القات

الكاتب : the eye   المشاهدات : 1,395   الردود : 17    ‏2006-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-03
  1. the eye

    the eye عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-27
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    1
    (القات) التركيب الكيميائي : تتكون نبتة القات من مركبات عضوية أهمها "الكاثين" و"النوربسيدو إفيدرين" وهي مواد تتشابه في تركيبها مع الأمفيتامين، ولهذه المواد تأثير على الجهاز العصبي، حيث تتسبب إفراز بعض المواد الكيميائية التي تعمل على تحفيز الخلايا العصبية مما يقلل الشعور بالإجهاد والتعب، ويزيد القدرة على التركيز في الساعات الأولى للتعاطي ، ففي الساعات الأولى لتعاطي القات يبدأ المخزنون في الحديث بنشاط وبحيوية في قضايا كثيرة ومتشعبة ليس بينها رابط، حيث تتقافز إلى أذهانهم الأفكار بسرعة كبيرة، وفي الساعتين التاليتين تسود حالة من الصمت والهدوء، بعد ذلك يشعر المدمنون بالخمول والكسل والاكتئاب وعدم الرغبة في القيام بأي مجهود عضلي أو ذهني وتسيطر على المتعاطي حالة من الشعور بالقلق ، وحالة من الشرود الذهني والنوم المتقطع . والقات يؤثر على الجهاز الهضمي، وهو مسبب رئيسي في عمليات عسر الهضم، وأمراض البواسير، بسبب وجود مادة التانين، ويعزى السبب كذلك إليه في فقدان الشهية وسوء التغذية لدى المتعاطين. وقد لاحظ الأطباء ارتباطاً بين ازدياد حالات سرطانات الفم والفك وبين إدمان هذا النبات المخدر، خاصة في السنوات الخمس الأخيرة إذ انتشرت عمليات استخدام مواد كيميائية غير مسموح بها عالمياً ترش على هيئة بودرة أثناء زراعته . ومن أضراره الفسيولوجية : صعوبة التبول، والإفرازات المنوية اللاإرادية بعد التبول وفي أثناء المضغ، وذلك لتأثير القات على البروستات والحويصلة المنوية، وما يحدثه من احتقان وتقلص، كذلك يتحدث الأطباء عن الضعف الجنسي كأحد نتائج إدمان القات، وذكرت المجلة الطبية الأمريكية أن القات يجعل أغلب الرجال غير قادرين علي ممارسة الجنس أو ضعيفين في ذلك ، وتناول القات بشكل مزمن قد يؤدي إلي العنة ( الضعف الجنسي ) وهذا خلاف ما يعتقده البعض . وأيضا للقات تأثير على زيادة نسبة السكر في الدم، مما يجعل متعاطيه أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، كما يقلل نسبة البروتين في الدم، مما يؤثر على نمو الجسم، ولعل هذا ما يفسر الهزال وضعف البنية لدى غالبية المتعاطين ويختلف تأثير القات من شخص لآخر وفقا لعدة عوامل منها نوعية القات ومدة التعاطي وعمر الشخص المتعاطي ، والقات نبات مخدر أدرجته منظمة الصحة العالمية القات عام (1973) ضمن قائمة المواد المخدرة، بعدما أثبتت أبحاث المنظمة التي استمرت ست سنوات احتواء نبتة القات على مادتي نوربسيدو فيدرين والكاثين المشابهتين في تأثيرهما للأمفيتامينات . وتناول تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية عام (1979) القات جاء فيه أن باحثيها توصلوا إلى حصر أربعين مادة من أشباه القلويات في نبتة القات، صنفوها ضمن مجموعة الكاثيديولين، ومعظمها يتشابه مع الكوكايين