صحيفة فرنسية تعيد نشر الرسوم المسيئة للرسول

الكاتب : Faris   المشاهدات : 604   الردود : 6    ‏2006-02-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-01
  1. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0

    صحيفة فرنسية تعيد نشر الرسوم المسيئة للرسول





    نشرت صحيفة فرانس سوار الباريسية في عددها الصادر اليوم مجمل الصور الكاريكاتورية التي نشرتها صحيفة غيلاندز بوستن الدانماركية يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي، وأثارت استياء كبيرا في العالم الإسلامي كونها تسيئ للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

    وزعمت الصحيفة الفرنسية أنها اختارت نشر هذه الرسوم التي تثير جدلا متصاعدا منذ ظهورها في الدانمارك، ليس لهدف الاستفزاز المجاني بل لأنها تشكل "موضوع جدل على نطاق عالمي واسع محوره التوازن والحدود المتبادلة في مجال الديمقراطية واحترام المعتقدات الدينية وحرية التعبير".

    واعتبرت فرانس سوار أنه لا يوجد في الرسوم الكاريكاتورية أي نية عنصرية أو رغبة في تحقير أي مجموعة، ووصفت بعض الرسوم بالطريف وبعضها بغير ذلك.

    لكنها عمدت إلى مهاجمة ما وصفته بعدم التسامح من قبل الإخوان المسلمين وسوريا والجهاد الإسلامي ووزراء داخلية الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، بسبب "دعوتهم لمواطني المجتمعات الديمقراطية والعلمانية إلى إدانة الرسوم الكاريكاتورية باعتبار أنها تندرج في إطار الإساءات التي تعرض لها الإسلام".

    وشددت الصحيفة الفرنسية على أنها لن تعتذر عن إعادة نشرها هذه الرسوم "لأننا أحرار في التحدث والتفكير والاعتقاد، وبما أن هؤلاء الذين يقدمون أنفسهم على أنهم أساتذة في الإيمان ويجعلون القضية مسألة مبدأ، علينا أن نكون حازمين".

    ومضت فرانس سوار تقول "يحق لنا رسم صور كاريكاتورية لمحمد ويسوع المسيح وبوذا ويهودا وكل أشكال الألوهية" زاعمة أن ذلك يندرج تحت بند حرية التعبير في بلد علماني.

    موقف الصحيفة الدانماركية

    ويأتي موقف الصحيفة الفرنسية بعد يوم من رفض غيلاندز بوستن تقديم اعتذار صريح عن نشرها الرسوم المسيئة للنبي محمد، رغم إقرار رئيس تحرير الصحيفة بأن هذه الرسوم "آذت بشكل لا يقبل الجدل مشاعر الكثير من المسلمين، وإن كانت لا تنتهك التشريعات الدانماركية".

    وقال رئيس تحرير الصحيفة كارستن بوست إنه حدث سوء فهم أدى لتفسير الرسوم على أنها حملة موجهة ضد الإسلام.

    وبدوره أعاد رئيس الوزراء الدانماركي أندير فوغ راسموسن التأكيد على أن بلاده تعتمد حرية الصحافة، وأن الصحف تقرر وحدها الرسوم الكاريكاتورية التي تريد نشرها مشددا على أنه لا يمكنه التدخل لتحديد ما يجب أن ينشر عبر وسائل الإعلام.

    ويجمع المحللون على أن موقف رئيس الوزراء ورفضه استقبال ممثلي الجالية الإسلامية أو السفراء، أدى لتفاقم الأزمة.

    غضب رسمي وشعبي

    في هذه الأثناء تواصلت موجة الغضب الرسمي والشعبي في الشارع الإسلامي، منددة بالرسومات ومطالبة الدانمارك بالاعتذار.

    ودعا المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد مهدي عاكف المسلمين في العالم إلى المقاطعة، كما قرر العديد من المؤسسات التجارية العربية مقاطعة البضائع الدانماركية.

