عقيدة الرافضه في اهل السنه

الكاتب : فضل حسن   المشاهدات : 393   الردود : 0    ‏2006-01-18
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-18
  1. فضل حسن

    فضل حسن عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-04
    المشاركات:
    115
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد بن عبدالله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين
    أما بعد



    تقوم عقيدة الرافضة على استباحة أموال ودماء أهل السنة

    روى الصدوق ( صدوقهم ) في العلل مسنداً إلى داود بن فرقد قال : ( قلت لأبي عبدالله : ماتقول في الناصب ؟ قال : حلال الدم لكني أتقي عليك , فإن قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه في بحر لكي لايشهد به عليك
    فافعل قلت : فما ترى في ماله ؟ قال : خذه ماقدرت ) . المحاسن النفسانية ص166

    بل ترى الشيعة الرافضة أن كفر أهل السنة أغلظ من كفر اليهود والنصارى , لأن أولئك عندهم كفار أصليون وهؤلاء كفار مرتدون وكفر الردة أغلظ بالإجماع ولهذا يعاونون الكفار على المسلمين كما يشهد بذلك التاريخ

    قال شيخ الإسلام ابن تيميه : ( أن الرافضة كانوا يعاونون التتار عندما غزوا بلاد المسلمين ) مجموع الفتاوى35/151

    جاء في كتاب ( وسائل الشيعة ) عن الفضيل بن يسار قال : سألت أبا جعفر عن المرأة العارفة ( أي الرافضية ) : هل أزوجها الناصب ؟ قال : لا , لأن الناصب كافر ) . وسائل الشيعة للحر العاملي7/431

    والرافضة تسمي السنة نواصب , لأنهم يقدمون إمامة أبي بكر وعمر وعثمان على علي , مع أن تفضيل أبي بكر وعمر على علي كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم والدليل عليه قول ابن عمر : كنا نخير بين
    الناس في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم فنخير أبا بكر ثم عمر ثم عثمان , رواه البخاري
    وزاد الطبراني في الكبير : فيعلم بذلك النبي صلى الله عليه وسلم ولا ينكره
    ولابن عساكر : كنا نفضل أبا بكر وعمر وعثمان وعلي
    وروى أحمد وغيره عن علي بن أبي طالب أنه قال : خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر ثم عمر ولو شئت لسميت الثالث
    قال الذهبي : هذا متواتر


    عقيدة الرافضة في الأئمة
    الرافضة يدعون العصمة للأئمة وأنهم يعلمون الغيب
    نقل الكليني في ( أصول الكافي ) : ( قال الإمام جعفر الصادق : نحن خزَّان علم الله , نحن تراجمة أمر الله , نحن قوم معصومون أمر بطاعتنا ونهي عن معصيتنا , نحن حجة الله البالغة على من دون السماء وفوق
    الأرض )أصول الكافي ص165
    ويقول الكليني في ( الكافي ) باب أن الأئمة إذا شاءوا أن يعلموا علموا
    عن جعفر أنه قال : ( إن الإمام إذا شاء أن يعلم علم , وأن الأئمة يعلمون متى يموتون وأنهم لايموتون إلا باختيار منهم ) . أصول الكافي في كتاب الحجة1/258

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- والرافضة تزعم أن الدين مسلَّم للأحبار والرهبان , فالحلال ماحللوه , والحرام ماحرموه , والدين ماشرعوه )منهاج السنة1/482

    وإن أردت أخي القارئ أن ترى الكفر والشرك والغلو - والعياذ بالله - فاقرأ هذه الأبيات التي قالها شيخهم المعاصر إبراهيم العاملي في علي بن أبي طالب -رضي الله عنه


    أبا حســـــــن أنت عيــــن الإله وعنوان قدرتـــه الساميــــــــة
    وأنت المحيط بعلــــم الغيــــوب فهل تعزب عنك من خافيــــــــة
    وأنت مدير رحى الكائنـــــــات ولك أبحارهـــــا الساميــــة
    لك الأمر إن شئت تحيي غـــــدا وإن شئت تسفع بالناصيــــــة
    هذا هو الشرك الصريح في كلام الرافضة قاتلهم الله وبعد هذا يخرج من المسلمين من يمتدحهم ويثني عليهم والرجل مع من أحب !!! فهل يقول مثل هذه القصيدة مسلم يدين بالاسلام , والله إن أهل الجاهلية لم يقعوا بهذا
    الشرك والكفر والغلو الذي وقع به هذا الرافضي الهالك

    عقيدة الرجعة التي يؤمن الرافضة
    ابتدع الرافضة بدعة الرجعة , يقول المفيد ( مفيدهم ) : ( واتفقت الإمامية على وجوب رجعة كثير من الأموات ) . أوائل المقالات للمفيدص51

    وهي أن يقوم آخر أئمتهم ويسمى ( القائم ) في آخر الزمان , ويخرج من السرداب يذبح جميع خصومه من السياسيين ويعيد إلى الشيعة حقوقهم التي اغتصبتها الفرق الأخرى عبر القرون . الخطوط العريضة لمحب الدين
    الخطيب ص80

