حقيقة الوهابية

الكاتب : الحسين العماد   المشاهدات : 495   الردود : 5    ‏2006-01-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-30
  1. الحسين العماد

    الحسين العماد عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    الوسط
    السبت 28 يناير 2006

    العلامة/ علي يحيى حسن العماد

    في الوقت الذي عرف العالم حقيقة الوهابيين وحقيقة الشيعة من يصدق أنه في السنة الماضية افتتحت أكبر حسينية بجانب عدة حسينيات في السعودية وفي اليمن هدمت الحكومة مدرسة المصطفى الزيدية وغيرها، كما منع تدريس الفقه الزيدي والسبب أن في السعودية مستشارين خبراء يعملون على إقامة دولة.




    ولا ينكر إلا جاحد ومكابر ما تحقق في عهد الرئيس/ علي عبدالله صالح من منجزات وطنية أهمها إعادة تحقيق الوحدة اليمنية التي سيفضي ما يقوم به الوهابيون إلى إفراغها من مضمونها والقضاء عليها بتقسيم اليمن إلى مذاهب متفرقة ومتناحرة وتفكيك حتى الأسر فيما بينها وربما تلك هي رغبة الدولة من باب «فرق تسد».

    وكذلك لا ينكر إلا جاحد ومكابر ما يتمتع به الأخ الرئيس من تسامح وسعة صدر وهذا ما كنا نفتخر به على أي أخ عربي إذا حدثت مناظرة بيننا، وأذكر الأخ الرئيس بما قاله الولد عصام عندما قابله في إيران حيث اقسم له بالله أنه معه ومع بلده وحكومته اليمنية وأن خلافه وخوفه من الغزو الوهابي الحاقد على كل المسلمين بدون علم فلا يوجد بينهم عالم وليسوا لا من الأخوان ولا من السنة، وقد عرفهم شخصياً وأدرك خطورتهم من خلال انتمائه السابق إليهم والذي أوضحه في مؤلفه بعنوان «رحلتي من الوهابية إلى الجعفرية» ودوماً ما كان يدعو الله أن يحفظ الرئيس خشية أن يصل الحكم إلى الوهابيين، وقد وصل أخيراً لكنها بفضل الله سحابة صيف والأخ الرئيس بما عرف عنه من فطنة يدرك خطورتهم لولا أن أحوجته بعض الظروف إلى مساومتهم وتمكينهم من وضع المنهج التعليمي العام في اليمن، وقد اتضح أخيراً للجميع زيف دعواهم بأنهم لا يعارضون السلطة ولا يطمحون إليها ولا يؤمنون بالعنف، واستيلاؤهم على السلطة في أفغانستان وأحداث السعودية المتكررة، وغيرها من دول المنطقة برهنت عكس ذلك تماماً وأنهم لا يؤمنون بوجود غيرهم من المذاهب الإسلامية، ومما يدل على ذلك خلافهم مع الزيدية والشافعية في اليمن ومع المالكية في المغرب ومع الأحناف في باكستان ومع الإباضية في عمان، ولا يعقل أن حكومتنا تجهل كل هذا.

    وفقها الله لما فيه خير البلاد والعباد


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-30
  3. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    ههههههههههههههههههههههه

    قرأت هذا المقال في الصفحة الاخيرة من صحيفة الوسط وكل من قرأه معي ضحك كثيرا

    لانه استجداء ونفاق للاخ الرئيس علي عبدالله من ابو الضال عصام العماد ليصرف وجهه عن الحوثيين الرافضة ومؤمراتهم الى اهل السنة انفسهم ...


    وبعدين يقول ايش ان عصام العماد اقسم له بالله أنه مع الرئيس ومع بلده وحكومته اليمنية ...

    كيف وهو هارب في ايران ويعطي البيعة لخا منئي واحمدي نجاد واسياده في قم وهو يرى الرئيس طاغية وظالم الان ..!!!


    روح دور لك مقال غير هذا لانه نفاق وتزييف عن الواقع ....

    وبعدين الحوثيين مابيعجبهم المدح الذي مدح به ابوك ياحسين ...

