اعتذار رسمي

الكاتب : الهــاشميه   المشاهدات : 568   الردود : 7    ‏2006-01-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-29
  1. الهــاشميه

    الهــاشميه عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-14
    المشاركات:
    43
    الإعجاب :
    0

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    تم قبل قليل تقديم اعتذار رسمي من قبل رئيس تحرير الجريدة الدنماركية التي أساءت إلى نبينا وحبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام
    وكان الاعتذار على الصفحة الرئيسية لموقعها على الانترنت
    ولكن مثل ماقال الجميع بما ان هذه تعتبر حريتهم بالصحافة فسوف تستمر حريتنا باختيار مانرغبه من منتجات لهم أو غيرهم
    وهم يعتقدون مجرد الاعتذار سيزيل مابدر منهم من اساءه لرسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
    ولتعلم سواء كانت صحيفة دنماركية او نرويجية او اي صحيفة بالعالم ان حق الدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم لن يتوقف فقط بمقاطعة المنتجات
    سنظهر لهم اجمع الكراهية كما اظهروها للرسول صلى الله عليه وسلم
    وهذه صورة للصفحة الرئيسية لموقع الجريدة


    http://www.jp.dk/
    [​IMG]



    وهذا نص الاعتذار
    [​IMG]
    لن تفيد .. ولا يثني عزمتنا ..
    بنـت الهـاشمي

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-29
  3. بسباس

    بسباس عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-15
    المشاركات:
    1,699
    الإعجاب :
    0
    صلى عليك الله يا علم الهدي

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    أرواحنا وأموالنا واولا دنا فداء لك يا حبيب الله

    يا أ فضل خلق الله وأفضل الانبياء والمرسلين

    ألا لعنة الله على كل من أساء إليك

    اللهم أنزل عليهم ما يستحقون من سخطك وغضبك واجعلهم عبرة

    للأولين والآخرين ......... يااااااااااااااارب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-29
  5. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    بل اعتذار "وهمي" أختي العزيزة

    اعتذار "وهمي" للمسلمين من صحيفة دانماركية..

    [​IMG]

    كوبنهاجن - نضال أبو عارف - الرياض - فواز محمد - إسلام أون لاين.نت/ 29-1-2006


    لافتة وضعها صاحب متجر بالسعودية تشير إلى مقاطعته للمنتجات الدانمركية

    نفت "اللجنة الأوربية لنصرة خير البرية" ادعاءات رئيس تحرير صحيفة "جيلاندز بوستن" بأنها اعتذرت عن نشر 12 رسمًا كاريكاتوريًّا مسيئًا للرسول صلى الله عليه وسلم وأنها تقيم علاقات إيجابية مع الأقلية المسلمة، واعتبرت اللجنة أن هذا الادعاء "الوهمي" يرمي إلى "عزل الأقلية المسلمة عن بعدها الإسلامي".

    وقال أحمد عكاري المتحدث الرسمي باسم اللجنة (وهي منظمة حقوقية أنشأها نشطاء مسلمون في الدانمرك) في تصريح لـ"إسلام أون لاين.نت" اليوم الأحد 29-1-2006: "لم يحدث أن تأسفت أو اعتذرت جيلاندز بوستن عن نشرها للرسومات الكاريكاتورية المسيئة".

    ووجه كارستن يوسته رئيس تحرير الصحيفة الدانمركية رسالة مفتوحة اليوم الأحد قال فيها: "الصحيفة (جيلاندز بوستن) لم تكن تقصد أن تسيء لأحد في معتقداته الدينية، ولكن للأسف هذا ما حدث فعلاً، ولكن دون تعمد".

    وأشار يوسته إلى أنهم "قدموا اعتذارات عديدة في الأشهر الماضية بصحيفتهم وبصحف أخرى وفي التلفزيون وفي الإذاعة ووسائل الإعلام العالمية".

