إقالة رئيس تحرير الصحيفة الفرنسية

الكاتب : مجدمأرب   المشاهدات : 488   الردود : 6    ‏2006-02-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-02
  1. مجدمأرب

    مجدمأرب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    إقالة مدير تحرير صحيفة فرنسية بعد نشر رسوم مسيئة للإسلام
    أخبار الوطن: ومنظمة "مراسلون بلا حدود" دافعت عن نشر الرسوم،

    الخميس 02 فبراير-شباط 2006 / مأرب برس / خاص


    أقال مالك صحيفة "فرانس سوار" الفرنسية رئيس ومدير تحرير الصحيفة جاك لوفران إثر إعادة نشر الصحيفة لرسوم كرتونية مسيئة للرسول الكريم محمد عليه السلام كانت نشرت من قبل في الصحف النرويجية والدانماركية.




    وقال مالك الصحيفة رجل الأعمال الفرنسي المصري ريمون لكاح إن إقالة لوفران هي "للإعراب بشكل قوي عن احترامه للمبادئ والقناعات الشخصية لكل إنسان". وأضاف "أننا نقدم اعتذارنا للجالية المسلمة ولجميع الأشخاص الذي صدمتهم أو حقرتهم هذه الرسوم".






    وكانت فرانس سوار الباريسية نشرت في عدد أمس مجمل الصور الكاريكاتورية التي نشرت في 30 سبتمبر/ أيلول الماضي في صحيفة "يلاندس بوستن" الدانماركية وأثارت استياء كبيرا في العالم الإسلامي.

    وتعاني الصحيفة منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2005 من مشاكل قضائية وتبحث عن ممولين وهبط توزيعها اليومي إلى 45 ألف نسخة.




    واتسم رد فعل الخارجية الفرنسية بالتحفظ لإعادة نشر فرانس سوار الرسوم المسيئة للنبوة الكريمة. وقالت في بيان إن باريس تدين كل ما يسيء إلى الأفراد في إيمانهم أو معتقداتهم الدينية, إلا أنها أشارت أيضا إلى تمسكها بحرية التعبير في روح من التسامح واحترام الأديان.




    غير أن منظمة "مراسلون بلا حدود" دافعت عن نشر الرسوم، وقال أمينها العام روبير مينار "قد تبدو هذه المبادرة استفزازية, لكن أساسها مبرر بالكامل ولا تستحق في أي حال من الأحوال الاعتذار من أي كان".






    هذه العدوى سرت في أنحاء أخرى من الغرب, مع إعادة نشر صحيفة دي فيلت الألمانية للرسوم وتأكيدها بأنه "لا حصانة لأحد من التهكم في الغرب".

    كما نشرت صحيفتان إسبانيتان تلك الرسوم أمس الأربعاء. وحذت حذوهما صحيفة سويسرية ناطقة بالألمانية لتنشر رسمين منها الثلاثاء.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-02
  3. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أخي مجد :
    الحملة على الإسلام والمسلمين مستمرة , وإن كانت هذه المرة أكثر وقاحة وتنظيماً ...

    ولا أدري هل سيستطيع هؤلاء بمبرر الحرية الصحفية أن يتكبوا عن الهلوكوست مثلاً ؟؟
    وإذا كانوا كذلك فما مبرر الحملة الشرسة التي تعرض لها المفكر الفرنسي روجيه جارودي ؟؟

    والسلام عليكم ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-02
  5. مجدمأرب

    مجدمأرب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    حسبنا والله ونعم الوكيل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-02
  7. مجدمأرب

    مجدمأرب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    وانضم الان الي هأولاء كلاً من الصحف الأسبانية والصحف السويسرية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-02
  9. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    وهذا خبر آخر حول نفس الموضوع:

    الكاتب: أبو إياد مصطفى
    بتاريخ: 02/02/2006





    قدم مالك صحيفة (فرانس سوار) اعتذارا للمسلمين على إثر نشر صحيفته لرسوم كاريكاتورية مسيئة لشخص الرسول عليه الصلاةو السلام, معلنا في الوقت ذاته أنه أقال رئيس ومدير هذه الصحيفة.