والأمفيتانيات في تأثيرها على المتعاطي، تؤدي هذه المواد إلى زيادة ضربات القلب والنشاط الحركي وزيادة استهلاك الأوكسجين. وقد أجرى الخبراء تجاربا على الفئران لمعرفة تأثير الكاثينون فوجدوها تعيش حالة من المرح الصاخب لمدة (24) ساعة عقب تناول الجرعة، ثم تعقبها حالة من الاكتئاب والخمول والشعور بالأرق والقلق بعد ذلك، وهي حالات مشابهة لما يشعر به مدمنو القات. وفي أوائل الثمانينيات اكتشف الباحثون في منظمة الصحة العالمية مادة جديدة في الأوراق أطلقوا عليها اسم "الكاثينون" أو "أمينو بروبريوفينون" تتشابه كذلك معه مجموعة الأمفيتامينات في تأثيرها المنبه على الجهاز العصبي . وأما عن الآثار الاقتصادية : فيؤثر القات على ذوي الدخل المنخفض بذهاب جزء كبير من الدخل في شرائه مما يؤثر على تلبية الاحتياجات المعيشية لبقية أفراد الأسرة وبخاصة في الجوانب المتعلقة بالغذاء والتعليم مما ينعكس في النهاية على الجو العام للأسرة ، ويؤثر تعاطي مخدر القات تأثيراً كبيراًُ على اقتصاديات الدول التي ينتشر فيها، فزراعته تحتل مساحات كبيرة من الأراضي الصالحة للزراعة ويستهلك كميات من المياه يمكن استغلالها في محاصيل أخرى نافعة تحتاج إليها هذه الشعوب في غذائها. وله آثار اجتماعية وأسرية : فبينما يرى المتعاطون للقات بأنه يمدهم بنشاط ذهني وعضلي، ويوثق علاقاتهم الاجتماعية، ووسيلة للتسلية، وقضاء أوقات الفراغ، ويرتبط أيضاً بالمناسبات الاجتماعية خاصة في الأفراح والمآتم وجلسات الصلح بين القبائل . يرى آخرون معارضون لهذه العادة بأن القات سبب من أسباب التفكك الأسري، حيث يقضي المتعاطي ساعات طويلة في جلسة التعاطي والتي تصاحبها النرجيلة في الغالب بعيدا عن زوجته وأولاده، وكذلك الحال إذا كانت الزوجة تتعاطى القات حيث تجلس هي الأخرى مع صاحباتها لساعات طويلة بعيدا عن الزوج والأولاد مما يضعف من الروابط الأسرية ، خاصة إذا أخذنا في الاعتبار الآثار النفسية السيئة للقات كما سبق . وبناء على كل المعلومات السابقة صدر قرار (المؤتمر الإسلامي العالمي لمكافحة المسكرات والمخدرات) بشأن القات في التوصية التاسعة عشرة كما يلي: " يقرر المؤتمر بعد استعراضه ما قدم إليه من بحوث حول أضرار القات الصحية والنفسية والخلقية والاجتماعية والاقتصادية أنه من المخدرات المحرمة شرعا ولذلك فإنه يوصي الدول الإسلامية بتطبيق العقوبة الإسلامية الشرعية الرادعة على من يزرع أ و يروج أو يتناول هذا النبات الخبيث…". فهذه بعض مساويء القات ولكن الألفة قد تحجب عن مستخدميه الكثير من مساوئه ، وختاما فيبدو أن القات لا يسبب تعودا جسمانيا ولا أعراض انسحاب وهذا يشجع على التوبة والإقلاع وتحكيم العقل وبالتالي الحفاظ على المروءة ، ومراعاة الذوق العام ومظهر الشخص نفسه والمحافظة على صحته وفمه وأسنانه فإن المسلم مأمور بتطير فمه فكيف يعمد إلى تلويثه .​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-03
  3. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز يا عيني انت
    اسمح لي ان اكون اول من يرد عليك موضوعك
    مع احترامي لشخصك وصداقتنا بل اخوتنا هنا في الغربه