    مغالطات

    من جانبه قال المتحدث الرسمي باسم "اللجنة الأوربية لنصرة خير البرية": إن زعماء بالأقلية المسلمة اجتمعوا مع رئيس التحرير، ووعدهم بتقديم مقترح للاعتذار عن نشر الرسوم الكاريكاتوية، "وهو ما لم يحدث إلى الآن".

    وأعرب عكاري عن دهشته من "هذه الرسالة غير المفهومة والمليئة بالمغالطات"، مثل ما أورده رئيس تحرير الصحيفة حول وجود علاقة إيجابية بين الصحيفة وممثلي الأقلية المسلمة بالدانمرك.

    واعتبر عكاري أن: "رئيس التحرير يرمي من وراء هذا الادعاء إلى عزل الأقلية المسلمة عن بعدها الإسلامي. وهي محاولة وقحة لنشر صورة غير مطابقة للواقع".

    ودعم قول عكاري ما ذكره محرر القسم الثقافي بالصحيفة "فليمنج روسه" على شاشة القناة الثانية بالتلفزيون الدانمركي الأحد 29-1-2006 تعليقًا على مطالب الاعتذار: "إذا كان المسلمون يطلبون اعتذارًا من صحيفة جيولاندز بوستن فإنهم يطرقون الباب الخاطئ".

    وطالب عكاري الدعاة والخطباء في البلدان الإسلامية بعدم الاستماع لادعاءات الصحيفة الدانمركية، كما طالب المنظمات الإسلامية بمواصلة حملتها القضائية والإعلامية في المحافل المحلية والدولية للضغط على الصحيفة لتقديم اعتذار. ولفت في الوقت نفسه إلى أن الأقلية المسلمة تسعى إلى استصدار قرار رسمي يمنع التعرض للرموز الدينية في الدانمرك.

    ضغوط اقتصادية

    وتعليقًا على رسالة الصحيفة الدانمركية قال الشيخ أحمد أبو لبن أحد أبرز الدعاة في الدانمرك: "يبدو أن الرسالة كتبت على عجل"، مرجعًا أسباب نشر الرسالة إلى "ضغوط المؤسسات الاقتصادية الكبرى". وأكد أبو لبن أن "مسلمي الدانمرك ليسوا دعاة انتقام أو انقسام، لكنهم دعاة تسامح وتعايش مشترك".

    وأضاف: "شعر المسلمون في الدانمرك بالإهانة عندما نشرت هذه الرسومات؛ ولذلك فالصحيفة مطالبة بتقديم شيء يرد الاعتبار للمسلمين بالطريقة التي تنال الرضا والاحترام".

    حملات إعلانية

    وتضمنت الصحف السعودية الصادرة اليوم الأحد 29-1-2006 العديد من الإعلانات الترويجية التي تضمنت اعتذارات من أطراف دانمركية عن نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي، ومن بينها إعلان نشر تحت عنوان: "الحكومة الدانمركية تحترم الإسلام" مذيل بتوقيع سفارة مملكة الدانمرك بالرياض.

    وقال سفير الدانمرك لدى السعودية هايز كلينجنبيرج أن "رئيس الوزراء الدانماركي أندرس فوج راسموسن أدان أي تصريح أو عمل أو تعبير عن الرأي يقصد تشويه صورة مجموعة من الناس بناء على انتمائهم الديني أو العرقي".

    كما كشف الإعلان عن خطاب وزير خارجية الدانمرك "بير ستيج مولر" لكل من أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى وأمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو يعبر فيه عن تفهم الحكومة الدانمركية للشعور بالألم والاستياء من المسلمين نتيجة هذا التصرف.

    وفي إعلان آخر، انتقدت شركة "كي دي دي" للصناعات الغذائية موقف الحكومة الدانمركية الذي وصفته بـ"الصامت"، مشددة على أنها شركة عربية خليجية كويتية 100%، ولا تصنع أي من منتجاتها في الدانمرك وأنها تصنع جميعها في الكويت.

    كما نشرت صحيفة "المدينة" اعتذارًا لشركة "أرلا" الدانمركية لمنتجات الألبان التي تأثرت نتيجة مقاطعة منتجاتها. وذكرت "إستريد جيد" المسئولة في الشركة أنها تأمل أن مثل هذه الإعلانات ستساعد في توضيح الأمر للشعب السعودي.

    وانتقدت قيام حوالي 300 متجر في السعودية بإزالة منتجات الشركة إلى جانب وضع بعض المتاجر ملصقات بلاستيكية صفراء محذرة أن هذه المنتجات قادمة من الدانمرك.

    وكشفت "أرلا" أنها تخسر ما يقارب 10 ملايين كرونة يوميًّا (1.5 مليون دولار أمريكي) نتيجة للمقاطعة في السعودية. وأشارت إلى أنه إذا استمرت المقاطعة لأسبوع واحد آخر فربما تضطر لإغلاق أحد مصانعها في الدانمرك والذي يعمل فيه قرابة 160 عاملاً.

    وكانت الرياض استدعت سفيرها لدى كوبنهاجن الأسبوع الماضي احتجاجًا على قيام الصحيفة الدانمركية بنشر 12 رسمًا كاريكاتوريًّا مسيئًا لنبي الإسلام محمد في سبتمبر الماضي. وتزامنت الخطوة الدبلوماسية السعودية مع حملة شعبية واسعة النطاق لمقاطعة البضائع الدانمركية استخدمت فيها شبكة الإنترنت والهواتف النقالة ولاقت تجاوبًا كبيرًا من قبل المؤسسات والأفراد بالمملكة.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-29
  7. صاحـ السـمو بـة

    صاحـ السـمو بـة قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-03-28
    المشاركات:
    6,627
    الإعجاب :
    0
    حتى لو فعلوا ... مش كفاية

    لازم يدفعوا الثمن غالي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-29
  9. hjaj22

    hjaj22 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    1,242
    الإعجاب :
    0
    عمار تقي

    غريب جدا اصرار بعض الجهات الحكومية وغير الحكومية في أوروبا والولايات المتحدة على تأجيج حال الكراهية والعداء للاسلام والمسلمين في عيون الرأي العام الغربي، من خلال اتباعهم لمنهج مدروس ومتعمد للربط بين الاسلام والارهاب وابراز الدين الاسلامي، على انه دين عنف من اجل اذكاء مشاعر الكراهية والعداء للاسلام والمسلمين!
    فلا يكاد يمر يوم في الغرب (وتحديدا بعد أحداث 11 سبتمبر الارهابية) الا وتتحفنا وسائل الاعلام الغربية المختلفة تحت شعار «حرية الرأي والتعبير» بهجمات متنوعة ضد الاسلام، كان آخرها ما أقدمت عليه احدى المجلات النروجية بالاساءة البالغة الى مقام الرسول الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم).

    فقد قامت مجلة «ماغازينت» النروجية باعادة نشر 12 رسما كاريكاتيريا (كانت قد نشرتهم صحيفة دانماركية في وقت سابق وأثارت ردود فعل واسعة) تتضمن اساءة بالغة للرسول الكريم (عليه وآله الصلاة والسلام) بدعوى «حرية التعبير»! وذلك في أول أيام عيد الأضحى المبارك، في توقيت ينم عن اصرار وتعمد هذه المطبوعة المشبوهة على الاستهانة والاستخفاف بمشاعر ملايين المسلمين وهم يحتفلون باحدى مناسباتهم المقدسة, وتعود هذه الحملة القذرة التي شنتها الصحيفة النروجية ضد أقدس الرموز الاسلامية، الى شهر سبتمبر الماضي عندما قامت صحيفة «نيولاندز بوست» الدانماركية بنشر 12 كاريكاتورا في غاية الانحطاط والاستفزاز وبشكل بشع ومهين، لا تتضمن اساءة لمقام رسولنا الكريم (عليه وآله الصلاة والسلام) وحسب، وانما تحمل اساءة بالغة للدين الاسلامي وللمسلمين كافة في أنحاء المعمورة!!

