من أجل إحياء ذكرى صديقي الغائب تايم .. وقفــــات تأمليه

الكاتب : جراهام بل   المشاهدات : 1,186   الردود : 15    ‏2006-02-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-02-01
  1. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    أهدي هذا الموضوع لشخص صديقي الغالي "تايم" "مشرف المجلس السياسي" عرفاناً مني به وبما قدمه لي وللمجلس السياسي .. وإيضاً إعلامه بأن إسمه مازال منحوتاً فوق سطح الروح بمعادن الذهب والألماس ..
    ولعلك لن تُشاهد هذا الموضوع بسبب غيابك .. ولكن قد يأتي يوماً ويدلك عليه أحد الأصدقاء .. فيكون شاهداً لك بما أحمله تجاهك ..
    ========================

    إخواني أخواتي الأحبه هذا موضوع أطرحه للسمو بأرواحنا عن الحياه .. والقفز بين السحب من أجل القليل من مراجعةِ الحسابات على الدوام ..
    دوماً تتوقف الأجسادْ في محطاتٍ معينه من حياتها لكي تواجه الواقع الملموس والحقيقه الراهنه بعد فتره طويله من السبات أو أضغاث الأحلام .. إنها كما أحب أن أسميها "وقفه" مع النفس .. أو لحظه "تأمل" يسمو بها الفرد منا إلى أعلى مراتب إستنشاق السكينه والإقرار بالهفوات والعثرات ومحاولة القفز من فوقها .. هكذا هي حال كل إنسان دوماً وأبداً .. وكثيره هي مثل هذه "المراجعات" للنفس ولما قدمت وماذا حصدت وأنتجت .. لنرى بعضاً من هذه الوقفات التأمليه ..

    وقفة تأمل مع "الصدق" :

    قد يحتاج الإنسان في بعض الأحيان للكذبِ لكي ينجز عمله أو الوصول إلى هدفه ومبتغاه ولكنه يجهل أو يتجاهل حقيقه واقعه أن الصدق مفعوله أقوى إنما على المدى البعيد والتي بعدها يكون الرسوخ على أساس صلب ..
    يصل المرء إلى وقفة التأمل التاليه بعد أن يكون قد عانى كثيراً من شظايا الرصاص والجمر نتيجةً للكذب سواءً أكان "أبيضاً" أو "أصفراً" أو "ميلك شيك" .. تبعاً لذلك تقف الجسد أمام عمود شاهق خالد .. يتأمل فيه إنه دواءٌ روحاني فريد من نوعه إسمه العلمي " الشفافيه المؤديه للصراحه والطمأنينه" .. أما إسمه الدارج فهو "الصدق الكامن في قلوب الناس" .. سيدرك أنها الجراحه الناجعه بمشرطٍ من الواقع لكي يعود للربِ والدين وحب الناس له ..

    خاتمه لهذه الوقفه :

    إن كل نفس بما كسبتْ رهينه .. فأصدق القول تكسبْ الطمأنينه والسكينه


    وقفة تأمل مع " الصداقه" :

    نفتقد لهذه الوقفه وقد ندركها في الوقت بدل الضائع .. وتبعاً لذلك تكون الخساره البشريه فيها فادحه في بعض الأحيان ..
    أكسير "الصداقه" لطالما بحث عنه الجميع دوماً بمعناه وفحواه المعروف .. وصديقاً وقت الضيق .. عائنا لك في شدة برد الصقيع هو عمله نادره في سوق المال والأسهم الحالي .. يستند المرء على رجليه بوقفه مطوله .. ويُسائل روحه من هو صديقه الحقيقي؟.. ليسترجع كل مامضى به من محن وإحن .. ويُمرٌ بشريط طويل من الذكريات ويراجع الكثير من الحسابات .. وقد يكون حينها قد فات الأوان ورحل الصديق وقد تلقفه الزمان .. فلربما ينزلُ الدمع بسبب الندم وحدةٌ الأشجان .. يتأمل .. ويتأمل .. ولربما كانت الدعاء مصيراً .. ولربما كان المستقبل طريقاً ..
    ولكن مصيراً وطريقاً لماذا؟ لهذا الصديق التي لربما وجده وأعطاه من الصداقة نصيبه ومن التضحيه مديده ..

    خاتمه لهذه الوقفه :

    في لحظه تشعر أنك وحيداً في هذا العالم .. ولكنك العالم بأسره عند شخص آخر ..


    وقفة تأمل مع " الثقه" :

    حين يبدأ الفرد حياته الميدانيه متزامناً مع ضعف خبره في التعامل فإنه بلاشك سوف يجد الكثير من الضربات الموجعه .. والكثير من الجروح والآلام وتكسير زجاج البراءه .. طبعاً لابد من ذلك في زمن أضحت فيه الحروب العمليه تجري على قدم وساق .. وأصبح للون الأبيض مكاناً خارج الملعب .. بعد أن كان يمتلك الملعب كله ..
    سيقف متأملاً لمده طويله .. في أن الثقه معول هدم فقط مع يحملون السهام بأيديهم ليطعنوا من أعطوهم ظهورهم .. ولكنها "طوبة" بناء مع من يلبسونك "الدرع" في صدرك .. لحظه نقاء وصفاء كافيه برسمِ خطوطِ والطول والعرض لكره أرضيه أبت إلا وأن تثور ببراكينها وعواصفها ورياحها وقد يكون فيها مصرعك بأي لحظه ..

    خاتمه لهذه الوقفه :

    لاتثق إلا في نفسك .. وفيمن يحبك .. فبهما تكتمل قوة ديباجتك ..


    وأخيراً

    وقفة تأمل مع "الحياه" :

    بعد الجري الحثيث والطويل نحو أهداف دنيويه بحته غير مقرونه بما هو أهم من ذلك بعد فراق الحياه .. وبعد كثير من الصدمات .. والآلام .. بعد كثيراً من الدروس .. يقف المرء حائراً فيما أنجزه وحققه حتى اللحظه وعلى ماذا سيعينه بعد أن يلبس الأبيض تحت التراب؟ .. فيعطي الحياديه حقها ويضع في الميزان كل مقاديرها .. بما يكفل توازنها .. وتبقى الدنيا والآخره مترابطان بما يكون واقعا على مسرحِ الحياه .. يقف وقفة تأمل صادقه مع نفسه .. يسمو بروحه فيها إلى أعالي السماء .. ويشاهد العالم بعيون واسعه كبيره كفيله بأن ترحم كل هؤلاء ..

    خاتمه لهذه الوقفه :

    الحياه عقيده وجهاد ..

    أسمى آيات التقدير



    كلمات ذهبيه على هامش الموضوع :

    لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول !!!

    عندما سقطت التفاحة ... الجميع قالو: سقطت التفاحة ... إلا واحد قال: لماذا سقطت ؟؟؟

    ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق ... ولكن من الصعب أن تجد الصديق الذي يستحق التضحية !!!

    لا تستهن بالقطرة !!!

    قد يبيع الإنسان شيئاً قد اشتراه ... ولكن لا يبيع قلباً قد هواه !!!

    في لحظة تشعر أنك شخص في هذا العالم ... بينما يوجد شخص في هذا العالم ... يشعر أنك العالم بأسره !!!

    إذا أحبك مليون فأنا معهم ... وإذا أحبك واحد فهو أنا ... وإذا لم يحبك أحد فاعلم أني مت !!!

    الصداقة كالمظلة ... كلما اشتد المطر ... كلما زادت الحاجة لها !!!

    كل شيء يبدأ صغيراً ثم يكبر ... إلا المصيبة فإنها تبدأ كبيرة ثم تصغر !!!

    للصمت أحياناً ضجيج ... يطحن عظام الصمت !!!

    عش ما شئت فإنك ميت ... وأحبب من شئت فإنك مفارقه ... واعمل ما شئت فإنك مجازى به !!!

    أغار من كلماتي حين أهديها إليك ... فتعجبك كلماتي ولا أعجبك أنا !!!

    أصدق الحزن ... ابتسامة في عيون دامعة !!!

    طعنة العدو تدمي الجسد ... وطعنة الصديق تدمي القلب !!!

    لم يخلق الدمع للمرء عبثاً ... الله أدرى بلوعة الحزن !!!

