الديمقراطية تبرير لفشل السلطة !!

الكاتب : هشام السامعي   المشاهدات : 1,312   الردود : 27    ‏2006-02-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-05
  1. هشام السامعي

    هشام السامعي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,848
    الإعجاب :
    0



    الديمقراطية تبرير لفشل السلطة !!






    إن أحسن طريقة يعمد إليها المرء من أجل أن يجعل كذبه معقولاً بعد أن يكون قد أخذ يكذب، هي أن يدخل في كذبته، على نحو بارع، عنصراً يخرج عن المألوف، عنصراً شاذاً، عنصراً نادراً، بل عنصراً لم يسمع أحد بمثله" ( دوستويفسكي الأبله ).


    من المثير للضحك والقرف في آن واحد أن نظاماً ظل طيلة خمسة عشر عاماً يعتقد ويوهم معاونيه وبقايا الشعب أن نظامه ديمقراطي يطبق الديمقراطية بحذافيراها ( وركزوا أنتم على كلمة حذافيرها المؤنثة طبعاً ، وهذا مايسميه الحزب الحاكم دور المرأة في الأحزاب ) المهم أن نظام ظل طوال هذه الفترة يوهم ويجبر الكثير تصديقه أن مسيرة الديمقراطية في تطور مستمر ، مثلما هو حال الوطن والشعب , ثم لا يجد أي رادع أن يمارس الديمقراطية حسب موضة ظهرت مؤخراً - رغم قدمها - أثبت النظام براءة إختراعه لها ( حسب مقاسات تناسب كبار الفاسدين ) واصطناع الأساليب الجديدة لتكميم الأفواه التي تنتقد الأعمال غير القانونية التي يقوم بها النظام ومعاونيه .

    قافلة طويلة من الشرفاء حاول النظام أن يثنيهم عن مواقفهم ، منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر يومه الأخير وهو لازال قابضاً على الجمر بدءاً من عبدالحبيب سالم مقبل مروراً بعبدالله سعد ثم سعيد ثابت فالخيواني والرفيق سلطان السامعي وبعدها جمال عامر ونبيل سبيع والصديق عبدالرشيد الفقيه ، وآخرها كانت ضد الثنائي القادمين بقوة لترميم الوطن فكري قاسم وصلاح الدين الدكاك والقائمة تطول .

    لا أدري بماذا يمكن أن يوهمنا النظام بعد هذه الممارسات , فسياط الديمقراطية التي جلدنا بها طويلاً وجلدت بها الكثير من شعوب المنطقة قد أكلتها دابة الأرض ودابة التسلط والقمع وحمار الديكتاتورية , هذه الديمقراطية التي لم تعد بقرة حلوب تدر أي خير يذكر سوى أنها أصبحت عاقر تصارع الموت تحت وطأة الممارسات اللانسانية التي يمارسها النظام تجاه الشعب .

    قال أحدهم ( لن نحرر أنفسنا من جميع البشاعات والأكاذيب، التي تشوه وجودنا، ما لم نتعلم كيف نحب الإنسان ونحترمه، بصفته أجمل ما تجلى على الأرض من الأشكال وأكثرها جلالاً ، إنني بهذه العقيدة قد أتيت إلى الحياة وبها سأموت ، وعندما أموت سأظل راسخاً على رأيي الذي لا يتزعزع ، ذلك أنه سيأتي يوم يفهم فيه العالم أجمع بأن أقدس شيء على الأرض هو الإنسان ) جوركي .

    في كل الأنظمة الديمقراطية في العالم تعتبر هذه الأنظمة الشعب أساس بقائها في السلطة فتعمل جاهدة لدعم المواطن وتلبي له الكثير من حاجياته ، وهنا يمكن أن نقارن بين هذه الأنظمة الديمقراطية وبين نظامنا الذي يعتبر الديمقراطية منهج حكمه , ما الذي قدمه النظام للشعب طوال فترة حكمه , الفقر يقارب الآن من تجاوز 60% والجهل والأمية تطغى على نسبة كبيرة من الشعب , لعل حالات مثل هذه يمكن أن تبين لنا أننا نقبع تحت وطأة نظام طغى عليه الفساد أو لنقول أنه نظام يفرخ للفساد ليبقى أكبر قدر ممكن في حكم الوطن ونهب معظم ثرواته .

