رسالة من أروع ما قرأت ..رسالة لمغترب يمني

الكاتب : bikur   المشاهدات : 1,195   الردود : 14    ‏2006-01-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-23
  1. bikur

    bikur عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-31
    المشاركات:
    1,081
    الإعجاب :
    0

    أخوتي في المجلس اليمني هذه رسالة من شاب يمني في بلاد الغربة أجبرته الظروف السيئة على ترك البلاد موجهة إلى صديق له في السجن ( اليمن ) ،، وقد أحببت أن أنشرها هنا على صفحات هذا المجلس بعد إستئذان صاحبها والتي تم توجيهها إليه وذلك لما فيها من طرحٍ كشَفَ الجُرح الذي نعاني منه مع تلميح للعلاج .. و يتضح لنا من قراءة الرسالة بأنها كانت عبارة عن رد على رسالة من الصديق الذي في اليمن يشتكي فيها من الأوضاع في اليمن.

    ((( سئل الحسن البصري لماذا حين نسمعك نتأثر ونبكي وحين نسمع غيرك لا نبكي فأجاب ليست النائحة المستأجرة كالنائحة الثكلى وعلى هذا فقس،، حينما قرأت رسالتك البارحة على النت أحسست بما يجوش في صدرك ويشتعل في فؤادك وايم الله لقد آلمني ذلك . لأنه لا يحس لجرحك إلا الجريح . و أنا قد جرحتني تلك البلد التي تجرحك الآن وآلمني واقعها كما يؤلمك الآن وأزعجتني تفاهة العديد من أهلها كما تزعجك الآن . واقع اليمن لا يلمسه إلا النبيه ولا يدركه إلا العاقل ، ولا يتأفف منه سوى النزيه ..
    وأقرأ هذه الكلمات لعائض القرني ففيها من الحكمة ما فيها وهي من كتاب له بعنوان لا تحزن (((يا إنسانُ بعد الجوع شبعٌ ، وبعْدَ الظَّمأ ريٌّ ، وبعْدَ السَّهرِ نوْمٌ ، وبعْدَ المرض عافيةٌ ، سوف يصلُ الغائبُ ، ويهتدي الضالُّ ، ويُفكُّ العاني ، وينقشعُ الظلامُ ﴿ فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ ﴾
    بشَّر الليل بصبح صادق يطاردُهُ على رؤِوسِ الجبال ، ومسارب الأوديةِ ، بشِّر المهمومَ بِفرجٍ مفاجئ يصِلُ في سرعةِ الضَّوْءِ ، ولمُحِ البصرِ ، بشِّرِ المنكوب بلطف خفيٍّ ، وكفٍ حانيةٍ وادعةٍ .
    إذا رأيت الصحراء تمتدُّ وتمتدُّ ، فاعلم أنَّ وراءها رياضاً خضراء وارفةّ الظِّلالِ.
    إذا رأيت الحِبْل يشتدُّ ويشتدُّ ، فاعلمْ أنه سوف يَنْقطُعِ .
    مع الدمعةِ بسمةٌ ، ومع الخوفِ أمْنٌ ، ومع الفَزَعِ سكينةٌ .
    النارُ لا تحرقُ إبراهيم الخليلِ ، لأنَّ الرعايةَ الربانيَّة فَتَحتْ نَافِذَةَ ﴿ بَرْداً وَسَلَاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ ﴾ .
    البحرُ لا يُغْرِقُ كَلِيمَ الرَّحْمَنِ ، لأنَّ الصَّوْتَ القويَّ الصادق نَطَقَ بـ ﴿ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ ﴾ .
    المعصومُ في الغارِ بشَّرَ صاحِبهُ بأنه وحْدَهْ جلَّ في عُلاهُ معنا ؛ فنزل الأمْنُ والفتُح والسكينة .
    إن عبيد ساعاتِهم الراهنةِ ، وأرِقّاءَ ظروفِهِمُ القاتمةِ لا يرَوْنَ إلاَّ النَّكَدَ والضِّيقَ والتَّعاسةَ ، لأنهم لا ينظرون إلاَّ إلى جدار الغرفةِ وباب الدَّارِ فَحَسْبُ. ألا فلْيَمُدُّوا أبصارَهُمْ وراء الحُجُبِ وليُطْلِقُوا أعنة أفكارِهِمْ إلى ما وراء الأسوارِ.
    إذاً فلا تضِقْ ذرعاً فمن المُحالِ دوامُ الحالِ ، وأفضلُ العبادِة انتظارُ الفرجِ ، الأيامُ دُولٌ ، والدهرُ قُلّبٌ ، والليالي حُبَالى ، والغيبُ مستورٌ ، والحكيمُ كلَّ يوم هو في شأنٍ ، ولعلَّ الله يُحْدِثُ بعد ذلك أمراً ، وإن مع العُسْرِ يُسْراً ، إن مع العُسْرِ يُسْراً .)))