    لكن يؤسفني اني دائما اسمع هذا الكلام الهزيل على القات منكم انتم الذين لم تعيشو في اليمن ولم تعايشوا واقعنا في اليمن

    على العموم لي الكثير من النقاط لاعلق عليها هنا


    (القات) التركيب الكيميائي : تتكون نبتة القات من مركبات عضوية أهمها "الكاثين" و"النوربسيدو إفيدرين" وهي مواد تتشابه في تركيبها مع الأمفيتامين

    هذه المواد التي استطاع الباحثون استخراجها من اوراق القات بتراكيز مختلفه , وتم التركيز على تأثير كل ماده على حده بتراكيزها العاليه ( السامه) وليس تراكيزها البسيطه الموجوده في القات
    والتي هي بحسب بحث علمل للدكتور اسماعيل محمد المتوكل مدير المكتب الاقليمي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية كالتالي:
    كاتين : 1,27بالمئه
    كاثدين : 0.27بالمئه
    كاثنين 32بالمئه
    كولين: 0,05 بالمئه
    تانين : 1,9 بالمئه
    الافدرين : آثار (تقل عن 0,001 بالمئه) ر
    الايدولوجين: آثار =====ر
    الكاثينون : آثار =====ر

    ولهذه المواد تأثير على الجهاز العصبي

    مؤكد ان اي ماده بتركيزاتها العاليه لها تأثيرات على الجهاز العصبي , وقد عمد الكاتب الى ذكر تأثيرات المواد المذكوره اعلاه بتركيزات لا تتوفر في اكبر كميه يمكن للشخص ابتلاعها من القات وليس فقط تخزينها في الفم

    ، حيث تتسبب إفراز بعض المواد الكيميائية التي تعمل على تحفيز الخلايا العصبية مما يقلل الشعور بالإجهاد والتعب، ويزيد القدرة على التركيز في الساعات الأولى للتعاطي ( لفظ استفزازي يطلق على تعاطي المخدرات , وكان يستطيع الكاتب استخدام تناول القات )
    ، ففي الساعات الأولى لتعاطي القات يبدأ المخزنون في الحديث بنشاط وبحيوية في قضايا كثيرة ومتشعبة ليس بينها رابط، حيث تتقافز إلى أذهانهم الأفكار بسرعة كبيرة، وفي الساعتين التاليتين تسود حالة من الصمت والهدوء، بعد ذلك يشعر المدمنون بالخمول والكسل والاكتئاب وعدم الرغبة في القيام بأي مجهود عضلي أو ذهني وتسيطر على المتعاطي حالة من الشعور بالقلق ، وحالة من الشرود الذهني والنوم المتقطع

    كلام غير واقعي ولا منطقي فملايين الطلاب اليمنيين درسوا ويدرسون اثناء تناول القات لفتره تتجاوز 8 ساعات متواصله دون مرورهم باي من المراحل النفسيه والعصبيه التي ذكرها الكاتب , وكذلك عشرات الالاف من العمال والمهنيين يمارسون مهنتهم اثناء تناول القات او بعده , ولا ننسى سواقين الحافلات والقاطرات وسيارات الاجره بالخطوط الطويله يتناولون القات اثناء القياده ولا يفقدون وعيهم او تركيزهم على القياده

    . والقات يؤثر على الجهاز الهضمي، وهو مسبب رئيسي في عمليات عسر الهضم، وأمراض البواسير، بسبب وجود مادة التانين ويعزى السبب كذلك إليه في فقدان الشهية وسوء التغذية لدى المتعاطين.

    وقد لاحظ الأطباء ارتباطاً بين ازدياد حالات سرطانات الفم والفك وبين إدمان هذا النبات المخدر، خاصة في السنوات الخمس الأخيرة إذ انتشرت عمليات استخدام مواد كيميائية غير مسموح بها عالمياً ترش على هيئة بودرة أثناء زراعته .

    كلام جميل حيث استدرك الكاتب نفسه حيث قال خلال الخمس السنوات الاخيره , ولا ننسى ان القات دخل اليمن عام 525 هجريه اثناء حكم آل نجاح في زبيد , وانا اؤيد الكاتب في كلامه وقد يعود السبب الممكن لذلك هو استخدام المواد الكيميائيه في رش نبتة القات , ولكن ايضا نفس المبيدات الحشريه ترش للفواكه والخضار فالاجدر ان نناقش كيف نتجنب رش النباتات الزراعيه بمبيدات اشجار الزينه
    ومن أضراره الفسيولوجية

