: جامعة عدن ستنهار بفعل سياسة ( طاصع راصع )!!

الكاتب : تاج عدن   المشاهدات : 1,038   الردود : 10    ‏2006-02-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-05
  1. تاج عدن

    تاج عدن عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    229
    الإعجاب :
    0
    : جامعة عدن ستنهار بفعل سياسة ( طاصع راصع )!!

    Saturday, February 04-
    [​IMG]

    * لطفي شطارة
    " التغيير" ـ خاص: يحمل لي بريدي الاليكتروني كل يوم هموم الغلابة من جميع محافظات البلاد وخارجها ، وكثير من تلك الرسائل الاليكترونية تعبر عن قهر وظلم وتعسف يعاني منها مرسليها ، وهي خلاصة



    لمعاناة يومية يعيشها المواطن في بلادنا ، وتنم عن حالة من التذمر وصلت إلى مراحل لا تحتمل بفعل غياب تام للدولة بمفهومها المؤسساتي وهيكلها الإداري ونظامها المالي ، ويزيد اقتناعي أن الوضع في اليمن أصبح السكوت عليه جريمة لا تغتفر ، وكل من يساهم في تصوير إن رئيس جامعة عدن ترك مهمته الاساسية وأشغل نفسه بالعمولات من مناقصات طلاء مباني بعض الكليات بـ 45 مليون ريال ، وبصفقة تخص مواد وأدوات طبية لكلية الاسنان