    وقال ريمون لكح وهو رجل أعمال فرنسي مصري ومالك الصحيفة في بيان له إنه "قرر إقالة جاك لوفران من مهامه كرئيس ومدير للصحيفة للإعراب بشكل قوي عن احترامه للمبادئ والقناعات الشخصية لكل إنسان"، وأضاف "إننا نقدم اعتذارنا للجالية المسلمة ولجميع الأشخاص الذي صدمتهم أو أهانتهم هذه الرسوم".


    من جهته وجه سليمان البطحي المتحدث الرسمي باسم اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء شكر اللجنة لمالك الصحيفة الفرنسية على موقفه الذي يدل على فهمه الصحيح لحرية التعبير، واحترامه لمشاعر أكثر من مليار مسلم.


    وكانت (فرانس سوار) الباريسية التي تعاني من أزمات مالية خانقة قد أعادت في عددها يوم أمس الأربعاء نشر الرسوم الكاريكاتورية التي كانت نشرتها مؤخرا صحيفة (يولاندز بوستن) الدنماركية، والتي أثارت استياء كبيرا في العالم الإسلامي على المستويين الرسمي والشعبي على اعتبارا أنها مسيئة للرسول عليه الصلاةو السلام.


    وقد أفادت وزارة الاتصال المغربية أن (فرانس سوار) الفرنسية, قد تم منعها من الدخول إلى المغرب بسبب نشرها لرسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول تحت ذرائع "واهية" بالدفاع عن حرية الصحافة.

    وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن هذا المنع جاء بقرار من وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة نبيل بن عبد الله طبقا لمقتضيات الفصل 29 من قانون الصحافة والنشر, بسبب طابع الرسوم المسيء عمدا لشخص الرسول الكريم, وكون أنها تشكل استفزازا واضحا ومجانيا لمعتقدات المسلمين.

    وأضاف البلاغ أن المملكة المغربية, أرض التسامح والانفتاح, تؤمن بشكل قوي بحرية التعبير, وحرية الرأي, وحرية الصحافة, وتعمل من أجل ضمان الاحترام لهذه الحريات من خلال تمكين المئات من العناوين بما فيها تلك القادمة من بلدان أجنبية مختلفة، مشيرا إلى أن "المغرب, وباسم التسامح, يعتبر أن الاحترام المتبادل ملزم للجميع ولا يمكن, لهذه الأسباب, الترخيص أو القبول بإهانة مرجع ديني تتقاسمه الأمة الإسلامية جمعاء، ولهذه الأسباب تم منع توزيع (فرانس سوار), مشددا على أن توزيع أي إصدار يهين المشاعر الدينية لمليار ونصف من المسلمين سيكون مصيره المنع فوق التراب المغربي.



    تاريخ النشر : 03/01/1427هـ
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-02
  11. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-02
  13. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    مالك الصحيفة الفرنسية القذرة..نائب مصري سابق وكاثوليكي حاقد سارق كبير وغير مطلوب للعدالة


    مالك الصحيفة الفرنسية فرانس سوار التي اعادت الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم؛نائب مصري سابق ومطلوب في سرقات تقدر بأكثر من خمس مليارات جنيه مصري وهو رامي لكح المليونير الكاثوليكي والمتزوج من فرنسية ويحمل الجنسية الفرنسية والتي كانت سببا في رفع قضية عليه خسر فيها المقعد النيابي الذي يمثله .

    وقد كان يدعي دوما انه سدد ديونه وان مشكلته في مصر كانت شخصية مع بنك القاهرة .كما ادعى ان له ديونا على الوزارات المصرية تقدر بمليار جنيه.ويذكر انه ينوي توسيع مجال اعماله في مصر بما فيها انشاء نسخة عربية من الصحيفة الخاسرة التي يمتلكها والتي تخسر نصف مليون يورو سنويا .

    وكان رامي لكح قد هرب من مصر عام 2001 خوفا من الملاحقات القضائية بسبب الديون التي تراكمت عليه واصداره شيكات دون رصيد ،حيث يتولى ادارة شركة لافاييت الأعلامية في فرنسا.والعجيب انه حتى الآن لم ترفع اي دعوى قضائية في مصر عليه و لا يستبعد انه على علاقة مع سياسيين كبار في مصر وفروا له الحماية،حيث كشف ان وزير الصحة كان على علاقة وطيدة به وقدم استقالته بناء على ذلك.

    وصفه الأعلامي احمد منصور بعد مقابلة له؛بأنه اكبر شخصية شوهت صورة مصر
     

مشاركة هذه الصفحة