    كما ذكرنا مسبقا , والقات كنبات له تركيه كيميائيه معقده تختلف باختلاف النوع والكم والكيف , ولا يمكن ان نجد نفس التأثير الفسيولوجي مع كل انواع القات المختلفه او كمية التخزين او الشخص المخزن

    : صعوبة التبول، والإفرازات المنوية اللاإرادية بعد التبول وفي أثناء المضغ، وذلك لتأثير القات على البروستات والحويصلة المنوية، وما يحدثه من احتقان وتقلص، كذلك يتحدث الأطباء عن الضعف الجنسي كأحد نتائج إدمان القات، وذكرت المجلة الطبية الأمريكية أن القات يجعل أغلب الرجال غير قادرين علي ممارسة الجنس أو ضعيفين في ذلك ، وتناول القات بشكل مزمن قد يؤدي إلي العنة ( الضعف الجنسي ) وهذا خلاف ما يعتقده البعض .

    اقف هنا طويلا واطلب من الجميع البحث معي عن هذه المجله الامريكية , والبحث عن عنوان الكاتب فقط لاكتب له كلمه وبخط عريض :
    " كـــــــــــــــــــــــاذب "
    والتجربه خير برهان


    وأيضا للقات تأثير على زيادة نسبة السكر في الدم، مما يجعل متعاطيه أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري،

    كلام متناقض ويتنافى مع القاعده العلميه , حيث تعمل المنشطات بكافة انواعها على زيادة حرق الكربوهيدرات في الدم عبر دائرة كربس او الحرق الا هوائي
    وقبل قليل ذكر الكاتب ان القات يؤدي فقدان الشهيه وسواء التغذيه , فكيف يمكن تفسير هذا التناقض


    كما يقلل نسبة البروتين في الدم، مما يؤثر على نمو الجسم، ولعل هذا ما يفسر الهزال وضعف البنية لدى غالبية المتعاطين
    ويختلف تأثير القات من شخص لآخر وفقا لعدة عوامل منها نوعية القات ومدة التعاطي وعمر الشخص المتعاطي ،

    كلام جميل كان المفروض ان يكون في المقدمه

    والقات نبات مخدر أدرجته منظمة الصحة العالمية القات عام (1973) ضمن قائمة المواد المخدرة، بعدما أثبتت أبحاث المنظمة التي استمرت ست سنوات احتواء نبتة القات على مادتي نوربسيدو فيدرين والكاثين المشابهتين في تأثيرهما للأمفيتامينات . وتناول تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية عام (1979) القات جاء فيه أن باحثيها توصلوا إلى حصر أربعين مادة من أشباه القلويات في نبتة القات، صنفوها ضمن مجموعة الكاثيديولين، ومعظمها يتشابه مع الكوكايين والأمفيتانيات في تأثيرها على المتعاطي، تؤدي هذه المواد إلى زيادة ضربات القلب والنشاط الحركي وزيادة استهلاك الأوكسجين. وقد أجرى الخبراء تجاربا على الفئران لمعرفة تأثير الكاثينون فوجدوها تعيش حالة من المرح الصاخب لمدة (24) ساعة عقب تناول الجرعة، ثم تعقبها حالة من الاكتئاب والخمول والشعور بالأرق والقلق بعد ذلك، وهي حالات مشابهة لما يشعر به مدمنو القات. وفي أوائل الثمانينيات اكتشف الباحثون في منظمة الصحة العالمية مادة جديدة في الأوراق أطلقوا عليها اسم "الكاثينون" أو "أمينو بروبريوفينون" تتشابه كذلك معه مجموعة الأمفيتامينات في تأثيرها المنبه على الجهاز العصبي .