    أحمد.. وإن كنت أُثقل عليك فأسمح لي أبث إليك في هذه الرسالة بعض أشجاني وليبدءا بث أشجاني إليك بالاتفاق والاعتراف بأن وطننا بات سجنٌ كبير ( اليمن ) .. ألست معي في هذا الوصف فوطننا في طور التحول إلى سجن ، فالحريات كُبّلت والحقوق صودرت ولم يعد يستطيع الخروج منه إلا زبانيته وسجانيه ،، يومٌ عن يوم والأحوال تسوء والأوضاع تتدهور والغلا يستفحش والأعراض تنتهك والقيود تشتد والناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد .
    أحمد .. حينما كنت أستعرض الأخبار على النت مؤخراً انتصب أمامي تحقيق صحفي لقناة العربية عن ( الزواج السياحي في اليمن ) قرأت التحقيق والأسى يطوقني كأنني في كابوس ما هذا؟؟ ما الذي يحدث في بلدي، في مجتمعي المحافظ ( سابقاً ) استدعاني التحقيق أن أراجع حساباتي حول هذا الشعب ما السبب؟؟ لماذا أراد الله بنا هذا الذل من خوف وجوع ومهانة .. لماذا ولى الله علينا من لا يخشاه ولا يرحمنا ؟؟!!! لقد أجبرني هذا التحقيق الصحفي (الزواج السياحي في اليمن) الذي قام به الأستاذ / حمود منصر لصالح قناة العربية على الكتابة والتعليق على موضوع يمس المجتمع اليمني بعد أن كنت قد عففت قلمي عن الكتابة والنصح لشعب يغضب الله ويتحداه بمجاهرة المعصية ( مضغ القات ) وقد قال علية الصلاة والسلام ( كل أمتي معافى إلا المجاهرون ) هذا الشعب الذي ابتلاه الله بالفقر والعطش والخوف والمهانة قال عز وجل ( وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ) (النحل:112) . .. هذا المجتمع الذي لم يعد فيه من يأمر بالمعروف أو ينهى عن المنكر ممن له كلمة تؤثر أو مكانة تذكر .. ولكن ماذا أستطيع أن أقول في أهل بلدي في اليمنيون غير فليتدبروا هذه الآية الكريمة {وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً }الإسراء16. مجاهرتهم بالمعاصي جعلت مترفيهم فاسقين وفاسدين وصدق رسول الله حين قال (كيف ما كنتم يولى عليكم) ..فلا يلقون باللوم على الحكومة والمسئولين الفاسدين فالله سبحانه وتعالى عادل ، لا يولي الحجاج على رعية عمر بن عبد العزيز ، ولا يولي عمر بن عبد العزيز على رعية الحجاج . ( وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضاً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) (الأنعام:129) .وقد قال رجل لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه : كيف اتفقت الأمة على أبي بكر وعمر واختلفت عليك ؟
    قال علي : لأن رعية أبي بكر وعمر : أنا وأمثالي ، ورعيتي : أنت وأمثالك .
    أحمد.. لقد سبق وكتب أحد الشباب مقال عن السياحة الجنسية في اليمن في موقع يمني يدعى (المجلس اليمني )وفي ذلك الحين هوجم من قبل العديد من الغيورين على سمعة البلد ولكنهم ليسوا غيورين على دين الله .. وكان هذا المقال في حينه قد وضح أمام عيني العديد من علامات التعجب والإستفهام !!؟؟ إذن بالفعل كلاب العرب أتت إلى اليمن لتلغ في نسائه بعدما ولغت في أطفاله الذين يتم تصديرهم إليهم للاستخدام الجنسي!!.. كل هذا والحكومة لا تحرك ساكن .. فهل تصدق أن الأمم المتحدة وبعض الدول غير المسلمة تدخلت لمحاولة حل هذه القضية والحد من عمليات التهريب !! ليس تهريب الآثار بل الأطفال !!و حكامنا صامتين لا يشغلهم شئ سوى الفساد والسرقة والاستفادة من المساعدات المادية لتعبئة أرصدتهم التي وإن غفل عنها المجاهرون فإن الله ليس بغافل ..
    أما بالنسبة لكلاب العرب وبالذات الذين يتظاهرون بالدين وهو منهم براء أقول لهم هل قرأتم قوله عز وجل {يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ }البقرة9 ، البر لا يبلى والاثم لا ينسى والديّان لا يموت وكن كما شئت كما تدين تدان .. ومن خدع بنات المسلمين بإغراء المال يخدعه الله في أهله بالمجان ..والجزاء من جنس العمل .. وهنا سأسرد قصة قصيرة للعبرة لما قتل الحسين بن علي رضي الله عنهما أتي برأسه إلى عبيد الله بن زياد في العراق ، فوضع رأسه على مصطبة أمامه ، والناس جلوس ، ثم وضع عبيد الله بن زياد عصاه في أنف الحسين ورأسه مقطوع ، فقام أحد الصحابة يصيح ويبكي ويقول : ارفع عصاك ، فو الذي نفسي بيده ، لقد رأيت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقبل ذاك الموطن .ثم كان الإنتصاف ، فبعد سنة ، قطع رأس عبيد الله بن زياد وجيء به ، ووضع على هذه المصطبة ، فلما اجتمع الناس ، أتت حية صغيرة فدخلت في منخره ، لتقتص من العصا قبل سنة ( وَالْجُرُوحَ قِصَاص) (المائدة : من الآية45) .فهل يأمن هولاء السفلة مكر الله والله خير الماكرين ...
    أحمد .. أرجو أن تشاركني برأيك حول الوضع الذي وصل إليه أمثالنا ممن لا يزال فيهم بقية إحساس بالوضع بالمسؤولية بالمستقبل بالأخطار المحدقة بنا داخليا وخارجياً .. أنا مثلاً في بلدي ظلمت أكثر من مرة بسبب التمييز الذي لا يعتمد الكفاءة والاجتهاد كمعيار للقياس بين المتنافسين إن كان هنالك أية مساحة للتنافس .. في الجامعة تم ظلمي في بعض المواد التي أستطيع الإبداع فيها أفضل من الدكاترة أنفسهم .. رغبت أن ألتحق بمعهد ضباط الشرطة بعد تخرجي وأن أحصل على رتبة ضابط أسوة بأمثالي في بقية بلدان العالم رتبة يحملها الأطفال في سنحان وصدق بأنني سمعت من ثقة بأن هنالك شخص وصل إلى رتبة العقيد قبل تخرجه من الثانوية !! وهذا غيض من فيض وأحسك تشعر به وقد جربته واكتويت بناره مثلي .. وصدق الشافعي رحمة الله عليه حين قال :
    تموت الأسد في الغابات جوعا ولحم الضأن تأكله الكــلاب
    وعبد قد ينام على حريـــر وذو نسب مفارشه التــراب