    نعوذ بالله من التقية والكذب الواضح الذي يظهرونه

    وبعدين يعني مافيش عداء لامريكا ولااسرائيل المسألة فقط ان العدو هو اهل السنة


     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-30
  5. سفير الأحبة

    سفير الأحبة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-28
    المشاركات:
    1,320
    الإعجاب :
    0
    كذبتم والله وإن صدقتم

    وماهو رأيك فيما قاله سابقاً عصام العماد في موضوع
    سابق بعنوا رسالة إلى أحمدي نجاد

    وهذا رابط الصفحة على المجلس اليمني وليس ببعيد
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=148722

    وهذا رابط الموقع الذي نقل الرسالة
    http://www.al-majalis.com/forum/viewtopic.php?t=3051

    وهذه الرسالة إن استكثرت قراءتها من هناك

    رسالة حجة الإسلام والمسلمين السيد عصام علي العماد
    الطباطبائي – أحد علماء الحوزة في قم المقدسة- إلى
    الرئيس الايراني الدكتور احمدي نجاد :
    قال رسول الله –ص- ( من لم يهتم بأمر المسلمين فليس
    منهم ) .
    سيدي الرئيس الدكتور أحمدي نجاد منذ فترة طويلة وأنا
    مع ألوف من غيري ننتظر موقفًًًًًًًا من الجمهورية الإسلامية
    تجاه الهجمات المتتابعة والإبادة الجماعية لذرية صاحب
    الرسالة العظيمة في اليمن ونحن في العالم الإسلامي
    تقبل علينا بعد أيام ذكرى الهجرة لصاحب الرسالة
    العظمى وكلنا ننتسب لدينه ونتلو كتابه ونتعلق بآثاره
    فكيف نسكت على إبادة الآلاف من ابنائه في اليمن ,وهم
    يبادون ويقتلون ويذبحون لأنهم ينتسبون لشجرة صاحب
    الرسالة العظمى .
    سيدي الرئيس تقبل ذكرى الهجرة النبوية وذريته يرزحون
    وسط المجازر والمآسي والمذابح التي ترتكب في حق
    ابناء صاحب هذه الرسالة العظيمة والذكرى المقدسة
    وسيتغنى المنشد مناجيا الرسول-ص- :

    وأجمل منك لم تر قط عيني** وأحسن منك لم تلد النساء

    وسيخطب الجميع بذكرى هجرة الرسول الأعظم , وستمتلىء
    الدنيا بالفرح وسنرى الحكومة في يمننا العزيزة تحتفل
    بذكرى الهجرة النبوية , على العهد بهم في كل عام .
    إن إحتفال أمتنا بهذه الذكرى العظيمة سنة حسنة مباركة ,
    ولكن ينبغي علينا أن نتبع هذا الرسول إن كنا حقا نحبه
    ونحتفل بذكرى هجرته .
    منذ اربعة عشر قرنا نادى الرسول في الناس قائلا لهم :
    (تركت فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي , اذكركم الله في أهل
    بيتي, اذكركم الله في أهل بيتي, اذكركم الله في أهل بيتي )
    فهل عملنا بهذه الوصية النبوية العظيمة ونحن نجد في هذا
    العصر ابناء الرسول-ص- اطفالا ونساء وشبابا وشيوخا
    يقتلون بالآلاف في اليمن وتبيدهم قوى الشر في اليمن
    وترصد هذه القوى كل جهدها واسلحتها لقتلهم وآبادتهم
    وامتهانهم حتى لجأ البعض منهم إلى إتلاف شجرته
    إلى النبي خوفا من القتل والتشريد...سيدي الرئيس الدكتور
    أحمدي نجاد : إن أبناء الرسول –ص- يستغيثون بك لأنهم
    رأوك رجلا مؤمنا صادقا لايخاف في الله لومة احد من الناس
    وهاهم الآن يقتلون من قبل رجل يتعطش بدماء ابناء صاحب
    الرسالة العظيمة
    ويرى أن الإنتساب اليه تهمة تستحق القتل
    أو الإهانة , ويهب سمة التقدير والوطنية والعظمة لكل من
    عرف بأنه يعشق قتل ابناء الرسول الأعظم ...ثم أن هذا الرجل
    (الرئيس عبد الله صالح)
    يطالب جميع المسلمين بالاهتمام
    بالاحتفال بهجرة صاحب الرسالة العظمى؟!!!.
    سيدي الرئيس احمدي نجاد هل سمعت عن رئيس دولة مسلمة
    يأمرشعبه بالإحتفال بذكرى هجرة صاحب الرسالة العظمىثم يأمر
    بحفر مساحة فسيحة من الأرض لدفن ذريته
    من الذين قتلهم وامر بأحراق جثثهم ؟!!!.