    وفي غزة تجمع مسلحون أمام مقر الاتحاد الأوروبي مطالبين حكومتي الدانمارك والنرويج باعتذارات، وبمنع دخول رعايا الدولتين إلى غزة. كما دانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تصرف حكومة كوبنهاغن معتبرة أنه يعكس "استهتارا بمشاعر الآخرين".

    على الصعيد الرسمي جدد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في تصريحات بتونس إدانته لنشر الرسوم. وقال إن الصحافة الغربية تعتمد "سياسة الكيل بمكيالين تجاه الإسلام واليهودية".

    فيما دعا وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز الدول العربية الأخرى إلى استدعاء سفرائها في كوبنهاغن للتشاور مثلما فعلت السعودية الأسبوع الماضي، كما قررت ليبيا إغلاق بعثتها الدبلوماسية في الدانمارك.



    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/8699DF9B-79EC-43A4-852F-542CD2080988.htm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-01
  3. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0

    ولمعرفة المزيد عن صحيفة فرانس سوير وجدت لكم هذا الرابط من ارشيف الجزيره:


    http://www.aljazeera.net/News/archive/archive?ArchiveId=96410

    حياة جديدة لفرانس سوار برئاسة مليونير مصري
    [​IMG]
    دخلت الصحيفة الفرنسية الشعبية فرانس سوار أمس مرحلة جديدة في تاريخها الممتد على مدى ستة عقود حيث أصبحت في ملك مليونير مصري يحمل الجنسية الفرنسية.

    وقد أكمل رجل ألاعمال لكح المعروف في مصر بمغامراته في الأوساط المالية صفقة شراء صحيفة فرانس سوار التي تعاني من مشاكل مالية خانقة.

    وتقول التقارير إن مجموعة موناتن بريس التي يترأسها لكح أنفقت نحو 4.5 ملايين يورو لتصبح بالتالي تملك 70% من رأسمال مجموعة بريس أليينس التي تصدر يومية فرانس سوار.

    ويعتزم لكح أن يصدر بالإضافة إلى النسخة الوطنية باللغة الفرنسية طبعة باللغة الإنجليزية يتوقع أن تصدر ست مرات في الأسبوع ابتداء من الشهر المقبل.

    وكانت فرانس سوار تعاني منذ سنوات من صعوبات مالية حادة وتقدر خسائرها حاليا بنحو 500 ألف يورو شهريا. وتوزع الصحيفة التي يعمل بها 99 موظفا منهم حوالي 60 صحفيا أكثر من 67 ألف نسخة.

    وكان لكح الذي استقر في باريس بعد أن غادر مصر خوفا من الملاحقة القضائية، يتولى إدارة شركة لافاييت الصحفية التي تعد مشروع إصدار طبعة فرنسية من أسبوعية نيوزويك الأميركية.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-01
  5. alrahaby

    alrahaby عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-30
    المشاركات:
    276
    الإعجاب :
    0
    المشكله ليست في الفراسيين وانما فينا نحن
    الاننا لانزال نتوهم انهم بلادان الحريه
    وهم دائما يتبعون سياسه الكيل بمكيالين
    لان الحكومه الفرنسيه لديها قانون يقضي بالسجي عاما كاملا لمن يشكك في المذبحه التي تعرض لها اليهود
    مجرد تشكيك
    ولا احترام لحريه الرأي
    ولك
    ن الامر هنا متعلق باليهود
    لكن اذا كان الا مر متعلق بالمسلميا تأتي هنا حريه التعبير وغيرها من االشعارات البراقه التي يتشدقون بها ولنا الخيار في تغيير تصورنا عنهم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-01
  7. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0


    صـدقت يا أخي الأمــــر ليس حـرية تـعـبير ولاهم يحـزنون ولكـن ورائهـا أيادي يهـودية