    أحمد .. لقد كتبت لك في رسالة سابقة أن حكامنا ومن بأيديهم شؤوننا أذلونا .. إن تصرفاتهم هذه تفسر إلى أبعد الحدود سرّ اصطفاف الكثير من أمثالنا أمام السفارات الغربية للحصول على تأشيرات ثم إقامات فجنسيات الدول الغربية التي ستوفّر لنا العزة (والعزة من الله ) بعد أن أذلتنا أنظمتنا ولاحقت أنفاسنا ، وأذاقتنا العلقم بألوانه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية ..
    أحمد .. إن الجنسية الغربية أصبحت ضمانة لنا ولأمثالنا فنحن نضطّر لترك وطننا الذي عاث فيه الطغاة فساداً ونصبر السنة تلو السنة على فراق أحبابنا وأصدقاءنا وأسرنا وكل أهدافنا انصهرت وذابت في هدف واحد وهو الحصول على الجنسية الغربية لنعود أعزاء إلى وطننا ،، فإذا اعترضنا رجال الأمن القومي المنهار!! ورجال المباحث الأشاوس علينا ورجال الأمن السياسي المغاوير فوقنا ،، طلبنا سفير دولتنا الجديدة ، وحينها تكفي دقائق معدودة لتتحرك دبلوماسية دولتنا الجديدة للذود عنا !!!
    أحمد .. ماذا لو عدل حكامنا وتخلوا عن طيشهم ورعونتهم وجبروتهم ، ماذا لو أمروا كلابهم بالكف عن العضّ والنباح والفتك بالمخالب ، ماذا لو طالبوا بمواطنيهم المعتقلين في سجون أوروبا وأمريكا . ماذا لو طبقوا مبدأ العدالة بين الناس على أساس الكفاءة لا الحسب والنسب والقرب . ماذا لو أمروا شعبنا بالمعروف ونهوه عن المنكر وأقاموا حدود الله ، ماذا وماذا وماذا .........
    أحمد .. في مورثونا الحضاري أن الحاكم يجب أن يكون شجاعاً وعالماً ومثقفاً ،لكن حكامنا اليوم جهلاء جبناء ، أبناء آوى شجعان على شعوبهم وعلى أبناء جلدتهم ، شجعان في قتل الجياع في الشوارع ، شجعان في إعتقال المواطنين الشرفاء وتوفير الحماية لمزدوجي الجنسية !!! شجعان في خوزقة المواطنين في المعتقلات . شجعان في الإعتداء على العزّل في سجونهم ، شجعان في قلع الأظافر والاعتداء الجنسي على المواطنين الشرفاء ، شجعان في قوت شعوبهم فيسرقونه ويصادرونه لأولادهم وزوجاتهم وأقاربهم وأذنابهم ،لكن في الوقت نفسه أذلاء لأمريكا يركعون لها خمسين مرة في اليوم ولا يركعون لربهم خمس مرات في اليوم ، يزكوّن لأمريكا بإعطائها سيادتنا ونفطنا وغازنا وكل مواردنا ولا يدفعون قرشاً واحداً للفقراء الذي تزدحم بهم شوارع اليمن والذين يجمعون قوتهم من براميل القمامة يوميا حتى بات هذا طقس مألوف في شوارع اليمن ....
    ثم يتساءل بعض المتثيقفين بعد كل هذا وذاك لماذا نحن في موقع الذلة الحضارية والنهضوية ؟؟ وغيرنا في موقع العزّة الحضارية والنهضوية ، والجواب سهل وبسيط وهو أن حكامنا بذنوبنا وإسرافنا في أمرنا يريدوننا أذلاء محبطين محدودبي الظهر ، رؤوسنا في الأرض تماماً كالنعامة ، وإلا كيف نفسر أن تقوم السلطات بسحن المواطنين الأحرار وتسمح بالاعتداء الجنسي عليهم من قبل رجال الأمن المكبوتين اللوطيين ، وتطلق سراح كل جاسوس وعميل وخائن من المواطنين الذين يحملون جنسية أمريكا أو بريطانيا أو... أو... أو.....
    أحمد .. هل أتاك نباء الوزراء المرعبين ذو التوقيع الذهبي والصارم والمرعب وغيرها من الألقاب التي تطلق على بعض اللصوص عفواً أقصد الوزراء !!!
    أحمد .. أرجو أن يتسع صدرك لما أقول فإني أقوله عن قهر وحرقة آنستك قد وجدتها .. فعلى من نلقى اللوم هل على عامة الشعب الذي ترك الله فتركه الله وولى عليه سفهاءه أم على عقلاء الشعب وقادته الذين آمنوا بفقه النكاح وتركوا فقه الكفاح ، والذي اعتنقوا فقه الجواري وتسليم الأمريكان كل البراري التي كسروا رؤوسنا خطابات بأنه لولا حكمتهم ودهائهم أنها الآن في أيدي الأعادي .. هؤلاء الذين يطلبون منا الآن أن نتفرج ، نتفرج على جغرافيتنا وهي تسبى ، تاريخنا وهي يصاغ في واشنطن ، حكامنا وهم يصنعون في البيت الأسود ، أطفالنا وهم يقتلون بلا ذنب ولا جريرة في صعدة وبغداد ورام الله وقريباً في دمشق ، نعم نتفرج دون أن ننبس ببنت شفة ، فلا يجوز التعليق على موت الآلاف من المسلمين في بلاد المسلمين ،، لا يجوز معاداة السامية والتجريح فيهم ،، لا يجوز لنا أن نوضح لهم أخطاءهم كي يعدلوها ،، لكن ألا يعلمون أن كتمان الغيظ يحوًل الإنسان إلى قنبلة فتاكة تنفجر في وجوههم السمينة وفي وجه أوليائهم .. وإن غداً لناظرة قريب !!
    أحمد .. لو أترك الأمر لقلمي لظللت أكتب وأكتب حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً .. ولكن أكتفي بما سبق .
    وفي نهاية هذه الرسالة أقدم لك بعض النصائح الصادقة من قلب يحبك في الله .وعيناً تفتقدك والله. أقدمها لك علّها تهون من بعد المسافة وطول الغياب والفرقة فأقرأها ببصيرتك قبل بصرك :
    • لا تضق ذرعاً بالمحن فإنها تصقل الرجال، وتقدح العقل، وتشعل الهمم.
    • ولا يفوح العطر حتى يسحق، ولا يضَّوع العود حتى يُحرق وكذلك الشدائد لك هي خير ونعمة.
    • الناجح لا يغلب هواه عقله، ولا عجزهُ صبرَه، ولا تستخفّه الإغراءات ولا تشغله التَّوافه.
    • من ثبت نبت، ومن جدَّ وجد، ومن زرع حصد، ومن صبر ظفر، ومن عزَّ بزَّ.
    • من لم يكن له في بدايته احتراق لم يكن له في نهايته إشراق، ومن جدَّ في شبابه ساد في شيخوخته.
    • تذكر أن في القرآن: سارعوا، وسابقوا، وجاهدوا، وصابروا، ورابطوا.
    • ألذ طعام بعد جوع، وأعذب ماء بعد ظمأ، وأهنأ نوم بعد تعب، وأجمل نجاح بعد تضحية.
    • مَنْ زرعَ (سوفَ) أنبتتْ له ( لعل) وأطلعت ( بعسى) وأثمرت
    ( بليت) لها طعم الندامة ومذاق الحسرة.
    • إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وبادر الفرصة، وأحذر البغتة، وإياك والتأجيل والتردد، وإذا عزمت فتوكل على الله.
    • لا يضير الناجحين كلام الساقطين، فإنه علو ورفعة، كما قال أبو تمام:
    وإذا أراد الله نشر فضيلة
    طويت أتاح لها لسان حسود