    لواقع بأنه الأفضل وأن السلطة التي تعمم الفساد هي الأنسب لمستقبل بلادنا فأنه مجرم ومع سبق الإصرار والترصد .
    قبل أيام بعث لي شاب من هذه الرسالة فيها صرخة مظلوم من وضع جعل مستقبله مهدد وقد يفضي إلى تجويع أسرته وتدميرها إذا أستمر بعض ممن يعتقدوا أن صلاحيات مناصبهم تعطيهم الحق في التحكم بأرزاق العباد و تدميرهم اجتماعيا وتحويلهم إلى متسولين ، هذه الرسالة التي انشرها نصا أريد بها إن يطلع القراء عن الغبن التي وصل بها الحال في أعرق صرح جامعي في اليمن ( جامعة عدن ) منذ أن تولى رئاستها الدكتور عبد الكريم راصع ، ولأني لا أعرف عميد الجامعة الذي عين في غفلة من الزمن ، ضمن شروط الولاء وليس الكفاءة وهي السياسة التي أوصلت الأوضاع في بلادنا إلى هذه الدرجة من الانحطاط ، فأن سمعة الرجل قد سبقته ، وممارساته تؤكد ما نقل وينقل عن احد أضلاع أل راصع المنتشرين في مناصب عليا من الطرقات الى خفر السواحل وإنتهاءا بصرح علمي سينتهي ( بطاسع من ممارسات راصع ) .. تقول الرسالة نصا :
    " الأخ لطفي شطارة المحترم
    تحية متشحة بصرخة استغاثة عاجلة من قلب مدينة أولياء الله الصالحين- كريتر- ، فأنا يا أخي الكريم نفر من عدن (الجنوبية) التي دنسوها الطغاة ودسوا بقسوة ووقاحة أنوفنا في التراب .
    قضيتنا شرحها يطول، ولكني سأجتهد هنا لاختزالها، فهجرتك وآخرون من شرفاء عدن تعد أفرازة ( تقيؤية ) لأوضاع وظروف متراكمة مقززة- نسأل الله الذي لا منجأ ولا ملجأ منه إلى إليه أن يمدنا بالصبر ولا يحملنا ما لا طاقة لنا به.
    فأنا أتجرع- وغيري من الشباب الجامعيين- مرارة الألم الوجيع والفجيع فقد تخرجت في تخصص علمي ( ... ) وتوظفت بعد جهد جهيد في 1994 (العام المؤلم ) في وزارة الصحة العامة. وفي 1996 عدت إلى عدن لأبحث عن موطئ قدم في مدينتي عدن... والتحقت للعمل منتدباً بإحدى كليات جامعة عدن وتراكمت خبرتي العلمية والأكاديمية (أرجو النظر إلى سيرتي الذاتية المرفقة)، وبعدها أصدر رئيس جامعة عدن السابق د.صالح باصرة قراراً رقم 123 بتاريخ 24/4/2002 بتعييني معيداً إدارياً وأكاديمياً على أن تستكمل إجراءات النقل من الصحة إلى الجامعة لاحقاً أسوة بكل المعينين.
    ويا فرحة ما تمت تغير د. باصرة وأتوا بشخص من مطالع اليمن يدعى عبد الكريم يحي راصع- فلا الزمان ولا المكان ولا الوسيلة يسعفوني لوصفه ، غير أنه مارس ضدنا سياسة تطفيش وإهانة ومهانة ويرفض تماماً الاعتراف بنا وإعطاؤنا حقوقنا المالية وتوفير فرص تأهيل.. بلغ عدد المعينين بقرارات متعددة ومتتابعة (121، 122، 123، 124، 125) وبنفس التاريخ أصدرها د. باصرة حوالي (235) ما بين حملة دكتوراه وماجستير وبكالوريوس (امتياز، جيد جدا، جيد).
    مؤخراً وبعد متابعات متكررة في العاصمة المركزية صنعاء تم تزويد جامعة عدن بـ 160 درجة وظيفية إضافية وبدلاً من أن يقوم المدعو د. راصع بتوزيعها حسب الأولوية بحسب القرارات المتتابعة، آثر توزيعها بحسب الألقاب الأكاديمية (دكتوراه، ماجستير ، بكالوريوس امتياز وجيد جداً ) وبالإضافة للمقربين والمحابيين حتى ذوي التقدير الجيد منهم ، فبقيت ومعي ما يقرب 63 معظمنا معيدين في قائمة المظاليم.
    فسلبت حقوقنا بعد ما خدمنا في مختلف الكليات بتفاني عالي لمدد تقرب من 8 سنوات متراكمة ومتواصلة ، ويهددنا بعدم النظر في قضيتنا - ومع أنها قانونية بشهادة قانونيي عدن ولا يمتلك راصع الحق القانوني بإلغاء تعييناتنا-، ويصر بأنه لن يسوي أوضاعنا إلاَ بعد تحضير الماجستير،،، وعند الحصول على فرصة لذلك يرتد ويقول بأن جامعة عدن لن تدعمنا لتغطية نفقات الدراسة... فما العمل ؟
    معظمنا الآن يعيش في توهان وتخبط نفسيين أثرت حتى على علاقاتنا بأسرنا وطلابنا في الكليات ومن الجانب الآخر تهددنا مرافقنا بوقف رواتبنا ما لم نعود للعمل معها وترك الجامعة بعد هذه السنوات الطوال.. (ظلم ما بعده ظلم ).
    لهذا كله اخترناك ضمن قائمة نتواصل معها للتأسي بآرائهم والإعراب عن أملنا في وقوفهم معنا ولو بالكلمة الحق أو السعي نحو الدفاع عن حقنا المهدر بالطرق القضائية كمنظمة حقوق الإنسان اليمنية- هود- التي أعربت عن استعدادها للخوض في هذا المضمار.
    عشمنا كبير في شخصكم الكريم وفي منظمة حقوق الإنسان التي أنشأتموها مؤخراً للنظر بعين الأخوة والإنسانية- التي نفتقدها هنا- ونحن مستعدون للإيفاء بكل الوثائق تدعيماً لأي موقف ستحددون اتخاذه في الدفاع عن قضيتنا..
    وفقكم الله وكل عام وأنتم بخير..وإلى الملتقى "
