الكلــب .. والإنـسان..!

الكاتب : بروميثيوس   المشاهدات : 1,504   الردود : 4    ‏2002-04-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-19
  1. بروميثيوس

    بروميثيوس عضو

    التسجيل :
    ‏2002-04-17
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    كثيرة هي القصص والحكايات التي تدلّل على وفاء الكلب وأمانته وحفظه للمعروف، ويروق لبعض الناس عقد المقارنات بين الكلب والإنسان وأيهما اكثر وفاءً وأمانة، وطبعا يفوز الكلب على الدوام وفي نفس الوقت تتوالى القصص والحكايات من واقع الحياة اليومية لتثبت اكثر فأكثر تفوّق الكلاب على البشر في الكثير من الخصال الحميدة!!

    وقد حز في نفسي كثيرا أن أرى بعض الرسوم الكاريكاتيرية في الأيام القليلة الماضية وهي تصور المجرم المعتوه ارييل شارون في هيئة كلب مربوط بحبل يمسك به سيده المأفون جورج بوش، ذلك أن الكلب حيوان أليف عرف بأمانته واخلاصه وبحفظه للعهد في حين أن المجرم الصهيوني اثبت المرة تلو المرة انه مثال للغدر والخسة واللؤم وخيانة العهود والمواثيق، فأي جناية توازي مساواة ذلك الخنزير القذر بجنس الكلاب التي جبلت على الوفاء وحفظ الجميل!!

    والحقيقة انه لا يعرف فضل الكلاب ولا جميلها اكثر من الغربيين الذين يكرمون كلابهم ويخصونها بنفس المعاملة تقريبا التي يخصون بها أبناءهم وربما اكثر أحيانا، والكلب في بيوت أولئك القوم ملك متوّج ويحظى بمحبة ورعاية خاصة فتجلب له أطايب الطعام ويستشار في أمور صحته ومرضه امهر الأطباء والأخصائيين وربما قاسم الزوجين سريرهما وتنعم ببعض الدفء والحنان، بل إن بعض الموسرين هناك لم يجدوا سوى كلابهم الوفية ليوصوا لها بثرواتهم الطائلة أو بجزء منها اعترافا بوفاء تلك المخلوقات وأمانتها واخلاصها النادر..

    وضمن هذا الإطار قرأتُ مؤخرا في بعض كتب التراث قصة أعجبتني وملخصها أن تاجرا قاسي القلب كان يشتري في كل عام عبدا يظل في خدمته اثني عشر شهرا ثم يلقي به إلى عدد من الكلاب الجائعة فتفتك به وتفترسه.
    وكان هذا التاجر يعتقد أنه بذلك يحافظ على أسراره التي يكون العبد قد عرفها أثناء عمله خلال السنة، واختار ذات مرة خادما شديد الذكاء عرف أمر هذا التاجر فلما أتم في الخدمة عشرة أشهر حرص على أن يصادق الكلاب التي كان التاجر يجوّعها لتقضي على عبيده، فكان يلاعبها ويقدم لها الطعام من غير أن يعرف سيّده القاسي.
    ثم حبس سيده تلك الكلاب أياما بلا طعام استعدادا لليوم الموعود..
    وبعد انقضاء العام أمر الرجل بإلقاء الخادم إلى الكلاب الحبيسة الجائعة، ولشدّ ما كانت دهشته ودهشة الآخرين عندما رأوا الكلاب تهزّ ذيولها وتتمسّح في الخادم.
    []
    عندما سأل الرجل خادمه، في ما بعد، عن سرّ ذلك قال:
    لقد خدمتك سنة كاملة فألقيتني إلى الكلاب الجائعة لتفترسني وخدمتُ أنا هذه الكلاب شهرين فقط فكان منها ما ترى!!

    http://www.sunspot.net/media/cartoon/2002-03/2509228.gif
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-04-19
  3. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    أخي سارق النار

    حقيقة ابدعت في مقالتك هذه وتبيانك ظلم الكلاب بتشبيه شارون لها!

    القصة التي اوردتها في مقالتك واختصرتها واعطيتنا منها الشاهد ولب القصة !
    كلنا وقعنا في هذا الخطأ فكثيراً ما شبهنا حكامنا بالكلاب نسينا أو تناسينا حفظ الكلاب امانتها!
    ولكن دعنا نجد لنا العذر في تشبيهنا الحكام بالكلاب وذاك من باب النجاسة.....بغض النظر عن وفاء الكلاب:) ومع هذا وذاك تظل الكلاب افضل منهم!

    شكرا لك أخي !
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-04-19
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    لاتنسب الكلب (........) تظلمه
    ------------------------------------- فديت الكلب الف الف ( .........)

    ----------- إملا الفراغات التي حذفت بواسطة الرقيب --------


    أخي (بروميثيوس) ...أبدعت ...وأشرقت حروفك ...

    فوا أسفاً للخل يهتك حرمتي
    ------------------------------------- وواعجباً للكلب كيف يصونُ

    قالها أعرابي البادية وهو يرى وفاء الكلب وخيانة الصديق ( الانسان )

    لكنك وقعت مع المتمرد الذي اوجد لها مخرجاً ..:)

    خالص المحبة والتحية لكما...
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-04-19
  7. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    لاتنسب الكلب (........) تظلمه
    ------------------------------------- فديت الكلب الف الف ( .........)

    ----------- إملا الفراغات التي حذفت بواسطة الرقيب --------


    أخي (بروميثيوس) ...أبدعت ...وأشرقت حروفك ...

    فوا أسفاً للخل يهتك حرمتي
    ------------------------------------- وواعجباً للكلب كيف يصونُ

    قالها أعرابي البادية وهو يرى وفاء الكلب وخيانة الصديق ( الانسان )

    لكنك وقعت مع المتمرد الذي اوجد لها مخرجاً ..:)

    ----------------
    قيل أن حافظ ابراهيم ( شاعر النيل ) أرسل برسالة الى أمير الشعراء شوقي ..يشاكسه فيها فيقول ..

    أرى للشوق ناراً مولعةً
    ---------------------------- فمالي أرى اليوم شوقي باردا..

    فاجابة شوقي على رسالته :

    استودعت إنساناً وكلباً وديعة ً
    ------------------------------------- فضيعها الانسان والكلبُ حافظُ


    خالص المحبة والتحية ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-04-23
  9. بروميثيوس

    بروميثيوس عضو

    التسجيل :
    ‏2002-04-17
    المشاركات:
    42
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم المتمرد:
    شكري الجزيل على أسئلتك المسننة ، وارى أن تساؤلاتك الحائرة تحمل في ثناياها الإجابة!
    أتمنى أن يصلح الله الحال!


    أخي الفاضل الصراري:
    شكرا جزيلا لمرورك على الموضوع، وصح لسانك على الشعر الجميل الذي يطابق فعلا مقتضى الحال اليوم.

    صادق تحياتي لكما.
     

مشاركة هذه الصفحة