صحيفة فرنسية تعيد نشر الصور الكاريكاتورية المسيئة للإسلام

الكاتب : المكرضح   المشاهدات : 532   الردود : 4    ‏2006-02-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-01
  1. المكرضح

    المكرضح عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-31
    المشاركات:
    1,025
    الإعجاب :
    0
    مفكرة الإسلام: نشرت صحيفة 'فرانس- سوار' الفرنسية في عددها الصادر اليوم الأول من فبراير الصورة الكاريكاتورية التي سبق ونشرتها صحيفة دانماركية وأثارت غضب المسلمين.
    وقد قامت الصحيفة بنشر سلسلة الصور التي نشرتها الصحيفة الدانماركية يوم 30 سبتمبر.
    وادّعت الصحيفة الفرنسية في مقالها الافتتاحي أنه 'لا يوجد في هذه الصور المجرمة شيء عنصري، ولا توجد رغبة في التحقير بفئة في حد ذاتها، كل ما في الأمر أن بعض الصور غريبة والبعض أقل من ذلك، وهذا يؤكد رغبتنا في إعادة نشرها'.
    وزعمت الصحيفة الفرنسية أنها اختارت إعادة نشر هذه الصور المسيئة بالكامل منذ صدورها للمرة الأولى 'ليس للرغبة في التحريض؛ ولكن لأنها تعتبر مثارًا للجدل العالمي الواسع, وليس للمراهنة بل لإحداث التوازن وإقامة الحدود المشتركة - من خلال الديمقراطية - بين احترام المعتقدات الدينية وحرية التعبير'.
    ووفقًا للصحيفة الفرنسية، فإن هذه الصور التي يبلغ عددها '12 صورة قد تبدو تافهة وغير جيدة ومهينة أو ملائمة'، ولكن نشرها الذي يهدف على وجه الخصوص اختبار حدود حرية التعبير في الدانمارك، قد أثار موجة سخط وغضب في العالم الإسلامي'.
    وقد انتقدت 'فرانس- سوار' أيضًا ما أسمته تعصب الإخوان المسلمين وسوريا والجهاد الإسلامي ووزراء داخلية الدول العربية والمؤتمر الإسلامي'، الذين يدعون المواطنين في المجتمعات الديمقراطية والعلمانية لإدانة 12 صورة كاريكاتورية يراها الإسلام مهاجمة'.
    وقالت الصحيفة: 'لا، لن نقدم اعتذارًا أبدًا عن حرية الكلام والتفكير والاعتقاد... بما أن هؤلاء العلماء الذين وضعوا أنفسهم للدفاع عن الدين قد جعلوا هذه القضية مسألة مبدأ، فيجب أن نكون صارمين، أعلوا أصواتكم بقدر الإمكان، لدينا الحق في رسم محمد [عليه الصلاة والسلام] وعيسى وبوذا ويهوه، كل اتجاهات مذاهب التوحيد، إن هذا يسمى حرية التعبير في بلد علماني'.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-01
  3. ابو عبيدة

    ابو عبيدة عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-04-27
    المشاركات:
    847
    الإعجاب :
    0
    عليهم لعائن الله تترى ، انها حرب صليبية يجب على المسلمين ان يتنبهوا لها ، فهم لن يرضوا عنا حتى ندخل في ملتهم ،وهذا لن يكون باذن الله بعد ان وجدنا حلاوة الايمان في قلوبنا باتباع الدين الاسلامي الذي جاء به رسولنا الكريم الذي يريدون ان يسيؤا اليه ولكن ذلك لن يضيره باذن الله ويجب على كل مسلم ان يحاربهم بما اتاه الله من وسيلة فكل بحسب ما يستطيع .
    وفي الاخير نرجوا من الله تعالى ان ينصرنا عليهم ويعجل بالنصر انه قوي عزيز
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-01
  5. ناصر المظلوم

    ناصر المظلوم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-29
    المشاركات:
    464
    الإعجاب :
    0
    ياشباب تأكدوا من الامر فإن كان صحيحا فلتعلن مقاطعة المنتجات الفرنسيه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-01
  7. ali afif

    ali afif عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-20
    المشاركات:
    93
    الإعجاب :
    0
    لا اله الا الله
    شباب المسلمين انها حرب صليبيه
    والله لن يهدا النصارى واليهود الا بقيام الحرب العالميه الثالثه
    والان في هذه الفتره ظهرت بوادر هذه الحرب بالامس الدانمارك واليوم فرنسا ومن قبل امريكا
    ونحن (المسلمين )
    في لعب وضحك
    فيا ترى متى سوف نقوم من غفلتنا
    ومتى يا حكام المسلمين ستقوموا من غفلتكم وتنصرو دين نبيكم

    عباد الله كيف ستقابلوا النبي يوم القيامه وانت لم تنصروه
    ارجو من كل مسلم ان يقاطع البضائع الاجنبيه(لا اقول الدانمركيه فقط)
    لان الاجانب يستفيدوا من كل سلعه يبيعونها
    فمتى يا عباد الله متى التوحد؟؟؟؟؟؟
    متى النصر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    متى يصبح المسلمين يد واحد؟؟؟؟؟؟
    ويا ترى هل يوم التوحد بين المسلمين سياتي ؟؟؟؟؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-01
  9. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    عن الجزيرة نت:

    صحيفة فرنسية تعيد نشر الرسوم المسيئة للرسول


    المقاطعة العربية أجبرت الصحيفة الدانماركية على الاعتذار (الفرنسية)

    نشرت صحيفة فرانس سوار الباريسية في عددها الصادر اليوم مجمل الصور الكاريكاتورية التي نشرتها صحيفة غيلاندز بوستن الدانماركية يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي، وأثارت استياء كبيرا في العالم الإسلامي كونها تسيئ للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

    وزعمت الصحيفة الفرنسية أنها اختارت نشر هذه الرسوم التي تثير جدلا متصاعدا منذ ظهورها في الدانمارك، ليس لهدف الاستفزاز المجاني بل لأنها تشكل "موضوع جدل على نطاق عالمي واسع محوره التوازن والحدود المتبادلة في مجال الديمقراطية واحترام المعتقدات الدينية وحرية التعبير".

    واعتبرت فرانس سوار أنه لا يوجد في الرسوم الكاريكاتورية أي نية عنصرية أو رغبة في تحقير أي مجموعة، ووصفت بعض الرسوم بالطريف وبعضها بغير ذلك.

    لكنها عمدت إلى مهاجمة ما وصفته بعدم التسامح من قبل الإخوان المسلمين وسوريا والجهاد الإسلامي ووزراء داخلية الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، بسبب "دعوتهم لمواطني المجتمعات الديمقراطية والعلمانية إلى إدانة الرسوم الكاريكاتورية باعتبار أنها تندرج في إطار الإساءات التي تعرض لها الإسلام".

    وشددت الصحيفة الفرنسية على أنها لن تعتذر عن إعادة نشرها هذه الرسوم "لأننا أحرار في التحدث والتفكير والاعتقاد، وبما أن هؤلاء الذين يقدمون أنفسهم على أنهم أساتذة في الإيمان ويجعلون القضية مسألة مبدأ، علينا أن نكون حازمين".

    ومضت فرانس سوار تقول "يحق لنا رسم صور كاريكاتورية لمحمد ويسوع المسيح وبوذا ويهودا وكل أشكال الألوهية" زاعمة أن ذلك يندرج تحت بند حرية التعبير في بلد علماني.
     

مشاركة هذه الصفحة