    لم ينتهي هذا الظلم والتعسف الذي يمارس من قبل رئاسة جامعة عدن ، بل أن المتظلمين جمعهم أخيرا لقاء مع د. سعيد جبلي- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية وهو الشخص الذي يفترض أن يقف الى صف المتضررين بحكم أقدميته وخبرته في هذا المجال ومعرفته بأحقيتهم بالدرجة الوظيفية ، وفي هذا اللقاء تم وضعه امام بعض القضايا التي تتناولها الألسن عن تثبيت بعض الأفراد وظيفيا وبطرق ملتوية منهم ابنة مؤسس الحزب الاشتراكي اليمني وشقيق عبدا لكريم شائف نائب محافظ عدن وشخص ثالث يحتل والده منصب وكيل وزارة في وزارة ( الزلط ) المالية ، فكان الرد الأكاديمي على لسان نائب عميد الجامعة لتبرير حصول الثلاثة على تتبيث وظيفي يعكس الطريقة التي تدار بها البلاد ، وعقلية النفوذ والمتنفذين في السطو على كل مقدرات الدولة من اموال واراضي وعقارات ودرجات وظيفية مريحة تفرزهم عن بقية البسطاء والمقهورين الذين لا حول لهم ولا قوة غير التضرع الى الله عز وجل لتخليص البلاد من الفوضى القائمة والمتسببين بها ، فكانت تبريراته أن " الأولى بنت رئيس جمهورية سابق ومن الصعب رفضها أو تعليق وضعها وأتت بتعزيزها المالي من صنعاء " ، مع إحترامي لابنة مؤسس الحزب الاشتراكي ولكن هذا لا يعطي الجامعة الحق في تفضيلها عن بقية ابناء البسطاء خاصة اذا نظرنا فارق التفوق العلمي والاقدمية في التخرج مع ابناء البسطاء الذين بأسمهم قام الحزب وبسياسته وصلنا الى ماوصلنا اليه ، و لا يملكون حظوة لدى المتنفذين ، " الثاني شقيق عبدا لكريم شائف ( نائب محافظ عدن ) تابعوا له في المركز صنعاء " ، هذا التبرير ومن قبل نائب أكاديمي يؤكد أن الولاء قبل الكفاءة ، وأن سياسة ( شيللني باشيللك ) هي التي يرتكز عليها حزب الاغلبية في اليمن " المؤتمر الشعبي العام " الذي يريد اصلاح وضع هو سبب خرابه ، أما الشخص الثالث " فأبوه وكيل في وزارة المالية (وبايعصد جامعة عدن عصيد ) " بهذا الرد يكون النائب الاكاديمي لجامعة عدن قد أغلق على بقية المتظلمين الطريق للحصول على حقهم الوظيفي الذي منح لاخرين قد يستحقونها ولكن ليس بالاقدمية ، تم ان الرد قد كشف أن الجامعة وهي الصرح العلمي الذي يرفد المجتمع بصفوة شبابه وعقوله العلمية يدار بعقلية المتنفذين ، وتتحكم بهذا الصرح عقلية الفيد والفوضى ، والا لماذا الغى رئيس الجامعة الجديد ( عبدالكريم راصع ) ما اصدره سلفه وبقرار تتبيث وظيفة المعيدين في جامعة عدن الا اذا كان رئيس الجامعة لا يعترف بالوضع الذي خلفه له سلفه ( دكتور باصرة رئيس جامعة صنعاء حاليا ) .
    إن رئيس جامعة عدن ترك مهمته الاساسية وأشغل نفسه بالعمولات من مناقصات طلاء مباني بعض الكليات بـ 45 مليون ريال ، وبصفقة تخص مواد وأدوات طبية لكلية الاسنان التي ابتلع منها أموال عظيمة وفقا لما نشرته صحيفة " الزاجل " أخيرا ، وانشغال الرجل بالاستحواذ على كل السفريات وحصر مشاركات الجامعة في مؤتمرات خارجية على شخصه للانتفاع من بدلات السفر من العملة الصعبة ، حتى يقال أنه كان الرجل الوحيد في مؤتمر دولي كان مخصصا لموضوع يخص النساء فقط ، والتي تشارك فيها الجامعة ، فلو كان راصع الذي إنشغل ايضا بمليء الصحف بأخبار تحركاته والتي تنافس أخبار رئيس الجمهورية ، في وضع حد لمظالم المعيدين وايجاد مخارج لها وتطوير الجامعة علميا بعيدا عن صفحات الجرائد ، لكانت سمعته اليوم غير تلك التي تلوكها الالسن بسبب مخاوف كثير من الصحف من نفوذ الرجل وحظوته عند من أوصله الى مركز يعذب فيه اليوم خيرة كوادر هذه المحافظة ويذل فيها أعز ابناؤها ، وليعرف راصع الذي يبرر ممارساته بشروط جديدة ومعاير اخرى للوظيفة الاكاديمية في الجامعة ، أن المؤمن اذا قبل الظلم على نفسه بسبب غياب الدولة وفقدان عدالتها ، فليتذكر أن الله لا يقبل الظلم على عباده ، وأن اية مبررات يضعها لمواصلة تعسفه ضد المعيدين لن تجعله يصل الى مرتبة الشرف في عمادة جامعة عدن التي تسجل وبفخر أسماء أكاديمين بكل ماتحملها الكلمة أمثال الدكتور محمد جعفر زين وسالم عمر بكير او الدكتور سعيد عبدالخير النوبان واخر الرجال المحترمين الدكتور صالح باصرة الذي تركها مجبرا لا مخيرا ، وليعلم أخيرا ( التختر ) راصع اذا لم يجاهره احدا من قبل بأن أسواء مرحلة تمر بها جامعة عدن بعد رحيل الاكاديميين المحترمين هي مرحلة المتنفذين التي يعد راصع أحد رجالها الاشاوس وبمرتبة الشرف .
    صحافي بريطاني – يمني مقيم في لندن
    Lutfi_shatara.yahoo.co.uk
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-05
  3. المازق