    بعيد عن هرج ومرج منظمة الصحه الصهيونية فان اول من ذكر القات من علماء المسلمين وفي ثقافتنا الاسلاميه هو كتاب (الاقرباذين واعقاقير المركبه) وكتاب (الادويه) لنجيب الدين السمرقندي والمتوفي في عام 646 هـ- 1222م وقد ورد ايضا عن العالم الشيخ المسوري (المدفون في تعز) والذي عاش في القرن السابع الهجري دعوى تتردد حتى اليوم ان قهوة القات تعين العالم على بحثه والطالب على درسه والعابد على عبادته, كما يذكر التيجاني اماحي تناول القات في عدن في القرن الرابع العشر الميلادي كمشروب يشبه الشاي والقهوه , ويروي بيرتون في كتابه "الخطوات الاولى في شرق افريقيا " عــــام 1844 م حيث قال : "ان مفعول هذا الشراب يشبه مفعول الشاي الاخضر الثقيل , ولهذا سماه ب(شاي العرب) ـ


    وأما عن الآثار الاقتصادية : فيؤثر القات على ذوي الدخل المنخفض بذهاب جزء كبير من الدخل في شرائه مما يؤثر على تلبية الاحتياجات المعيشية لبقية أفراد الأسرة وبخاصة في الجوانب المتعلقة بالغذاء والتعليم مما ينعكس في النهاية على الجو العام للأسرة ، ويؤثر تعاطي مخدر القات تأثيراً كبيراًُ على اقتصاديات الدول التي ينتشر فيها، فزراعته تحتل مساحات كبيرة من الأراضي الصالحة للزراعة ويستهلك كميات من المياه يمكن استغلالها في محاصيل أخرى نافعة تحتاج إليها هذه الشعوب في غذائها.

    وله آثار اجتماعية وأسرية : فبينما يرى المتعاطون للقات بأنه يمدهم بنشاط ذهني وعضلي، ويوثق علاقاتهم الاجتماعية، ووسيلة للتسلية، وقضاء أوقات الفراغ، ويرتبط أيضاً بالمناسبات الاجتماعية خاصة في الأفراح والمآتم وجلسات الصلح بين القبائل . يرى آخرون معارضون لهذه العادة بأن القات سبب من أسباب التفكك الأسري، حيث يقضي المتعاطي ساعات طويلة في جلسة التعاطي والتي تصاحبها النرجيلة في الغالب بعيدا عن زوجته وأولاده، وكذلك الحال إذا كانت الزوجة تتعاطى القات حيث تجلس هي الأخرى مع صاحباتها لساعات طويلة بعيدا عن الزوج والأولاد مما يضعف من الروابط الأسرية ، خاصة إذا أخذنا في الاعتبار الآثار النفسية السيئة للقات كما سبق

    تتفاوت التاثيرات الاجتماعية حسب الشخص وظروفه وحالته الماديه والعوامل المحيطه ولوا افترضنا مجازا ان اغلبها تأثيرات اجتماعية سيئه فلن تكون اسواء من تأثير الادويه المخدره التي انتشرت في دول الجوارااجارنا الله منها

    وبناء على كل المعلومات السابقة (ما بني على باطل فهو باطل) صدر قرار (المؤتمر الإسلامي العالمي لمكافحة المسكرات والمخدرات) بشأن القات في التوصية التاسعة عشرة كما يلي: " يقرر المؤتمر بعد استعراضه ما قدم إليه من بحوث حول أضرار القات الصحية والنفسية والخلقية والاجتماعية والاقتصادية أنه من المخدرات المحرمة شرعا ولذلك فإنه يوصي الدول الإسلامية بتطبيق العقوبة الإسلامية الشرعية الرادعة على من يزرع أ و يروج أو يتناول هذا النبات الخبيث…". فهذه بعض مساويء القات ولكن الألفة قد تحجب عن مستخدميه الكثير من مساوئه ،

    وختاما فيبدو أن القات لا يسبب تعودا جسمانيا ولا أعراض انسحاب

    طيب يا حبيبي واحنا ما قاعدين نقول من الصبح
    اذا كان القات لا يسبب تعود جسمي ولا اعراض انسحاب ولا فقدان وعي ولا مخامرة عقل فاي مخدر واي مسكر هذا
    سامحك الله تعبت نفسك وتعبتنا معاك


    وهذا يشجع على التوبة والإقلاع وتحكيم العقل وبالتالي الحفاظ على المروءة ، ومراعاة الذوق العام ومظهر الشخص نفسه والمحافظة على صحته وفمه وأسنانه فإن المسلم مأمور بتطير فمه فكيف يعمد إلى تلويثه .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-03
  5. بن حارث