    هذا التطاول الوقح، وهذا الأسلوب الرخيص المبتذل، وهذا التجاوز الخطير للحدود والخطوط الحمراء كافة من قبل هذه الصحيفة (التابعة للتيار اليميني المتطرف في الدانمارك) بالتطاول على أقدس المقدسات الاسلامية، قد شكلت ردة فعل عنيفة ومستهجنة لدى أوساط الجالية الاسلامية في الدانمارك (الذين يقدر عددهم بنحو 180 ألف نسمة) مما جعلهم يتقدمون بشكوى جماعية الى الحكومة الدانماركية ضد الصحيفة, الا أن حكومة الدانمارك وللأسف الشديد، رفضت الشكوى المقدمة من الجالية المسلمة هناك، واعتبرت أن ما قامت به الصحيفة الدانماركية يندرج تحت باب «حرية التعبير والرأي»، وانه لم يكن المقصود منه الاساءة أوالتحقير! حتى أن رئيس الوزراء الدانماركي اندرز فوغ راسموسن الذي رفض مقابلة الوفد الديبلوماسي المكون من مجموعة من سفراء الدول العربية والاسلامية في كوبنهاغن للاحتجاج على ما أقدمت عليه الصحيفة الدانماركية، ذكر في معرض تعليقه على حادثة الرسوم الكاريكاتورية بأنه «من حق كل شخص التعبير عن رأيه بحرية من دون أن يخشى التعرض لعمل ارهابي»!

    هذا الموقف السيئ والسلبي للحكومة الدانماركية يبدو انه شجع رئيس تحرير صحيفة «نيولاندز بوست» على نشر مقالة افتتاحية في صحيفته بتاريخ 30/11/2005 (بدلا من أن يقدم اعتذاره) استهجن فيها استنكار وغضب المسلمين للرسوم الكاريكاتورية، بحجة أن هذا الاستنكار ــ حسب زعمه ــ يتناقض مع مبادئ وحرية الرأي والتعبير! فقد ذكر رئيس تحرير الصحيفة بأن «المسلمين هم هؤلاء الظلاميون القادمون بأفكار من العصور الوسطى، يعانون من جنون العظمة ويحتكرون سلطة التأويل الديني، ويعانون من حساسية مفرطة تجاه أي نقد يوجه لشخوصهم أو رموزهم او معتقداتهم,,, وهــؤلاء يحــملون ثـقافة دنيا وهي التي تدفعهم الى القتل والخراب»!

    أما في الولايات المتحدة، فيبدو أن بعض الشركات الاستهلاكية الاميركية لم تخرج ايضا عن نطاق حملة التشهير (المنظمة) التي يشنها الغرب ضد الاسلام، وذلك من خلال ترويج بعض المنتجات التجارية داخل السوق الاميركي بالشكل الذي يساهم على ترسيخ صورة العداء والكراهية للاسلام والمسلمين لدى الشارع الأميركي! فقد قامت شركة «AaRon's » الاميركية بانتاج مجموعة من المنتجات التجارية المسيئة للاسلام بشكل مقزز ومنحط وبذيء الى ابعد الحدود، وذلك كما جاء في التقرير الذي أعده الزميل حسن عبد الله في صحيفة «الرأي العام» الكويتية بتاريخ 14/1/2006، والذي أظهر فيه بعض الصور لتلك المنتجات الساقطة (ملابس وأكواب وساعات حائط وبلاط حمامات عليها صور لقصف الكعبة المشرفة بقنبلة نووية، وأخرى لخنزير يطلق النار على القرآن الكريم، وأخرى تظهر القرآن الكريم بوضع مهين جدا وغيرها من الصور المشينة)!