    • النقد الظالم قوة للناجح، ودعاية مجانية وإعلان محترم له وتنويه بفضله:
    وإذا أتتك مذمتي من ناقص
    فهي الشهادة لي بأني كاملُ

    • الناجح يقوم بمشاريع يعجز عنها الخيال، وتبهر عظماء الرجال، وتثير الدهشة والغرابة والتعجب من عظمتها.
    • الناجح لا يعيش على هامش الأحداث، ولا يكون صفراً بلا قيمة، ولا زيادة في حاشية.
    • الطريق شاق، ناح فيه نوح، وذبح فيه يحيى، وقتل فيه عمر، وأريق فيه دم عثمان، واغتيل علي، وجلدت فيه ظهور الأئمة.

    أحمد أكتب لك هذه الرسالة وجواري يحيى بن حسين ينام بملء جفونه بعد أن صدمته الدهشة للفرق بين حضارة القرن الواحد والعشرين وحضارة القرون الوسطى .. أما أنا فقد غادر النوم عيوني منذ زمن فجسدي هنا نعم لكن روحي لديكم في اليمن ..
    رسالتك لم يقراها غيري ،، ولكن لا تقلق فالحلول ستوجد بإذن الله ولا بد أن يأتي ربنا بنصر وبفتح قريب وأعلم أن مع العسر يسر وأن النصر مع الصبر ، ومن صبر ظفر ..
    أنا في إنتظار تعقبيك على رسالتي التي كتبتها والأسى يعصرني والحزن يغمرني .. فقد نقلت رسالتك لي مشاعر لا أستطيع وصفها لك من رثاء لأوضاعنا كشباب طموح ،، وجد في المكان والزمان الخطاء .. ولكن على الله توكلنا وهو نعم الوكيل ..

    أخوك / السيّاغي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-23
  3. اعصار التغيير

    اعصار التغيير قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-05-14
    المشاركات:
    5,665
    الإعجاب :
    0
    عزيزي يبدو لي ان الرساله معبره وبها اشياء تحتاج تركيز لمعرفه جوانبها ومداخلها والمراد منها......قرأت القليل منها ولاني حاليا مشغول سأكملها مساء اذا شاء الله


    احبب ان اشير الى احدى** النقاط بالرساله فقط **

    لانه كما اشرت توجد نقااااااااااااط عديده دمجتها بالرساله !!!!وكل واحده تحتاج رد ولعل بعض الاخوه سيتطرق لبعضها


    ابدأ


    كل المجتمعات تعاني من الجريمه والمشاكل والفضائح ووووحتى المحافظه حتى في مكه ..أقرب مكان لبيت الله اسمع يا غالي


    لا ننكر استغلال الاخوه الخليجيين للحاجه والفقر والجهل لبعض الاسر اليمنيه فتغلغلو بمساعده بعض مريضي النفوس من اليمنيين لافساد اليمن واليمينين ووتعبثو بالبنات بعد ان افسدو مصر والمغرب ووووووووووو


    عزيزي ايضا :)


    لا اخفيك بانه يوجد صحفيين امراض قلوب


    اقرأ انا يوميا ثلاث صحف عربيه تقريبا واجد المراسلين اليمنيين لا خبر معهم خير خطفت عروسه قتل عشيقه قتل اباه زواج سياحي ويصوغون الخبر باسلوب مقزز وكأن اليمن لا يوجد فيها اخبار غير الجريمه والجنس وكما رأينا اخواننا في قطر كم عانو من صحفي يمني نشر اشياء مماثله لماذا لا ينشورون اخبار ومقالات وتقارير جيده عن اليمن سياحه واستثمار واخلاق وتعريف باليمن حاليا اتدري


    اتدري لماذا لانهم مفلسون


    صحفيون اخر موديل مفلسون لا يوجد معهم غير الاخبار المثيره لتعينهم للحصول على الدولار ويضحكو بالمينيين في اصقاع الارض يمن العروبه والاخلاق



    هذه مداخله على احدى النقاط فقط التي وردت في الرساله الملتهبه


    احي كاتب الرساله وناقلها



    تحيتي لكما



    .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-23
  5. حسين الحمري-جبن

    حسين الحمري-جبن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-12-30
    المشاركات:
    277
    الإعجاب :
    0
    رساله حلوه وجميله ومعبره لاخر حد عما تعانيه بلادنا وعما يدور فيها بالتفصيل