    نتسأل ودون تحسس طالما ونظامنا يدعي أن مبدأ الديمقراطية هو المبدأ الثابت الذي رسخه هذا النظام طيلة فترة الحكم , ما الذي يفسر اعتقال الصحفيين والكتاب ، ومحاربة الفكر والمفكرين , لماذا لا ينعم الكثير من أبناء هذا الوطن بهذه الخيرة التي يدعي النظام أنه أنعم بنا علينا مقارنة بالدول المجاورة , لماذا يحارب كل من يقول وجهة نظره عبر أكثر من طريقة إما باعتقاله أو بتهديده بالوظيفة الرسمية أو لقمة عيشه .

    إذا كانت الديمقراطية هي المنجز الذي يفاخر النظام به دوماً في محاولة للتنصل من جملة المطالب التي كان يؤمل عليها الكثير من أبناء الشعب فمعنى هذا أن الديمقراطية ماهي إلا وسيلة لنهب ماتبقى من ثروات ، والقضاء على آخر أمل لدى هذا الشعب في أنه سيأتي يوم تتحسن فيه أوضاعه ، وهذا يجعلنا نفكر من جديد هل تكفي الديمقراطية لكي يحاسبنا النظام عليها ويعتبرها منجز يوفر للشعب كل مطالبه ؟ وهل تعتبر هبة مَن بها علينا النظام ؟

    إن الحرية فطرة وجدت مع وجود الإنسان وارتبطت به في كل مراحل الحياة ، ومن هنا ليس من حق أحد أن يمنحنا الحرية أو يتصدق بها علينا ، لأن الحرية إذا سلبت من الإنسان كان واجباً عليه أن ينتزعها إنتزاعاً لا أن يتوسل الآخر للتصدق بها عليه أو اعتبارها مكرمة أحسن إليه من أحدهم بها .



    هشام السامعي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-05
  3. alshamiryi99

    alshamiryi99 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    0
    الفشل قد تجاوز كل التصور البشري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-05
  5. نبيله الحكيمي

    نبيله الحكيمي كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2004-08-05
    المشاركات:
    1,646
    الإعجاب :
    0
    اخي هشام
    لقد اصبت
    لافظ فوك
    وقول هو قمة الحقيقه
    رعاك الله وادام قلمك
    ورحم الله ام هي لك
    اختك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-05
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    حقيقة يقف المرء عاجزاً أمام هذا المقال الجميل والرائع , والذي يعكس بجلاء حرصاً واسعاً على تبيين الإعوجاج وسد المثالب والبيان ..

    أعجيني جداً ما اقتبسته من كلامك , وكذا ما أشرت عليه باللون المخالف , وبالفعل ( هل الديمقراطية هبة حتى يمن الغير علينا بها؟؟ وهل كانت الديمقراطية شعاراً مرحلياً للإستيلاء على ما تبقى من ثروات وتفشي الفساد ؟؟؟
    وإذا كانت الديمقراطية لا تعني الحياة الكريمة للجماهير فما مبرر وجودها وهي منتفية أصلاً ؟؟؟

    أعتقد أن الديمقراطية إما أن تكون ديمقراطية أو أن لا تكون , أما الألوان الرمادية فلا مكان لها أبداً ... ويئسنا من مصطلح "ديمقراطية ناشئة " لأننا في ظل هذا التعريف أصبحنا "شبه أحياء " ...

    والسلام عليكم .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-05
  9. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    مقال جميل ..

    وايضا هذا اكثر ما اعجبني فية

    وكم اتمنى من المتشدقين بالحرية بان يدركوا

    ..ان الحرية التي يتشدقون بها لم تاتي في قفص من ذهب الا بفضل تلك الارواح التي عرفت معنى الحرية.. والتي ما كان منها الا ان ازهقت نفسها ثمنا لما تؤمن بة

    الفصل الاول
    من هاروتية يمني
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-05
  11. salem yami

    salem yami عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-03
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    بسم الله

    الاخ هشام السامعي



    سلمت يداك اخي هشام انت اكثر من رائع بارك الله فيك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-05
  13. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    الديمقراطيه..اداه..تستخدمها الاغلبيه...دون هدر لحقوق الاقليه....
    فان كنت معارضا..فيجب ان تحافظ تلك الاغلبيه على حريتك..وكرامتك
    الديمقراطيه..عندنا..اداه..في يد لا تتقن استخدامها.
    مقالك تأريخ لسيره الوجع....حتى لا ننسى
    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-05
  15. واحد

    واحد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,624
    الإعجاب :
    0

