ضحكوا علينا

الكاتب : محمد سعيد   المشاهدات : 710   الردود : 0    ‏2001-02-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-15
  1. محمد سعيد

    محمد سعيد عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-15
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    ضحكوا علينا في البداية عندما قالوا هذا حلال و هذا حرام و الآن في كل الدويلات العربية الحرام و الحلال عند الحكومات سواء
    ضحكوا علينا عندما عندما أقنعونا بضرورة الانضواء تحت الخليفة العثماني و الآن نري أن الأتراك أنفسهم لا يريدونه ثم عندما جمعوا العرب حول بريطانيا لحرب دولة الخلافة، فكانت أكبر مصيبة عرفها الإسلام

    ضحكت علينا بريطانيا لما وعدتنا دولة عربية مستقلة، فكان تقسيم العرب إلى عشرين دويلة، و كان سايكس بيكو

    ضحكوا علينا عندما كان فيصل وايزمن و وعد بلفور يضمنان دولة لليهود في فلسطين

    ضحكوا علينا عندما قالوا أنه ليس لليهود حق في فلسطين فثبت باعتراف الجميع أن الفلسطينيين ليس لهم حق بإسرائل

    ضحك علينا مجلس التعاون فلا يوجد تعاون
    ضحكوا علينا عندما حاربوا إيران و هم الآن أحباب
    ضحكوا علينا عندما أقنعونا أن العراق هي القوة الخامسة في العالم و أنه لديها أسلحة التدمير الشامل و هي في الحقيقة نمر أهبل من و رق

    ضحكوا علينا عندما أنشئوا الجامعة العربية فإذا هي عبارة عن مقهى لشرب الشاي و القهوة
    ضحكوا علينا في حرب رمضان فإذا هي حرب تحريك و ليست حرب تحرير

    ضحكوا علينا عندما شحذوا همة الأمة في حرب أفغانستان، فإذا هي تنقلب حرب قبلية جاهلية

    ضحكت علينا السودان عن المرتدين الإرهابيين في الجنوب فإذا الرئيس يعلن أنه على استعداد لإعطاءهم الإستقلال و كأنها أرضه الخاصة

    ضحكت علينا السعودية بادعائها أنها دولة إسلامية و هي التي تدعم الفساد في المحطات الفضائحية

    ضحكت علينا سوريا و هي تقول أنها ستحرر الجولان و أن الإسكندرون أراضي سورية

    ضحكوا علينا في كلامهم عن الصحوة الإسلامية فإذا هي فقط لتكبير حجمهم حتى يكبروا حجم ردة الفعل

    ضحكوا علينا بنغمة الرياضة و السياحة فإذا هم في الحقيقة ينشرون ملذات منهي عنها شرعاً

    يبدو أن الفلسطينيين أيضاً، ضحكوا علينا، فبعد أن كرروا آلاف المرات التأكيدات عن موعد إقامة دولتهم، اليوم أقرأ على التليتيكست، بأن اجتماع الرئيسين ياسر و معمر و الملك عبد الله كان للحصول على تأييد ليبي لتأجيل الإعلان لقد أخذو رأي الجميع و لكنهم لم يأخذوا رأي شعبهم و لا حتى ال Think Tank عندهم


    ضحك علينا أنور السادات عندما قال أن عام 80 هو عام الرخاء و أنه سَيُسكن خمسة مليون مصري في سيناء

    ضحكت علينا السعودية و الكويت حين طلبتا المساعدة الأمريكية لإخراج العراق من الكويت، و الآن نجد السعودية و الكويت مستسلمتان للشهوة الجامحة لأمريكا و بريطانيا في إرهاب العراقيين المسلمين العرب

    دخلت على صفحة http://www.alssunah.com فوجدت أنهم يتكلمون عن الوضع في السعودية، و خاصة إعتقال العلماء الذين حاولوا تقديم رسالة نصح للملك، و كأن السعودية لا تطبق شرع الله
    فهل تضحك السعودية تضحك علينا؟
     

مشاركة هذه الصفحة