    بن حارث عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-11-21
    المشاركات:
    1,287
    الإعجاب :
    0
    يا بو عين امانه عينك هذي تفجع ههههههههههههههههههههههههه تجيب القلق

    حياكم الله على الموضوع ومع ذلك بانخزن هههههههههههههههههههه


    سلام
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-03
  7. محارب القات

    محارب القات عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-24
    المشاركات:
    152
    الإعجاب :
    0
    الله المستعان عليك
    الاصرار على الغلط طامة كبرى
    اذا كنت لا تستطيع الابتعاد عن هذا السم فامانة في عنقك ان تزرع في ذريتك كراهيته والا لقيت الله وهو غاضب عليك
    اذا اردت ان يرضى عنك الرسول صلى الله عليه وسلم بعد هذه الهجمة فاقلع عن القات وقل هذا انتصارا لرسول الله
    الله يهديك اقولها من كل قلبي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-04
  9. حسين الحمري-جبن

    حسين الحمري-جبن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-30
    المشاركات:
    277
    الإعجاب :
    0
    انا بالنسبه لي ارى ضرره اكثر من نفعه

    على الفرد والاسره والمجتمع والوطن

    فيمكننا الاستغناء عنه والعيش بدونه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-04
  11. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0

    الجميل الاعتراف با ن هناك نفع ولو اقل من الضرر في رأيك
    وهذا رأي شخصي احترمه اقدره
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-04
  13. بن حارث

    بن حارث عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-11-21
    المشاركات:
    1,287
    الإعجاب :
    0
    اشكرك اخي على الرد الجميل جدا واتمنا ان تكون اسطوره في يوم من الايام
    واحب اقول لك انا ما اخزنش نهائياَ ولكن اذا تزوجت انت وعزمتني با اخزن على شانك :) :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-04
  15. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    اضرار القات كثيرة وكبيرة
    و
    منها
    استهلاك الأراضي الزراعية
    استهلاك المياه
    ضياع الوقت في مضغ القات
    ضياع مجهود المزارعين في شيء لا يفيد البلد اقتصاديا
    ضياع المال وهدره في شيء لايعود على الفرد بفائدة بل يضيع إلى جانبه الصحة والوقت
    ميزانية الأسرة للقات ينعكس سلبا على مطالب الأسرة الضرورية
    ضياع وسوء تربية الأطفال بإنشغال الكبار عنهم في المقايل ومجالس القات
    سوء التغذية للأطفال والأسرة عموما بسبب ميزانية القات
    الأمراض المنتشرة مثل مرض السرطان والكبد وغيره ، سببها السموم التي يتناولها الناس مع القات
    الرشوة وتفشي الفساد المالي من ضمن اسبابها القات ، وقد اصبحت حجة المرتشي (حق القات)
    الأمراض النفسية التي يعاني منها الكثيرين سببها القات وهناك اشخاص كثيرين تظهر عليهم
    اعراض المرض بعد تناول القات (مساء) يمسي طول الليل في حالة عصبية وضيق
    القتل .. نعم القتل يحصل ليلا بعد تناول القات ولو اجريت دراسة لوجدنا أن كثير من حالات
    القتل تحصل ليلا بعد تناول القات ولا شك ان هناك رابط قوي
    السرقة سببها الفقر ، ومن اسباب الفقر هو القات ايضا
    الفاحشة ايضا لها علاقة مباشرة بالقات .
    عدم الإهتمام بالصحة العامة والمظهر اللائق بسبب صرف المال في القات .
    المظهر السيء لمتعاطي القات خصوصا عندما يظهر في الإعلام ويشاهده العالم الخارجي
    وهذا يعطي صورة سيئة جدا عن الشعب اليمني .
    المظهر للمخزن في صحته وملبسه واضحة جدا ، وسيئة جدا .