    لا تتخيل كل الناس ملائكة ... فتنهار أحلامك ... ولا تجعل ثقتك بالناس عمياء ... لأنك ستبكي ذات يوم على سذاجتك
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-02-01
  3. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    باختصار اخي العزيز تفاجأني دوما رغم كل محاولاتي لتحصين أنفعالاتي ضد الدهشة ورغما عن أ


    استاذي العزيز عادل احمد

    شكرا لك ففي كل يوم تظهر لي ملكات جديدة في
    النبل والاخاء والثقافة والسلوك شديدي الرقي
    ففي كتاباتك الكثير من الوفاء في زمان عز فيه
    الوفاء وانت تستذكر ايام حبيبنا الزمن الغائب

    لاتزال قضية غيابه مثل تلك التى بين التامل والغرق
    حيث تنأى عن اللغه التى فى خدها الشمعى بريق
    من ارض شاسعه وجرح لايندمل منها وبقينا تحت
    غطائها العافى قوافى مستمده من شروط بقائها فينا
    سخيا بوفاء عطاء ورؤى تبارك الكلمه المليئة بالورود
    وطبق هواء رائع لاينطفئ فوق المكان ففينا ههنا
    يستعيد تراتيب الارض اليباب ونستعيد ذكريات الايام
    التي لا تنته وهما على جيب الحقيقة والمسامات الاُخر

    فكم من صديق فارق صديق وكم من حبيب غادر حبيب
    ثم كانت لحظات الوداع او قل الذكريات كما في الحالة
    الماثلة امامي للعيان وقد كثر الحنين والانين وتدفق
    البوست الخاص في شؤون الاعضاء بالكثير من حلو
    الكلم الممزوج بالكثير من الوجع والكثير من الامل
    المغلف بالفرح حيث دعوناه واثقلنا في الدعاء من
    شغاف القلوب التي احبته مثلك وهي ليست لهمس
    طارئ وليس لاخاء مختزل يذهب الوتر المصفح
    بالضجيج انما للوفاء الذي جسدته انت هذا الصباح
    الجميل كما لم يفعل احد غيرك وليحيا نبل والق
    المشرفين فى هذه الرقعه الطيبة المسمى المجلس

    باختصار اخي العزيز تفاجأني دوما رغم كل محاولاتي
    لتحصين أنفعالاتي ضد الدهشة ورغما عن أنف دروعي
    ومتاريس البرود ,والجليد الذي أحيط به نفسي ولكنها
    تتمكن من اذابة كل كتل هذا الجليد وتغرق جميع مدني
    الساحلية,وتتسلّل الي العمق في جرأة رهيبة وتتحداني
    أحاول ان أبتعد عن هذا الخضم الي اليابسة ولكن الطوفان
    يطولني اينما كنت ماهذا كل ذلك الحنين الاخوي المبرأ
    من اي مصلحة سوى الاخاء النبيل الذي قل له مثيل

    المعذرة يا صديقي انها كفرحة لقياء الغائب ممزوجة
    بعطر احرفك النيرات وجدت نفسي اخط هذا بلا ترتيب

    ولك وللحبيب تايم الود والسلام ورضا النفس عن النفس

    واشتياقات ذات ابعاد
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    freeyemennow*yahoo.com




     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-02-01
  5. المشير دبليو

    المشير دبليو عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    1,792
    الإعجاب :
    0
    في لحظه تشعر أنك وحيداً في هذا العالم .. ولكنك العالم بأسره عند شخص آخر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-02-01
  7. كاتب رأي

    كاتب رأي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-06
    المشاركات:
    643
    الإعجاب :
    0
    قرأت مشاركتين للأخوين عادل احمد ثم ألحقها alboss بإثراء عجيب ،،،،

    العنون هو عبارة عن فرحة وإهداء وفي مضمون المشاركة تخص كل فرد يبحث عن حقائق الصداقة والحياة ،،،
    كانتا مشاركتين ذات بلاغة وصياغة جميلة والدليل (المرفق بمشاركة عادل احمد) عبارات لاتحتاج الى تفسير أو ايضاح بل واضحة كوضوح الشمس في رائعــــــة النهـــار وايضـــا ما جعلها جميلة تلك النصائح الصادقة بالحرف ليس بالضرورة بوجهة نظر الكاتب ولكن بمعنى الكلمات ،،،،
    ما ابلغكــــما في هذه المشاركتين
    صديقك من صدقك ، مجمل المشاركتين يجب أن يوقف عنده كل من يعرف معنــى الكلمـــة ليأخــذ دروســــــــــــا ً ، الصداقة بمجمـــلها تـَعانــُــق الروحين ليلتقيا حــــين الشدائد
    واخيرا ً أقول جهدا ً عظيما ً تشكرا عليه
    والسلام عليكم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-02-01
  9. Ibn ALbadyah

    Ibn ALbadyah قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-12-29
    المشاركات:
    2,831
    الإعجاب :
    0
    شكرا للاخ الاستاذ عادل احمد مشرف القسم الانجليزي على هذه اللوحة الاخوية في حق اخونا الغايب تايم ​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-02-01
  11. from yemen

    from yemen عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-25
    المشاركات:
    622
    الإعجاب :
    0
    السيد الجميل الرائع عادل
    بكلماتك الحانية العطوفة
    أشعلت وأوقدت الآلام والمشاعر التي ما كادت تنطفئ
    لعل الصمت أحيانا ابلغ من الكلام
    وهذا ما سار على نهجه الأخ الجميل تايم
    وسار على نهجه كثير من الأعضاء الرائعون
    ومنهم من عاد وأتحفنا بدرره
    ومنهم من بقي على صمته واعتزاله
    الرائع تايم
    أين أنت لعلي في هذه اللحظة أفهم شعورك
    أفهم لما أنت مختفي عن هذا المجلس
    ولعل الدرب يظمني إليك
    إلى دائرة الاعتزال
    فلقد نفذ الكلم
    وجفت المدواة
    وقيل ما قد قيل
    وفهم من فهم
    وبقي على حاله من بقي


    سيدي تايم
    احجز لي تذكرة معك في قطار الغائبين
    لعل الغياب يكون أبلغ من الحضور
    وصدق القائل إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب

    إلى من لا يريد أن يفهم
    فلترأفوا بحالنا يا من تهوون فراق الأحباب
    فلترأفوا بحالنا يا من همهم الاحتلال
    فلترأفوا بحال هذا المجلس الذي خلت عتاباته من الأقلام إلا القليل النادر


    وللرائع عادل كل التقدير والإعجاب
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-02-01
  13. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    أخي الغالي
    البوس
    سيعجز القلم أن يوفيكَ حقكَ من حبرِ الكلمات .. فحضوركَ وفاءً وعهداً هو دليلاً على نقاء الواحه التي تعيش فيها .. وعلى صفاء النفس وكأنها زرقة السماء في وضحِ النهار ..
    --
    أخي البوس لو قمتُ وغصتُ في حروفكَ لأزداد تمعني في تلك "الهندسه" لهذا البناء المتميز من مشاعراً قد أضحت واقعاً على صفحات البياض .. تضطرني إلى عصر قلمي وإنْ جفٌ فلن تجف أحاسيس الحب والأخوه في دماء شراييننا وأوردتنا ..
    أما تايم فهو يعلم جيداً من هو توأم روحه الحقيقي حين كانت أول أيامه في المجلس اليمني .. ويدُرك البوابه والذكرى قد رسمها على اللوحه يداً بيد مع ذاك المرح الذي أقتنصته فوجده المرأه التي أحبٌ أن يرى نفسه فيها ..
    ولغيابِ تايم في نفسي لربما أثره أكبر من أي عضوٍِ في هذا المجلس .. لأنه كان أول من يأتي ويعقب على أطروحاتي ويعطيها حقها من الإثراء الفكرى والحقيقي .. فنحن في حاجه إلى مائة تايم من أجل تقويم الأطروحات وجعلها دسمه بالخروجِ بالنتائج والحلول التي تًُمارس على أرضٍِ فيها من الصلابه مايجعلها مركزاً لوتدِ الجبال ..
    أسمى آيات التقدير
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-02
  15. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    أجدني هنا اقف وقفة تأملية بين ماسطرت لنا من معاني سامية تحمل روح طيبة ونقية
    كلها فضائل يجب أن نتحلى بها
    ابتدأ من فضيلة الصدق .. فالأنسان يجب أن يكون صادق اللسان والنية فيطابق هذا الصدق في القول والفعل .. ومروراً بالصداقة التي تأتي من الصدق .. فصديقك من صدقك فهي تعني التعاون والعطاء المتبادل .. وبعدها تأتي الثقة هي الطريق إلى النجاح من خلال معرفة ذاتك وتنمية قدراتك الشخصية .. لتنتهي هذه الفضائل بالحياة عندما تجد الصديق الصادق الصدوق وتكون صادق في القول والفعل واثق من النفس هنا تعلم المعنى الحقيقي للحياة ومدى قيمتها ..

    أخي الكريم عادل أحمد
    اهداء رائع يستحقه صديقك الغائب تايم
    تعابيرك جميلة ابدعت بها
    لك كل التقدير
    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-02
  17. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    انك هزمت قولي وصرعت قصيدي وأطحت بكل كلماتي حتي اذا مرّ بها القوم عابرين


    الشفيف العزيز عادل احمد

    لقد نزلت علي حروفك بردا وسلاما وتمنيت
    ان لا يكون لنهايتها ابدا فقد مست في
    اعماقي وترا طالما هتف للاخاء والاخوة
    والصداقة واحبة الوطن الغالي في كل مكان
    خطرت لي حروفي المتعبة ادناه فسطرتها
    ولكن هيهات ثم هيهات ان تخرج المكنون

    والان سيدي أخبرني ماذا تراني فاعل بك؟
    وكيف لي ان اوفيك حقك ؟ هل اكتب واكتب
    واعتصر الحروف حتى اقنع ام ماذا؟؟ هل
    هل وهل الى ما نهاية ؟ ولكن مما لا شكّ فيه
    انك هزمت قولي وصرعت قصيدي وأطحت
    بكل كلماتي حتي اذا مرّ بها القوم عابرين
    وجدوها كأعجاز صمت خاوية كيف لا وقد
    اتت حروفك الخضر كريح لا تبقي و لا تزر
    و لا تدع لي سانحة لمتنفس من طوفان
    عطفك وكرمك وحنينك الذي لا يقبل بمنطق
    التجاوز والمرور العابر دون الوقوف به

    و

    لكن ان غاب تايم جسدا وحرفا فانه هنا في
    المجلس بروحه معكم وبكم مخبأ في الحنايا
    وعلي الرغم من بعد المسافات ولؤم الزمن
    ولا بد ان نخلق من الانكسار انتصارا
    فالدنيا لاتبالي بالضعفاء وتسحقهم سحقا وشدة
    الى زوال والدنيا تجارب والحكيم من يتعظ

    ولك ولتايم الحبيب ولضيوفك في واحتك هذه اقول

    مهما طال غبش الليل فلا بد من وضاءة النهار مهما
    افل و تأخر شروقه وانا متأكد انه ونحن والاحبة
    والوطن العزيزسنخرج رابحين غانمين من التجربة
    مهما تراءت لنا مريرة فهي ملح الحياة ولا فكاك

    ونحن شركاء الوجع لا تجمعنا الا المحبة والولاء
    الوفاء والانتماء والحنين لاخوة حقة ووطن حبيب

    اتمني ان اسمع منك ومنه وعنك وعنه كل خير

    لك اعذب امنياتي

    واشتياقات ذات ابعاد
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    freeyemennow*yahoo.com




     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-02
  19. جراهام بل

    جراهام بل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-05
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    أخي العزيز
    الرحال
    حضورك قد كان بليغاً بكرمه وسخائه الغير منقطع .. غيثاً من المياه العذبه تنُزل قطراتها .. هناك ياأخي الحبيب كثير من الحلقات المفقوده في حياة جميع الناس .. وقد لايدركون أهميتها إلا في الوقتِ بدل الضائع .. مثل هذه الحلقات نجدها اليوم وفي هذا الموضوع .. حيث وبانت النفوس النقيه .. والردود الشفافه لتحملََ معها الكثيرِ من سامق الأخوه العظيم .. نكسبُ رجالاً وأصدقاءًَ وإخوةً لم تولدهم أمهاتنا لنا .. وبالفعل ربَ أخاً لم تلدهُ أمك ..
    وأنتِ أخي الرحال أحد المكاسب البشريه بالفعل .. في حين نشاهد الفرد وقد قفز على جميع المطبات .. ونظرَ من فوق ليعم جميع الناس محاولاً أن يكون ظلاً شاملا ودواءً شافياً .. ليمنح الجميع بلسماً .. وحديثاً رطباً تًُحركْ له صفائح المشاعر .. وتُدغدغْ بها الأحاسيس ..
    سلمَ لي حضورك المتميز ..
    أسمى آيات التقدير
     

مشاركة هذه الصفحة