    ولا يستحي هذا الرجل بأن يأمر ازلامه بمنع النسوة من المعلمات
    الضعيفات المحرومات من إستلام اجورهن
    الشهرية قائلا لهن : اذهبن وخذن اجوركن من جدكن
    رسول الله .
    سيدي الرئيس الدكتور احمدي نجاد : إنه من الموجع أن
    اقول : إن هذه المجازر المبيدة لابناء صاحب الرسالة
    في اليمن لم تجد تدخلا من الجمهورية الإسلامية في
    ايران من أجل ايقافها .
    سيدي الرئيس في كل يوم تنطلق جيوش كثيفة العدد
    كاملة العدة لهدم احياء معزولة ,أو مهاجمة قوم عزل
    وهدم بيوتهم ومزارعهم وليس لهم أي ذنب الا أنهم
    ابناء صاحب الرسالة العظمى.
    سيدي الرئيس الدكتور احمدي نجاد لقد استغل عبدالله
    صالح وثلة من رجاله هذا السكوت الطويل عن هذه المجازر
    أسوْأ استغلال وراحت تلك الخنازير القذرة
    تبالغ في طغيانها
    وجبروتها وتسرف في قتل الاطفال والنساء والشيوخ وتستخدم
    جميع الاسلحة المحرمة دوليا في قتل أبناء الرسول –ص- لأنها
    لم تجد صوتا يسمع إغاثة المظلومين .
    سيدي الرئيس :إن عبدالله صالح بذل كل جهده من أجل أن
    لايعرف ابناء الجمهورية الإسلامية في ايران بتلك المجازر
    في حق ابناء الرسول-ص- في اليمن
    .
    سيدي الرئيس لقد طالب عبدالله صالح وثلة من أزلامه ابناء الرسول
    -ص-في اليمن أن يرجعوا إلى مدينة جدهم من خلال
    كتابات نشرت في الصحف التابعة لعبدالله صالح وكان آخرها
    ماكتبه حارث الشوكاني , وبينت تلك الكتابات الكراهية الشديدة
    والحقد الظغين
    لكل ابناء الرسول –ص- وطال هذا الحقد الإمام
    علي والإمام الحسين حيث تعرضا لنقد شديد من الصحف التابعة
    لعبدالله صالح .
    سيدي الرئيس لاشك انكم قد اطلعتم على البيانات الصادرة
    من مراجع قم والنجف التي بينت بعض مشاهد تلك
    المجازر في اليمن ...سيدي الرئيس لقد تم اعدام عدد
    كبير من علماء هذا الدين وفي مقدمتهم العلامة الداعية
    الإسلامي الكبير السيد حسين بدر الدين الطباطبائي الحوثي وغيره
    الكثير , كما حكمت المحكمة بالاعدام على العلامة يحي الطباطبائي
    الديلمي بتهمة الذهاب إلى سفارة إيران في اليمن ...وهنالك الكثير
    من ابناء القبائل اليمنية العظيمة الذين بذلوا كل مالديهم
    ثمنا للدفاع عن ابناء نبيهم . وعلى رأسهم العلامة عبدالله
    عيضة الرزامي –حفظه الله- , غير أن قضية هذه الدماء
    المراقة لم تلق من الجمهورية الإسلامية في ايران ,مالقيته
    غيرها من القضايا الاخرى التي اهتمت بها هذه الجمهورية
    الإسلامية المباركة .
    سيدي الرئيس الدكتور احمدي نجاد ...لقد علم الجميع
    بأنك من الذين يقولون الحق ويتحملون لاجله جميع
    التبعات ...وابناء الرسول –ص- في اليمن بحاجة إلى
    كلمة منك وموقفا عله يخفف عليهم الظلم الذي حل بهم
    عصام علي يحي العماد
    مدينة قم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-30
  7. سفير الأحبة