    المازق قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-25
    المشاركات:
    3,696
    الإعجاب :
    0
    وماخفاء كان اعظم -- لاتبكي ايها الحزين والمقهور سياتي اليوم لامحالة وسترى بسمة الاطفال وستنقشع تلك السحابة العابرة وستظهر السماء الصافية


    اي راصع وماصع انة تاجر ومخرب بكل معنى الكلمة وان الجامعة ستنهار وهي الان في حالة احتضار والان يصفي كل الكوادر المستقيمة ويوجد صراعات سياسية كبيرة داخل صرع الجامعة ويموت ويحلم يوميا ان تظهر صورة واخبارة على الصحف وهوا يدفع المال لذلك


    وراصع وما ادراك ما راصع يقوم بتعين المناطق الشمالية لانة عندما اتى قال كفاية جنوبيين في الجامعة وقد حرم الكثير من ابناء الجنوب التعيين في الجامعة مقابل ابناء حاشيتة


    ومن لايعلم فالدتختور راصع ذلك الزيير سالم عاشق الخمر والنساء مع شلة الانس عبدالكريم شائع

    وكان الدولة تختار المراكز العلمية والهامة وتعطيها الى حذالات المجتمع لكي يخربوا تلك الامكان والصروح العلمية وكانها عملية مدروسة للهدم والتحايل

    كم من استاذ ترك الجامعة ورحل في ظل راصع الاشوس وكم من مقاول خرب بيتة ولم تدفع له الجامعة مستحقاتة وكم من امرائة تحرشة بها في الجامعة وكم من عمولة اخذت على كل مناقصة

    راصع الموتمرات راصع اطباء الاطفال راصع الندوات راصع القاهرة التي لايستطيع ان يتركها اكثر من اسبوعيين والى ويعود اليها تحت مبرر الاتفاقيات والموتمرات

    لان تكفي اموال الجامعة والطلبة من ابناء المغتربين لرحلاتك المكوكية ايها الراصع


    واخيرا ياناس يابشر ياعالم ويارئيس لماذا اخذت الاستاذ باصرة الى صنعاء لكي تقتلة وتدمرة وهذا ما يحصل ولم تجد احد من ابناء عدن ليكون رئيس جامعة - استغفروا الله انا الطوفان قادم لامحالة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-05
  5. greencity

    greencity عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    موضوع متوقع و طريقة همجية تلك التي يسير عليها ذلك الدكتور

