حتى التغيير الحكومي (أكبر منجزات الصالح المتكررة) لم يعد من حق الأمة

الكاتب : الشانني   المشاهدات : 397   الردود : 0    ‏2006-01-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-30
  1. الشانني

    الشانني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-08
    المشاركات:
    1,360
    الإعجاب :
    0
    من العجيب ان هذه الدولة النائمة تسعى دوماً الى اصدار الاستراتيجيات و المقترحات المتواصلة و السعي نحو التغيير بدون أن يغيروا الحكومة و الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. لقد توالت الأحداث المأساوية على هذا الشعب ولفترة طويلة و توالت النكبات وكان يعد الناس أحزمة ربط البطون منذ سنتين حين اشتدت الأسعار حدة و بشكل متواصل و حتى تم رفع الدعم عن النفط و خروج دبابات الجيش و تصويب مدافعها على الشعب الى الحملة المتواصلة على أنصار الحوثي الى الفضائح المليارية المتواصلة في تبديد ثروات البلاد و نفطه الى التقارير الدولية ضد الفساد و المفسدين الى التقارير الدولية التي اثبتت فشل الحكومة في أكثر من مجال خاصة برنامجي الالفية الامريكي و الأممي و تقرير الحرية الاقتصادية 2006 الذي لم تعير الصحافة له اهتماماً (ربما لنقص في المترجمين) غيرها و معظمها يرجع على تصميم الحكومة على نشر ثقافة الفساد و إرث التخلف.

    ألا يعد كل ذلك و أكثر تبريراً بسيطاً لسرعة تغيير حكومة الفساد؟
    نحن نعرف ان الحكومة التالية لن تكون أكثر ايماناً بالله من سابقتها لكن الشعب يريد أن يعبر أنه شعب و بشر و ان رئيس البشر لا بد و أن يستشعر ما ينوء به كاهل هذا الشعب المخدوع في ثقته و في تصويته..... هذا الشعب الذي صوت معظمه لصالح صالح و زمرته ... ألا يستحق أن يلتفت اليه صالح و يلبي له أقل ما يمكن تلبيته و هو مطلب مجاني لن يكلفه أموالاً بل سيزيد من الثروة المتدفقة من المانحين؟؟؟؟

    لقد أصبح التغيير الحكومي الروتيني هو من أكبر أحلام هذا الشعب المخدوع فهل من بصيص أمل نحو هذا التغيير؟؟؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة