بوتين: فوز حماس "صفعة" لسياسة واشنطن

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 439   الردود : 1    ‏2006-02-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-01
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    بوتين: فوز حماس "صفعة" لسياسة واشنطن





    بوتين ميز بين موقف روسيا والموقف الغربي من حماس
    اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن انتصار حركة حماس الانتخابي شكل "صفعة قوية جدا" للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط، مؤكدا أن موقف بلاده من الحركة يختلف عن الموقف الأمريكي والأوروبي.

    لكنه طالب في الوقت نفسه حماس ببدء مباحثات سلمية وعدم اتخاذ مواقف "متطرفة".

    كما طالبها في مؤتمر صحفي عقده في الكرملين بـ"الاعتراف بحق اسرائيل في الوجود" وبالتخلي عن سلاحها، معتبرا أن "فقط الذين لا يحملون السلاح ولا يدخلون في صراعات مسلحة يمكنهم العمل في المجالس النيابية."

    وقال بوتين: "روسيا لم تصنف حماس على أنها منظمة إرهابية، غير أن ذلك لا يعني أننا نقبل كل ما قامت به حماس وكل المواقف التي اتخذتها."

    كما حذر الرئيس الروسي الدول الغربية من رفض دعم الفلسطينيين بسبب الفوز الانتخابي لحماس.

    اما وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فاعلن بأن موسكو لا تعترض على إجراء محادثات مع حماس بشأن عملية السلام، وجاءت تصريحات لافروف على هامش اجتماع اللجنة الرباعية الراعية لعملية السلام في الشرق الأوسط المنعقد في لندن.

    جولة عباس
    وفي موازاة ذلك، وصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى القاهرة لاجراء محادثات يوم الاربعاء مع الرئيس المصري حسني مبارك، حول تبعات فوز حماس.

    وكان عباس دعا اللجنة الرباعية إلى التريث قبل تنفيذ تهديداتها بقطع الإمدادات المالية عن الفلسطينيين حتى تتخذ حركة حماس التي فازت في الانتخابات التشريعية الأسبوع الماضي موقفاً سياسياً واضحاً.

    جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده عبّاس مع العاهل الأردني عبد الله الثاني بعد محادثات أجرياها في عمان.

    دعم عربي لحماس
    من جهة أخرى أعرب وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل عن ثقته بأن حماس سوف تتصرف بمسؤولية، وإن على الجميع الحفاظ على الهدوء دون "ردود فعل تغلق الباب أمام الحل السلمي."

    وأضاف: "لقد أصر الاتحاد الأوروبي على إقامة انتخابات في فلسطين، وهذه نتيجة ما طالبوا به. أما أن يعودوا ويقولون إنهم لا يقبلون مشيئة الشعب التي تم التعبير عنها بالوسائل الديمقراطية، فهذا موقف غير عقلاني."

    كما أعلن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع بأن سورية ستتقدم بمشروع قرار إلى القمة العربية التي يتوقع أن تعقد في شهر آذار / مارس المقبل بتقديم المساعدات العربية للشعب الفلسطيني المقرة سابقا للتعويض عن أي نقص قد ينجم عن وقف للمساعدات من جهات غربية، كما أوردت وكالة الأنباء الرسمية السورية سانا.

    وكانت"حماس" قد رفضت الدعوات الدولية التي طالبتها بالتخلي عن العنف والاعتراف بحق إسرائيل في الوجود.

    وقال مشير المصري أحد المتحدثين باسم "حماس" إن هذه الدعوات لا تخدم سوى المصلحة الاسرائيلية مطالبا المجتمع الدولي باحترام آراء الفلسطينيين الذين "عبّروا عن رأيهم في انتخابات شرعية وديموقراطية".

    وأّكد المصري أن حركة "حماس" تريد بناء "جسور مع المجتمع الدولي والسير قدما في الاتجاه الصحيح".

    اللجنة الرباعية
    وكان الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان قد أعلن الإثنين أن المساعدات المستقبلية للسلطة الفلسطينية ستتوقف على التزام الحكومة الفلسطينية الجديدة بالسلام والاعتراف بإسرائيل.

    وقال عنان متحدثا باسم اللجنة الرباعية التي ترعى عملية السلام في الشرق الاوسط ، وتضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة، إنه يتحتم على أي حكومة فلسطينية جديدة القبول بالاتفاقيات السابقة، بما فيها مشروع "خريطة الطريق" للسلام.

    يذكر أن المساعدات الأوروبية للفلسطينيين عام 2005 بلغت 600 مليون دولار.

    "عائدات وضرائب"
    وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس، الموجودة في لندن، إن الولايات المتحدة ستفي بالتزاماتها المادية الحالية لمحمود عباس لكنها لن تقدم أي أموال لحكومة حماس المقبلة.

    وقدمت الولايات المتحدة مساعدات بلغت قيمتها 400 مليون دولار للفلسطينيين عامي 2004 و2005.


    الرباعية توخت الدقة والاختيار الحذر في صياغة بيانها
    وأضافت: "الولايات المتحدة غير مستعدة لتمويل منظمة تدعو إلى القضاء على إسرائيل، وتدعو إلى العنف وترفض تنفيذ التزاماتها التي تقضي بها خريطة الطريق التي أعلن الجميع التزامهم بها."

    عائدات الضرائب
    وقال إيهود أولمرت القائم بأعمال رئيس الوزراء الإسرائيلي في مؤتمر صحفي مع ميركيل: "يجب أن يكون من الواضح تماما أننا لن نحوّل أموالا يمكن استخدامها لتمويل هجمات إرهابية ضد مدنيينا."

    وفي شأن منفصل، قال الأمين العام لمجلس الوزراء الفلسطيني سمير هليلة، إنه قد يكون من الصعب دفع رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في الوقت المحدد هذا الشهر بسبب العجز في العائدات.

    وكان مسؤولون في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي قد قالوا إنه من غير المرجح أن تنقل إسرائيل للسلطة الفلسطينية الدفعة القادمة من عائدات الضرائب والجمارك التي تجمعها من الفلسطينيين.

    وتبلغ قيمة عائدات الضرائب والجمارك نحو 50 مليون دولار شهريا كان من المقرر تحويلها للفلسطينيين الأربعاء القادم.

    وقال هليله في بيان إن السلطة الفلسطينية لا تزال تنتظر من الدول العربية أن تفي بوعودها بتأمين مساعدات مالية طارئة للخزينة الفلسطينية.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-08
  3. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    اللهم صلي على محمد و على آل محمد
    كما صليت على أبراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد

    اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد
    كما باركت على أبراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد

    اللهم وترحم على محمد وعلى آل محمد
    كما ترحمت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد
     

مشاركة هذه الصفحة