    اشكر كاتب الرساله وناشرها وجزاه الله الف خير ولافض فوك

    وبالنسبه للذي ذكره الاخ اعصار التغيير فهناك فعلا من ضعاف النفوس اللذين يقومون بالترويج وتشويه اليمن ببعض المقالات التافهه.
    صح انه يوجد في كل بلد الخير والشر والصالح والطالح والمسلم والكافر والوطني والخائن.
    لكن مما قرب احسست ان هناك هجمات شرسه من قبل بعض الصحف وخاصه العربيه وبعض الصحف في قطر .لماذا هذا التشويه عن اليمن .هل له مغزى او هدف
    مع ان الفساد ظاهر للناس في اكثر من دوله عربيه وبالمفتوح والزنا منتشر في الشوارع والبيوت.لماذا اذا دبت النمله على ارض اليمن سمعها جيراننا وفسروها كيفما شاؤوا.

    لكن ما اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-24
  7. as1

    as1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-20
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0
    This letter is very strong .. Thanks for man who write it
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-26
  9. as1

    as1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-20
    المشاركات:
    811
    الإعجاب :
    0
    Hi bikur, but i wanna ask u where's he live ur freind
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-04-10
  11. bikur

    bikur عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-31
    المشاركات:
    1,081
    الإعجاب :
    0
    IN europe my brother
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-04-10
  13. الذيباني11

    الذيباني11 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    419
    الإعجاب :
    0
    شكل الموضوع كويس بس الخط صغير ما استطيع اقراه الا بصعوبة
    الرجاء تكبير الخط
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-04-11
  15. خالد بن سعيد

    خالد بن سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-23
    المشاركات:
    1,965
    الإعجاب :
    0
    Here good response
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-04-11
  17. خالد بن سعيد

    خالد بن سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-23
    المشاركات:
    1,965
    الإعجاب :
    0

    أعتقد بأن النص صار الآن أوضح

    أخوتي في المجلس اليمني هذه رسالة من شاب يمني في بلاد الغربة أجبرته الظروف السيئة على ترك البلاد موجهة إلى صديق له في السجن ( اليمن ) ،، وقد أحببت أن أنشرها هنا على صفحات هذا المجلس بعد إستئذان صاحبها والتي تم توجيهها إليه وذلك لما فيها من طرحٍ كشَفَ الجُرح الذي نعاني منه مع تلميح للعلاج .. و يتضح لنا من قراءة الرسالة بأنها كانت عبارة عن رد على رسالة من الصديق الذي في اليمن يشتكي فيها من الأوضاع في اليمن.

    ((( سئل الحسن البصري لماذا حين نسمعك نتأثر ونبكي وحين نسمع غيرك لا نبكي فأجاب ليست النائحة المستأجرة كالنائحة الثكلى وعلى هذا فقس،، حينما قرأت رسالتك البارحة على النت أحسست بما يجوش في صدرك ويشتعل في فؤادك وايم الله لقد آلمني ذلك . لأنه لا يحس لجرحك إلا الجريح . و أنا قد جرحتني تلك البلد التي تجرحك الآن وآلمني واقعها كما يؤلمك الآن وأزعجتني تفاهة العديد من أهلها كما تزعجك الآن . واقع اليمن لا يلمسه إلا النبيه ولا يدركه إلا العاقل ، ولا يتأفف منه سوى النزيه ..
    وأقرأ هذه الكلمات لعائض القرني ففيها من الحكمة ما فيها وهي من كتاب له بعنوان لا تحزن (((يا إنسانُ بعد الجوع شبعٌ ، وبعْدَ الظَّمأ ريٌّ ، وبعْدَ السَّهرِ نوْمٌ ، وبعْدَ المرض عافيةٌ ، سوف يصلُ الغائبُ ، ويهتدي الضالُّ ، ويُفكُّ العاني ، وينقشعُ الظلامُ ﴿ فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ ﴾
    بشَّر الليل بصبح صادق يطاردُهُ على رؤِوسِ الجبال ، ومسارب الأوديةِ ، بشِّر المهمومَ بِفرجٍ مفاجئ يصِلُ في سرعةِ الضَّوْءِ ، ولمُحِ البصرِ ، بشِّرِ المنكوب بلطف خفيٍّ ، وكفٍ حانيةٍ وادعةٍ .
    إذا رأيت الصحراء تمتدُّ وتمتدُّ ، فاعلم أنَّ وراءها رياضاً خضراء وارفةّ الظِّلالِ.
    إذا رأيت الحِبْل يشتدُّ ويشتدُّ ، فاعلمْ أنه سوف يَنْقطُعِ .
    مع الدمعةِ بسمةٌ ، ومع الخوفِ أمْنٌ ، ومع الفَزَعِ سكينةٌ .
    النارُ لا تحرقُ إبراهيم الخليلِ ، لأنَّ الرعايةَ الربانيَّة فَتَحتْ نَافِذَةَ ﴿ بَرْداً وَسَلَاماً عَلَى إِبْرَاهِيمَ ﴾ .
    البحرُ لا يُغْرِقُ كَلِيمَ الرَّحْمَنِ ، لأنَّ الصَّوْتَ القويَّ الصادق نَطَقَ بـ ﴿ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ ﴾ .
    المعصومُ في الغارِ بشَّرَ صاحِبهُ بأنه وحْدَهْ جلَّ في عُلاهُ معنا ؛ فنزل الأمْنُ والفتُح والسكينة .
    إن عبيد ساعاتِهم الراهنةِ ، وأرِقّاءَ ظروفِهِمُ القاتمةِ لا يرَوْنَ إلاَّ النَّكَدَ والضِّيقَ والتَّعاسةَ ، لأنهم لا ينظرون إلاَّ إلى جدار الغرفةِ وباب الدَّارِ فَحَسْبُ. ألا فلْيَمُدُّوا أبصارَهُمْ وراء الحُجُبِ وليُطْلِقُوا أعنة أفكارِهِمْ إلى ما وراء الأسوارِ.
    إذاً فلا تضِقْ ذرعاً فمن المُحالِ دوامُ الحالِ ، وأفضلُ العبادِة انتظارُ الفرجِ ، الأيامُ دُولٌ ، والدهرُ قُلّبٌ ، والليالي حُبَالى ، والغيبُ مستورٌ ، والحكيمُ كلَّ يوم هو في شأنٍ ، ولعلَّ الله يُحْدِثُ بعد ذلك أمراً ، وإن مع العُسْرِ يُسْراً ، إن مع العُسْرِ يُسْراً .)))