    بالفعل كل يوم اتاكد ان هناك سياسة بالفعل للقضاء على التعليم و احد رموز تلك السياسة القبيلي المتعلم ( يا غارتا من القبيلي لو اتعلم يشمت شمات )
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-05
  7. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    هذه في معظمها شكاوى حزبية طائفية حسب ما تبينها الرساله و بالتالي فمضمونها مشكوك فيه.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-05
  9. alshamiryi99

    alshamiryi99 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-01
    المشاركات:
    371
    الإعجاب :
    0
    الوطن منهار مش جامعة عدن بس نحن قصارى النظر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-05
  11. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    الفيد وصل إلى جامعة عدن


    جامعة عدن ستنهار بفعل سياسة ( طاصع راصع )!!
    التاريخ: Saturday, February 04
    الموضوع: آراء تغييرية


    * لطفي شطارة
    " التغيير" ـ خاص: يحمل لي بريدي الاليكتروني كل يوم هموم الغلابة من جميع محافظات البلاد وخارجها ، وكثير من تلك الرسائل الاليكترونية تعبر عن قهر وظلم وتعسف يعاني منها مرسليها ، وهي خلاصة



    لمعاناة يومية يعيشها المواطن في بلادنا ، وتنم عن حالة من التذمر وصلت إلى مراحل لا تحتمل بفعل غياب تام للدولة بمفهومها المؤسساتي وهيكلها الإداري ونظامها المالي ، ويزيد اقتناعي أن الوضع في اليمن أصبح السكوت عليه جريمة لا تغتفر ، وكل من يساهم في تصوير إن رئيس جامعة عدن ترك مهمته الاساسية وأشغل نفسه بالعمولات من مناقصات طلاء مباني بعض الكليات بـ 45 مليون ريال ، وبصفقة تخص مواد وأدوات طبية لكلية الاسنان

