاملا ذاكرة حرب الخليج الثانية.
    في محافظة صعده تصبح الحروب أسواقا للقات. هنا حيث البارود صيتا تنموا ذاكرة الحروب تلك وتنشط، فسرعان ما تجذب أسواق القات المحال التجارية والمنازل ، وأتباع الحوثي أيضا، ففي العند بدء الجزء الثاني من حرب الحوثي، وفي الخفجي بدأ الجزء الثالث.
    وعلى الطريق تنتشر نقاط تفتيش استحدثها العنف الدائر، علامات حرب يستقبلك جنودها على غير ما تتوقع، مبتسمين من تحت شوارب مغبرة لا يفكرون حتى بإيقافك، وكأن أسلحتهم، ودباباتهم الواضحة، ومتاريسهم، وعدسات تراقب المتمردين في قمم الجبال، مجرد ديكور لتشعر بالرعب في مدينة السلام.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-07
  13. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الموت عطشا
    ما زال أمامي متسع من الوقت قبل أن أصل إلى مزرعتنا التي كانت قبل ارتفاع أسعار "الديزل" بقرار رأت الحكومة فيه مصلحة سياساتها الاقتصادية، واعتبرته مزرعتنا شهادة وفاتها عطشا.
    كانت المحافظة في السنوات السبع الأخيرة تحاول التعافي من كسادها، وعاد إليها بعض النشاط، وحاول قليلي الحلية تجاهل حرس الحدود التي كان آباؤهم يعبرونها ليعودوا محملين بالهدايا. غير أن تردي الاقتصاد في الوطن بأكمله كان أكثر بطشا حيث لا ينظر إليه أحد.
    لقد فتحت الأسواق اليمنية على العالم من أجل عيني منظمة التجارة، فكسد سوق المنتج المحلي، وقل مردود أشجار صعده التي آتت أكلها للتو.
    واقتضى برنامج إصلاح اقتصادي رفع أسعار الوقود بينها الديزل الذي يعتمد عليه في رفع المياه من الآبار الارتوازية فغزا الجدب الحقول الصغيرة.
    وتضامن مع كل هذا سوء إدارة النشاط الزراعي في محافظة كل ما لديها اليوم هو الزراعة التي يعمل بها 90 في المائة من عدد السكان الذي يقترب من المليون ونصف المليون نسمة.
    في القرية التي توجد بها مزرعتنا جفت نصف المزارع، ويهدد الظمأ النصف الآخر، ولا يتحدث المسئولين سوى عن اضمحلال المياه في حوض صعده المائي الذي تبلغ مساحته 151 كم مربعا يعتمد عليه 7 آلاف و700 هكتار مزروع، فيما يعتمد 200 هكتار على مياه الأمطار.
    يقول المسئولون أن قرابة خمسة آلاف بئر معظمها ارتوازية تستنزف 105 ملايين متر مكعب من المياه سنويا من حوض صعده، وهو ما يتجاوز عائدات الحوض بأكثر من 71.5 مليون متر مكعب، وأن منسوب المياه في الحوض ينقص بمعدل 3 أمتار سنويا.
    ويقول المزارعون أن آبارهم التي يتراوح عمقها بين 200 و250 متر بحاجة إلى عمق أكبر، ومحركاتهم العادية يجب استبدالها بمحركات أقوى، وبدلا من حصولهم على دعم الحكومة ترتفع أسعار الديزل والسماد وغيرها ويتم منافستهم بمنتجات تجلب من ثلاجات في الخارج.
    على مشارف مزرعة جدباء ينتظرني بضع عشرة فردا يشيدون الطرف الآخر لجسر الشوق الذي يحملني إليهم مع بقية أخوتهم، فقد شتتهم وفاة مزرعتهم في أصقاع الأرض بحثا عن لقمة العيش، وقتل أحدهم أثناء ذلك.
