الدانمارك والصدفه الحزينه -أيش رأي القراء في هذا المقال العقلاني

الكاتب : allan2004   المشاهدات : 526   الردود : 6    ‏2006-01-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-31
  1. allan2004

    allan2004 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    د. عمار بكار

    الدنمارك تعيش صدفة حزينة. هذا البلد الاسكندنافي الذي بنى قيمه على أساس التعايش بين الشعوب والأديان والاهتمام بالتسامح وقيم الحرية والليبرالية، وهو الذي استضاف آلاف المهاجرين العرب والمسلمين من العراق والصومال وإريتريا وأفغانستان وغيرها، وأعطاهم حق المواطنة، حتى أنك ترى النساء المسلمات وقد لبسن النقاب أو الحجاب والرجال يلبسون الأثواب ويتجولون في شوارع كوبنهاجن وغيرها من المدن، هذا البلد نفسه يواجه اليوم أزمة مع العالم الإسلامي بسبب خطأ لا يغتفر من قبل صحيفة دنماركية نشرت صورا كاريكاتورية مهينة للرسول، صلى الله عليه وسلم.
    الصدفة تأتي لأن عام 2006 قد خصصته الدنمارك للتفاهم مع العالم العربي والتعريف به، وقد خططت لذلك منذ أربع سنوات، ورصدت ميزانية ضخمة لمجموعة من الفعاليات التي تضم مهرجانا عربيا على امتداد آب (أغسطس)، وبرنامجا للتبادل الطلابي بين الجامعات العربية والدنماركية، وبرنامجا آخر للتبادل الإعلامي، وعددا من الفعاليات الثقافية على امتداد السنة.
    بدأت أولى الفعاليات في كانون الأول ( ديسمبر) الماضي في أيام عيد الفطر المبارك، حيث تم عقد مؤتمر ضخم عن "الإعلام الجديد في الشرق الأوسط" برعاية جامعة جنوب الدنمارك. كنت أحد المشاركين في المؤتمر، وفوجئت حينها بالحضور المكثف لطلاب أربعة أقسام جامعية دنماركية في الدراسات العربية والإسلامية، إضافة لأكاديميين من مختلف الدول الاسنكندنافية، وأكاديميين آخرين من دول أوروبا ومن أمريكا. كان واضحا من لغة الحضور في المؤتمر أن الجهة المنظمة للمؤتمر لديها انحياز للعالم العربي، حتى أن أكثر الأكاديميين الحاضرين تحول خطابهم من أوراقهم العلمية إلى حديث يعارض حرب العراق ويتحدث بتعاطف عن القضية الفلسطينية ويطالب بفهم أفضل للعالم العربي وبعدالة أكبر مع المسلمين ويشيد بالتسامح الإسلامي، وشمل هذا الأكاديميين الغربيين الحاضرين، وهذا على ما يبدو شجع بعض الأكاديميين العرب المدعوين على إلقاء خطابات عاطفية تشتكي بمرارة من الوضع القائم وتدعو لحل مشكلات العالم العربي.
    في لقاءات مع الجالية العربية في الدنمارك، كان الحديث دائما مختلفا عن حديث الجاليات العربية المعتاد في أوروبا عن التسامح وما يلقونه من تقدير واحترام في الدنمارك، ولما تحدثت مع رئيس الجهة المنظمة لفعاليات عام التعريف بالعالم العربي، كان يتحدث بحماس عما يمكن تحقيقه من خلال هذه الفعاليات، وخاصة مع جهل الكثير من الدنماركيين بالمسلمين والعرب.
    لكن هذا الحماس يأتي مع حظ سيئ للدنماركيين، لأنهم اختاروا العام الذي يقف فيه الأوروبيون في انزعاج شديد من العالم العربي بعد مقتل فان جوخ في هولندا والتفجيرات في لندن وإسبانيا والأحداث في فرنسا وغيرها من الأحداث التي قام بها فئة متطرفة من العرب والمسلمين في مختلف أنحاء أوروبا، ولأن جهودهم ذهبت هباء مع ما نشرته تلك الجريدة سيئة الذكر التي استفزت العالم الإسلامي بصورها المسيئة للرسول الأكرم، صلى الله عليه وسلم.
    لست أدري إذا كانت ردة الفعل الضخمة التي حملها العالم الإسلامي نحو الدنمارك ومعاقبتها على جريرة هذه الجريدة هو التصرف الأمثل، هل هذا فعلا سيؤدب الاسنكندنافيين فيحسبون ألف حساب قبل الإساءة للإسلام والمسلمين، أم أن هذا التصرف سيدفعهم للمزيد من الغضب لأن العالم العربي لا يقبل مبادئ حرية التعبير التي يؤمنون بها ويترك هذا آثاره السلبية على موقفهم من العرب بشكل عام وموقفهم من الجاليات في الدول الاسكندنافية، لكن هناك أمران مهمان نستطيع ملاحظتهما هنا:
    الأول: أن العالم الإسلامي والعربي لم يتحرك في السابق للتعريف بالإسلام والعرب وتحسين صورتهم في الدول الاسنكندنافية. لقد حدثني عدد من قادة الجالية العربية في الدنمارك كيف يسيء العرب والمسلمون لأنفسهم هناك من خلال محاولاتهم الدائمة للتهرب من الضرائب والحصول على الضمانات الاجتماعية التي لا يستحقونها ومخالفة القوانين بأنواعها، كما التقيت مدير مهرجان التعريف بالعالم العربي في إحدى العواصم العربية ليشتكي لي من عدم تجاوب المسؤولين العرب مع جهودهم لإقامة المهرجان، وكان هذا طبعا قبل الضجة التي حصلت بسبب الرسوم الكارتونية. بمعنى أصح، نحن نتصرف فقط من خلال ردود الأفعال العاطفية التي تستمر لفترة ثم تموت، كما ماتت ردود أفعالنا الغاضبة في السابق ضد إساءات كثيرة دون أن يكون لها نتائج تذكر. نحن لا نستفيد من الأحداث لتكوين استراتيجيات نقوم على أساسها بنشاط مكثف ومنظم له أهداف محددة ويتم تقييم هذه الأهداف مع مرور الزمن. هل يستفيد العالم الإسلامي مما حصل في الدنمارك والنرويج ويبدأون حملة للتعريف بالإسلام والرسول، صلى الله عليه وسلم في مختلف الدول الأوروبية؟ لا أظن، فنحن لم نفعل ذلك في السابق قط. الأمر الثاني: كان العرب والمسلمون ضحية تعميمات الأوروبيين الذين فهموا المسلمين من خلال المتطرفين والجهلة، والعرب والمسلمون أنفسهم ارتكبوا هذا الخطأ عندما عمموا خطأ جريدة على دولة كاملة لا تملك بحكم القانون أي سيطرة على هذه الجريدة. أظن أن العالم يفهم الآن هذه الطبيعة البشرية، وهذا سيدفع الدول الغربية للنظر في قوانين النشر لديها كما تفعل بريطانيا حاليا والتي بصدد إصدار قانون يجعل الإساءة لأي دين من الأديان عملا عنصريا يعاقب القانون عليه، كما ينبغي أن يدفعنا فهم هذه الطبيعة البشرية لبذل كل الجهود لمحاصرة أولئك الذين يسيئون إلينا من بني جلدتنا، لأن الناس من طبعها أخذ المجموع بجريرة الأفراد. لقد كانت صدفة حزينة للدنمارك، وأرجو بالمقابل أن تكون بداية سعيدة للعرب عندما لا يكتفون برد الفعل السلبي ويفكرون برد الفعل الإيجابي، وهناك فرص كثيرة لذلك لو قررنا يوما فعل شيء ما !!

