يومياتي في الحج (( مذكرات خاصة )) مواقف مبكية ومضحكة في نفس الوقت !!!

الكاتب : اللؤلؤ المكنون   المشاهدات : 853   الردود : 5    ‏2006-01-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-19
  1. اللؤلؤ المكنون

    اللؤلؤ المكنون عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-23
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اسمحولي على هذا الموضوع بالعامية بلهجة الإمارات أكثر شيء من يومياتي في الحج من سنتين أحتفظ بمذكراتي فحبيت أضعها لكم:)

    من أول أيام الحج فيها الكثير من المواقف المحرجة والمضحكة والمبكية،، قلت هذي المرة أغير من المواضيع التي اكتبها وأضع ما المواقف التي حدثت لي في الحج منذ سنتين... وما يخفى عليكم من الجهاد والصبر على كل شيء لهذا المكان والله جهاد للمرأة وصبر وإمساك اللسان لما يحدث وترى ، امسك لسانك في تلك البقاع الطيبة ..

    في أثناء تجوالنا في الباص لمكة المكرمة كنت أطالع من الدريشة وقد أزلت الستار الذي على الدريشة عنها لأنظر وأرى الناس والأسواق أول ما دخلنا مكة كنت أسغرب من الناس الي هناك يبيعون في كل مكان وفي الرصيف وحالتهم حاله( الله يعينهم ) بالذات لفت إنتباهي كثرة وجود الأفارقة والجنسيات الآسيوية ما توقعت هالعدد موجودين في كل مكان جالسين يبيعون وأنظر لهم نظرة مشفق ،،
    ونظرة لمكة إنهم خربوا شكلها العام ،،وأذكر عندما زرت مكة من قبل سنتين ما أذكر إني شفت هؤلاء الباعة بهذي الطريقة العشوائية وبيعهم لأشياء رخيصة وأشياء عادية وقليلة في الطرقات والأرصفة وأتأمل حال هذه المدينة وكيف الشوارع وكيف الممرات والأنفاق ممتلئة بالناس من كل حدب جاؤا ؟!،،وبصراحة مكة بحاجة للنظافة واهتمام أكثر،،لأن منظر مكة كان غريب ملفت إنها ممتلئة بالأوساخ والأطعمة وأشياء كثيرة مرمية في كل مكان!!

    لأنه شكل الشوارع يقز من الأوساخ والأطعمة والناس نائمين في كل بقعة لا حول ولا قوة إلا بالله ! وحتى أمام الزبالة ( الله يكرمكم ) وحوالينها !!،، وأستغرب وأعجب من اللباس هناك ؟! سبحان الله مغير الأحوال،،( يمكن أنا مرتاحة على الآخر ! وغيري عيشته غير عني ! الله يعينهم )،، منذ سنتين كان الوضع مختلف لا أعلم هل يمكن لأنه كان الحين موسم الحج فالأمر مختلف عن ما يكون عليه في الأيام العادية ؟!،،

    ولفت إنتباهي أن مكة صارت جميلة أيضا وهي مزينة بالأشجار والزهور وشي جميل أن أرى شوارعها مزينة بالأشجار والزهور من قبل لم أرى هذا التغير وفرحت لما رأيت من تغير في التزيين لمنظر الشوارع بالأشجار والزهور وهذا يعطي إنطباع بالراحة ،،

    ولين ما وصلنا الفندق والفندق مرة كان قريب من الحرم وايد قريب نمشي مشي ما يتعدى دقايق ،،وما أن وصلنا سمعت صوت الشيخ السديس قلت الله أريد أصلي في الحرم ،لكن ما لحقنا عليه منذ أن دخلنا الفندق إلا وهو يسلم في صلاته،، وصلينا الظهر و ارتحنا شوي وبعد ما تغدينا وقيلنا شوي ،،من بعدها رحنا للحرم وصلينا العصر ورحنا نطوف ونسعا ،، ما شاء الله!!

    أمة لا إله إلا الله موجودين وزحمة زحمة ما قدرنا ندخل إلا بالغصب دخلنا ورحنا فوق الطابق الأول وأنا أقول لأخوي وأميه،، ما أريد أروح فوق؟!أريد أشوف الكعبة وأتأملها مشتاقة أشوفها أمامي,, وفوق ما بشوفها ولا بقدر أتأملها وبعدين تعب وايد بنطوف المسافة كبيرة وايد وتحت أحسن وأفضل،،
    قال لي أخوي:ما تشوفين ها الناس شكثرهم وين بتدخلين أو بطوفين تحت؟؟ وين بتدخلين معاهم بتموتين من الخنقه والله موت تحت وزحمة ما بتقدرين تتنفسين ما عليه اتحملي فوق أحسن وراحة أفضل لج ولأمي،،

    قلت: ما أريد فوق تعب وإنت تمشي بسرعة ونا بطيئة ونا ظهري تعرف يعوري وما أقدر أمشي بسرعة ولا أقدر أمشي وايد وأريد أرتاح وإنت ما بتتحمل كل شوي أوقف وأقولك برتاح,,
    قال أخوي: والله بخليج ترتاحين واتحملي وصبري هذا حج اعتبريه جهاد،،
    ورحت فوق وبعدين في أول طواف فوق قلت لأخوي: تعبت أريد أرتاح شوي ،قال أخوي : مسرع؟ بعدها الطواف الأول قلت شوي أحس بتعب والله ظهري يعورني ما أقدر ، وأريد أشرب ماي زمزم وشربنا ماي زمزم،،و كنت لما أطوف يصير لي ها الشي أختنق وأتعب واايد سبحان الله أريد أرتاح،،

    يقولي أخوي : تعالي ارتاحي شوي ماعليه وشدي حيلج واتحملي وصبري كل الناس مع أمهاتهم وخواتهم وحريمهم وإنتي تتدلعين ما بنخلص إذا كل شوي بترتاحين،، بتأخيرنا والحين قرب وقت صلاة المغرب باقي نص ساعة تقريبا ً خلينا نلحق ونطوف ونسعى ولا تقولين كل شوي أريد أرتاح ،،

    قلت: بحاول كنت أحاول أجاهد واصبر شوي بس ما قدرت أحس بالإختناق ،، والحمد لله في السعي والمروة حاولت ما أوقف وايد لأنه مسافته مب مثل الطواف ..
    وكنت أقول لأخوي إنت وأميه سبقوني واسعوا،،عادي هني ما بضيع لا تخاف أنا بلحق عليكم لأنه كان يمشي أمي في الكرسي إميه تعبانه وما تقدر تمشي لانها مريضة،، ونا كنت أسعي في الصفا والمروة بروحي وأخوي وأميه كانوا أمامي بمسافة ولكن هم غابوا عني لكن كنت أسير مع أي حرمة أو مجموعة من النساء أتمسك فيهن،،

    صار معاي موقف يضحك ويضايق بنفس الوقت ...ما توقعت ها الشي يصير لي!! لما كنت اسمع صوت شيخ يقرى أدعية بصوت عالي إلتفتت وراي وما شفته لكن الصوت كان قريب من وراي ،،وهو إنه كان هناك رجال من الدبلوماسيين أو الشخصيات الكبيرة الله أعلم ؟! ومعهم شيخ يسعى معهم ويقول لهم أدعيه أنا استغربت من ها الشي !؟,,المهم ،،

    وصلوا عندي... جاء واحد من رجال الأمن سحبني شوي ومسك كتفي!!! مرتين في السعي ..
    أول مرة سكت لكن الثانية صراحة ما قدرت أسكت ...
    وهو يمسك كتفي يمشيني بسرعة!!،، أنا استغربت ؟؟؟؟؟
    قلت له بهدوء: لو سمحت نزل إيدك من كتفي ولا تلمسني لو سمحت نزل يدك !!،،
    وهو مطنشن ولا سمع الكلام؟!

    وكان يقولي: إمشي يا حاجة بسرعة وهو يمسك في كتفي!! ويسحبني !!!!!!!!
    وكان معاي كتاب: التحقيق والإيضاح للكثير من المسائل الحج والعمرة للشيخ ابن باز الله يرحمه،،
    ولا إراديا ً قمت ضربته ثلاث ضربات على كتفه..
    قلت له :قووول لي لو سمحتي يا أخت وسعي الطريق وبوسع لكم لكن لا تمسكني عيب والله !!،،
    ونا متغشية يبين شوي أشوفه يبتسم لي ؟! وراح عني !!!

    ونا بعدين رحت طريق ثاني بسرعة،، وكل ما أسمع صوت الشيخ أغير طريقي لمكان بعيد ، ،وشوي تأخرت عن أخوي وأميه ولقيتهم بعدين في مكان آخر..
    وقال لي: وين رحتي ونحن ننتظرج ؟؟ قلت له: في شرطي طفرني مرتين مر من عندي قام يمسكني أو يمشيني بالغصب وأني أسرع؟! عشان جذيه غيرت طريقي ورحت مكان بعيد شوي,,


    والحمد لله خلصنا الطواف والسعي قبل صلاة المغرب بدقايق وبعدها صلينا المغرب،، ويلسنا لين أذن العشا وبعدين صلينا وبعدها رحنا الفندق نرتاح شوي،، وكلمنا الأهل وطمناهم عنا،،
    وبعدها الصبح تحركنا على " منى " بس كان الطريق مـــــمــــل وايد وطووويل: ونحن ما متعودين نيلس في الكراسي ساعات! ساعات لين يتحرك الباص كم خطوة ؟!

    زحمة وااايد ما شاء الله،، كنت أشغل وقتي بقراءة القرآن والكتيبات الي عندي (( مناسك الحج والعمرة في الكتاب والسنة وآثار السلف وسرد ما ألحق الناس بها من بدع للشيخ الألباني طيب الله ثراه – مناسك الحج والعمرة والمشروع في الزيارة والأخطاء القوليه والفعلية من الإحرام حتى الزيارة وأسئلة مهمة في ذلك كله للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله – التحقيق والإيضاح للكثير من مسائل الحج والعمرة والزيارة على ضوء الكتاب والسنة للشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله ))،،

    والحريم كل وحدة مضايقة ومحد متحمل القعدة في الباص والرياييل بعد ما عجبهم كلهم يصرخون فوق راعي الباص وراعي الحلمة ومحد متحمل هذي الحالة! ويقولون لنا: إنتم تشوفون الزحمة وهذا الشي طبيعي ولازم تتحملون وذكروا الله وأكثروا من الإستغفار واقروا قرآن خلال هذي المدة ،، وكان شيخ ويانا من الحملة كان بين فترة وفترة يتكلم عن الحج وأحكامه؟ وشو نسوي وغيرة من الأمور التي يجب مراعاتها أثناء الحج وما قصر جزاه الله خير وينصح الإخوان والاخوات ويذكرهم بآداب الحج وينصحهم في أمور دينهم ودنياهم،، وكانت وحدة مريضة بالقلب وتعبانه وزوجها خايف عليها وايد وكان معصب وايد من راعي الباص كل شوي يقوم ويعصبون في راعي الباص ويصرخون،
    وراعي الباص المسكين يقول لهم : يا ناس هذا حج واتحملوا

    ومع إنه أغلبنا نمنا ونسينا انه نحن بعدنا ما وصلنا ألين ما هم خبرونا الحمد لله وصلنا إلى منى؟! قلنا الحمد لله لكن هناك الباص وقف في إحدى الأماكن منعوا دخول الباصات للداخل لين عند الخيم ومشينا لين وصلنا تقريبا وقت بين العصر والمغرب،، وجمعنا الصلوات الظهر والعصر،، والمغرب والعشا قصرا ً،،

    وارتحنا شوي في المخيم والله الحمد المخيم والي فيها من كل شي كانت جدا رائعة ومرتبة ونظيفة جدا وجديدة وقلنا الحمد لله كل شي متوفر ونظيف ومريح ،،وما إن تعشينا وشوي تعرفنا على أسماء الأخوات وبعدين كل وحدة راحت تنام والله من التعب وطول المسافة ،،

    وبعدها في الصبح الساعة 9 قالوا لنا بنتحرك لعرفة بسرعة،، كنا أغلب الطريق الحمد لله نشغل وقتنا بقراءة القرآن وذكر الأذكار والإستغفار ونقرى كتيبات وأدعيه ونذكر الله ونذكر من الأدعية كلما قربنا من عرفة ونقرى قرآن ونذكر الله وندعي ونسبح ونستغفر كان الجو رائع بهذا الشكل ،،

    وجزاه الله خير الشيخ الي ويانا كان مب مقصر في الأدعية والأذكار وينصح ويذكرنا بفضل هذا اليوم ويوعي الريايل والحريم ويذكرهم بالله وكثر الأدعية والإستغفار والتسبيح ما قصر في الوعظ وبين فترة وفترة يحدث الناس عن يوم عرفة ويذكرهم بفضله كان يحاول يشغل وقت الحجاج بدلا من الكلام والضيق والعصبية ويهديهم شوي،، عاد هني صدق وااايد الناس قامت تعصب وتتضايق حتى نحن تضايقنا وأميه تعبت ما تتحمل الجلوس ورجولها تعورها وكانت تتحمل ونحن نتحمل وقلنا لهم خلونا نمشي أفضل وأريح لنا ما رضوا لا راعي الباص ولا راعي الحملة،،وفي شباب نزلوا الي ما عندهم أهل وجاييين بروحهم،،

    قلت والله حظهم أريح لهم وبيلحقون على الخطبة والصلاة،، نحن لا لحقنا لا على الصلاة ولا على الخطبة ،،كل شوي نقول لهم خلونا ننزل ونمشي نريد نلحق على خطبة الشيخ ونيلس ونصلي معاهم،، لكن راعي الباص رفض وراعي الحملة رفض قالوا بنوصل إن شاء الله وبترتاحون وبتلحقون على الصلاة شو نسوي الناس ورانا والطريق زحمة والباصات تمشي ببطء وين بتنزلون وبعدين بتضيعون،، سكتنا ويلسنا نقرى الأدعيه ونذكر الله وندعي ونكثر من الأدعية ونسبح ونستغفر وما أن وصلنا فرحنا وصلنا في وقت متأخر جداً بعد الساعة 3وربع على قرب صلاة العصر الناس صلوا وخلصوا الصلاة ولا سمعنا الخطبة ولا شي،،

    ونزلنا وصلينا الظهر والعصر قصرا ً بعد صعوبة من وصلنا ونحن تعبانين وبعدين جزاهم الله خير غدونا غدا طيب ما شاء الله على نفقة أمير المملكة الله يحفظه ويرعاه كل الي في المخيمات هناك وما قصروا ما شاء الله صراحة ما قصروا بارك الله فيهم ،، وبعدها جلسنا نكثر من الدعاء وذكر الأذكار والإستغفار ونقرى كتيبات ونذكر الله وندعي ونسبح ونستغفر وكل وحدة لها جو خاص بالتأثر من القراءة والتوبة وتأنييب الضمير سبحان الله كان المكان يكتض بالبكاء والندم والتوبة وتسمع وترى

    سبحان الله قلوب قد جاءت تائبة إلى الله مستغفرة لذنوبها قلوب قد أعلنت التوبة وأنابت للرحمن أن يرحمها ويغفر لها ما قد سلف من المعاصي والذنوب وشدة الموقف أن الإنسان يريد التوبة ويريد الرحمة والقبول من رب العالمين ونحن موقنين ونحسن الظن بالله أنه هو الغفار الرحيم وهو أرحم الراحمين: اللهم إنك تسمع كلامي وترى مكاني وتعلم سري وعلانيتي لا يخفى عليك شيء من أمري أنا البائس الفقير المستغيث المستجير الوجل المشفق المقر المعترف بذنوبي أسألك مسألة المسكين وأبتهل إليك ابتهال المذنب الذليل وأدعوك دعاء من خضعت لك رقبته وفاضت لك عيناه وذل لك جسده ورغم لك أنفه أن ترحمني وتغفر لي يا رب العالمين وان تقبل حجي هذا حجا مبرورا وسعا مشكورا وذنبا مغفورا إلا رحمتي يا أرحم الراحمين لا إله الإ الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير ،،،

    وبعد ما غربت الشمس تحركنا إلى مزدلفه وهنا أيضا تأخرنا كثيرا عندما وصلنا مزدلفة وأغلب الطريق كنا ندعوا ونذكر الله ونستغفر ونعيد قراءة الأذكار والأدعية الواردة عن الرسول صلى الله عليه وسلم،، وكنا نتحدث ونتكلم ونتناقش في أمور الدنيا
    (( وحدث حوار بيني وبين الأخوات وإحدى الأخوات الله يهديها وهي مدرسة كنا نتكلم عن بعض الأمور في الدين وأحكام الحجاب وتغطية الوجه والنمص وقول العلماء في هذه المسائل والاختلافات والرأي الراجح وغيرها من الأمور الفقهية))

    إلا أن هذه الأخت لم يعجبها كلامي وقالت لي: من قال لك ذلك الكلام ؟
    قلت لها: أنا شيخي الذي أحب أقرأ له وأتعلم العلم والفقه منه هو الشيخ محمد ابن العثيمين رحمه الله وغيره ابن باز والألباني رحمهم الله أكثر شيء ولا أحب آخذ العلم إلا من علماء كبار ومعروفين ...
    قالت: أنها تسمع لفلان............. وفلان ............!؟ هؤلاء يعجبونها وهي تسمع لهم وفتاويهم تريحها أما البقية لا تسمع لهم لأنهم متشددين والدين يسر؟!؟!؟!؟ عصبت وقالت لي كلام ما قلته والله إنتي تجادلين في العلماء وتتكلمين في علمهم وإنتي تفتيين؟!؟!؟! ووووو،،
    يعني قلبت الموضوع مناحة على شي ما قلت ولا أفتيت!!

    بس قلت لها: أنا هذي وجهة رأي وكل واحد له وجهة رأي واقتنعت بالي أقراه والي أسمعه وما ما قلت شي ثاني والله ما زدت أي شي حتى ما أعطتني فرصة أقول لها شي؟!،، الله يهديها ..
    الأخت الله يهديها كانت تصرخ في وجهي وتجادلني وهي تكلمني،، وتقول لي : من هذا الشيخ محمد العثيمين أنا أول مرة أسمع عنه؟!
    أنا هني ما تحملت من طريقة كلامها لي وعن الشيخ ابن عثيمين الله يرحمه وهو عالم جليل ومعروف ،،
    قلت لها: أنا آسفة ومشكورة على هذا الأسلوب في الكلام ،،
    وقلت بين نفسي: اللهم إني عفوت عمن ظلمني وأحسن إلي أو أساء إلي وتبرعت بجسدي على الناس ،،

    ولا إراديا إنفجرت من البكى أبكي من كلامها وصراحة كنت أبكي بصوت وأظن الأغلبية سمعوني لما بكيت،،
    أمي الحمد لله كانت نايمه ما حست فيني لأني رحت ورى آخر الباص،،(( وهذا طبعي ما أتناقش أو أتكلم إذا حد يصرخ في وجهي وما أحب أحد يجرحني ويتهمني بشي ماقلته)) حسيت إني كأني ارتكبت جرم او سويت شي غلط ما أدري شو الي سويته أو قلته؟! كلامها مجرح لي وايد؟! وطريقتها غير صحيحة في الكلام ومايعجبني حد يكلمني بهذي الطريقة أو يقول عني كلام ما قلته ولا سويته!؟ حسيت بظلم منهاعلى تصرفها وردها وما تعودت على هذا الأسلوب من أهلي او من أقربائي بشكل عام،،

    وهناك من الأمهات الفاضلات والطيبات جزاها الله خير وهي مديرة مدرسة أول وحدة جاءت عندي وسمعت وشافت السالفة وتفهمت الأمر... وتعرف شو أقول وقالت لي: أنتي سكتني عنها ماعليج منها وإنتي أدرى منها وكانت تهديني وتحضني وتقرى عليّ !،، وتقولي إنتي أبلة ما تصيح ... ماعليه بنتي ما عليه حصل خير،،
    علشان أسكت ونا من النوع إن بكيت محد يقدر يسكتني! وكنت فعلا حزينة وايد لكن بعدين بعد محاولات من أخوات وأمهات بإسكاتي وجعلوا هذه الأخت ً تأتي إلي وتعتذر لي،، وجاءت بعد تردد!

    وقالت لي: إنتي زعلتي من كلامي،، قلت لها: لا الحمد لله ما أزعل،،الحمد لله خلاص حصل خير
    (( وبعدها كنت طول الأيام ونا ما أكلم أي وحدة إلا نادر شي ... وأكون مع أمي وأسولف معها وأقرى لها من الكتيبات والأدعية ولا أحب أسولف معهن إلا نادرا ً تعلمت درس أفضل لا أتداخل مع الغرباء))،،

    وأيضا الشيخ لم يقصر ويانا في الباص بدأ في الحديث والتذكير بفضل يوم عرفة والمبيت بمزدلفه وما والأحكام وغيرها من أمور الحج وكنا نسأل ونكتب الأسئلة للشيخ على ورقة ويُجيب عليها ويوضح بعض الأمور التي تغفل عنها الأخوات بالذات كان أغلب أسئلتهن عن أمور دينهن والحج وكيفية الحج وما تقوم به في تأدية الشعائر الأخرى،،

    ومع الطريق وطوله ومسافته التي أغاضت: فينا ونمنا مع التعب وبعدها قمنا على قرابة الساعة 11 ونريد أن نتوضأ ونصلي المغرب والعشاء إلا أن الباص كان يرفض الوقوف إلا بعد أو وصلت الساعة 12 ليلا ً وكلنا احتجينا يا ناس الصلاة حرام عليكم تخربون حجنا !؟ شو من صلاة في هذا الوقت!! يا ناس نريد نصلي الصلاة يا جماعة الخير يا شيخ فلان شو هذي الحالة حرام عليكم نريد نصلي والي يريد يتوضأ!! يا الله يارب سامحنا شو نسوي قلنا كله من الباص شو من صلاة في هذا الوقت ؟!

    والحمد لله وقفنا بعد عناء ونزلنا في مزدلفه تقريبا منها ولكن هناك مفاجات تنتظرنا؟! (الله يعزكم) حمامات بدون ماي ووسخة بشكل ملفت وبصراحة تلوع الجبد !! مالقينا ماي الله لا يراوييكم شو من حاله هذي ؟! آآآآآه
    قلت: لالالالالا ما أحب هذا الموقف أبدا؟! لالالالالا ما عمري جربت ها الموقف!!! لكن الحمد لله الشباب راحوا اشتروا كرتون من الماي ورحنى نتوضأ والي يريد الحمام راح،،وبعدها جلسنا في مزدلفه شوي ويابوا لنا العشى الساعة 2 ليلا ً شو نسوي من طووول الطريق وزحمته ؟!؟! وبعدها رحنا ناخذ الحصى لرمي الجمرات وأخذنا زيادة سبحان الله احتياط ،، وكل واحد بدا البحث عن الحصى كان الجو رااائع صراحة،، ويلسنا شوي نرتاح وبعدها الساعة 3 ونصف تحرك الباص وقالوا لنا في الباص الحين بنوصلكم إلى منى لرمي جمرة العقبة،،وما أن تحركنا من مزدلفة إلى منى وصلنا الحمد لله بسرعة شوي أكثر من قبل ورمينا بعد صلاة العشا وكان مب زحمة بالعكس بكل يسر وسهولة ومرتاحين،،

    واليوم الثاني رجعنا إلى مكة والحمد لله وصلنا بعد صلاة الفجر وسمعت صوت الشيخ السديس ،،وبعدين وصلنا الفندق وصلينا الفجر متأخر،،ورحنا شوي نرتاح من الطريق وقمنا قبل صلاة الظهر ورحنا الحرم وصلينا هناك وطفنا وسعينا( طواف الإفاضة)فوق أيضا الطابق الأول والحمد لله الأمور على مايرام هذه المرة،،

    بس كنت أتعب شوي هذي المرة في الطواف والسعي وأحس نفسي بختنق وبدوخ فعلا بين طواف وسعي (( بصراحة هناك الروايح الله لا يراويكم بصراحة شي عجيب!! خنقه من الخاطر من روايح الله يهديهم الحجاج الي من الدول الأخرى الآسوية؟! أقول الله يعينها الي حامل؟! بتلوع جبدها ويمكن تموت !!)) أحس بدوووخة واتنفس بصعوبة أريد أرتاح شوي بسرعة وأخوي يمسك يدي ويقول لي بطلي شوي الغشوة واتنفسي وكنا نرتاح ونشرب ماي زمزم وكان أخوي يريحني لين لما أرتاح وأستعيد نشاطي :)..،،

    رأيت موقف من خلال السعي وهو إنه واحد من الباكستانيين كبير في العمر واااااايد يحليله شيبه ضعيف تخيلوا اش صار؟! كان أمامي في السعي وما هي إلا لحظات إلا وإنه طاح بطوله؟! لا حول ولا قوة إلا بالله مـــات أمام عيني وهو في آخر زفرات الحياة لفظ أنفاسه ومات أمامي ونا أطالع فيه مستغربة مبهوووته !!!!! واخوي والناس وقفوا يطالعون ونا رحت أصيح إنا لله وإنا إليه راجعون لا حول ولا قوة إلا بالله...

    يا الله موقف يعني أول مرة أشوف حد يموت أمامي! اللهم أحسن خاتمتنا,, كانت هناك مصريتين يتكلمن ويقولن بصوت والله مات والله مات ويصيحن بصوت،،إلا وإنه أخوي سحبني من يدي وقالي تعالي بسرعة طلعي من هني روحي من ها المكان سكتي لا حول ولا قوة إلا بالله الله يرحمه،، خلصنا تقريبا نفس قبل على قرب المغرب وبعدها بعد الصلاة تحركنا طلعنا من مكة،،

    رجعنا على"منى" وصلنا ها المرة شوي أسرع من قبل بعد صلاة العشى أو على حدود الساعة 9 مساءا ما أذكر الساعة بالضبط وصلينا وراتحنا واتعشينا وبعدين قلنا بنرمي وقت المسا رمي الجمرات الاخرى أيام التشريق فأول يوم كان لنا هو الذي شق علينا وهو زحمة... وأمواج من النااس وأمم من الأمم تتدافق ولا ترحم أحد ولا في نظام صراحة همج الي هناك صراحة من الناس الآسويين ومن أغلب الدول الغير عربية والعربية أيضا القلة من الناس كل واحد يريد يرمي ويأذي الآخرين تشوفون أمطار تسقط عليك أو ترى الحصى وهي فوقك وتخاف أن تصاب بإحدى الرمي من الناس ؟! كنت أخاف على نفسي وكنت امشي ونا منزله راسي!!،،

    في ذلك اليوم وقت المساء على الساعة 11 رمينا وما ان وصلت للجمرة الكبرى..
    كنت واااااااااايد خيفانه لأني أنا تفرقت وضيعت أخوي والحملة الي كانوا معانا... ورحت بسرعة ودخلت قبلهم من قبل الأمن كانوا هناك متجمعين ومسوين على شكل حاجز،، وكل شوي حد يدزني من وراي ما خلوني ألحق أهلي والحملة ،،، الله المستعان!!!!!! كنت في حالة يرثى لها الحال كنت مضايقة من الي وراي الي يدزوني وما أحب هاالموقف الصعب أخاف يطيحوني ومن هاالمكان أقول متى بدخل وبرمي،،

    وكلمت إحدى رجال الأمن: لوسمحت أريد ألحق على أهلي وناضعيفة ما أقدر أصبر على هاالحالة ؟! ياخوي خلني أدخل الي وراي بيطيحوني.. قال لي: لحظة يا حاجة خلي شوي الناس تخف لا تخافي محد بيطيحك ولا بيدعسونك ونا بدخلك لما يخفوا الناس وهم متماسكين،،

    والناس تدفعني من وراي وقلت له: يا خوي الله يخليك خلني خلني أدخل من تحت إيدينكم ! أريد أطلع بسرعة وألحق على أهلي خلني أروح بسرعة ونا أخاف على نفسي أريد أفتك من هالناس الي تضارب وتقاتل!!
    قال: دخلي من تحت (( يقصد وهم متامسكين من يدييهم!.. نزلت راسي ودخلت والله شكلي يـــاهـــل ( طفلة) بس ارتحت إني وصلت لمكان الجمرات الكبرى قريبا جدا مرة على الجدار))..

    وكنت أرمي وسقطت عني 2 من الحصى في الأرض ورحت آخذهم بسرعة إلا أن وحدة من الأخوات من وراي تصرخ :بصوت عالي لالالالالا: تاخذينهم خليهم طلعي بسرعة بيدعسونك وبتموتي روحي لا تاخذين من الأرض الحصى،، بس عاندتها وخذيتهم بسرعة ورميتهم ،،!!

    ونا حسيت بخوف فضيع بصراحة انتابني من صراخها خوف فضيع ما أحب حد يصرخ بوجهي بهذي الطريقة وكنت فعلا أرتعش من الخوف،، ولما طلعت من المكان إلى أن أحسست بحرارة في جسمي ولقيت الحملة وبعدها ،أقول لهم أحس بحرارة وحدة من الأخوات الله يهديها قالت لي: إنتي تنكتين هذا وقته تحسين بالحر؟!؟! وما لحقت من كلامي إلا وإنه اغمي علي ّ!!

    ووحدة من الأخوت بطلت عني النقاب وكشفت وجهي علشان أتنفس،، وبعدها أخوي أول واحد شلني وكان خايف علي ّ وجت الإسعاف وشلوني وكنت في حالة خلاص أحس روحي بتطلع أول مرة أحس هالإحساس بموت لا أتنفس ولا أرد على أحد مغمى علي وأقول لهم بموت بموت بموت أريد ماي ماي وجاني ضيق التنفس وأحس روحي بتطلع وكنت في حالة الله يعلم فيني كما قالوا لي أنه كنت بموت بعد ساعات من الإغماء وضيف التنفس،،

    والحمد لله بعدها بديت شوي أستعيد وعيي وبعد ما حطوا لي الأكسجين وكانوا كل شوي يرشوني بماي وما قدرت أصحى إلا بصعوبة ويشربوني ماي ويرشوني بماي وبين فترة الدكتور يكلمني لين ما رديت عليه وقال لي شو تحسين قلت أحس بضيق واختناق وإني بموت وأصيح وأأن بصوت أول مرة أأن بهالأنين والألم في صدري وضيق،،

    وكنت أحاول أتنفس وكنت أصيح وأصيح وأتألم وأئن وأحس بتعب وبدوخة وقلبي مرة أحسه بيتوقف ونا بين المغمى عليها وببين الي شوي تشوف وتدرك الي حواليها وكانن هناك ثلاث من الأخوات وأخوي يحاولون يهدوني ويطمنوني و يقوموني ويكلموني قومي أمج تنتظرج في الخيمة ويذكروني بالله وخلوني أتشهد على نفسي وأذكر الله!

    وعباتي والشيلة مصبوب فوقها ماي،، وبعدين بديت أصحى بعد نص ساعة تقريبا وقمت شوي أمشي على غير اتزان ومب لين هناك لكن استجبت لأخوي لانه هو الي شجعني ووقف معاي يريدوني أمشي ونروح المخيم وكنت أصيح وأصيح وأصيح من الخاطر لأني أحسن إني بموت قلبي يعورني محد يحس الي أحسه!

    وأقول في خاطري خلاص بموت وأمي شو بيكون حالها لو عرفت إني مت ووووو الخ وأخوي يقولي شو فيج لا تصيحين بس الله ستر الحمد لله إنج وعيتي ذكري الله ولا تصيحين واحمدي الله وحاولي تمشين ونا بمسك في يدينج وبعدها الحمد لله قدرت أمشي إلا أنني في الطريق مرة أخرى أغمي عليّ !! وبعدها وصلوني بالسيارة جزاهم الله خير،، رجعت الخيمة ،، ونا مريضة محموومة وكنت أصييح .. أمي أول ما شافتني بهذي الطريقة خافت وقالت شوفيها ؟ قالو لها السالفة كلها .. ودمعت عينها وبعدها حضنتها وأصييح وطلبت لي عصير برتقال وخلتني أشربه بالغصب وأعطتني دواء الحرارة وبندول .. وقالت لهم ياحريم لا تسوون إزعاج خلوها تنام .. ونا رحت أنام وأن أبكي...

    الكل من الرجال قالوا والشيخ قال: الحريم لا يرمون الأيام الأخرى خلاص هن ضعيفات ما يتحملن الرجال يرمون عنهن وبعده الكل وكلوا عن أهلهم،،
    والحريم الي ويانا كانن معصبات وزعلانات ويتمصخرن إني أنا الي خربت عليهن وإنهن ما بيرمن بسببي،،!!!

    ونا ساكتة ما رديت عليهن لاني كنت تعبانة ما لي خلق لا للكلام ولا للضحك،،
    وحدة من الأخوات قالت لي: هابتكرري الحج مرة ثانية عن قريب؟،،
    قلت:هيه عادي بس مع زوجي بعد ما ينظمون الجمرات!
    وراحوا يضحكووون؟! وإمي قالت لهن: خلوها تنام هي تعبانه،،

    وبعدها بعد ما الرياييل رموا الجمرات في أيام التشريق،،
    وبعدها في اليوم الأخير في الصباح قمنا الساعة 9 أو10 وبعدها قبل ما نودع بعضنا الكل من الأخوات قالوا تعالي سجلي رقم موبايلج إنتي بالذات لازم ناخذ رقمج رحت أستأذن من أميه قالت عادي أعطيهن ورحت أخزن رقمي في موبايلاتهن ونا خذيت رقمهن بعد وخزنته عندي،، وسولفنا شوي هذي المرة تكلمت معهن!!

    حتى إنهن قالوا لي :إنتي غريبة ؟!
    قلت: ليش ؟!
    قالوا: حسااسة واايد ودلووعة ! وخجولة وهادية ما تتكلمين ويانا وكله يالسه مع أمج!! ومش متأقلمة معانا؟!

    قلت: لا أنا جذيه طبعي مع الناس،،أنا مرتاحة ومقتنعة من نفسي ومن طبعي،،،

    وبعدها خرجنا من منى إلى الباصات وكانت بعيدة جدا ً مكانها ومشينا وايد وكنت خيفانه على إمي وايد إنها تتعب الحمد لله وصلنا وركبنا الباص ثم ذهبنا إلى مكة،،ووصلنا وقت الظهر تقريبا،،وصلينا وارتحنا شوي ورحنا نتغدى وبعدها شوي نمنا وقبل صلاة العصر قمنا ورحنا الحرم وصلينا هناك وجلسنا وقلنا بنجلس لين بعد صلاة العشاء وكنا محتارين ألحين نطوف طواف الوداع ولا لا ؟! لأنه الحملة قالت لنا الساعة10المسا تكونوا كلكم تحت الباص ينتظروكم عشان خلاص بيودينا المطار،،وسألنا الشيخ قال أفضل تطوفون بعد صلاة المغرب أوالعشى إن ما شي زحمة وإن كان شي زحمة خلاص طوفوا في العصر إن شفتوا عليكم مشقة،،

    وبعدين أخوي ونا وأمي وكانت معانا ثنتين من الأخوات الي من الحملة واخوهم معانا قالوا بنطوف معاكم قلنا زين،، وبعد ما صلينا العصر رحنا نطوف فوووق آخر شي الطابق الثاني الي فوووق وقلت الله يعيني والله يصبرني وأتحمل،، كان الجو حلو ورائع هناك فوق سبحان الله،، مع أمواج أمة لا إله إلا الله والناس تأتي على شكل أمواج وتقذف بك إلى أي مكان:!!،،

    وفي الطواف ضيعنا أخوي؟! (( والمشكلة إنه موبايلي عند امي أعطيتها والي معانا من الاخ والأخوات محد منهم يايب الموبايل؟! فكيف بتصل في أخوي عشان نعرف هو وين؟!)) ونا كنت خايفة عليه وأدور عليه،، قال الأخ الي كان مع خواته الثنتين :لا تخافي بنلاقيه إن شاء الله ،،وكنت ادعي الله إني ألاقيه كنت خيفانه عليه ،،كانت زحمة قلت وين بيشوفنا او أشوفه الكل هنيه لابسين أبيض ومتسفرين بسفر أغلبهم نفس الشي،،

    وبعد ما طفنا كانوا يخلوني أرتاح وأشرب ماي زمزم أقول لهم تعبت أريد أرتاح وفي الطواف السادس وبعدها أذن المغرب،، ورحت أشرب معاي زمزم بسرعة وخذيت الكوب معاي ونا يالسة مع مجموعة حريم والأختين معاي وقلت شوي بمسح ويهي من ماي زمزم من تحت النقاب وصب كم قطرة في الأرض وحطيت الكوب الي فيه ماي زمزم أمامي وقلت ما أعتقد حد يمر من عندي لأنه خلاص كان وقت الصلاة وما كنت قاصدة إنه حد يطيح من الماي،،

    وسبحان الله ما أدري إلا وأسمع طيحه قوووية كأنه شاب سعودي والله أعلم وهو مر بسرعة أمامي وتزحلق من الماي وبعد كب الكوب الي فيه ماي زمزم وطاح بقوة و يتألم أمامي !!!!! ...

    رحمته من صوت الطيحه الي طاحها وكان مكانته جالس على الأرض أمامي! أنا قمت بسرعة قلت له : بسم الله الرحمن الرحيم سلامات أجر وعافية
    ( لأن ضميري أنبني على الماي الي صب من يدي في الأرض) هو ابتسم واستحى وقام وراح بعيد ...

    البنتين الي معاي من قبيلة (( المناهيل )) كانن يضحكن ونا أضحك معاهن بصوت خفيف وقالن لي: كله منج ومن الماي الي صبيتيه في الأرض ولا بعد حاطة الكوب أمامها الله يهديج في ناس تمر،، قلت والله ما قصدت ،،
    وبعد ما صلينا المغرب كملنا الطواف السابع ...

    ونزلنا الطابق الأول من على السلالم المتحركة سبحان الله من كثر ما قلبي مشغول بخوي وأدعي الله إني ألاقيه سبحان الله شفته من فوق ونا رحت أناديه بصوت وأأشر بيدي عشان يعرفني والحمد لله لقيته،، قال وينكم ضيعونا هالناس من الزحمة لا حول ولا قوة إلا بالله ،،

    المهم ووصلنا تحت وصلنا شوي نجلس مع أميه قرب بوابة السلام هناك مكانا للتلاقي مع أخوي إن أحد ضاع منا،، وبعدها صليناالعشاء وكان السديس هو الي يصلي فينا،، وبعدها رحنا الفندق جهزنا أغراضنا وتعشينا وبعدها تحركنا إلى الباص وبعدها إلى جدة،،

    ولكن راعي الباص الله يهديه ودنا مطار ثاني وغلط وأخرنا شوي،، وما أن وصلنا المطار اليّ لازم نكون فيه إلا أنهم قالوا من قبل شوي أقلعت الطيارة وطارت عنكم ؟! نحن تضايقنا وايد وقلنا حرام عليهم شو هاالحالة وبعدها كل شوي كانوا يدخلون مجموعة مجموعة مع بعض الطائرات التي بها أماكن فاضية ونحن جالسين لين ما أذن الفجر وصلينا وننتظر الطيارة متى بيي دورنا طفرنا من الساعة 2الليل ألين الحين ونحن مضايقين ونريد نرتاح وجا حظنا الساعة 9 صباحا!!) ،،

    والله تعبنا ونحن يالسين هناك لا مكان نرتاح فيه ولا مصلى ولا هم يحزنون كله يالسين على الكراسي ونمنا ونحن على الكرسي بس ما ارتحنا رقبتنا عورتنا من الجلوس في الكرسي وإزعاج ما قدرت أنا أنام ولا ارتاح ،،أميه نامت هي ووحدة من الأخوات في الكراسي،،أنا أتمشى وأحوط في المطار وهو صغير،،وكل شوي أطلب وأشرب شاي! أطير النوم من عيني أريد أوصل الطيارة بسرعة تعبت،،

    والحمد لله بعد ما طرنا بالطيارة كان واحد ورايّ كل شوي يرافس من ورى الكرسي ونا أتأفف مضايقة شو يسوي ؟!
    وأقول لامي: أميه كلمي هذا الي وراي يرافس وراي الكرسي عور راسي ونا تعبانة أريد أنام شوي ؟! ما نمت وهذا مأذيني ،،
    أمي قالت: تحملي وسكتي،،
    وكل ما نعست وتوني برقد إلا هذا الي وراي طفرني مزعج...
    توني بطلت حزام الأمان وأريد ألف ورايّ وأقوم من مكاني عشان أقوله: لو سمحت لا تدقق ورى الكرسي إنت مضايقني،،
    أمي مسكت يديّ وقالت سكتني عنه وتحملي إلا ساعتين وبنوصل،،
    معانات تحملت طول الطريق ها الإنسان الي وراي كل شوي وأقول لا حول ولا قوة إلا بالله ..
    وأتلفت بالعمد قلت يمكن يحس إنه مزعج الآخرين،،لكن ما شي إحساس!!!! ...
    حطيت السماعات واسمع اذاعة القرآن الكريم من أبوظبي،، ونا متحملة إزعاجة ولين ما وصلنا مطار دبي الدولي ...

    فرحت بسرعة أريد أروح البيت أريد أرتاح وصلنا الظهر تقريبا ولين ما خذينا الأغراض كانت شنطة ناقصة وسبحان الله الي كان فيها الهدايا ! وبعد معانات من الإنتظار قالوا إنها في جدة ومب بس نحن والأغلبية من الناس ما وصلت ولا شنطة من شنطهم ؟! نحن اعطيناهم عنوانا ورحنا البيت ووصلنا قرب المغرب،،وبعدها اليوم الثاني اتصلوا وقالوا إنها وصلت والحمد لله جابوها لنا جزاهم الله خير مطار دبي لين البيت ...

    والله يخلي دولتنا الإمارات ويحفظ شيوخنا ما مقصرين مع المواطنين وفي خدمتهم،،
    والحمد لله على كل حال والله يتقبل طاعاتنا وحجنا حج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور إن شاء الله،،


    اللهم آمين

    ويسامحنا إن قصرنا في شيء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-20
  3. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    حج مبرور
    وذنب مغفور
    وسعي مشكور
    وتجارة لن تبور
    وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال


    [​IMG]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-20
  5. اللؤلؤ المكنون

    اللؤلؤ المكنون عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-23
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم : أبو حذيفة

    وتقبل الله منا ومنك

    وبارك الله فيك على الرد الطيب

    واللهم آمين

    وفقك الله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-20
  7. الرمش الظليل

    الرمش الظليل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-12
    المشاركات:
    9,160
    الإعجاب :
    0
    موضوع جميل وطويييييييييييييييييل وشكله شيق

    وللامانه ماقريته كامل.. انشالله اقراه وارد عليج اختي..


    أختك ..الرمش الظليل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-20
  9. اللؤلؤ المكنون

    اللؤلؤ المكنون عضو

    التسجيل :
    ‏2005-12-23
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    هلا ااااااااااااااا

    ويامرحبا باختي العزيزة : الرمش الطويل

    حياج الله وشكرا لج على الرد وإن شاء الله تقرينه في أي وقت ثاني ...

    ممكن أي حد يطبعة على الطابعة صفحة أو صفحتين تقريبا ممكن ...
    وعلى راحتكم تقرأي الموضوع بكل سهولة في وقت فراغك ..
    وبعدة ترجعين على الموضوع وتردي إن كان أعجبك :)

    وأنتظر ردج :)

    وتحياتي لج
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-20
  11. الرمش الظليل

    الرمش الظليل قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-04-12
    المشاركات:
    9,160
    الإعجاب :
    0
    أفا عليج ياللولو المكنون..

    أقراه وارد عليج بأقرب وقت..

    وشكلي بسوي مثل ما قلتي .. بطبعه :)



    الرمــش الظليل
     

مشاركة هذه الصفحة