رساله إلي الأمم الممتحنه(صعده وصراع الحضارات)

الكاتب : ابن العماد   المشاهدات : 323   الردود : 0    ‏2006-01-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-24
  1. ابن العماد

    ابن العماد عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-06
    المشاركات:
    63
    الإعجاب :
    0
    قال السيد: كوفي عنان: إن السيد محمد خاتمي حاضر بينكم اليوم و انه (أي محمد خاتمي) يمتلك نظريه عظيمه لقت القبول و هدف هذه النظريه هو هدايت الحضارات، و لابد لنا أن نستفيد من علمه و تجربته.
    الاثنين (المؤتمر الاسلامي) 15/نوفمبر/2005


    (صعده و صراع الحضارات)


    أود أن يتوجه العالم إلي هذه المعجزه التاريخيه، التي اصبحت اليوم ساحت صراع الحضارات، أختصر مطالبي بتالي:
    1- السنه: الشافعيه
    الوهابيه
    السلفيه
    2- الشيعه زيديه
    اسماعيليه
    اثنا عشريه
    3- اليهود
    4- المسيحيين
    5- و غيره ...
    رغم وجود كل هذه الفرق في اليمن إلاأن اليمن والحمدلله تعايشت مع كل مستجد القديم منها والجديد في كل زمان و لمدي كل القرون المنصرمه.
    و هذا ليس بغريب علي اليمن في الوقت الذي قد شهد لها خير الأولين و الآخرين محمد الصادق الأمين(ص) عند ما قال (الايمان يمان و الحكمه يمانيه)
    و لكن و للأسف الشديد أن حسد و حقد شياطين الجن و الإنس يريدون اليوم أن يجعلوا اليمن ساحة صراع، والمؤسف اكثر أنهم يسعون أن يفرزو كل حقدهم في قضية صعده.
    حيث أن اليوم اصبحت صعده (معدن علم اليمن) حلبة صراع للأحقاد الشيطانية، و ما يجري فيها اليوم عبارة عن تصفيات حسابات عالميه بين أعداء الدين و الأنسانيه و الذي جعلوا من قضية صعده وسيله لتصفيه بعضهم البعض و للأسف الشديد أن الضحيه في هذه التصفيات هو شعب الحكمه اليمانيه الشريف.
    و لا غرب أن نقول التصفيات العالميه كون اليمن تحتوي في داخلها ما ذكرناه. و أزيد أكثر من هذا، إن كل ما يجري في اليمن هو عباره عن تصفيه حسابات بين أمريكا و روسيا و بريطانيا و علي رأس هذا الهرم الشيطاني الصهاينه اعداء الإسلام و اسلام.
    الذين يشعلون اليوم العداوه بين الناس با أسم الاشتراكيه و البعثيه و الناصريه و التكفيريه وللاّ دينيه و ....
    و كما ذكرنا ما يجري اليوم في اليمن هو عباره عن دعم شيطاني لبعظ الضعفاء الزائلون في القريب العاجل و نريد أن نقول لهم و الله لو إجتمعت الأمه علي أن تضروا اليمن بشيء لن تضروها إلي ما قد كتبه الله لها.
    (و اما الزبد فيذهب جفاء)
    ما نريد أن نعرفه نحن اليمنيون في هذه الأيام أن نحن نمر بأيام و ساعات و دقائق حساسه جداً و لا بد لنا أن نعلم أن نحن في هذه الأيام أشد حاجة بالحكمه من كل زمنن مضاء و لا بد لنا ايضاً في هذه الأيام أن نعي و نصبر أكثر و اكثرمن كل زمن مضى كي نستطيع الأستفاده من النعمه التي رزقنا الله عزوجل و هي ((الحكمه)).
    ما نريد من كل ما ذكرناه هو التالي:
    إن كوفي عنان و مفكرين الشرق و الغرب شهدوا لشخصيه إسلاميه بأن لديها نظريه تهدي كل الحضارات و لا بد لنا بدرجه الأولي كمسلمين أن نهتم بهذه النظريه. حيث و اننا في هذه الأيام بهاجه ماسه لهذه النظريه.
    لا بد لنا أن نعي أن كل الديانات مصدرها واحد و هدفها واحد.
    لا بد لنا أن نعي أن كل المذاهب الإسلاميه مصدرها واحد و هدفها واحد.
    لا بد لأعداء الدين و الانسانيه أن يعوا أن اليمن معجزة التاريخ.
    لا بد لنا جميعاً أن نعي أن شياطين الجن و الأنس في هذه الأيام يسعون إلي جعل اليمن ساحة صراع و يتصورون أن نتيجة هذا الصراع سوف يحقق لهم مخططاتهم و لا كن لا و لن يصلوا إلي أفكارهم السرابيه.
    و قبل كل شيء لا بد لنا نحن اليمنيون خاصه أن نتحلي بلوعي و الصبر كي نستطيع الأستفادة من الحكمه التي رزقنا الله تعالي و نحن اليوم أحوج إلي الحكمه من كل زمن.
    نسأل الله بحق السبع المثاني أن يحفظ اليمن من الظالين المظلين و ما نتمناه من الذين يريدون أن يسود العالم الأنسانيه و الذين يبحثون علي بلاد تشجع الحوار. و كما ذكر السيد كوفي عنان بأن نستفيد من السيد محمد خاتمي نحن نطلب منه: نحن ابنا البلدة الطاهره ابناء يمن اليمن واليمان إننا نستطيع أن نجزم أن اليمن تنفرد بمقومات هذا الشيء و الذي هو أن يجعل اليمن عاصمه حوار الحضارات.
    ختاماً :
    اللهم إنا نرغب إليك في دوله كريمه تعز بها الإسلام و أهله و تذل بها النفاق و اهله ...
    والسلام عليكم و رحمة الله


    حبيب المظلومين
    حسن علي العماد
     

مشاركة هذه الصفحة