    أسأل الله أن ينتقم منهم وأن يرنا فيهم عـجـائب قـدرته

    والــواجـب عـلى المسلمين أن لا يسكتوا مهما كانت التضحيات دفاعاً عن حبيبنا المصطفى
    صلى الله عليه وسلم...يقـول الله تعـالى ( إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم )


    والله المستعان
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-01
  9. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    الكفر ملة واحدة .....
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-02
  11. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0
    ومن مستجدات الموضوع قرأت الاتي:



    تسببت أزمة نشر رسوم مسيئة للنبي محمد في إقالة مدير تحرير صحيفة فرانس سوار من مهامه بعد قراره إعادة نشر الرسوم، التي ظهرت للمرة الأولى في صحيفة دنمركية.

    وكانت مجموعة من الصحف الأوروبية قد أعادت نشر رسوم الكاريكاتور المسيئة لشخص النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) لإظهار دعمها وتضامنها مع الصحيفة الدنماركية التي أثار نشرها للرسوم غضبا في العالم الإسلامي.

    وقد نشرت كل من صحيفة "فرانس سوار" الفرنسية و "دي فلت" الألمانية و "لاستامبا" الإيطالية و "إلبريوديكو" الإسبانية بعضا من تلك الرسوم.

    وحسب وسائل الإعلام الفرنسية فقد أقال رجل الأعمال رامي لكح، المصري الأصل والفرنسي الجنسية، مدير تحرير الصحيفة جاك لوفرانك عقابا له على نشر تلك الرسوم "ورغبة في إظهار الاحترام لمشاعر ومعتقدات الناس."

    وكانت "فرانس سوار" قد أعادت نشر تلك الرسوم بأكملها اعتبارا منها بأنه "لا يحق لعقيدة دينية أن تفرض نفسها على مجتمع علماني".

    ونشرت الصحيفة رسما هزليا يصور "آلهة" البوذيين واليهود والمسلمين والمسيحيين وقد طفوا على سطح إحدى الغيوم في السماء.

    ويظهر الرسم الساخر "الرب" المسيحي وهو يقول:" لا تتذمر يا محمد، كلنا رُسمنا بشكل ساخر هنا."
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-02
  13. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    مالك الصحيفة الفرنسية القذرة..نائب مصري سابق وكاثوليكي حاقد سارق كبير وغير مطلوب للعدالة
    مالك الصحيفة الفرنسية فرانس سوار التي اعادت الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم؛نائب مصري سابق ومطلوب في سرقات تقدر بأكثر من خمس مليارات جنيه مصري وهو رامي لكح المليونير الكاثوليكي والمتزوج من فرنسية ويحمل الجنسية الفرنسية والتي كانت سببا في رفع قضية عليه خسر فيها المقعد النيابي الذي يمثله .

    وقد كان يدعي دوما انه سدد ديونه وان مشكلته في مصر كانت شخصية مع بنك القاهرة .كما ادعى ان له ديونا على الوزارات المصرية تقدر بمليار جنيه.ويذكر انه ينوي توسيع مجال اعماله في مصر بما فيها انشاء نسخة عربية من الصحيفة الخاسرة التي يمتلكها والتي تخسر نصف مليون يورو سنويا .

    وكان رامي لكح قد هرب من مصر عام 2001 خوفا من الملاحقات القضائية بسبب الديون التي تراكمت عليه واصداره شيكات دون رصيد ،حيث يتولى ادارة شركة لافاييت الأعلامية في فرنسا.والعجيب انه حتى الآن لم ترفع اي دعوى قضائية في مصر عليه و لا يستبعد انه على علاقة مع سياسيين كبار في مصر وفروا له الحماية،حيث كشف ان وزير الصحة كان على علاقة وطيدة به وقدم استقالته بناء على ذلك.

    وصفه الأعلامي احمد منصور بعد مقابلة له؛بأنه اكبر شخصية شوهت صورة مصر
     

مشاركة هذه الصفحة