حقا وثبت المساعدة لم تصل الى قرية الظفير واختلاف على تقسيمها

الكاتب : walyd   المشاهدات : 337   الردود : 1    ‏2006-01-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-21
  1. walyd

    walyd عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    159
    الإعجاب :
    0
    قرية الظفير التي سارعت الحكومة لانقاذها وانتشال الجثث من تحت الانقاض عمل انساني تقدمت بة الدوله حتى ولو هو واجبها ولكن قدمت دولة ليبيا مساعدة للمنكوبين في قرية الظفير بني مطر وصلت طائرة تحمل اربعون طن من الاغاثة من الفراش والملابس وغيرة وخرج السفير الليبي الى القرية وتم تحميل الااغاثة من مطار صنعاء الدولي على حاويات وتفاجئ المواطنين باحتجاز الحاويات في المعسكر التدريبي(قاع ثعيل)
    وحتى الان وهي محتجزة في المعسكر لوجود خلافات قائمة بين المؤسسة الاقتصادية ووزارة الدفاع والمعسكر ولاندري هل الخلاف على اطلاقها وتسليمها ام ان الخلاف على تقسيمها بين الوحدات العسكرية ولاندري ماسيتم في المدينة السكنية التي تبرع بها الامير الوليد بن طلال
    هل ستبنى ام سياخذون ثمن المباني ويقسموها بينهم
    ونحن على ثقة بان فخامة المشير علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لايعلم بهذة التصرفات الغير مسئولة والى متى ستظل بلادنا تعاني من نهب المواطن الضعيف الذي لاحول له ولاقوة
    ونناشد فخامة الرئيس ان يصدر توجيهاته بسرعة حسم الموضوع الذي وقع في ايادي غير امينة وايقاف الفوضى والاستهتار بحقوق المواطن المنكوب
    وشكرا​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-22
  3. walyd

    walyd عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    159
    الإعجاب :
    0
    وقد تم ارسال الحمولة باكملها الى المؤسسة الاقتصادية اليمنية بيع وشراء
     

مشاركة هذه الصفحة