    كنا تسعة أخوة، معظم أسمائنا معلقة في لوحة شرف المدرسة كأفضل طلاب، رغم أنه لم تكن لمدرستنا أية لوحة، ثم حين بدأت تكاليف الزراعة تتجاوز عائداتها قرر الأب بيع التراب ثم البئر، وحين انتهى بدأ يطالب الجميع بالمال.
    ترك غالبيتهم الدراسة، وبدء بعضهم عبور الحدود إلى السعودية كما يفعل الآخرين بحثاً عن احتمال طريق لا يمر به حرس الحدود، وعمل لا تراقبه الشرطة. وحين عادوا توزعوا في أعمال ومهن أخرى هنا.
    عبدالله قضى أثناء عملية تفجير في مشروع بناء سد على بعد أكثر من 500 كلم متر من مدرسته، حين قرر عامل المتفجرات إشعال الفتيل دون التأكد من خلو المكان، وبدلا من التحقيق في ما حدث أطلقوا عليه لقب الشهيد.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-07
  15. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    لمن الحرب اليوم
    تدور في صعده اليوم المواجهات الأشرس بين الجيش وأتباع الحوثي الذين يقاتلون من أجل شعار "الموت لأمريكا الموت لإسرائيل"، وتتهمهم الحكومة بمحاولة قلب نظام الحكم.
    كلا الطرفين يرفض الحديث عن حقيقة ما يجري، ليبقى سبب الحرب ألف احتمال يطرح في مقائل الناس الذين اعتادوا وضعهم الجديد.
    الفرق الوحيد بين أخبار الحرب في صعده، والحرب نفسها، أنهم هناك اعتادوها، لم تعد تفاجئهم العناوين وهم يستمعون كل مساء لدوي الموت، ولا تضيف تحليلات الجرائد شيئا لمن يصافحون أتباع الحوثي كل يوم، كما يصافحون البزات العسكرية.
    يوم ولدت الحرب التي تكاد تصبح بنت العامين، لم يكن هناك من يتوقع أن تعيش شهرا، وحين تجاوزت الشهر، بدأ الجميع يشيع جنازتها، وحين انتقلت من محل ميلادها إلى آخر راقبوها اندهاشا.
    بعد مضي عام ونصف يسيطر الملل والضجر، لدرجة أن أحدا لم يعد يكترث متى تنتهي. نقاط التفتيش ملت رصد النهار كما مل الخوف إيصاد الأبواب، حتى الموت لم يعد يكترث، فرغم أن المواجهات الأخيرة أكثر شراسة، ويستخدم الجانبين أسلحة أشد فتكا من تلك التي استخدموها أول الأمر، إلا أن عدد الضحايا أقل بكثير.
    يقولون أن استخدام الجنود سلاحا غير البنادق حصنهم، كما تحصن الجبال الطرف الآخر، ولم تعد هناك مواجهات مباشرة كما كان يحدث، وتساور الناس قناعات بأن أطراف الحرب تغيرت أيضا.
    ويؤكد كثيرين أن من في الجبال صاروا خليطا من أنصار الحوثي وممن لهم حسابات يريدون تصفيتها أو يريدون الاستفادة مما يجري، لكن الجانب الأكثر إثارة للخوف أن من في الجبال لم يعودوا فقط مواطنين من صعده، فبينهم اليوم رجال قدموا من محافظات عدة.
    استهدفت عمليات أنصار الحوثي الأخيرة شخصيات قبلية بذريعة وقوفها في صف الحكومة، وهناك من يقول أن الأمر لا يخلوا من عملية تصفية الحسابات، وفي كلا الحالتين ينبئ الأمر بميلاد عنف جديد.
    أحد كبار المشائخ الذي قتل اثنين من أبنائه حين حاول الاشتراك في المعركة ضد أنصار الحوثي، يتهم اليوم القبيلة التي ينتمي إليها القتلة، والتي حدثت في أرضها عملية القتل. ولن يلبث أن يسعى خلف ثأره.
    معظم القبائل رفضت طلب القيادات العسكرية الاشتراك، لكنها تسعى إلى تأمين مناطقها من أنصار الحوثي دون تدخل مباشر، كي لا تصبح قراهم هدفها للقوات الحكومية التي تقصف بشكل مكثف أي مكان تنطلق منه عمليات الحوثيين، غير أنه في أكثر من مكان تحولت محاولات منع الحوثين استخدام مناطقهم إلى مواجهات مباشرة.
    حين وصلنا كانت المقائل تلوك حكاية ما حدث في "قهرة الحاربة" في قبيلة ولد مسعود بعد أن حولتها إلى نكته، قالوا أن مجموعة من القبيلة صعدوا جبل صغير يسمى "قهرة النص" لمنع الحوثيين من استخدامه وحراسته.
    ما حدث أن الحوثيين حاصروهم هناك، واحتجزوا مجموعة منهم في بناية حراسة أعلى الجبل كرهائن لمنع الطائرات من قصف المكان، وما أن غادرت الطائرة للتزود بالسلاح والسماح للقوات البرية من التدخل حتى غادر الحوثيين المكان مستخدمين سيارات الحراس أنفسهم.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-07
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الأنصار الجدد
    حين تذوب ملامح حرب، تصبح الكتابة عنها مثل رمي قطعة نرد لا تدري أي وجوهها الستة سيباغتك.
    كان للحرب هنا وجهين، أحدهما يحتمي خلف واجهة دينية تزعم الدفاع عن "نسل الرسول" وتنوي هدم البيت الأبيض من صعده، والطرف الآخر يعرض في فتيرينته موديلا جديدا للحفاظ على النظام، لكن ما يحدث كل يوم يرسم عشرات الوجوه.
    تتكرر مؤخرا عمليات استهدفت أبرياء لا ناقة لهم ولا جمل من قبل أنصار جدد للحوثي لا يتورعون عن استباحة ممتلكات خاصة، واستخدام قرا مأهولة كمراكز لعملياتهم ضد الجيش.
    ويتردد بشكل ملح أن الجبال أصبحت ملاذا لآخرين يستخدمون الحرب لأهداف أخرى، ويسعون لتوريط مناطق بيعنها في الحرب باستخدامها مراكزا لعملياتهم.
    قائد عسكري رفيع في المحافظة أكد بأن معظم من التحقوا بجبال صعده مؤخرا، قدموا من أماكن ومحافظات أخرى يمكن تسميتهم "أنصار الحوثي الجدد"، فهم يحملون راية الحوثي لخوض معاركهم الخاصة.
    وقال أن معظمهم من اللصوص وقطاع الطرف، والعاطلين الذين وجدوا في الحرب عملا يوفر السلاح والمال.
    يضيف الناس العاديين وغير العاديين بعدا أخطر، فتعمد "الانصار الجدد" استخدام بعض القرى والمناطق كمراكز لهم وتكرر اعتداءاتهم على المواطنين هو محاولة لتوريط القبائل في الحرب.
    ونفس التهمة يوجهها الناس إلى الجيش، فمطالبتهم الدائمة للقبائل بالتدخل، وحماية أراضيها من أتباع الحوثي قد يورط الجميع في الحرب.
    تقاوم القبائل بشدة تورطها في حرب رفضت الدولة أن تسمح لها بالحيلولة دونها، حسب أحد كبار مشائخ المحافظة فإنه متأكد بأن تأخر حسم الحرب، وتورط القبائل سيقود إلى حرب أهلية، وقال: "يومها سيكتفي طرفي الصراع الحقيقيين بالفرجة".
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-07
  19. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    حرب للفرجة
    أصبح البرنامج اليومي في صعده هو البحث عن القات فترت الصباح، ومضغه فترة بعد الظهر مع قصص الحرب، وفي المساء تتحول أسطح المنازل إلى مراصد للفرجة على الحرب.