    أحمد.. وإن كنت أُثقل عليك فأسمح لي أبث إليك في هذه الرسالة بعض أشجاني وليبدءا بث أشجاني إليك بالاتفاق والاعتراف بأن وطننا بات سجنٌ كبير ( اليمن ) .. ألست معي في هذا الوصف فوطننا في طور التحول إلى سجن ، فالحريات كُبّلت والحقوق صودرت ولم يعد يستطيع الخروج منه إلا زبانيته وسجانيه ،، يومٌ عن يوم والأحوال تسوء والأوضاع تتدهور والغلا يستفحش والأعراض تنتهك والقيود تشتد والناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد .
    أحمد .. حينما كنت أستعرض الأخبار على النت مؤخراً انتصب أمامي تحقيق صحفي لقناة العربية عن ( الزواج السياحي في اليمن ) قرأت التحقيق والأسى يطوقني كأنني في كابوس ما هذا؟؟ ما الذي يحدث في بلدي، في مجتمعي المحافظ ( سابقاً ) استدعاني التحقيق أن أراجع حساباتي حول هذا الشعب ما السبب؟؟ لماذا أراد الله بنا هذا الذل من خوف وجوع ومهانة .. لماذا ولى الله علينا من لا يخشاه ولا يرحمنا ؟؟!!! لقد أجبرني هذا التحقيق الصحفي (الزواج السياحي في اليمن) الذي قام به الأستاذ / حمود منصر لصالح قناة العربية على الكتابة والتعليق على موضوع يمس المجتمع اليمني بعد أن كنت قد عففت قلمي عن الكتابة والنصح لشعب يغضب الله ويتحداه بمجاهرة المعصية ( مضغ القات ) وقد قال علية الصلاة والسلام ( كل أمتي معافى إلا المجاهرون ) هذا الشعب الذي ابتلاه الله بالفقر والعطش والخوف والمهانة قال عز وجل ( وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ) (النحل:112) . .. هذا المجتمع الذي لم يعد فيه من يأمر بالمعروف أو ينهى عن المنكر ممن له كلمة تؤثر أو مكانة تذكر .. ولكن ماذا أستطيع أن أقول في أهل بلدي في اليمنيون غير فليتدبروا هذه الآية الكريمة {وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً }الإسراء16. مجاهرتهم بالمعاصي جعلت مترفيهم فاسقين وفاسدين وصدق رسول الله حين قال (كيف ما كنتم يولى عليكم) ..فلا يلقون باللوم على الحكومة والمسئولين الفاسدين فالله سبحانه وتعالى عادل ، لا يولي الحجاج على رعية عمر بن عبد العزيز ، ولا يولي عمر بن عبد العزيز على رعية الحجاج . ( وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضاً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) (الأنعام:129) .وقد قال رجل لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه : كيف اتفقت الأمة على أبي بكر وعمر واختلفت عليك ؟
    قال علي : لأن رعية أبي بكر وعمر : أنا وأمثالي ، ورعيتي : أنت وأمثالك .
    أحمد.. لقد سبق وكتب أحد الشباب مقال عن السياحة الجنسية في اليمن في موقع يمني يدعى (المجلس اليمني )وفي ذلك الحين هوجم من قبل العديد من الغيورين على سمعة البلد ولكنهم ليسوا غيورين على دين الله .. وكان هذا المقال في حينه قد وضح أمام عيني العديد من علامات التعجب والإستفهام !!؟؟ إذن بالفعل كلاب العرب أتت إلى اليمن لتلغ في نسائه بعدما ولغت في أطفاله الذين يتم تصديرهم إليهم للاستخدام الجنسي!!.. كل هذا والحكومة لا تحرك ساكن .. فهل تصدق أن الأمم المتحدة وبعض الدول غير المسلمة تدخلت لمحاولة حل هذه القضية والحد من عمليات التهريب !! ليس تهريب الآثار بل الأطفال !!و حكامنا صامتين لا يشغلهم شئ سوى الفساد والسرقة والاستفادة من المساعدات المادية لتعبئة أرصدتهم التي وإن غفل عنها المجاهرون فإن الله ليس بغافل ..
    أما بالنسبة لكلاب العرب وبالذات الذين يتظاهرون بالدين وهو منهم براء أقول لهم هل قرأتم قوله عز وجل {يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ }البقرة9 ، البر لا يبلى والاثم لا ينسى والديّان لا يموت وكن كما شئت كما تدين تدان .. ومن خدع بنات المسلمين بإغراء المال يخدعه الله في أهله بالمجان ..والجزاء من جنس العمل .. وهنا سأسرد قصة قصيرة للعبرة لما قتل الحسين بن علي رضي الله عنهما أتي برأسه إلى عبيد الله بن زياد في العراق ، فوضع رأسه على مصطبة أمامه ، والناس جلوس ، ثم وضع عبيد الله بن زياد عصاه في أنف الحسين ورأسه مقطوع ، فقام أحد الصحابة يصيح ويبكي ويقول : ارفع عصاك ، فو الذي نفسي بيده ، لقد رأيت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقبل ذاك الموطن .ثم كان الإنتصاف ، فبعد سنة ، قطع رأس عبيد الله بن زياد وجيء به ، ووضع على هذه المصطبة ، فلما اجتمع الناس ، أتت حية صغيرة فدخلت في منخره ، لتقتص من العصا قبل سنة ( وَالْجُرُوحَ قِصَاص) (المائدة : من الآية45) .فهل يأمن هولاء السفلة مكر الله والله خير الماكرين ...
    أحمد .. أرجو أن تشاركني برأيك حول الوضع الذي وصل إليه أمثالنا ممن لا يزال فيهم بقية إحساس بالوضع بالمسؤولية بالمستقبل بالأخطار المحدقة بنا داخليا وخارجياً .. أنا مثلاً في بلدي ظلمت أكثر من مرة بسبب التمييز الذي لا يعتمد الكفاءة والاجتهاد كمعيار للقياس بين المتنافسين إن كان هنالك أية مساحة للتنافس .. في الجامعة تم ظلمي في بعض المواد التي أستطيع الإبداع فيها أفضل من الدكاترة أنفسهم .. رغبت أن ألتحق بمعهد ضباط الشرطة بعد تخرجي وأن أحصل على رتبة ضابط أسوة بأمثالي في بقية بلدان العالم رتبة يحملها الأطفال في سنحان وصدق بأنني سمعت من ثقة بأن هنالك شخص وصل إلى رتبة العقيد قبل تخرجه من الثانوية !! وهذا غيض من فيض وأحسك تشعر به وقد جربته واكتويت بناره مثلي .. وصدق الشافعي رحمة الله عليه حين قال :
    [POEM="font="Simplified Arabic,4,white,normal,normal" bkcolor="coral" bkimage="" border="double,9,sienna" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]تموت الأسد في الغابات جوعا= ولحم الضأن تأكله الكــلاب
    وعبد قد ينام على حريـــر =وذو نسب مفارشه التــراب

    أحمد .. لقد كتبت لك في رسالة سابقة أن حكامنا ومن بأيديهم شؤوننا أذلونا .. إن تصرفاتهم هذه تفسر إلى أبعد الحدود سرّ اصطفاف الكثير من أمثالنا أمام السفارات الغربية للحصول على تأشيرات ثم إقامات فجنسيات الدول الغربية التي ستوفّر لنا العزة (والعزة من الله ) بعد أن أذلتنا أنظمتنا ولاحقت أنفاسنا ، وأذاقتنا العلقم بألوانه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية ..
    أحمد .. إن الجنسية الغربية أصبحت ضمانة لنا ولأمثالنا فنحن نضطّر لترك وطننا الذي عاث فيه الطغاة فساداً ونصبر السنة تلو السنة على فراق أحبابنا وأصدقاءنا وأسرنا وكل أهدافنا انصهرت وذابت في هدف واحد وهو الحصول على الجنسية الغربية لنعود أعزاء إلى وطننا ،، فإذا اعترضنا رجال الأمن القومي المنهار!! ورجال المباحث الأشاوس علينا ورجال الأمن السياسي المغاوير فوقنا ،، طلبنا سفير دولتنا الجديدة ، وحينها تكفي دقائق معدودة لتتحرك دبلوماسية دولتنا الجديدة للذود عنا !!!
    أحمد .. ماذا لو عدل حكامنا وتخلوا عن طيشهم ورعونتهم وجبروتهم ، ماذا لو أمروا كلابهم بالكف عن العضّ والنباح والفتك بالمخالب ، ماذا لو طالبوا بمواطنيهم المعتقلين في سجون أوروبا وأمريكا . ماذا لو طبقوا مبدأ العدالة بين الناس على أساس الكفاءة لا الحسب والنسب والقرب . ماذا لو أمروا شعبنا بالمعروف ونهوه عن المنكر وأقاموا حدود الله ، ماذا وماذا وماذا .........
    أحمد .. في مورثونا الحضاري أن الحاكم يجب أن يكون شجاعاً وعالماً ومثقفاً ،لكن حكامنا اليوم جهلاء جبناء ، أبناء آوى شجعان على شعوبهم وعلى أبناء جلدتهم ، شجعان في قتل الجياع في الشوارع ، شجعان في إعتقال المواطنين الشرفاء وتوفير الحماية لمزدوجي الجنسية !!! شجعان في خوزقة المواطنين في المعتقلات . شجعان في الإعتداء على العزّل في سجونهم ، شجعان في قلع الأظافر والاعتداء الجنسي على المواطنين الشرفاء ، شجعان في قوت شعوبهم فيسرقونه ويصادرونه لأولادهم وزوجاتهم وأقاربهم وأذنابهم ،لكن في الوقت نفسه أذلاء لأمريكا يركعون لها خمسين مرة في اليوم ولا يركعون لربهم خمس مرات في اليوم ، يزكوّن لأمريكا بإعطائها سيادتنا ونفطنا وغازنا وكل مواردنا ولا يدفعون قرشاً واحداً للفقراء الذي تزدحم بهم شوارع اليمن والذين يجمعون قوتهم من براميل القمامة يوميا حتى بات هذا طقس مألوف في شوارع اليمن ....
    ثم يتساءل بعض المتثيقفين بعد كل هذا وذاك لماذا نحن في موقع الذلة الحضارية والنهضوية ؟؟ وغيرنا في موقع العزّة الحضارية والنهضوية ، والجواب سهل وبسيط وهو أن حكامنا بذنوبنا وإسرافنا في أمرنا يريدوننا أذلاء محبطين محدودبي الظهر ، رؤوسنا في الأرض تماماً كالنعامة ، وإلا كيف نفسر أن تقوم السلطات بسحن المواطنين الأحرار وتسمح بالاعتداء الجنسي عليهم من قبل رجال الأمن المكبوتين اللوطيين ، وتطلق سراح كل جاسوس وعميل وخائن من المواطنين الذين يحملون جنسية أمريكا أو بريطانيا أو... أو... أو.....
    أحمد .. هل أتاك نباء الوزراء المرعبين ذو التوقيع الذهبي والصارم والمرعب وغيرها من الألقاب التي تطلق على بعض اللصوص عفواً أقصد الوزراء !!!
    أحمد .. أرجو أن يتسع صدرك لما أقول فإني أقوله عن قهر وحرقة آنستك قد وجدتها .. فعلى من نلقى اللوم هل على عامة الشعب الذي ترك الله فتركه الله وولى عليه سفهاءه أم على عقلاء الشعب وقادته الذين آمنوا بفقه النكاح وتركوا فقه الكفاح ، والذي اعتنقوا فقه الجواري وتسليم الأمريكان كل البراري التي كسروا رؤوسنا خطابات بأنه لولا حكمتهم ودهائهم أنها الآن في أيدي الأعادي .. هؤلاء الذين يطلبون منا الآن أن نتفرج ، نتفرج على جغرافيتنا وهي تسبى ، تاريخنا وهي يصاغ في واشنطن ، حكامنا وهم يصنعون في البيت الأسود ، أطفالنا وهم يقتلون بلا ذنب ولا جريرة في صعدة وبغداد ورام الله وقريباً في دمشق ، نعم نتفرج دون أن ننبس ببنت شفة ، فلا يجوز التعليق على موت الآلاف من المسلمين في بلاد المسلمين ،، لا يجوز معاداة السامية والتجريح فيهم ،، لا يجوز لنا أن نوضح لهم أخطاءهم كي يعدلوها ،، لكن ألا يعلمون أن كتمان الغيظ يحوًل الإنسان إلى قنبلة فتاكة تنفجر في وجوههم السمينة وفي وجه أوليائهم .. وإن غداً لناظرة قريب !!
    أحمد .. لو أترك الأمر لقلمي لظللت أكتب وأكتب حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً .. ولكن أكتفي بما سبق .
    وفي نهاية هذه الرسالة أقدم لك بعض النصائح الصادقة من قلب يحبك في الله .وعيناً تفتقدك والله. أقدمها لك علّها تهون من بعد المسافة وطول الغياب والفرقة فأقرأها ببصيرتك قبل بصرك :
    • لا تضق ذرعاً بالمحن فإنها تصقل الرجال، وتقدح العقل، وتشعل الهمم.
    • ولا يفوح العطر حتى يسحق، ولا يضَّوع العود حتى يُحرق وكذلك الشدائد لك هي خير ونعمة.
    • الناجح لا يغلب هواه عقله، ولا عجزهُ صبرَه، ولا تستخفّه الإغراءات ولا تشغله التَّوافه.
    • من ثبت نبت، ومن جدَّ وجد، ومن زرع حصد، ومن صبر ظفر، ومن عزَّ بزَّ.
    • من لم يكن له في بدايته احتراق لم يكن له في نهايته إشراق، ومن جدَّ في شبابه ساد في شيخوخته.
    • تذكر أن في القرآن: سارعوا، وسابقوا، وجاهدوا، وصابروا، ورابطوا.
    • ألذ طعام بعد جوع، وأعذب ماء بعد ظمأ، وأهنأ نوم بعد تعب، وأجمل نجاح بعد تضحية.
    • مَنْ زرعَ (سوفَ) أنبتتْ له ( لعل) وأطلعت ( بعسى) وأثمرت
    ( بليت) لها طعم الندامة ومذاق الحسرة.
    • إذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وبادر الفرصة، وأحذر البغتة، وإياك والتأجيل والتردد، وإذا عزمت فتوكل على الله.
    • لا يضير الناجحين كلام الساقطين، فإنه علو ورفعة، كما قال أبو تمام:
    وإذا أراد الله نشر فضيلة
    طويت أتاح لها لسان حسود