    الرياضة متظررة من القات
    وعدم القدرة على مجارات الدول الشقيقة في كل الميادين سببها القات ولا اريد أن اطيل في الشرح
    التسيب الأمني ، والإنشغال بالقات عن حراسة الوطن من مكر الأعداء خصوصا الجزر
    ولو فكر عدو في النيل من بلدنا سيكون القات احد اهتماماته واحد عوراتنا المكشوفة هو وقت مضغ القات أو بعده . وقد حدث للأسف

    هناك نقطة يتيمة للقات
    وهي الردود المادي لأصحاب مزارع القات ، وهذه النقطة الإيجابية ، هي سلبية عند متعاطيين
    القات الذين لا يملكون مزارع قات ، وإذا اردنا نضيف التجمع واللقاء في المقيل نقطة إيجابية
    للقات ، فبالإمكان أن يتجمع الناس في الأندية والمساجد والمجالس بدون قات .


    نعود لأضراره....
    الإنتاج للفرد وللدولة متضرر من القات
    التسيب الوظيفي من اسبابه السهر لتناول القات وترك الوظيفة للذهاب للبحث عن القات
    عدم التركيز ، وهذا يظهر ويتضح عندما يعود المغترب إلى الغربة يلاحظ عليه عدم التركيز
    كما يلاحظ هذا على الرياضيين وممثلينا في الخارج ، ولاشك أن هذا يحدث عند انقطاعهم
    عن القات وفقدانهم المادة المنبهة . هذه ملاحظة وليست نتائج لتحليل .
    ضياع بعض احرف اللغة عند التحدث ، وعدم القدرة على نطقها ، له علاقة بعادة مضغ القات
    هدر المياه لا يقتصر على ري القات ، وإنما لو حسبت بدقة ستجد الطامة كبيرة
    كم يحتاج القات لغسله من السموم بالماء ؟
    كم يتناول المخزن من المياه اثناء مضغ القات ؟
    كم يحتاج المخزن لغسل فمه من القات بعد التخزينة ؟
    وبعد ذلك قدر عدد المخزنين في اليمن... كم مليون ؟؟؟
    واعط كل واحد كم لتر من المياه
    واضرب عدد لترات المياه في عدد المخزنين
    النتيجة نهر جاري هدر .

    لاحظ تراكم اضرار القات على الصحة
    هدر المال في العلاج من اضرار القات الصحية ، وهدر المال ايضا في علاج الأطفال الذين
    يعانون من سوء التغذية ، وكل السباب تعود إلى القات .
    عدم القدرة على علاج افراد السرة من الأمراض ايضا بسبب انفاق المال على القات .

    وهناك الكثير والكثير من اضراره ، هذا فقط قيض من فيض ، وتقدير عشوائي فقط

    أيه الإخوة الكارثة كبيرة جدا ، وتستحق اسم كارثة فعلا .
    وتستحق اسم شجرة خبيثة .

    مع خالص تحيتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-04
  17. حسين الحمري-جبن

    حسين الحمري-جبن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-30
    المشاركات:
    277
    الإعجاب :
    0
    انا ما انكر ان له نفع

    بس نفعه يا صاحبي لو نستغله

    لكان عمرنا اليمن تعرف ليش

    لانه لو استغلينا القات وعملنا

    اثناء مضغه العمل المطلوب منا لانجزناه في نصف المده على الاقل

    واسال مجرب ولا تسال طبيب

    بس غالبيه الشعب تستغله في وقت الراحه فقط
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-04
  19. alkodmah

    alkodmah عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-05-14
    المشاركات:
    1,142
    الإعجاب :
    0
    والله ان الكلام لايوتي حقه في هذا الموضع

    فيكفي ما قاله الاخوه في اعلى الموضوع

    والصراحه القات كارثه كبرى

    بس باعتقادي القات يهون ولا المخدرات وغيرها

    فدول الحليج تكتض بالمخدرات

    اما اليمن فالقات يلهيها عن ما سواه

    نسال من الله ان يختار ما فيه الخير لنا وللشعب اليمني جميعاً

    ولنذكر انفسنا نعم لمقاطعه المنتجات الدنماركيه

    اللهم انلني ما اصوب اليه

    ولاتكلني لغيرك
    طرفه عين



    دمتم سالمين
    محبكم
    alkodmah
     

مشاركة هذه الصفحة