العلماء الروس حققوا تقدما كبيرا في التوصل إلى إيجاد تقنية لشطر نوى الثوريوم

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 501   الردود : 0    ‏2006-02-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-03
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    الرئيس الأمريكي يعطي روسيا حافزا جديدا للتخلص من الاعتماد على إيرادات النفط
    12:54 | 2006 / 02 / 02




    أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش عن طرح ما سماه "مبادرة الطاقة" وهي مبادرة مدعوة لإخراج البلاد من اسار التبعية للنفط.

    وفي روسيا اعتبر ألكسي سافاتوغين، المسؤول بوزارة المالية، أن "السيد بوش يعطينا حافزا آخر لتنويع النشاط الاقتصادي"، أي تحرير الاقتصاد الروسي من الاعتماد على صناعة واحدة هي الصناعة النفطية.

    واعتبر نيقولاي شميلوف، رئيس معهد الدراسات الأوروبية، ان توجه أمريكا نحو تقليل درجة الاعتماد على النفط يضع علامات استفهام حول توجه روسيا نحو توطيد مواقعها في الساحة الدولية كدولة مصدرة لموارد الطاقة تسيطر على سوق العالم للطاقة. لذلك يرى الباحث الروسي ضرورة ان تتوجه روسيا نحو الاعتماد على صناعة قائمة على المعرفة والتكنولوجيا الحديثة.

    ويرى الكسندر بويكو، المسؤول بمعهد الطاقة المتجددة، أن بإمكان روسيا ان ترد على الرئيس الأمريكي بالتوسع في استخدام الطاقة النووية خاصة وان العلماء الروس حققوا تقدما كبيرا في التوصل إلى إيجاد تقنية لشطر نوى الثوريوم وسوف يقدمون وحدة تجريبية لإنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام هذه المادة بحلول عام 2010.

    ويرى سيرغي جنرالوف، رئيس إحدى الشركات الاستثمارية الروسية، أيضا ضرورة ان تفكر روسيا في استخدام مصادر الطاقة المتجددة وخاصة الطاقة النووية.

    ويشير ليونيد غريغورييف، رئيس معهد الطاقة والمال، إلى أنه رغم ان بوش يدعو إلى خفض استهلاك النفط إلا ان الولايات المتحدة تزيد من استهلاك النفط عاما بعد عام. ذلك ان خفض الاستهلاك يتطلب استثمارات كبيرة والتخلي عما اعتاده الأمريكيون، فهم يفضلون العيش في البيوت المنفردة التي تتم تدفئتها بالمازوت. ويرى رئيس المعهد الروسي ان ذلك يمنح روسيا مهلة عشرين سنة لتوظيف إيرادات النفط في تحديث وإعادة تأهيل الصناعة الروسية.

    ويرى يفغيني خارتوكوف، المدير العام لمركز النفط والغاز، ان خفض الأمريكيين لاستهلاك النفط لا يمثل تهديدا على روسيا، "فنحن لا نزود أمريكا بالنفط. أما إذا أرادت أوروبا التحول لاستخدام وقود بديل فإن هذا لن يحدث قريبا".
     

مشاركة هذه الصفحة