    قال سيدهم المرتضى في كتابه ( المسائل الناصرية ) إن أبا بكر وعمر يصلبان يومئذ على شجرة من زمن المهدي - أي إمامهم الثاني عشر - الذي يسمونه قائم آل محمد , وتكون تلك الشجرة رطبة قبل الصلب فتصير
    يابسة بعده . أوائل المقالات للمفيد ص95
    قلت : يا لسخافة العقول!!
    وقال المجلسي في كتاب ( حق اليقين ) عن محمد الباقر : ( إذا ظهر المهدي فإنه سيحيي عائشة أم المؤمنين ويقيم عليها الحد ) . حق اليقين للمجلسي ص347

    ثم تطور مفهوم الرجعة عندهم فقالوا برجعة جميع الشيعة وأئمتهم وجميع خصومهم مع أئمتهم وهذه العقيدة الخرافية تكشف الحقد الكامن في نفوسهم والذي يعبرون عنه بمثل هذه الأساطير وكان هذا المعتقد وسيلة اتخذها
    السبئية لإنكار اليوم الآخر

    عقيدة التقيــــــــــة عند الرافضة
    التقية عرفها أحد علمائهم المعاصرين بقوله : ( التقية أن تقول أو تفعل غير ما تعتقد , لتدفع الضرر عن مالك أو لتحتفظ بكرامتك ) . الشيعة في الميزان لمحمد جواد مغنية ص48

    بل زعموا أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد فعلها عندما مات عبدالله بن أبي بن سلول رأس المنافقين , حيث جاء للصلاة عليه فقال له عمر : ألم ينهك الله عن ذلك ؟ - أي أن تقوم على قبر هذا المنافق - فرد عليه
    رسول الله صلى الله عليه وسلم : ويلك ما يدريك ما قلت ؟ ( إني قلت اللهم أحش جوفه ناراً واملأ قبره ناراً واصله ناراً ) . فروع الكافي كتاب الجنائز ص48

    وانظر أخي المسلم كيف ينسبون الكذب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فهل يعقل أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يترحمون عليه ونبي الله يلعنه؟!

    ونقل الكليني في ( أصول الكافي ) : ( قال أبو عبدالله : يا أبا عمر إن تسعة أعشار الدين في التقية , ولا دين لمن لاتقية له , والتقية في كل شيء إلا النبيذ والمسح على الخفين ) . ونقل الكليني أيضاً عن أبي عبدالله قال
    : ( اتقوا على دينكم واحجبوا بالتقية , فإنه لا إيمان لمن لاتقية له ) . أصول الكافي ص482-483

    عقيدة الطينة التي يؤمن بها الرافضة
    المقصود بالطينة عند الرافضة هي طينة قبر الحسين - رضي الله عنه - نقل أحد ضلالهم ويدعى محمد النعمان الحارثي الملقب بــ ( الشيخ المفيد ) في كتابه ( المزار ) عن أبي عبدالله أنه قال : ( في طين قبر الحسين
    الشفاء من كل داء , وهو الدواء الأكبر ) . وقال عبدالله : حنكوا أولادكم بتربة الحسين
    وسئل أبو عبدالله عن استعمال التربتين من طين قبر حمزة وقبر الحسين والتفاضل بينهما فقال : ( المسبحة التي من طين قبر الحسين تسبح بيد من غير أن يسبح ) . المزار ص125

    كما أن الرافضة تزعم أن الشيعي خلق من طينة خاصة والسني خلق من طينة أخرى وجرى المزج بين الطينتين بوجه معين , فما في الشيعي من معاص وجرائم هو من تأثره بطينة السني , ومافي السني من صلاح
    وأمانة هو بسبب تأثره بطينة الشيعي , فإذا كان يوم القيامة فإن سيئات وموبقات الشيعة توضع على أهل السنة وحسنات أهل السنة تعطى للشيعة . علل الشرائع ص490 -491 , وبحار الأنوار5 /247-248

    عقيدة الرافضة في النجف وكربلاء وفضل زيارتها عندهم
    لقد اعتبر الرافضة أماكن قبور أئمتهم المزعومة أو الحقيقية حرماً مقدساً : فالكوفة حرم , وكربلاء حرم , وقم حرم

    ويروون عن الصادق أن لله حرماً وهو مكة ولرسوله حرماً وهو المدينة , ولأمير المؤمنين حرماً وهو الكوفة , ولنا حرم وهو قم . وكربلاء عندهم أفضل من الكعبة , جاء في كتاب بحار الأنوار عن أبي عبدالله أنه قال :
    ( إن الله أوحى إلى الكعبة , لولا تربة كربلاء ما فضلتك , ولولا من تضمه أرض كربلاء ما خلقتك ولا خلقت البيت الذي به افتخر فقري واستقري , وكوني ذنباً متواضعاً ذليلاً مهيناً غير مستنكف ولا مستكبر لأرض
    كربلاء وإلا سخت بك وهويت بك في نار جهنم ) . بحار الأنوار10/107
    قلت : ومثله ما يقع اليوم من الحج إلى قبر الملحد الخميني وما يقع هناك من شرك وكفر بالله عز وجل والعياذ بالله

    هذه بعض عقائد هؤلاء القوم الذين أثبتوا وبجدارة ضلالهم وانحرافهم عن دين الإسلام.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة