مؤتمري يقتل اصلاحي بسبب جدال سياسي

الكاتب : baddr1   المشاهدات : 463   الردود : 3    ‏2006-01-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-28
  1. baddr1

    baddr1 عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-02
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    الذهب يناشد الذارحي وصعتر إعادة الإصلاح للشارع
    فوز حماس في فلسطين يقتل إصلاحي في الضالع برصاصة مؤتمرية
    28/01/2006 نيوزينمن- الضالع، عبدالرقيب الهدياني، صنعاء:

    لقي ناشط إصلاحي مصرعه أمس الجمعة على يد مثيل له ولكن في المؤتمر الشعبي العام.
    وتجمع القاتل والمقتول صلة قرابة اجتماعية، غير أن نقاشهما إمكانية مشابهة اليمن التي تنتظر انتخابات محلية ورئاسية بعد ثمانية أشهر، توج بطلقات نارية من مسدس (ف.س) العضو في المؤتمر الشعبي العام راح ضحيتها الإصلاحي معاذ عبده صلاح المالكي.
    وكان القاتل يجادل القتيل عن استحالة تكرار تجربة الانتخابات الفلسطينية. غير أن الحضور في محافظة شهدت إحراق مقر الحزب الحاكم أيام مظاهرات الجرعة السعرية في يوليو الماضي –كمؤشر للمزاج الغاضب من سياسيات الحاكم-.
    هذا الحضور انحاز لصالح رأي القتيل، ليس بضرورة فوز الإصلاح، ولكن بأن "الصناديق الانتخابية ستقود تغيير شامل في كل الانتخابات القادة وأولها الانتخابات اليمنية".
    وكان النقاش في مقيل قات أمس الجمعة بمنطقة العود بقعطبة من محافظة الضالع قد بدأ حول فوز حماس الكاسح في الانتخابات الفلسطينية وامتد إلى المنافسة بين المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح.
    وحسب شهود عيان فقد كان فريق في مقيل القات يطرح بتفاؤل كبير أن التغيير يقرع الأبواب ومنها اليمن وما تركيا ومصر وفلسطين اليوم إلا دلائل دامغة تكشف ملامح المستقبل القريب والانقلاب البرتقالي بواسطة صندوق الاقتراع بينما الفريق الآخر يستبعد كل ذلك ويؤكد أن اليمن ليست فلسطين وحزب الإصلاح اليمني يختلف مضموناً وبرامجياً وقيادياً عن حماس.
    حادثة القتل هي الأسوأ في ماراثون جدل فجره فوز حماس، أكثر بكثير ممافعلت الانتخابات المصرية التي قادت حركة الإخوان المسلمين رغم حظرها قانونيا، إلى قيادة المعارضة المصرية من داخل البرلمان بقرابة 80 مقعدا.
    وكان المحامي والناشط اليمني عادل الذهب، قد كتب من الولايات المتحدة الأميركية لنيوزيمن الذي نشر أمس الجمعة تقريرا ضمنه مراسلات يمنية بالتلفونات تقارن بين الإصلاح وحماس، منحازا لرأي الناشط المؤتمري وإن من مربع وأرضية أخرى.
    وفي رسالته التي عنونها "إلى كل من قارنوا الإصلاح بحماس"، قال الذهب أنه "من أساسيات منهج البحث المقارن ألا تقارن بين شيئين متطابقين تماما أو بين شيئين مختلفين تماما" معتبرا هذه المقدمة المنطقية كافية لعدم المقارنة بين الإصلاح الذي اتهمه بالإنغماس في وحل التوازنات اليمنية، "بحركة عظيمه قد يقدر لها يوما أن تغير مجرى
    التاريخ مثل حماس".
    ومع تأكيد عادل على أنه "شاء من شاء وأبى من أبى, فان حركه الإخوان المسلمين بلا جدال هي الحركة التي جددت للامه أمر دينها في القرن الرابع عشر الهجري, مصداقا لحديث النبي (ص) كان الإسلام بعد سقوط الدولة العثمانية غريبا ضعيفا يتيما, كان الحديث عن الدين دروشه وتخلف وكان المتحدث والمستمع في حرج من الخوض في مثل ذلك. حتى جاءت حركه الإخوان المسلمين فأعزت الإسلام ونصرته وفرجت عنه كربته, ولم تفعل ذلك بين يوم وضحاها ولابمقال أو محاضره ولكن بتضحيات عظام (قتلى, سجون, تشريد, مطارده, ترهيب)". فإنه "يجوز بصعوبة وبشروط أن نقارن بين حزب الإصلاح وبعض الحركات الإسلامية الأخرى".
    واختار الذهب ""حركة الإخوان في الأردن (جبهة العمل الإسلامي)" ليقارنها بالإصلاح "باعتبار أنهما اقرب لبعضهما من حيث وجود علاقة حميمة مع الحاكم منذ مدة طويلة".