    لواقع بأنه الأفضل وأن السلطة التي تعمم الفساد هي الأنسب لمستقبل بلادنا فأنه مجرم ومع سبق الإصرار والترصد .
    قبل أيام بعث لي شاب من هذه الرسالة فيها صرخة مظلوم من وضع جعل مستقبله مهدد وقد يفضي إلى تجويع أسرته وتدميرها إذا أستمر بعض ممن يعتقدوا أن صلاحيات مناصبهم تعطيهم الحق في التحكم بأرزاق العباد و تدميرهم اجتماعيا وتحويلهم إلى متسولين ، هذه الرسالة التي انشرها نصا أريد بها إن يطلع القراء عن الغبن التي وصل بها الحال في أعرق صرح جامعي في اليمن ( جامعة عدن ) منذ أن تولى رئاستها الدكتور عبد الكريم راصع ، ولأني لا أعرف عميد الجامعة الذي عين في غفلة من الزمن ، ضمن شروط الولاء وليس الكفاءة وهي السياسة التي أوصلت الأوضاع في بلادنا إلى هذه الدرجة من الانحطاط ، فأن سمعة الرجل قد سبقته ، وممارساته تؤكد ما نقل وينقل عن احد أضلاع أل راصع المنتشرين في مناصب عليا من الطرقات الى خفر السواحل وإنتهاءا بصرح علمي سينتهي ( بطاسع من ممارسات راصع ) .. تقول الرسالة نصا :
    " الأخ لطفي شطارة المحترم
    تحية متشحة بصرخة استغاثة عاجلة من قلب مدينة أولياء الله الصالحين- كريتر- ، فأنا يا أخي الكريم نفر من عدن (الجنوبية) التي دنسوها الطغاة ودسوا بقسوة ووقاحة أنوفنا في التراب .
    قضيتنا شرحها يطول، ولكني سأجتهد هنا لاختزالها، فهجرتك وآخرون من شرفاء عدن تعد أفرازة ( تقيؤية ) لأوضاع وظروف متراكمة مقززة- نسأل الله الذي لا منجأ ولا ملجأ منه إلى إليه أن يمدنا بالصبر ولا يحملنا ما لا طاقة لنا به.
    فأنا أتجرع- وغيري من الشباب الجامعيين- مرارة الألم الوجيع والفجيع فقد تخرجت في تخصص علمي ( ... ) وتوظفت بعد جهد جهيد في 1994 (العام المؤلم ) في وزارة الصحة العامة. وفي 1996 عدت إلى عدن لأبحث عن موطئ قدم في مدينتي عدن... والتحقت للعمل منتدباً بإحدى كليات جامعة عدن وتراكمت خبرتي العلمية والأكاديمية (أرجو النظر إلى سيرتي الذاتية المرفقة)، وبعدها أصدر رئيس جامعة عدن السابق د.صالح باصرة قراراً رقم 123 بتاريخ 24/4/2002 بتعييني معيداً إدارياً وأكاديمياً على أن تستكمل إجراءات النقل من الصحة إلى الجامعة لاحقاً أسوة بكل المعينين.
    ويا فرحة ما تمت تغير د. باصرة وأتوا بشخص من مطالع اليمن يدعى عبد الكريم يحي راصع- فلا الزمان ولا المكان ولا الوسيلة يسعفوني لوصفه ، غير أنه مارس ضدنا سياسة تطفيش وإهانة ومهانة ويرفض تماماً الاعتراف بنا وإعطاؤنا حقوقنا المالية وتوفير فرص تأهيل.. بلغ عدد المعينين بقرارات متعددة ومتتابعة (121، 122، 123، 124، 125) وبنفس التاريخ أصدرها د. باصرة حوالي (235) ما بين حملة دكتوراه وماجستير وبكالوريوس (امتياز، جيد جدا، جيد).
    مؤخراً وبعد متابعات متكررة في العاصمة المركزية صنعاء تم تزويد جامعة عدن بـ 160 درجة وظيفية إضافية وبدلاً من أن يقوم المدعو د. راصع بتوزيعها حسب الأولوية بحسب القرارات المتتابعة، آثر توزيعها بحسب الألقاب الأكاديمية (دكتوراه، ماجستير ، بكالوريوس امتياز وجيد جداً ) وبالإضافة للمقربين والمحابيين حتى ذوي التقدير الجيد منهم ، فبقيت ومعي ما يقرب 63 معظمنا معيدين في قائمة المظاليم.
    فسلبت حقوقنا بعد ما خدمنا في مختلف الكليات بتفاني عالي لمدد تقرب من 8 سنوات متراكمة ومتواصلة ، ويهددنا بعدم النظر في قضيتنا - ومع أنها قانونية بشهادة قانونيي عدن ولا يمتلك راصع الحق القانوني بإلغاء تعييناتنا-، ويصر بأنه لن يسوي أوضاعنا إلاَ بعد تحضير الماجستير،،، وعند الحصول على فرصة لذلك يرتد ويقول بأن جامعة عدن لن تدعمنا لتغطية نفقات الدراسة... فما العمل ؟
    معظمنا الآن يعيش في توهان وتخبط نفسيين أثرت حتى على علاقاتنا بأسرنا وطلابنا في الكليات ومن الجانب الآخر تهددنا مرافقنا بوقف رواتبنا ما لم نعود للعمل معها وترك الجامعة بعد هذه السنوات الطوال.. (ظلم ما بعده ظلم ).
    لهذا كله اخترناك ضمن قائمة نتواصل معها للتأسي بآرائهم والإعراب عن أملنا في وقوفهم معنا ولو بالكلمة الحق أو السعي نحو الدفاع عن حقنا المهدر بالطرق القضائية كمنظمة حقوق الإنسان اليمنية- هود- التي أعربت عن استعدادها للخوض في هذا المضمار.
    عشمنا كبير في شخصكم الكريم وفي منظمة حقوق الإنسان التي أنشأتموها مؤخراً للنظر بعين الأخوة والإنسانية- التي نفتقدها هنا- ونحن مستعدون للإيفاء بكل الوثائق تدعيماً لأي موقف ستحددون اتخاذه في الدفاع عن قضيتنا..
    وفقكم الله وكل عام وأنتم بخير..وإلى الملتقى "