    • النقد الظالم قوة للناجح، ودعاية مجانية وإعلان محترم له وتنويه بفضله:
    [POEM="font="Simplified Arabic,4,white,normal,normal" bkcolor="coral" bkimage="" border="double,9,sienna" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black""]وإذا أتتك مذمتي من ناقص=فهي الشهادة لي بأني كاملُ

    • الناجح يقوم بمشاريع يعجز عنها الخيال، وتبهر عظماء الرجال، وتثير الدهشة والغرابة والتعجب من عظمتها.
    • الناجح لا يعيش على هامش الأحداث، ولا يكون صفراً بلا قيمة، ولا زيادة في حاشية.
    • الطريق شاق، ناح فيه نوح، وذبح فيه يحيى، وقتل فيه عمر، وأريق فيه دم عثمان، واغتيل علي، وجلدت فيه ظهور الأئمة.

    أحمد أكتب لك هذه الرسالة وجواري يحيى بن حسين ينام بملء جفونه بعد أن صدمته الدهشة للفرق بين حضارة القرن الواحد والعشرين وحضارة القرون الوسطى .. أما أنا فقد غادر النوم عيوني منذ زمن فجسدي هنا نعم لكن روحي لديكم في اليمن ..
    رسالتك لم يقراها غيري ،، ولكن لا تقلق فالحلول ستوجد بإذن الله ولا بد أن يأتي ربنا بنصر وبفتح قريب وأعلم أن مع العسر يسر وأن النصر مع الصبر ، ومن صبر ظفر ..
    أنا في إنتظار تعقبيك على رسالتي التي كتبتها والأسى يعصرني والحزن يغمرني .. فقد نقلت رسالتك لي مشاعر لا أستطيع وصفها لك من رثاء لأوضاعنا كشباب طموح ،، وجد في المكان والزمان الخطاء .. ولكن على الله توكلنا وهو نعم الوكيل ..

    أخوك / السيّاغي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-04-11
  19. bikur

    bikur عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-31
    المشاركات:
    1,081
    الإعجاب :
    0
    الأخوة الأعزاء كيدو والذيفاني 11
    شكراً على مروركم الكريم
     

مشاركة هذه الصفحة