انتقادات واسعة لستار اكاديمي في الجزائر !!

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 381   الردود : 0    ‏2006-02-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-05
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    التلفزيون الجزائري يضطر لوقف ستار اكاديمي بعد انتقادات واسعة في المساجد
    2006/02/04

    الشيخ عزالدين طلب من بوتفليقة التحرك سريعا لوقف ما اسماه بـ عار اكاديمي
    الجزائر ـ القدس العربي ـ من مولود مرشدي:
    تردد في مبني التلفزيون الجزائري ان المدير العام يوجد في حالة نفسية صعبة نتيجة الضغوط الكبيرة التي مورست عليه في الايام الاخيرة وارغمته في النهاية علي وقف بث برنامج ستار اكاديمي 3 الذي كانت القناة التلفزيونية الجزائرية تبثه مرتين في الاسبوع.
    وحسب مصدر رفض الكشف عن هويته فان حمراوي حبيب شوقي يكون قد تأثر لما تردد ان ائمة المساجد شنوا عليه خلال خطبة الجمعة الماضي حملة انتقادات شرسة ودعوا الله بأن يقال من منصبه.
    واكدت ذات المصادر ان الحصول علي هذا البرنامج تم بعد اتصالات مكثفة لمدير التلفزيون مع مسؤولي القناة التلفزيونية اللبنانية ال بي سي وبعد ان تعهدت احدي شركات الهاتف المحمول في الجزائر بتمويل نفقاته.
    وقالت مصادر من داخل التلفزيون لـ القدس العربي ان حمراوي اضطر الي الغاء البرنامج اسبوعا فقط بعد ان اكد في تصريح صحافي ان من لم يعجبه البرنامج فما عليه الا ان يغير القناة الي قناة اخري. وجاءت ملاحظة مدير التلفزيون الجزائري الحكومي ردا علي انتقادات لاذعة وجهها رئيس حركة مجتمع السلم ابو جرة سلطاني في تصريح للقناة الاذاعية الناطقة باللغة الامازيغية ان برنامج ستار اكاديمي يشجع علي الانحلال ونشر الرذيلة داخل المجتمع الجزائري.
    وقد انفرد الشيخ عز الدين امام مسجد عمر بن الخطاب (بلاتو) بالجزائر العاصمة خلال خطبة صلاة الجمعة بحدة انتقاداته تجاه المدير العام للتلفزيون ودعا الله بان تتم اقالته من منصبه. وقال الامام انه ليس من حق حمراوي حبيب شوقي (دون ان يذكره بالاسم) ان يدعو الجزائريين الي تغيير القناة ان لم يعجبهم البرنامج محل الجدل.
    واضاف انه عندما يصبح التلفزيون ملكا له فله الحق ان يقول ما شاء اما في تلفزيون يمول بأموال العامة فليس له الحق ابدا في ذلك.
    وقد استند هذا الامام الي المادة التاسعة من الدستور الجزائري التي تحرم علي كل مؤسسة عمومية ان تنشر كل ما من شأنه الاخلال بالحياء او يمس بالنظام العام والقيم الاسلامية وقيم ثورة تشرين الثاني (نوفمبر). وقال ان التلفزيون يعتبر احد تلك المؤسسات.
    واكد الشيخ عزالدين انه راسل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للبت في هذه القضية وأمل في ان يقوم هذا الاخير بالتحرك سريعا لوقف ما اسماه ببرنامج عار اكاديمي والذي يظهر راقصات بالملابس الداخلية ومشاهد اختلاط في وقت ذروة المشاهدة وعندما يكون اعضاء الاسرة الواحدة امام جهاز التلفزيون.
    وعلمت القدس العربي ان الغاء البرنامج احدث هزة كبيرة في قطاع البرمجة علي اعتبار ان ستار اكاديمي يبرمج خلال ساعات ذروة المشاهدة ما بين الساعة السابعة والتاسعة ليلا من مساء كل جمعة ولمدة تفوق الساعتين.
    وقال مصدر بالتلفزيون ان هذه الهيئة لا تتوفر الآن علي برنامج او حصة لملء الفراغ الذي سيسببه وقف بث ستار اكاديمي .
    وكان حمراوي حبيب شوقي اكد في تصريح لاحدي الصحف المحلية ردا علي انتقادات ابو جرة سلطاني ان دمقرطة الفضاء الاعلامي في الوطن العربي تسمح لاي كان بان يختار برنامجه بتغيير القناة التلفزيونية التي يريد .
    وبرر حمراوي تصريحه بأن اغاني الراي التي كانت محرمة في التلفزيون باتت متداولة الآن.
    ولم يتوان احد المشاهدين في توجيه سؤال حول شرعية تقديم البرنامج في حصة للافتاء الديني نهار الخميس مشددا الاشارة بأنه لا يملك الا القناة الجزائرية. ولم يجد الشيخ ابو عبد السلام في رده علي هذا الالتماس الا القول ان الحكم الشرعي في هذا البرنامج انه يحرم النظر اليه تماما كما هو الشأن لكل شيء يمنع مشاهدته علي ارض الواقع. كما ان عرضه علي شاشة التلفزيون وارغام الناس علي مشاهدته حرام ايضا.
    وقال ان البرنامج اذا كان ما قيل بشأنه صحيح فانه يهدف الي مسخ مثل المجتمع وقيمه.
    وقد تفادي وزير الشؤون الدينية بوعبد الله غلام الله التعليق علي البرنامج واكتفي بالقول ان التلفزيون ادري بشؤونه.
    وانقسم المشاهدون الجزائريون بين مؤيد لقرار الالغاء ومعارض له. وقالت نجاة لـ القدس العربي ان والدها الذي لم يمنعها يوما من مشاهدة أي برنامج تلفزيوني نهاها قبل اسبوع عن متابعة ستار اكاديمي لما فيه من مشاهد مخلة بحياء العائلة الجزائرية.
    بينما اكدت مواطنة اخري انها من المدمنات علي مشاهدته وهي عادة ما تشاهده في التلفزيون اللبناني وعلي المباشر دون انتظار مشاهدته علي القناة التلفزيونية الجزائرية.
     

مشاركة هذه الصفحة