    سفير الأحبة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-28
    المشاركات:
    1,320
    الإعجاب :
    0
    وفي الأخير لي أنا تعليق شخصياً حيث أكرر ماقاله الحسين العماد
    بأن السيد الرئيس مع أنني من أشد المعارضين لوضع بلادنا في
    يومنا هذا إلا أنني أقدر تلك العبارة التي قالها في أول موضوع

    " وكذلك لا ينكر إلا جاحد ومكابر ما يتمتع به الأخ الرئيس من تسامح
    وسعة صدر وهذا ما كنا نفتخر به على أي أخ عربي إذا حدثت مناظرة
    بيننا "


    فإنه والله يملك رحابة الصدر على امتناعه في الرد على أمثالكم يامن
    لاتبقون أفواهكم على كلمة واحدة أمثال العجم من بني فارس


    وما من كاتبٍ إلا سيفنى
    ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
    فلا تكتب بكفك قبح قولٍ
    ساءك يوم القيامة أن تراهُ

    سفير الأحبة ,,,,,,
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-31
  9. شبيب الشيباني

    شبيب الشيباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-03-06
    المشاركات:
    442
    الإعجاب :
    0
    هذا الكلام يعكس تماما التراجع الذي اصاب الشيعة بعد ان كانوا التؤم الروحي للسلطة ولا غرابة
    فالصفعة الحوثية التي اخرجت ما كان كامنا جعلت الكل يسيرون باتجاه واحد لتفادي التهمة حتى لو كان
    هذا الاتجاه الاشادة بالرئيس الذي يرون ان يده ما زالت تقطر دما من دماء ال البيت .
    لكن الامر يبدو قد حسم مبكرا على الشيعة ان يتنحوا حتى تشغل السنة هذا الموقع ما داموا هم البديل
    الجاهز حاليا حتى تنتهي السلطة من ترويض الفكر الصوفي في حضرموت على كيفية التعاطي مع سلطة الرئيس الصالح قبل اختلاق مبرر لضرب السنة.
    الحرب في صعدة رغم التحفظ على المذهب الشيعي الخرافي لم ولن تكون دينية مقدسة حتى لو قالت ذلك
    ودللت عليه كل وسائل اعلام المعتصم بالله السنحاني تصريحا او ممارسة بتهميش الدور الشيعي الذي
    ارتبط بالاعلام منذ النشاة الاولى للسلطة في مختلف نواحيه على اننا قد تعودنا على سياسة تدين الحروب بصورة تجعلنا اذكى من ان تمرر علينا بسهولة فحرب عدن اتسمت بكل طوابع الحرب الدينية
    حتى ان الرئيس اطلق لحيته ونادى بالجهاد والجهة التي وجه اليها النداء حاربها في بعض مراحله باسم
    الحرب على الارهاب سؤا في جبال ابين او حصون مارب او غيرها.
    انا استغرب جدا من الذين يحاولون اضفاء هذا الطابع على حروب الرئيس هل هم فعلا يعتقدون ذلك
    ام انها سياسة (جامل تعيش) مع زيادة (وتحصل على زائد ناقص) يا جماعة الحقيقة ان مستوى الرئيس الديني وكل حكام العرب لا تؤهله او تاهلهم للحديث عن مبادئ الاسلام والجهاد ناهيك عن خوض معارك طاحنة من اجله.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-31
  11. بحر الحياه

    بحر الحياه قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-10-02
    المشاركات:
    3,622
    الإعجاب :
    0

    الله يفتح عليك

    وقاتل الله الشيعه
     

مشاركة هذه الصفحة