    *نقلا عن جريدة "الاقتصادية" السعودية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-31
  3. allan2004

    allan2004 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    578
    الإعجاب :
    0
    نحن المسلمين ..أفعالنا جنت علينا ..تمثيلنا للاسلام بشكل مقرف ومقزز ...أخلاقنا التي انحدرت ..درنا مع المصلحه اينما دارت ونسينا تعاليم الاسلام وتوجيهات أشرف الخلق أجمعين محمد عليه الصلاة والسلام ...شوهنا ديننا ودنيانا ..تخلفنا علميا واقتصاديا واجتماعيا وسياسيا ...نعيش كهمج على قارعة الطريق ....لم نقدم أنفسنا للاخرين بالشكل الذي يليق بنا وبحضارتنا واسلامنا ..دسنا على القيم والمبادئ التي جاء بها الاسلام فهنا وسهل الهوان علينا.....نسينا الله فأنسانا أنفسنا ...بحثنا عن العزة من دون الله فأذلنا الله ..........فماذا نتظر من الآخر .....كيف نطلب من الآخرين احترامنا واحترام ديننا ونبينا ,,ونحن لم نحترم ديننا وتعاليم رسولنا... ...كم فينا كعالم اسلامي يغار على حرمات الله ,,كم فينا كعالم اسلامي ينفذ تعاليم رسول الله....كم فينا كعالم اسلامي يحكم بما أنزل الله ...ياشباب يتطلب علينا اعادة هيكله ومراجعه شامله لكل جوانب حياتنا ,,,,لا أدعو الى تغيير الكون....أدعو الى تغيير نفسي الاماره بالخير والسوء اولا وانفسكم ثانيا .... لنبدأ مع هذه السنه الهجريه الجديده ...لتغيير انفسنا والتأثير فيمن حولنا في مجتمعنا الصغير .....وعكس صوره عمليه ورائعه عن مجتمعنا الاسلامي الذي سينهض من جديد فالاسلام قادم قادم لامحاله وبوادر الخير تلوح في الأفق .......وكل عام وانتم بخير _
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-31
  5. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0


    هل سيكون الشعب السعودي الذي جسد من خلال المقاطعة للبضائع الدنماركيه قوة لا يستهان بها

    نعم انهم كـــــذلك اذا ارادوا

    فلقد صدر تقرير يقدر الخسارة الدنماركيه من المقاطعه الشعبيه من المسلمين بـ3ملايين يورو وتقدر بعد سبعة اشهر بـ39ملايين يورو والسعوديه تحتل الدرجه الاولى باغلبيه ساحقه

    ولماذا قررت الامة هذا العمل ؟؟

    لان امة محمد عليه وعلى اله الصلاة والسلام قرروا المقاطعه .
    ليعرف الغرب مقدار نبينا عندنا . لا قبول لاعتذارهم
    وليعلم العالم بان امة محمد عليه الصلاة والسلام على اختلاف مذاهبها ومشاربها هي امة واحده عندما يحين الامر

    فشكرا للشعب السعودي وحكومته التي فيها روح اسلامية وقامت بهذه المقاطعة العارمه والقويه

    السؤال المهم والذي يجب طرحه
    لماذا لا تحذوا بقيه الدول المسلمه هذا الحذو الطيب في المقاطعه ؟
    ولماذا لا تكون هناك مقاطعه فعليه للبضائع الامريكية والاسرائيلة ؟؟

    ولقد نادى الكثير من العلماء والمثقفين بهذا الاسلوب في حين كانت هناك اصوات معارضه تقول بان المعارضه لا تفيد وكانت تحرض ضد المنشورات التي وزعوها والمكتوب فيها
    قاطعوا البضائع الامريكية والاسرائيليه

    بل واعتبره واجب ديني واقل ما يمكن ان يفعله الانسان تجاه من يهين ويقتل ابناء الاسلام دائما وابدا وفي كل منطقه

    وانا اقول فعلا لو تحركت الدول بجديه في التحرك لمقاطعة البضائع الامريكية والاسرائيلية لضربوا الاعداء في الصميم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-31
  7. ابوفهد السحاقي

    ابوفهد السحاقي احمد مسعد إسحاق (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    3,036
    الإعجاب :
    0
    المرجو من المقاطعه ان يدروكو الاخرين اننا على الاقل نمتلك سلاح كا مسلمين وقد تمادة الدنمرك في سخريتها للمسلمين حتى ملكتهم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-31
  9. حبشوش

    حبشوش ابراهيم مثنى (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0
    عين الصواب ياأخي
    المرة الاولى التي أرى فيها رد منطقي
    قبل أن نهاجم الدنمارك التي تعامل مواطنيها بإنسانية
    يجب أن نرة كيف يعيش المواطنين في الدول الاسلامية كالبهائم لا يحصلون حتى على حق الكلب في النباح .
    يجب أن نعيد مراجعة أنفسنا و اولوياتنا قبل ما نعمل هذي الحركات النص كم

    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-31
  11. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0

    قبل اسبوع طلبت وزيرة الخرجية الدنمركي من حكومتها مقاطعت البضائع


    الاسراايلية؟

    ممكن يكون لهذا لموضوع علاقة

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-31
  13. Faris

    Faris عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-09-28
    المشاركات:
    1,155
    الإعجاب :
    0
    فعلا كلام مهم جدا ,,,
    هل لك ان تزودنا بتفاصيل ومصدر هذا الخبر اذا وجد
     

مشاركة هذه الصفحة