    لم ينتهي هذا الظلم والتعسف الذي يمارس من قبل رئاسة جامعة عدن ، بل أن المتظلمين جمعهم أخيرا لقاء مع د. سعيد جبلي- نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية وهو الشخص الذي يفترض أن يقف الى صف المتضررين بحكم أقدميته وخبرته في هذا المجال ومعرفته بأحقيتهم بالدرجة الوظيفية ، وفي هذا اللقاء تم وضعه امام بعض القضايا التي تتناولها الألسن عن تثبيت بعض الأفراد وظيفيا وبطرق ملتوية منهم ابنة مؤسس الحزب الاشتراكي اليمني وشقيق عبدا لكريم شائف نائب محافظ عدن وشخص ثالث يحتل والده منصب وكيل وزارة في وزارة ( الزلط ) المالية ، فكان الرد الأكاديمي على لسان نائب عميد الجامعة لتبرير حصول الثلاثة على تتبيث وظيفي يعكس الطريقة التي تدار بها البلاد ، وعقلية النفوذ والمتنفذين في السطو على كل مقدرات الدولة من اموال واراضي وعقارات ودرجات وظيفية مريحة تفرزهم عن بقية البسطاء والمقهورين الذين لا حول لهم ولا قوة غير التضرع الى الله عز وجل لتخليص البلاد من الفوضى القائمة والمتسببين بها ، فكانت تبريراته أن " الأولى بنت رئيس جمهورية سابق ومن الصعب رفضها أو تعليق وضعها وأتت بتعزيزها المالي من صنعاء " ، مع إحترامي لابنة مؤسس الحزب الاشتراكي ولكن هذا لا يعطي الجامعة الحق في تفضيلها عن بقية ابناء البسطاء خاصة اذا نظرنا فارق التفوق العلمي والاقدمية في التخرج مع ابناء البسطاء الذين بأسمهم قام الحزب وبسياسته وصلنا الى ماوصلنا اليه ، و لا يملكون حظوة لدى المتنفذين ، " الثاني شقيق عبدا لكريم شائف ( نائب محافظ عدن ) تابعوا له في المركز صنعاء " ، هذا التبرير ومن قبل نائب أكاديمي يؤكد أن الولاء قبل الكفاءة ، وأن سياسة ( شيللني باشيللك ) هي التي يرتكز عليها حزب الاغلبية في اليمن " المؤتمر الشعبي العام " الذي يريد اصلاح وضع هو سبب خرابه ، أما الشخص الثالث " فأبوه وكيل في وزارة المالية (وبايعصد جامعة عدن عصيد ) " بهذا الرد يكون النائب الاكاديمي لجامعة عدن قد أغلق على بقية المتظلمين الطريق للحصول على حقهم الوظيفي الذي منح لاخرين قد يستحقونها ولكن ليس بالاقدمية ، تم ان الرد قد كشف أن الجامعة وهي الصرح العلمي الذي يرفد المجتمع بصفوة شبابه وعقوله العلمية يدار بعقلية المتنفذين ، وتتحكم بهذا الصرح عقلية الفيد والفوضى ، والا لماذا الغى رئيس الجامعة الجديد ( عبدالكريم راصع ) ما اصدره سلفه وبقرار تتبيث وظيفة المعيدين في جامعة عدن الا اذا كان رئيس الجامعة لا يعترف بالوضع الذي خلفه له سلفه ( دكتور باصرة رئيس جامعة صنعاء حاليا ) .
    إن رئيس جامعة عدن ترك مهمته الاساسية وأشغل نفسه بالعمولات من مناقصات طلاء مباني بعض الكليات بـ 45 مليون ريال ، وبصفقة تخص مواد وأدوات طبية لكلية الاسنان التي ابتلع منها أموال عظيمة وفقا لما نشرته صحيفة " الزاجل " أخيرا ، وانشغال الرجل بالاستحواذ على كل السفريات وحصر مشاركات الجامعة في مؤتمرات خارجية على شخصه للانتفاع من بدلات السفر من العملة الصعبة ، حتى يقال أنه كان الرجل الوحيد في مؤتمر دولي كان مخصصا لموضوع يخص النساء فقط ، والتي تشارك فيها الجامعة ، فلو كان راصع الذي إنشغل ايضا بمليء الصحف بأخبار تحركاته والتي تنافس أخبار رئيس الجمهورية ، في وضع حد لمظالم المعيدين وايجاد مخارج لها وتطوير الجامعة علميا بعيدا عن صفحات الجرائد ، لكانت سمعته اليوم غير تلك التي تلوكها الالسن بسبب مخاوف كثير من الصحف من نفوذ الرجل وحظوته عند من أوصله الى مركز يعذب فيه اليوم خيرة كوادر هذه المحافظة ويذل فيها أعز ابناؤها ، وليعرف راصع الذي يبرر ممارساته بشروط جديدة ومعاير اخرى للوظيفة الاكاديمية في الجامعة ، أن المؤمن اذا قبل الظلم على نفسه بسبب غياب الدولة وفقدان عدالتها ، فليتذكر أن الله لا يقبل الظلم على عباده ، وأن اية مبررات يضعها لمواصلة تعسفه ضد المعيدين لن تجعله يصل الى مرتبة الشرف في عمادة جامعة عدن التي تسجل وبفخر أسماء أكاديمين بكل ماتحملها الكلمة أمثال الدكتور محمد جعفر زين وسالم عمر بكير او الدكتور سعيد عبدالخير النوبان واخر الرجال المحترمين الدكتور صالح باصرة الذي تركها مجبرا لا مخيرا ، وليعلم أخيرا ( التختر ) راصع اذا لم يجاهره احدا من قبل بأن أسواء مرحلة تمر بها جامعة عدن بعد رحيل الاكاديميين المحترمين هي مرحلة المتنفذين التي يعد راصع أحد رجالها الاشاوس وبمرتبة الشرف .
    صحافي بريطاني – يمني مقيم في لندن
    Lutfi_shatara.yahoo.co.uk