    غريب حقا هذا التطاول السافر، وهذه الوقاحة التي صدرت من بعض المطبوعات الغربية والشركات الاميركية، تحت مرأى ومسمع حكوماتهم، والتي تعمل بجد ومثابرة على تشويه صورة العرب والمسلمين في عيون الرأي العام الغربي من خلال هجومهم الساقط على مقام الرسول الكريم (عليه وعلى آله الصلاة والسلام) وعلى الدين الاسلامي من دون أدنى حياء أوخجل! والأغرب من ذلك هو اصرار وادعاء حكومات تلك الدول على أن ما حدث يندرج تحت شعار «حرية الرأي والتعبير والديموقراطية» التي يتمتع بها المجتمع الغربي «المتحضر»!

    ولكن كيف يعتبر هذا الغرب «المتحضر» أن اهانة المقدسات والرموز الدينية هو نوع من أنواع حرية التعبير والرأي؟ وكيف تسمح لهم ديموقراطيتهم «المتحضرة» أن ينالوا ويستهزؤوا ويسخروا بهذا الشكل المقزز بأقدس المقدسات الاسلامية من دون أدنى اعتبار لمشاعر ملايين المسلمين في أنحاء العالم كافة؟
    بلا شك أن هذا الغرب «المتحضر» صاحب شعار الحرية والديموقراطية واحترام حقوق الانسان يعيش اشكالية رهيبة لمفهوم
    الحرية والديموقراطية، وخير مثال على هذا التناقض الصارخ هو القانون الذي صدر في الولايات المتحدة قبل نحو عامين، والذي يقضي بادراج الأنشطة والممارسات كافة التي تنتقد أو تتعرض في أي بقعة من بقاع العالم الى اليهود ضمن تقرير سنوي تصدره الخارجية الاميركية عن حقوق الانسان، يهدف الى مناهضة السامية ضمن اطار دولي يسمح للسلطات الاميركية بملاحقة أي فرد أو جماعة تنتقد اليهود (مجرد النقد)؟!

    نعم..هذا الغرب «المتحضر» الذي يمنع منعا باتا توجيه النقد لأي شخص يهودي عادي، نجده عندما يصل الأمر الى الهجوم السافر والساقط على مقام رسول الاسلام (عليه وعلى آله الصلاة والسلام) أو الى اهانة كتابنا المقدس «القرآن الكريم» أو التطاول على مقدساتنا ومعتقداتنا ورموزنا الدينية، فانه يعتبر كل ذلك من باب «حرية الرأي والتعبير والديموقراطية»!
    حقا أي اشكالية رهيبة للحرية وللديموقراطية يعيشها هذا الغرب «المتحضر»!

    * نقلا عن جريدة "الرأي العام" الكويتية​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-29
  11. 5alooo

    5alooo قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-12
    المشاركات:
    3,959
    الإعجاب :
    1
    لن نقبل الاعتذار ولكننا سنقاطعهم ولن نطلب منهم الاعتذار ولكنا اصرنا على سنقاطعهم وهذا اقل شي سنعمله
    كيف سنواجهه حبيبينا اشرف الخلق باننا نحن قبلنا الاعتذار
    لكن الحكومات العربية اذا قبلت الاعتذار اما الشعوب لن تقبل الاعتذار
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-29
  13. gaud

    gaud عضو

    التسجيل :
    ‏2004-12-19
    المشاركات:
    174
    الإعجاب :
    0
    الاعتذار المقدم لن يغني من جوع هم من بدء الحرب على الرسول ونحن من نقاطع منتجاتهم فلن يغني اعتذارهم اي شئ الا اذا اتونا بتنازل جميع المسلمين علي وجه الارض معمدا من سيد الانام محمد بن عبد اللة صلى عليك الله ياعلم الهدي

    فالمقاطعة المقاطعة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-01-29
  15. ابوفهد السحاقي

    ابوفهد السحاقي احمد مسعد إسحاق (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    3,036
    الإعجاب :
    0
    نعم نعم الرئي نقاطعهم فقد تمادوفي عداهم للاسلام
     

مشاركة هذه الصفحة