متى اسقى اليهود مرار كأسى...؟؟؟؟؟

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 570   الردود : 2    ‏2002-04-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-04-18
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35

    تدب الروح فى جسدى وتمسى***** بكل جوانحى وتقول نفسى


    متى اسقى اليهود مرار كأسى؟***** وزفرة مدفعى وشديد بأسى؟؟


    متى يارب فى الساحات اغدو شهيدا؟؟****** بين رشاشى وترسى


    تمزقنى القذائف ليس يدرى****** اتلك جوارحى ام ذاك رأسى


    يحار القوم فى جمعى ودفنى****** فابقى شامخا من غير رمس


    فلا تمشى الخلائق خلف نعشى***** ولايشقى الرجال بضرب فأس


    وقبرى خندقى وتراب ارضى******** ابيت منعما بجوار قدسى


    اعانق تربها فاظل احيا********** بكل زريعة وبكل غرس


    تظللنى الخمائل كل صيف****** وانعم فى الشتاء بدفء شمس


    وتسقينى الغوادى كل حين******* فاصبح تحت وابلها وامسى


    وتطربنى الطيور اذا تغنت******* وتسمعنى النسائم كل همس


    فلا اشكو المواجع او اراها******** بوخزة شوكة او قلع ضرس


    ولاابكى على ليلى وانى******** نسيت مواجعا كانت بامس


    فروحى فى ربى الفردوس تحيا *******وحولى بالارائك الف عرس


    رأيت الموت فى الرحمن خيرا******* من العيش المحاط بكل نحس


    وخيرا من مداعبة الغوانى******** وسكنى روضة وشراب كأس


    وخيرا من عبادة الف يوم********* وطول تهجد وصلاة خمس



    رثاء للشهيد/ محمود ابو الهنود

    للشاعر / فارس عودة-ليبيا

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-04-18
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    بارك الله فيك أخي تنجر .. فياحسن ما أخترت !!





    متى يارب فى الساحات اغدو شهيدا؟؟****** بين رشاشى وترسى


    تمزقنى القذائف ليس يدرى****** اتلك جوارحى ام ذاك رأسى




    كلنا نتمى هذا اليوم ولكن حكامنا أحرمونا منه .. اللهم أرنا في اليهود يوما وفي حكامنا آمين ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-04-18
  5. SHAHD

    SHAHD عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-11-24
    المشاركات:
    718
    الإعجاب :
    4
    الأخ الفاضل TANGER ...

    قصيدة رائعة جدا ...
    تتحدث بلسان كل شهيد وشهيدة ... حيروا العالم أجمع ... ترى كيف ينمو الموت بين أشجار الربيع ؟؟؟؟
    هذه أعظم إجابة يمكن أن تسجل للرد على مثل هذا السؤال ...

    قرأت ..أن الشهيدة ( عندليب ) ... في لحظة خروجها من بيتها لتنفيذ عمليتها البطولية ... ابتسمت وضحكت لأمها وهي تقول : سيأتي مساء اليوم يا أمي من سيطلب يدي منك ... فأرجو أن تحتفي بهم بما يليق بمكانتي عندك 0

    لا يحمل مثل هذه الروح ... ولا يسير نحو الموت مبتهجا ...
    إلا إنسان .. يفضل جنى ثمار الحرية والكرامة بين حقول الموت ..
    على أن يحيا يقتات الذل والمهانة ...
    إنسان ... يرى في موته حياة له ولغيره ...
    طوبى لهم .. فقد أحسنوا اختيار طريقم في الدنيا والآخرة ...

    ونحن ... عسى الله أن يرحمنا ....

    لك جزيل الشكر .... وأطيب التحية ...
     

مشاركة هذه الصفحة