    أتى هذا المقال من التغيير نت :
    http://www.al-tagheer.com/news

    عنوان الرابط لهذا المقال هو:
    http://www.al-tagheer.com/news/modules.php?name=News&file=article&sid=1144


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جامعة عدن صرح أكاديمي كبير
    لم أكن أعتقد أن الفيد قد وصل إلى أبوابه بهذا الشكل
    كنت أظن بأنه لو حدثت بعض الممارسات الخاطئة في هذا الصرح فإنها ستكون من
    قبل بعض رجال الأمن أو الحراسات أو صغار الموظفين
    ولكن أن تكون من قبل أكبر رأس في الجامعة وهو طبيب أطفال كما نعلم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-05
  13. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    وبعد متابعات متكررة في العاصمة المركزية صنعاء تم تزويد جامعة عدن بـ 160 درجة وظيفية إضافية وبدلاً من أن يقوم المدعو د. راصع بتوزيعها حسب الأولوية بحسب القرارات المتتابعة، آثر توزيعها بحسب الألقاب الأكاديمية (دكتوراه، ماجستير ، بكالوريوس امتياز وجيد جداً ) وبالإضافة للمقربين والمحابيين حتى ذوي التقدير الجيد منهم ، فبقيت ومعي ما يقرب 63 معظمنا معيدين في قائمة المظاليم.


    هل يعني بأن صاحب الشكوى درجته اقل مما ذكر ؟

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-05
  15. ابوهائله

    ابوهائله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    1,322
    الإعجاب :
    0
    اذا كان مبنى جامعة عدن هو فيد اصلا تم الاستيلا عليه بالقوه بعد حرب 94وهو مقر الحزب الاشتراكي اليمني والمبنى الذي تم فيه المصادقه على الوحده وملكيه خاصه للحزب
    فلا داعي للاستغراب على فساد ادارة الجامعه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-06
  17. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    كــــــــلام جــــــــرائد

    والله المستعان
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-06
  19. ابوهائله

    ابوهائله عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-01-06
    المشاركات:
    1,322
    الإعجاب :
    0
    كيف كلام جرايد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟اكذب اكذب اكذب ثم اكذب حتى يصدقوك الناس
     

مشاركة هذه الصفحة