الى (السيد مقتدى الصدر) !!

الكاتب : محمد دغيدى   المشاهدات : 277   الردود : 0    ‏2006-02-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-04
  1. محمد دغيدى

    محمد دغيدى عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-26
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0

    إلى (السيد مقتدى الصدر) !



    علي النجفي
    لقد كنا نسعى وهذا حقنا من جمع كلمة العراقيين حتى من يكن العداء أو يختلف معنا إلا من يضع خنجره في صدورنا، وقمنا بخطوات نشجب فيها ما يفسد توجه الشعب لمقاومة المحتل وعملائه والجميع يعرف وبكل التفاصيل يعرفكم ويعرف ارتباطاتكم من الجلد حتى النخاع لذا حان الوقت لكشف الحقائق وكي لاينخدع البعض ولاسيما من خلال وسائل الإعلام والبعض الذي نقصده على الصعيد العربي والعالمي كون العراقيون يعرفون كل التفاصيل ولابد لنا أن نذكر :
    1-انك تعرف من قتل والدك وإلا لماذا قمت بقتل الخوئي ؟
    2-ان الجيش الذي تسميه بـ( جيش المهدي ) نسبة 90% منه من البعثيين الشرفاء وقد تدربوا في جيش القدس ومن ينسبون للحرس الجمهوري وتشكيلات الجيش العراقي الباسل وقد ساهمنا وفق اجتهادنا للأسباب الواردة في أعلاه حتى في أعداد وإخراج الاستعراضات العسكرية التي جرت في بعض المدن العراقية ومنها مدينة صدام(الثورة) سابقا وان نسبة 10 % الآخرين الذين يمثلون(جنابكم) وسيدكم (كاظم الحائري) فقد تدربوا ومارسوا الجرائم وأدمنوا على المخدرات مقتدين بقدوتهم.
    3-العراقيون يعرفون ولاسيما في الوسط والجنوب إن التصريحات في الإعلام وأمام الناس شيء والعمل في الخفاء شيء آخر وما عملية التصعيد مع قوات الاحتلال وحكومة علاوي إعلاميا من قبلكم ومن قبل أتباعكم (الدراجي) و(الزركاني) لايقع ضمن أطار مقاومة الاحتلال مبدئيا وإنما بفعل قرار حكومة علاوي التي أغلقت بموجبه (جريدتكم الحوزة الناطقة) هذا أولا وثانيا الصراع على (واردات المراقد المقدسة) وهذا لم يستطع احد إنكاره وكذلك حالة الصراع بينكم وبين الإيرانيين الذين يقودون مايسمى بـ(المجلس الأعلى) وبدر والدعوة وهذا الصراع ليس مبدئيا وإنما طارئا للأطماع السياسية والمادية التي ذكرنا .
    4-أنت مجرد دمية صغيرة لتنفيذ أوامر مرجعك(كاظم الحائري) والذي أفتى قبل غزو العراق وقد رحلت فتواه إلى العراق في 3/4/2003 والتي تتضمن تصفية البعثيين من مؤيد صعودا وأنت لاتعرف أيها الأبله بان أعداد هؤلاء 7,250 سبعة ملايين وربع المليون.
    5-لقد أخذت تتطاول كثيرا وتصف أحيانا البعث بالكافر وكنت تنعم في ظلهم ونسألك كم سيارة استلمت من قيادة الحزب وما نوع وموديل آخرها ؟ وهل تعلم أن من يقبل لعبة العدو الأمريكي (السياسية) هو الكافر؟
    6-لقد ظهرت على شاشة العربية أخيرا وقد سالك المحاور آخر سؤال هل بالإمكان تصفية واجتثاث البعث ورميه خارج الحدود؟ فكان جوابك( كأشخاص نعم أما كفكر يحتاج إلى فترة طويلة) ونحن لاندري إن كنت قد تناولت قرصا أو قرصين من الحبوب التي تعرف أم لا؟
    7-لقد صرحت يوم 22/1/2006 في طهران بان(جيش المهدي) سيقف للدفاع وإسناد إيران في حال تعرضها لعدوان، ونحن أولا نقول لقد امتزجت في هذا الموقف عقلية رجل يعاني من نقص عقل ولادي و(المزبلة)التي لن تفارقها (الدجاجة) حتى موتها ، ونسال إن كنت عراقيا شريفا أليس الأجدر بك أن تدافع عن البلد الذي تعيش فيه لكن الشعب لن يعتب على عارٍ ورأسه مغطى وان يتغنى البعض ممن يمثلوك بالمواجهات العسكرية في النجف ومدينة صدام فالأبطال هناك يعرفون الحقائق .
    8-في الختام نوجه بعض النصائح لك وتتلخص بما يلي :-
    أ‌-أن برقع الدجل لن يدم وعليك أن تحسب حساب ذلك.
    ب‌-ألا تخجلون عندما تدفعون أشخاصا يتحدثون عنكم مثل الزركاني والدراجي والعراقيون القريبون منهم يعرفون خلفياتهم الأخلاقية وتاريخ عوائلهم.
    ت‌-عليك ترك تناول الحبوب المخدرة وعليك الإقلاع عن الاتجار بالمخدرات والحشيشة الإيرانية أنت وصديقك عدوك(عبد العزيز الطبطبائي).
    ث‌-عليك ومن الآن أن لاتتحدث مع الكبار وإلا سنكشف ما يفضحك وسنضطر لذلك.
    يرجى المتابعة قريبا.


    علي النجفي

     

مشاركة هذه الصفحة