محكمة مالدوفية تصدر حكما بالسجن 10سنين لوزير دفاعها بسبب صفقة سلاح مع الحزب الاشتراكي

الكاتب : ياسر اليافعي   المشاهدات : 356   الردود : 0    ‏2006-01-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-28
  1. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    السبت, 28-يناير-2006
    المؤتمر نت

    - أعلن مصدر مسؤول استعداد اليمن إعادة طائرات "الميج "29" التي كان الحزب الاشتراكي اليمني اشتراها من جمهورية مالدوفيا في إطار تنفيذ مؤامرة الانفصال في العام 1994م،.
    ونقل موقع"26سبتمبرنت" عن المصدرالقول: إن الجمهورية اليمنية على استعداد لإعادة تلك الطائرات إلى مالدوفيا واستعادة ثمنها.. واصفاً تلك الصفقة بالخاسرة وغير المجدية .
    وياتي هذا التصريح كأول رد فعل رسمي عقب الحكم الذي اصدرته محكمة مالدوفية قضت فيه بالحبس عشر سنوات لوزير الدفاع المالدوفي السابق لبيعه طائرات ميج-29 للولايات المتحدة الامريكية والحزب الاشتراكي اليمني خلال مؤامرة الانفصال في العام 1994م .
    وجاءت محاكمة الوزير المالدوفي السابق بعد التحقيقات التي اجراها البرلمان المالدوفي للبحث في قضية تلك الصفقة المشبوهة ومصير عائداتها المالية الكبيرة ،خاصة وقد احتجت روسيا عدة مرات على وصول أسرار تصنيع ميج -29 الى الولايات المتحدة وتبين أثناء المحاكمة انه في العام 1994 م قامت وزارة الدفاع المالدوفيه وعبر الشركة البلغارية Sectron مع بعض التجار لصالح الحزب الاشتراكي اليمني بتوقيع اتفاقية بيع وصيانة طائرات مقاتلة طراز ميج -29 وغيرها من الأسلحة بمبلغ 190 مليون دولار اي 17 طائرة مقاتلة ميج-29 .. وكان يفترض ارسال اول دفعة من الطائرات وعددها ست طائرات بمبلغ 71 مليون دولار غير أنه تم ارسال 4 طائرات فقط بمبلغ 47 مليون دولار.
    وكشفت تلك التحقيقات ان الحزب الاشتراكي اليمني دفع حينها مبلغ 60 مليون دولار قبيل ان يعود لالغاء الصفقة بعد فشل مؤامرة الانفصال ،الا ان مصير المبالغ المتبقية لم يعرف .
    ويقول احد الطيارين الذين ذهبوا الى المناطق الجنوبية : لقد ذهبنا ولم نكن نعلم بالحرب وانما كخبراء لجمع الطائرات والصيانة وغيره وكنا اربعة طيارين ولقد باعنا الجنرالات مع الطائرات كعبيد وعملنا في ظروف الحرب واستطعنا في مابعد الهرب على احدى الطائرات الروسية المدنية الى موسكو.
    كما تمت صفقة بيع 21 طائرة مقاتلة مع جميع تجهيزاتها الى الولايات المتحدة بمبلغ 40 مليون دولار اي بأقل من السعر الحقيقي لتك المقاتلات
     

مشاركة هذه الصفحة