    صباح عيد الأضحى توجه الجميع إلى مصليات العيد ترافقهم أنباء تتردد من اليوم السابق بأن السلطات ستمنع التجمع في المصليات المفتوحة خوفا من عمليات محتملة لأتباع الحوثي.
    تأكد الناس من أنها مجرد إشاعة وهم في مصلياتهم، وما أن بدأت الصلاة حتى دوت أصوات المدافع وقذائف الهاون والدبابات في كل الأنحاء بشكل أفزعني وأزعجهم، وحين انتهت الصلاة تبادل الجميع الهمس: "ألا يستحون؟".
    لم نكد نصل المنزل حتى كانت الأنباء تفيد بأن الحوثيين استخدموا قذائف الهاون لضرب كتيبة جنود يؤدون صلاة العيد في أحد مراكزهم، لكن لم يصب أحد.
    كاد الحاج حسين يجرح يده وهو يذبح أضحيته، وبغضب ألقى السكين أرضا وهو يردد فيما تلتف أسرته على الأضحية حسب الاعتقاد السائد هناك: "يدعون القتال من أجل الدين ويزعجون الناس حتى يوم العيد، أي شباب مؤمن هؤلاء؟". ثم أمر أحد أبنائه باستدعاء جزار.
    طالما أصر الحاج حسين بأن "السادة" وهم ممن ينسبون أنفسهم إلى الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه، يستغلون تشيع البسطاء في صعده بهم، وطالما أعتبر "السادة" في صعده سبب تخلف المحافظة، وابتعاد أبنائها عن المدارس، وطالما ضاق بسكوت الدولة على ذلك.
    في شبابه كان مقاتلا في صفوف أنصار الإمام ضد الثورة، لكنه اليوم حانق على ما يجري، وعلى السبب الذي يقاتل من أجله البعض، وردد: "ماذا يريدون، هل يريدون عودة الإمام؟، هل يريدون أن ننحني على ركبهم نقبلها كما كان يحدث في الماضي؟"، وأردف بنفس الغضب: "لقد تغير العالم، وحتى السادة تغيروا في كل مكان إلا في صعده".
    رغم هذا، يظهر غالبية الناس في المحافظة تعاطفهم مع أنصار الحوثي وإن لم يكن للسبب نفسه كل مرة، وهذا التعاطف لا يعني أن أحدا مستعد للتورط مع الحوثيين، أو حتى مد يد العون.
    قليلين يتعاطفون من منطلق ديني مع قضية أنصار الحوثي الذين يدافعون عن الدين، وعن آل البيت، ويطلقون على زعيمهم الراحل صفة ابن رسول الله، ويدعونه بالسيد حسين الحوثي عليه السلام. أما الغالبية فيتعاطفون معهم فقط لأن الحكومة تقف في الطرف الآخر.
    ويغذي غبطة هؤلاء يقينهم بأن الحرب طالت لتصبح أكثر تعقيدا، وأن مصالح تجار الحروب وبعض القادة العسكريين توقد جذوتها، وحتى كبار مشائخ المحافظة الذين تم تجاهلهم، يرغبون في التفرج على ما يجري أكبر قدر ممكن حتى تعيد إليهم الدولة ما سلبته منهم.
    إنها باختصار ليست حرب الناس، ولا من أجلهم، فالمتهمون بالتمرد اليوم هم صنيعة الأمس، وأحد أدوات لعبة السياسة والصراع على مقاعد البرلمان.
    ما يحدث في صعده هو أخر ما كانت تحتاجه، فهي رغم القطيعة بينها وبين التغيير، لم تكف عن محاولة الاستيقاظ من غيبوبتها. لكنها اليوم تعاني من أكثر أيامها كسادا.
    قبل أن نغادر المحافظة التي فوجئنا بهدوئها أول الأمر، كنا متأكدين أن حرب تدور، لكنها ليست الحرب العالمية الثالثة.

    انتهى المقال هنا ...

    والسلام عليكم ..
     

مشاركة هذه الصفحة