    النضال السلمي ..ترف سياسي أم حاجة وطنية؟

    04/02/2006

    رشاد الشرعبي، صحيفة الصحوة - نيوزيمن

    http://www.newsyemen.net/show_details.asp?sub_no=2_2006_02_04_7619



    وليس خافياً على أحد كيف يفهم الديمقراطية نظام خبره الشعب لسنوات وعقود, وما نوع الديمقراطية التي يسعى لفرضها؟!, فديمقراطيته تريد إجراء انتخابات يتحكم في مصيرها مسبقاً عبر آليات غير دستورية وبعيدة عن قيم ومبادئ ومعايير الديمقراطية الحقيقية ليصل إلى استمرار حكم حزب واحد يسيطر على كل شيء في الوطن تعيش في ظل رغبته مجموعة أحزاب ديكورية يحدد حجمها سلفاً ولا يسمح لقياداتها ومنتسبيها حتى بحق (الأنين والتوجع) من سياساته الفاشلة وممارسات الظلم وسلب الحقوق وانتهاك الحريات, ويصل في نزواته إلى منع قيادات ومنتسبي هذه الأحزاب من الأنين من ذلك - ليسوا كحزبيين ومعارضين- ولكن كمواطنين من عامة الشعب.



    النظام ذاته الذي يستفزه شعار النضال السلمي هو من يرفع شعارات نبذ العنف والتطرف والإيمان بالتداول السلمي للسلطة وأن الديمقراطية خيار لا رجعة عنه ملأ بها الشوارع واللافتات الخاصة بحزبه الحاكم, هو نفس النظام الذي لم يعجبه دعوة قيادي في أكبر أحزاب المعارضة للانخراط في النظام السلمي كمشروع وطني شعبي يهدف لنيل وتحقيق ماعجز عن نيله وتحقيقه اليمنيون سنوات وعقود من الصراعات وادعاءات الحفاظ على الثورة والجمهورية ومن ثم الوحدة والديمقراطية, في الوقت الذي كان ذلك لتكريس الاستبداد والظلم والطغيان وإقصاء الآخر ومنع رأيه وأنينه واجتثاثه مما أدى إلى إنتاج الفقر والجهل والمرض بصور أبشع وأفظع مما كان عليه قبل الثورة وكذلك الإضرار بالوحدة والوطنية التي كانت متحققة أفضل من الآن إبان عهد التشطير.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-05
  17. الطبيب الجيد

    الطبيب الجيد شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-11
    المشاركات:
    1,641
    الإعجاب :
    39
    اخينا الفاضل هشام السامعي بارك الله فيك
    ودامت لنا اقلامكم نصيرة للحق ونورا للدرب
    وسلاحا للصمت..هذء ولك جم ودي واحترامي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-05
  19. سفير الأحبة

    سفير الأحبة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-28
    المشاركات:
    1,320
    الإعجاب :
    0
    ويأتيك بالأخبار باجمالِ



    إنما ألوم هشام السامعي الذي أتعب نفسه كثيراً في البحث عن
    معنى الديمقراطية في بلادنا وبالتأكيد مقال أكثر من رائع جداً
    جداً ولكن هل لي أن أقولها لك وبكل صدق أخي الحبيب هشام
    السامعي ..
    أنت تتحدث عن الديمقراطية بمعناها اليوناني ..
    ولم تعرف ماذا تعني الديمقراطية بالمعنى اليمني الوحدوي الثوري

    تعني ماقلته كاملاً .. فإذا لم تعجبك أولاً أو تعجبنا آخراً فليست
    في دمنا شيئاً من الديمقراطية بل نحن من يسعى لإضاعة هذا
    الحق العظيم من حقوق الشعب اليمني الذي أفنى الكثير والكثير
    من عمره على أمل أن يتسلم كامل حقوقه من مبدأ الديمقراطية

    الديمقراطية التي لاينعم بها الكثيرون من أبناء الممالك !!
    ديمقراطية حرمتهم من حقهم في معرفة الحياة بألوانها الطيفية
    المائة ؟؟
    ديمقراطية حرمتهم حقهم من أن يتفاخروا أمام العالم بارتفاع
    أسعار المشتقات النفطية التي وصفها سيد الديمقراطية باجمال
    بأنها بأكملها في صالح الشعب الذي يقدس الديمقراطية و .. و ..

    ستبدي لك الأيام ماكنت جاهلاً
    ويأتيك بالأخبـــار باجـــمــــــالِ

    لي عودة أخرى أخي الحبيب وأستاذي الغالي هشام السامعي


    وما من كاتبٍ إلا سيفنى
    ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
    فلا تكتب بكفك قبح قولٍ
    ساءك يوم القيامة أن تراهُ

    سفير الأحبة ,,,,,,
     

مشاركة هذه الصفحة