الوهابية تعلن إفلاسها!

الكاتب : نبض عدن   المشاهدات : 1,618   الردود : 37    ‏2006-01-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-20
  1. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    الوهابية تعلن إفلاسها!









    بقلم

    *محمد الباز

    كل من شاهد القنوات الفضائية السعودية وهى تحتفل برأس السنة لم يصدق نفسه، فالقنوات التي كانت لفترة طويلة تضيق بكل شيء وأي شيء خففت احمالها، وتسابقت في التهنئة بالعام الجديد ولا مانع من أن تقولها (happy new year , merry chris tmas ), كان الأمر مذهلا، فالقنوات التي كانت تتحرك على أرضية الفكر الوهابي وتحرم حتى الاحتفال براس السنة الهجرية، كشفت عن ساقيها .. وبالغت في إظهار الاحتفال بالعام الجديد، ولم ينقصها سوى بابا نويل وشجرة عيد الميلاد.

    قد تتعجب .. لكن لا تبالغ في تعجبك، فالسعودية تتجاول الآن أن تجنل رداء الوهابية الذي أورثها التزمت والظلام .. ووضعها الآن في موقف حرج في مواجهة العالم الذي يصر على أنها مفرخة الإرهاب ومطعمة الإرهابيين .. لقد تأكد للسعوديين الآن .. وبعد أن خربت مالطة أن الوهابية مذهب صعب، غير قابل للمرونة .. فهو يحرم ويغالى في التحريم .. وينال من قيم الإسلام الرفيعة التي تتصالح مع الحياة .. وتسعد من يعتنقها .. وتؤمن من أن الأصل في الأشياء الإباحة .. وان الله وضع العسر بيسيرين.

    لقد كان التحالف بين آل سعود والوهابيين صفقة سياسية، لكنها تحولت إلى لعنة ونقمة، ولما أدرك السياسيون ذلك، كانت الناقة قد أفلتت من عقالها وخرجت عن طريق السيطرة، لقد سقطت السعودية في جب عميق بعد أن رفضت يد الإسلام الذي كان يرعاها ويهدهدها ويحنوا عليها.. حدث هذا في الربع الثاني من القرن العشرين .. وتحديدا عام 1925. قبل هذا العام كانت مصر صاحبة حضور قوى للغاية في السعودية.. كانت تواصل إرسالها للمحمل المصري إلى الحجاز، وهو التقليد الذي بدا في عهد الملكة شجرة الدر، كان المحمل يسير ومعه كسوة الكعبة وما يلزم الحرمين الشريفين .. هذا غير الصدقات التي كانت توزع على فقراء الحجاز، كان المحمل جزءا من كل، ففي الوقت الذي لم يكن هناك مورد ماء يشرب منه الحجاج. فكر الملك فؤاد الأول في بناء خزان للمياه الوحيد في منى، وكان المسافرون يأخذون منه حاجتهم في المياه.

    لم يكن الماء فقط هو فضل مصر على الحجاز، فقد كانت التكية المصرية تشهد كل يوم أفواجا من الأعراب، يأتون إليها لتناول نصيبهم من الطعام الذي كان يوزع عليهم بكثرة وكرم، وظلت التكية من أهم موارد الرزق للفقراء والمحتاجين، بل كانت هناك في مكة المكرمة وما حولها، عائلات عديدة من البائسين لا سند لهم ولا معين إلا التكية المصرية.

    بعد الأكل والشرب .. جاء الاهتمام بصحة السعوديين، ففي كل يوم كان يمر مئات من المرضى على طبيب التكية، فيقوم بفحصهم واحدا واحدا ويصف لهم الدواء ويوزعه عليهم مع الطعام والشراب مجانا .. لم يكن هذا فقط، فقد كانت القنصلية المصرية في جدة مأوى للحجازيين المحتاجين، وكانت بناية القنصلية المصرية من أجمل البنايات، أربعة طوابق فخمة تحيط بها جنينة هائلة. لم يكن السعوديين حتى هذا الوقت قادرين على تصريف أمورهم بمفردهم، فعندما دعا الملك عبد العزيز آل سعود إلى عقد مؤتمر عام في مكة المكرمة عام 1925 للنظر في شؤون الأراضي المقدسة وتقرير إدارتها، استعانت بالحكومة المصرية التي أرسلت وفدا ضخما يمثلها في هذا المؤتمر وكان له حضور طاغ، فلم يكن للسعودية أن تأخذ قرار يتعلق بالأماكن المقدسة دون أن تشرك فيه مصر.

    وحتى عام 1926 كان المصرييون والسعودييون على قدم المساواة .. فعندما عقد مؤتمر الخلافة في القاهرة تنازعت مصر (الملك فؤاد) والسعودية (الملك عبد العزيز بن سعود) على أمرها لم تسقط في يد احد في النهاية .. بعد أن فجر على عبد الرازق .. معبد الخلافة الإسلامية كله بكتابه (الإسلام وأصول الحكم).. حتى هذه المرحلة كانت يد مصر هي الأعلى بما كانت تمنحه وتسبغه على السعوديين من نعم وعطايا.

    لم تمنح مصر السعوديين طعاما وشرابا فقط .. ولكنها كانت تسقيهم أفكارها المستنيرة أيضا، كانت تصدر لهم إسلامها الهادئ الذي لا يرى في المرأة عورة، ولا يرى في الفن جريمة .. يحب الرسول بلا صخب، ويرضى الله بلا ضجيج، يستطيع أن يتلائم مع الحياة دون تفريط .. يستوعب التكنولوجيا الجديدة ويتواصل معها، ينتج فقها يناسب كل جديد ولا يقف متحجرا مصمتا أمام مستجدات العلم، وضعت مصر إسلامها النقي أمام السعوديين الذين كانوا يحتاجون الغذاء والكساء والتنوير وكادت الشجرة تؤتي أكلها .. لكن حدث ما أرهق السعوديين وافسد على العالم الإسلامي دنياه وآخرته.

    سيطر الوهابيون على الحكم .. أصبحت كلمتهم هي الأعلى .. لم يكتفوا بالأفكار فقط .. ولكنهم نزلوا إلى الميدان .. بدأ في نهاية عام 1925 بتدمير قبور آل البيت .. حطموا قبري السيدة خديجة والسيدة آمنة أم الرسول وأغلقوا غار حراء الذي تلقى الرسول فيه الوحي، قد فعلوا ذلك لأنهم حرموا بناء الأضرحة واعتبروا الصلاة فيها شركا وهو أمر ينافى صحيح الإسلام .. وعندما بدأ الوهابيون نشاطهم بدأو بأقرب الناس للرسول (صلى الله عليه وآله)، تناقلت صحف العالم أخبار تخريب الوهابيين للآثار المقدسة في الحجاز، وأوفدت حكومة إيران لجنة للتحقيق فيما حدث، خرب الوهابيون قبور آل البيت دون إذن ودون علم بن سعود.. وليس في هذا تبرئة لساحته .. لكنها إدانة له، فقد فعلها الوهابيون بعد أن شعروا أنهم أقوى منه واشد سطوة، فلم يهتموا حتى بان يخبروه بعملهم التدميري، لقد قال بن سعود: حزنت عندما تأكدت أن للآثار حرمة وكرامة عند الكثيرين من المسلمين في أنحاء العالم، ولذلك سأبذل الجهد! في إعادة هذه الآثار إلى ما كانت عليه.

    لم يفعل ابن سعود شيئا .. لم يرمم الآثار المقدسة .. ولم يعدها إلى سابق عهدها لا، اكتفى بالتصريحات فقط كان فعليا عاجزا عن مواجهة الوهابيين الذين مضوا لتنفيذ خططهم بشتى الطرق، ولم يراعوا في ذلك سلطة ملك ولا حرمة قبور آل البيت، لقد أرادوا السيطرة، منحهم الملك الفرصة فاغتنموها حتى النهاية، ففرضوا أفكارهم بالقوة، كانت أفكارهم متهافتة ومبادئهم سطحية .. فقد اعتبروا قبور آل البيت آلهة فأعلنوا عليها الحرب وأنكروا على الناس التوسل بالأولياء والصالحين ومنع شد الرحال لزيارة قبر الرسول فحتى الرسول لم يعاملوه بما يليق فمنعوا الصلاة عليه بعد الأذان سنكون سطحيين بالطبع إذا اعتقدنا أن الوهابيين كانوا يهدفون إلى نشر هذه الأفكار فقط لقد وضعوا السيطرة على العالم الإسلامي هدفا لهم ولما كانت مصر هي صاحبة السيادة فقد اعتدوا عليها. كان الاعتداء ماديا في البداية بداوا بالاعتداء على المحمل الذي كان خيرا ورخاء ينتظره السعوديون في منتصف عام 1926 تحرك المحمل المصري كعادته أقيمت حفلات الكسوة الشريفة في القاهرة كانت جامعة للأبهة والفخامة الناس تتوافد أفواجا للاشتراك فيها نقلت الكسوة من مكان تصنيعها إلى المصطبة في المنشية في احتفال مهيب ثم خرج موكب جلالة الملك فؤاد الأول من قصر عابدين وكان على يساره احمد زيور باشا مر الموكب من ميدان عابدين فشارع حسن الأكبر فشارع محمد علي فميدان المنشية فالمصطبة استقبل الملك عددا كبيرا من رجال الدولة والدين وبعد أن تمت المراسم المعتادة عاد الملك في كوكبة إلى قصر عابدين.

    اخذ المحمل طريقه المعتاد.. وعندما وصل إلى منى تعرض له الوهابيون.. أطلقوا عليه النيران كان الاعتداء يعبر عن حقد دفين يكنه الوهابيون لكل ما هو مصري والغريب أن الاعتداء على المحمل المصري تم بالقرب من خزان المياه في منى والذي بناه الملك فؤاد الأول ليشرب منه السعوديون الذين لم يكونوا في هذا الوقت يجدون الماء.

    اشتعل الموقف في مصر واعتبرت الحكومة الاعتداء على المحمل إهانة لها فسارع السعوديون لتقديم الاعتذار فقد وقعوا في حرج ولابد أن يزول. في أغسطس وصل إلى القاهرة الأمير سعود كبير أنجال الملك عبد العزيز بن سعود سلطان نجد وملحقاتها وملك الحجاز وعاهل الوهابيون وصحبه في هذه الزيارة عدد كبير من الوهابيين استقبلته الحكومة المصرية استقبالا رسميا أنزلته ضيفا كريما في منزل فاخر وضعته تحت تصرفه هو وحاشيته مدة إقامتهم في القاهرة.

    أعلن سعود انه جاء إلى مصر لمعالجة عينيه على يد طبيب مصري ولكن ما خلف السطور كان يؤكد انه جاء ليعتذر ويمحو الأثر السيئ الذي خلفه اعتداء الوهابيين على المحمل المصري في منى، كان الأمير وقتها في الخامسة والعشرين من عمره طويل القامة اسمر اللون لم تتعامل مصر بجفاء مع الأمير سعد لكنها وضعت لهم العلم الوهابي فوق الدار التي أعدت لإقامتهم وقد كتب عليه (لا اله إلا الله).

    مكث الأمير سعود في مصر فترة طويلة.. ففي نهاية شهر أغسطس توجه سعد زغلول رئيس مجلس النواب وقتها لزيارة سعود في مقر إقامته وقضى معه 20 دقيقة ودار بينهما حديث عن العلاقات بين البلدين وتطرقا إلى الحديث عن واقعة المحمل فأكد سعود انه ما جاء إلا لكي يزول كل اثر لهذا الحدث من نفوس المصريين. في اليوم التالي رد الأمير سعود الزيارة لسعد زغلول استقبله زغلول في بيت الأمة وكان معهما الشيخ حافظ وهبة مستشار ملك الحجاز وسلطان نجد وقد توجه سعود بعد زيارته لبيت الأمة إلى النادي السعدي الذي أسقبله فيه أعضاء النادي وكان من بينهم محمد فتح الله بركات وزير الزراعة ولم تنته الزيارة إلا بعد أن أثنى سعود على ما لقيه في مصر من حفاوة وتكريم !!

    كان يمكن للحكومة المصرية أن تضرب بقوة وعنف ردا على واقعة المحمل.. لكنها تعاملت بمنطق الكبير الذي لابد أن يعفو ويصفح عندما يخطى الصغار.. وضعت الحكومة المصرية الوهابيين وقتها في حجمهم فهم مجموعة من المتطرفين الذي يفهمون الدين الإسلامي على غير حقيقته ويريدون أن يطوعوه من اجل مصالحهم.. وقد بداوا في ذلك من خلال السيطرة على النظام في السعودية الذي في النهاية ضعيف ولا يستطيع أن يحمى نفسه!!

    ظلت مصر تعطي .. وظل حقد الوهابيين عليها ينمو.. وعندما تفجر البترول في أرضهم توحشوا وقرروا أن يسيطروا على العالم الإسلامي بالمال الذي يختلط برائحة النفط، وبدأت أفكارهم تتسرب من تحت جلودنا .. جعلوا إطلاق اللحية وقص الشارب وتقصير الثياب ووضع الشال على الرأس هي صفات المسلم ومن خرج عليها ليس بمسلم .. حرموا كشف وجه المرأة واعتبروها عودة ورجسا من عمل الشيطان يجب أن يخفي وحولوا القرآن إلى مندبة كبرى بأصوات شيوخهم التي جاءتنا عبر شرائطهم المجانية.

    وبعد أن كنا نصدر للسعودية الإسلام السمح مع الطعام والشراب والدواء التي كنا نمنحها لهم كعطايا، بدأ السعوديون يصدرون لنا إسلاما متجهما كئيبا صنعوه بأيديهم وحرصوا من خلاله على التعامل مع البنوك وشرب الدخان وشددوا على كفر من يصنع التماثيل ويعمل بالتصوير، منعوا المجلات المصورة لأنها فتنة وحالوا بين المرأة وبين لبس الكعب العالي لأنه يزيد من فتنتها التي تغوي الرجال حرموا السفر إلى بلاد الكفر والتي كانوا يعتبرون مصر من بينها .. وسهلوا ذلك بأن انفقوا بسخاء على كتيبات صغيرة تحمل أفكارهم وشرائط كاسيت تحمل أفكارا عن عذاب القبر وأهوال جهنم .. دون مراعاة أن الإسلام يحمل أشياء ايجابية كثيرة تحبب الناس في الحياة وترغبهم فيها.

    المقارنة ليست في صالح الوهابيين مطلقا .. فأيام كنا نعطيهم اخترنا أن نمنحهم الحياة لكنهم عندما قرروا أن يعطوا منحونا الموت والدمار والضيق .. أعطيناهم الغذاء والكساء وأعطونا التحريم والإرهاب .. إن الإسلام المصري على طول تاريخه لم ينتج تطرفا ولا إرهابا .. لكن عندما اختلط بالفكر الوهابي ظهرت له أنياب حاولت أن تنال من مفكرينا ومثقفينا .. وحتى من الناس البسطاء الذين لا يرجون سوى رضا الله ورحمته.

    على شيوخ الوهابية أن يعلنوا من الآن عن فشل مذهبهم في التواصل مع الحياة أو يطوعوه لمتطلبات العصر، عليهم أن يعلنوا إفلاسهم ويطوروا أنفسهم وأفكارهم، أن يفرجوا عن النساء ولا يحاربوا الفن ولا يحبسوا الإسلام في مظاهر شكلية لا تضر ولا تنفع .. لقد وضعنا الوهابيون في خانة إليك – كما يقولون – اتهمنا جميعا بالإرهاب بسببهم .. ولم يتركوا لنا أية مساحة لندافع عنهم من خلالها, فقد ضيقوا كل المنافذ .. وشوهوا كل الأفكار .. وأصروا على الفتاوى التي تجعل الناس متهمين على الدوام .. فهم عصاة بطبعهم .. ولابد أن تكون عليهم وصاية طوال الوقت حتى لا يقعوا في الخطأ ما فعلته القناة الفضائية السعودية التي تعمل من خلال راس مال سعودي يؤكد أن هناك مراجعة شاملة لكل الأفكار الوهابية، فالعائلة المالكة عليها أن تختار بين استمرارها وتبنيها لفكر متطرف .. ويبدو أنها اختارت .. وهي فرصة حقيقية لنصنع معا عهدا إسلاميا جديدا .. يعيد للإسلام رونقه وبهاءه, فنحن بحاجة إلى ثورة فكرية تقوم على الاجتهاد الذي يخرجنا من اسر الوهابية ويصحح أمامنا تعاليم الإسلام ويضعها في ثوبها الحقيقي .. إن لدينا مفكرين كبارا لم يتأثروا بالأفكار الوهابية ولم يتلوثوا بأموال نفطها .. ويمكن أن نستفيد من تراثهم في صياغة فكر إسلامي جديد، لا يخاصم الحياة بل يتصالح معها، لا يتعامل مع البشر على أنهم عصاة حتى يثبتوا العكس. بل يراه أنقياء حتى لو اخطأوا .. فأمامهم باب التوبة مفتوح.

    إن الإسلام الوهابي يريد أن يتدخل في كل شيء يدخل المعمل وقاعة الدراسة ومكاتب الموظفين وورش الصناعية واستوديوهات التصوير والمواصلات العامة يقف رقيبا مع أن المطلوب منه أن يكون هاديا ومرشدا ويتوقف دوره عند ذلك لكن الإسلام المصري شيء آخر تماما .. انه يمهد الطريق أمام الناس دون أن يستوقفهم في منتصف الطريق ويطلب منهم أن يخرجوا بطاقاتهم الشخصية حتى يثبتوا أنهم مسلمون، إسلام وضعنا فيه الروح نحب من خلاله الرسول أكثر من الآخرين، نحتفي بآل البيت .. نقرأ لهم الفاتحة دون أن نسيء إليهم تتجاور فيه روحانيات الإيمان وماديات العلم دون تنافر أو كراهية.

    لا يستطيع الوهابيون أن ينكروا أنهم في مأزق الآن .. بعد أن اصطدمت فتاواهم مع الناس في الشوارع فنفروا منها، إنهم في حاجة إلى التقاط الأنفاس لتصحيح أفكارهم، فهل يفعلون ذلك؟ هل يتوقفون عن تجنيد الشباب والعلماء وكل من يقابلهم لنشر مذهبهم, هل يتوقفون عن محاولتهم نشر أفكارهم بالذراع.. ويجلسون مع أنفسهم ليستكشفوا معالم الطريق الصحيح .. هذا ما أتمناه .. وإن كنت أستبعده .. فالوهابيون ليسوا أهل دين بل أهل سياسة .. وأهل السياسة يناورون طويلا .. لكنهم لا يتنازلون عن مكاسبهم بسهولة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-20
  3. الباهوت

    الباهوت عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-09-09
    المشاركات:
    799
    الإعجاب :
    0
    ما اطول هذا المقال ولكن التراجع المنهجي في الفقه والفتي اصبح واقع ملموس والى اين لا ندري
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-20
  5. نفر لحقة

    نفر لحقة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-10
    المشاركات:
    2,754
    الإعجاب :
    0
    في حالة كهذه هل نقول...
    الوهابية تعلن إفلاسها... ام نقول السعودية تعلن إفلاسها ????







    وعندك نفر لحقة يا ليييييييييييييد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-20
  7. yemeni asiel

    yemeni asiel عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-22
    المشاركات:
    239
    الإعجاب :
    0
    طيب هل يمكن ان نتبع نفس التصنيف
    البحرين دولة شيعية ولكن اغلب من يقوم على اعلامها سنة
    فهل حكومة البحرين تريد أن تجنل رداء الروافض الذي أورثها التخاذل والظلام .. ووضعها الآن في موقف حرج في مواجهة العالم الذي يصر على أنها مفرخة للمجوس ومطمعة(معذرة لتصحيح كلمة مطعمة) لمحبي التخاذل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-21
  9. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    الوهابية تعلن إفلاسها!
    والي اين>>؟؟؟؟؟
    ومادة بعد!!! وهل ممكن ان الوهابية انتهت والي الابد !!!!!
    ممكن المناقشه !!!!
    وهل كان دلك اي النهايه !!! مسالة طبعية !!! وحاضة وان دور الوهابيه انتهي في السعوديه !!!!
    بدلك انتهي الزواج بطلاق الوهابيه من الاسرة الحاكمة في السعوديه !!!!ولم يعد لها اي دور الان !!!!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-21
  11. yemeni asiel

    yemeni asiel عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-22
    المشاركات:
    239
    الإعجاب :
    0
    غرييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييب
    حد داس لك على طرف ليش تتوجع
    الدم نازل منك اخي بما ان الوهابية انتهى دورهم انت ليش زعلان هدى اعصابك ولا تزعل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-26
  13. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    لا يستطيع الوهابيون أن ينكروا أنهم في مأزق الآن .. بعد أن اصطدمت فتاواهم مع الناس في الشوارع فنفروا منها، إنهم في حاجة إلى التقاط الأنفاس لتصحيح أفكارهم، فهل يفعلون ذلك؟ هل يتوقفون عن تجنيد الشباب والعلماء وكل من يقابلهم لنشر مذهبهم, هل يتوقفون عن محاولتهم نشر أفكارهم بالذراع.. ويجلسون مع أنفسهم ليستكشفوا معالم الطريق الصحيح .. هذا ما أتمناه .. وإن كنت أستبعده .. فالوهابيون ليسوا أهل دين بل أهل سياسة .. وأهل السياسة يناورون طويلا .. لكنهم لا يتنازلون عن مكاسبهم بسهولة.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-02-22
  15. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    على شيوخ الوهابية أن يعلنوا من الآن عن فشل مذهبهم في التواصل مع الحياة أو يطوعوه لمتطلبات العصر، عليهم أن يعلنوا إفلاسهم ويطوروا أنفسهم وأفكارهم، أن يفرجوا عن النساء ولا يحاربوا الفن ولا يحبسوا الإسلام في مظاهر شكلية لا تضر ولا تنفع .. لقد وضعنا الوهابيون في خانة إليك – كما يقولون – اتهمنا جميعا بالإرهاب بسببهم .. ولم يتركوا لنا أية مساحة لندافع عنهم من خلالها, فقد ضيقوا كل المنافذ .. وشوهوا كل الأفكار .. وأصروا على الفتاوى التي تجعل الناس متهمين على الدوام .. فهم عصاة بطبعهم .. ولابد أن تكون عليهم وصاية طوال الوقت حتى لا يقعوا في الخطأ ما فعلته القناة الفضائية السعودية التي تعمل من خلال راس مال سعودي يؤكد أن هناك مراجعة شاملة لكل الأفكار الوهابية، فالعائلة المالكة عليها أن تختار بين استمرارها وتبنيها لفكر متطرف .. ويبدو أنها اختارت .. وهي فرصة حقيقية لنصنع معا عهدا إسلاميا جديدا .. يعيد للإسلام رونقه وبهاءه, فنحن بحاجة إلى ثورة فكرية تقوم على الاجتهاد الذي يخرجنا من اسر الوهابية ويصحح أمامنا تعاليم الإسلام ويضعها في ثوبها الحقيقي .. إن لدينا مفكرين كبارا لم يتأثروا بالأفكار الوهابية ولم يتلوثوا بأموال نفطها .. ويمكن أن نستفيد من تراثهم في صياغة فكر إسلامي جديد، لا يخاصم الحياة بل يتصالح معها، لا يتعامل مع البشر على أنهم عصاة حتى يثبتوا العكس. بل يراه أنقياء حتى لو اخطأوا .. فأمامهم باب التوبة مفتوح.

    إن الإسلام الوهابي يريد أن يتدخل في كل شيء يدخل المعمل وقاعة الدراسة ومكاتب الموظفين وورش الصناعية واستوديوهات التصوير والمواصلات العامة يقف رقيبا مع أن المطلوب منه أن يكون هاديا ومرشدا ويتوقف دوره عند ذلك لكن الإسلام المصري شيء آخر تماما .. انه يمهد الطريق أمام الناس دون أن يستوقفهم في منتصف الطريق ويطلب منهم أن يخرجوا بطاقاتهم الشخصية حتى يثبتوا أنهم مسلمون، إسلام وضعنا فيه الروح نحب من خلاله الرسول أكثر من الآخرين، نحتفي بآل البيت .. نقرأ لهم الفاتحة دون أن نسيء إليهم تتجاور فيه روحانيات الإيمان وماديات العلم دون تنافر أو كراهية.

    لا يستطيع الوهابيون أن ينكروا أنهم في مأزق الآن .. بعد أن اصطدمت فتاواهم مع الناس في الشوارع فنفروا منها، إنهم في حاجة إلى التقاط الأنفاس لتصحيح أفكارهم، فهل يفعلون ذلك؟ هل يتوقفون عن تجنيد الشباب والعلماء وكل من يقابلهم لنشر مذهبهم, هل يتوقفون عن محاولتهم نشر أفكارهم بالذراع.. ويجلسون مع أنفسهم ليستكشفوا معالم الطريق الصحيح .. هذا ما أتمناه .. وإن كنت أستبعده .. فالوهابيون ليسوا أهل دين بل أهل سياسة .. وأهل السياسة يناورون طويلا .. لكنهم لا يتنازلون عن مكاسبهم بسهولة.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-02-22
  17. alharbi

    alharbi عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2002-04-29
    المشاركات:
    795
    الإعجاب :
    0
    الله يوفقك كلام منطقي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-02-22
  19. yemeni asiel

    yemeni asiel عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-22
    المشاركات:
    239
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله الحين رديت وينكم من زمان الموضوع صار له اكثر من شهر
    وبعدين ايش جديدكم
     

مشاركة هذه الصفحة