    وقال الذهب أن حركة الأردن "لم تتخلى عن الشعب الأردني ولم تفرط بدورها في نصرة المظلوم ومقارعة الظلم حتى وان أدى بها ذلك أن تفك عقد علاقتها التاريخية بالحاكم".
    ممثلا بـ"عندما كانت الحركة تسيطر على البرلمان, وكان يرأسه أحد قادتها (عبداللطيف عربيات) وكان من أقوى البرلمانات, مما اضطر الملك لحله لعدم قدرته على تسيير ما يراه وعدم قدرته على إغواء الحركة عن نهجها".
    وقال: "تم ضرب احد نوابها وعلمائها (عبد اامجيد أبو زنط) على المنبر من المخابرات الأردنية، ثم ضرب احد ابرز قادتها (احمد الكوفحي) مما سبب له عاهة مستديمة". "فقامت الحركة باعتصام حاشد أمام اكبر مساجد الأردن
    (الجامع الحسيني) عندما قرر الملك حسين السفر لأميركا للإعلان من هناك البدء بإجراء محادثات مع إسرائيل, وقاد الاعتصام زعيم الحزب (إسحاق الفرحان)".
    و "عندما قرر المطبلون عمل تمثال (وحيد) وصغير للملك حسين, شن الإخوان حملة وكتب احدهم مقالا تحت عنوان " لا تصنعوا صنما لابن محطم الأصنام".
    واستدل الذهب بـ"مجموعة صحف على رأسها السبيل تمثل قنابل حق" تؤكد أن "الحركة دائما في الخط الأول للمواجهة في أي قضيه سواء تعلقت بقومي أو علماني أو مسيحي. وتأخذ القضايا الوطنية مسألة حياه أو موت".
    ومقابل حركة الأردن وليس فلسطين قال الذهب أنه "إذا نقلنا الصورة إلى اليمن فانتم تعرفون (رغم أن الحاكم غير ثابت باعتباره نظام جمهوري) من يضعف البرلمان، ومن رشح الرئيس، ومن منغمس في تقاسم المناقصات والمزايدات مع أقارب الرئيس، ومن لا يفوت مناسبة إلا وأشاد بحكمه الرئيس ووسطيته, وهناك صحف هزيلة استثنى الذهب منها نيوزيمن!- ترأسها صحيفة شبه صفراء تسمى الصحوة. وهناك مواقف باردة وبيانات خجولة ولغة مزدوجة" متسائلا "أعطوني صحفي إصلاحي حبس أو سياسي ضرب أو قتل??!!!".
    وبحسب الذهب فإنك "إذا أردت أن تقيس مدى كونك على الصواب, فقس المسافة بينك وبين الحاكم فان كانت قريبا فاتهم نفسك" و "الإصلاح ما هو إلا في (حدف كما يقول إخواننا في أبين) علي عبدالله".
    وهنا قال الذهب "هذا بين فرع الأردن واليمن والأمر يطول ولكن بالنسبة للفروع الأخرى، فزعماء فرع الإخوان في الجزائر في السجون وزعيم الفرع التونسي مطارد ولاجئ في الخارج" مقابل "كم من أعضاء الإصلاح يعلم أن الرئيس أعطى الزنداني سيارة مدرعة قبل أن يعطيها لابنه ولعلي محسن".
    وختم بالقول "أن فرع الحركة في اليمن مختطف تائه" وإن أمل بـ"أمثال عبدالله صعتر وحمود هاشم الذارحي أن يجعلوا فرع اليمن يغرد مع السرب".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-28
  3. mmaakom

    mmaakom قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    يا الله ألـطـف

    هـدة ثـقـافة وإسـلوب الحــــزب الحـاكم

    لكـــن فـليعـلمـوا بتأكيـد المـؤكــــــــــــد أن عـزائمنا مشــدودة ولـن توهـن أو تستسلم

    فالـتغـيير قـادم لا محـــــالة وإرادة الله ثم أرادة الشعـب فـوق دلك

    والله المستعان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-28
  5. هاروت

    هاروت قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-29
    المشاركات:
    5,944
    الإعجاب :
    0
    يا اخي الفاضل

    ان هذا العراك لمجود في المجلس اليمني

    واعتقد ان الاعضاء لو يلتقون مع بعض قد

    يحدث ما حدث في العود قعطبة الضالع

    اذا الخلل فينا كيمنين

    في اي مكان

    حتى في عالم النت

    ومع السلامة
    يا هاروت
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-29
  7. Adel ALdhahab

    Adel ALdhahab عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-07
    المشاركات:
    648
    الإعجاب :
    0

مشاركة هذه الصفحة