الحداء : الحرب مستمرة !!

الكاتب : محمد الرخمي   المشاهدات : 1,016   الردود : 15    ‏2006-01-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-16
  1. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحداء : الحرب مستمرة والدولة تقف موقف المتفرج !!
    -كتب / محمد حسين الرخمي
    يترقب أهالي قبيلة البردون حلول الخامس من عيد الأضحى المبارك (يوم أمس الأول ) بتوجس حذر ، فهو اليوم الذي تنتهي فيه الهدنة المبرمة بين أبناء القبيلة المتقاتلين بعد توقف دام لعدة أشهر اثر تدخل وساطات قبلية مكثفة حالت دون استمرار الحرب وسقوط المزيد من الضحايا من أبناء القبيلة التابعة لمديرية الحداء بمحافظة ذمار .
    وكانت الحرب الدائرة بين أسرتي (بني الفراصي) و (الأعماس) في البردون قد نشبت قبل تسع سنوات بسبب خلاف على منشار حجار اشترك في شراءه أفراد من الأسرتين وتنازعوا على تشغيله ، وقد راح ضحيتها حتى اليوم ما يقارب من ثلاثين قتيل من كلى الأسرتين ، بينهم (12) امرأة و(6) أطفال ، بالإضافة إلى أكثر من ستين جريحاً إصابة بعضهم خطرة .
    وبحسب المواطن / مرشد على محمد – أحد أفراد الوساطة القبلية – فإن أبناء الأسرتين يقومون حالياً ببناء المتاريس وشراء الذخيرة والأسلحة استعداداً لاستئناف حربهم إن لم توجد حلول رادعة وحاسمة من شأنها إيقاف الحرب بشكل نهائي .. وعن دورهم كوساطة قبلية في إيقاف هذه الحرب يقول مرشد لـ (الناس) : دورنا كوسطاء توقيف القبايل عن تبادل إطلاق الرصاص فيما بينهم والباقي على الدولة تقوم بواجبها وتنهي الحرب .
    وبالرغم من توقيف سبعة أفراد من كل أسرة كرهائن في السجن المركزي بالمحافظة وخروج العديد من الحملات العسكرية إلى المنطقة إلا أنها لا تلبث أن تعود أدراجها دون إحداث أي نتيجة تذكر .. ويعزو الكثير من المراقبين ذلك لعدم جدية الدولة وعدم شعورها بالمسئولية تجاه مواطنيها ، رغم أن جميع أبناء القرية قد تعبوا من استمرار هذه الحرب وأعلنوا مراراً قبولهم بأي حلول مرضية تسوي الخلاف فيما بينهم على أن يلتزم جميع الأطراف بها .
    ويصف أحد أبناء أسرة بني الفراصي ويدعى / محمد أحمد صلاح – 21 سنة - الحالة المأساوية التي يعيشها أبناء القبيلة من جراء الحرب بقوله : في قريتنا المصالح الحكومية كلها معطلة بسبب الحرب ، وإذا تجددت الحرب سنضطر أنا وزملائي في القرية التوقف عن مواصلة الدراسة خوفاً على حياتنا .. مضيفاً : يعيش أبناء الأسرتين في قريتنا بين فرح وحزن ، فرح إذا قتلنا احد غرمائنا الذين نحاربهم ، وحزن إذا قـُتل منا أحد على أيدي أبناء الأسرة الثانية !!
    إلى ذلك وفي حرب قبلية أخرى تشهدها البردون لقي المواطن / حسين علي الفطيم – 26 سنة – مصرعه ظهر يوم الاثنين الماضي (2 / 1 /2006م) إثر تجدد الاقتتال القبلي المسلح الدائر بين أبناء أسرتي (بني حسن) و(بني نمر) والذي راح ضحيته حتى الآن خمسة قتلى وثلاثة مصابين .
    وتعود أسباب هذه الحرب إلى قضية ثأر سابقة وقعت قبل سنتين وتم فيها أخذ الدية من أولياء الدم ثم قاموا بقتل غريمهم في الأسرة الثانية الأمر الذي أدى إلى نشوب الحرب واستمرارها حتى اليوم .
    وفي مكان آخر من مديرية الحداء لا تزال الحرب القبلية الشرسة القائمة بين قبيلتي (بني سعيد) و (بني عامر) بسبال الحديد تدور رحاها دون هوادة منذ نشوبها قبل سبع سنوات وحتى الآن على خلفية حادثة قتل راح ضحيتها ثلاثة أطفال .
    ويتم في هذه الحرب استخدام صواريخ « لو » وقذائف « Rpg » وغيرها من أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة !.
    ولم تفلح كافة جهود الصلح في إيقاف الاقتتال بين أبناء القريتين بسبب تعنت كلا الطرفين ووجود أطراف أخرى تغذي استمرار الحرب وتساهم في إشعال الصراع وإذكاء نار الفتنة بين المتقاتلين ، وفق ما يؤكده الكثير من أبناء المنطقة .
    وتـُعد هذه الحرب من أشرس الحروب والنزاعات القبلية التي تشهدها مديرية الحداء وأكثرها دموية وسفكاً للدماء على الإطلاق . وبالرغم من حداثة عهدها مقارنة بغيرها من الحروب إلا أن عدد ضحاياها قد ناهز الأربعين شخص حتى اليوم ، منهم سبع نساء وعشرة أطفال ، بالإضافة إلى قتيلين بالخطأ من إحدى القرى المجاورة ، وأما عدد الجرحى والمصابين وأصحاب العاهات من جراء الحرب فيزيد عددهم عن (120 ) شخص ثلثهم من الأطفال والنساء ، ناهيك عن هلاك مئات المواشي وإتلاف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التابعة للطرفين و تعرض أبناء القبيلتين إلى خسائر عديدة في الأموال والممتلكات .
    ويناشد أحد أبناء المنطقة – طلب عدم ذكر اسمه – كبار المسئولين في الدولة وكافة الأحزاب والمنظمات الجماهيرية العمل على إيقاف هذه الحرب التي قضت على الحياة في قريتهم وحولت أبنائها إلى وحوش لا هم لهم إلا القتل والثأر - حسب وصفه - ، مطالباً باستخدام أي وسيلة كفيلة بذلك حتى ولو باعتقال جميع أبناء القريتين وإيداعهم إلى السجن !!
    وفيما تظل مناطق عديدة من مديرية الحداء بمحافظة ذمار رهناً للثارات والصراعات القبلية المسلحة والاقتتال الدامي ومسرحاً لاستخدام كافة أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة لا تزال أجهزة الأمن والجهات المختصة في الدولة تقف حيالها عاجزة مكتوفة الأيدي وفي موقف المتفرج ، وحتى إن قامت بأي دور فسرعان ما يعتريها الكسل وتكتفي بما بذلته من جهد حتى لو لم يسهم سوى في إيقاف إحدى هذه الحروب والنزاعات لساعات معدودة فقط !!

    - المصدر : صحيفة الناس – العدد (279) الصادر بتاريخ 9 / 1 / 2006م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-16
  3. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    والله انه لينفطر القلب حزنا واسفا على ما وصل اليه حال الناس..
    اللهم اهدهم واصلح شانهم.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-17
  5. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    أثناء اعدادي لهذا التقرير سألت احد أبناء مديرية الحدأ المشاركين في الحروب عن توقعة للسبيل الامثل لإيقاف هذه الحروب في منطفتهم فاجابني - غير مازحاً - : قيام القيامة !!!!!
    لا تعليق ؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-17
  7. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الأستاذ محمد :
    يبدو أن مأساة الحداء ستستمر في ظل تعنت الطرفين وإصرار كل طرف على موقفه , وطالما أن الأمر كذلك فإن سيالات الدماء ستستمر , وعلى الدولة ممثلة في وزارة الداخلية أن تقف موقفاً حازماً تجاه هذه التصرفات وأن تكون الطرف الأقوى في المسألة , وأن تعمل على إيقاف الأحداث الدامية بالقوة الرادعة ولو اضطرت إلى حجز كبار الطرفين ...

    والسلام عليكم ..
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-17
  9. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أهذه دولة مؤسسات وديمقراطية وقانون أفتوني بهذا ؟أين هيبة الدولة ؟

    تحياي لكم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-17
  11. الفلاحي

    الفلاحي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-20
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
    أشكركم إخواني على التفاعل مع هذا الموضوع وأطلب من كل أخ يقرأ هذا الموضوع أن يدعو لإخوانة أن الله يرشدهم إلى الصواب وأن يحقن دماءهم وأن يصلح بينهم
    أخوكم من أبناء قبيلة الحداء الفلاحي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-17
  13. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    في الحقيقة مثل هذه الأحداث تشعرنا بالحزن الشديد ......... صحيح الأعراف القبيلة المعقد ما زالت تعيق تطبيق القانون المدني الحديث .... ولكن هذا لا يعفي الحكومة من التدخل بقوة لفك هذه الاشتباكات ووضع حلول جذرية للمشكلة و تعاقب بكل حزم كل من يخرج عنها ...... فالقوة عند التدخل لفك الاشتباك والقوة عند وضع الحلول والقوة والإصرار عند الإشراف على تطبيق الحلول يعتبر وسيلة الدولة الوحيدة اذا ما أرادت بسط نفوذها في تلك المناطق .
    الى جانب ذلك انا اعتقد ان النزاعات القبلية بحاجة ايضا الى دور ناضج للقوى السياسية ينتج عنه دعم من كل القوى السياسية لتوجهات الحكومة أو الضغط على الحكومة لتتخذ الاجراءات الازمة ........ إضافة الى ميثاق شرف تتعهد فيه كل القوى السياسية في البلد بعدم توظيف النزاعات القبلية لخدمة اهداف سياسية مهما كان السبب ، فحقن دماء الأبرياء مسؤولية الجميع من وجهة نظري .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-01-17
  15. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    صدقوني ان مشاكل الحروب والنزاعات القبلية في بلادنا سهلة الحل ان وجدت النوايا الصادقة لذلك ، فكثيراً من تلك الحروب ، في الحدأ - على سبيل المثال - تعادل فيها كلا الطرفين في عدد القتلى ولكن تبقى القضية الأساسية التي تسببت في الحرب دون حل ، رغم انها قد تكون تافهة وبعضها عن قضايا مالية لا تتعدى قيمتها الخمسين ألف ريال فقط .. !!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-01-17
  17. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    ادعو الله ان يهدي كل ابناء القبائل الى الحق والكف عن استنزاف بعضهم, وان يرشدهم إلى الصواب وأن يصلح بينهم , حقنا لدماءهم ,
    اما الدولة فهي لا تقف موقف المتفرج وحسب بل وتذكي نأر العداواة بين المتخاصمين عبر تغييب القانون وفساد القضاء حتى يقتتلا ويفني بعضهم البعض ويستفيدوا من الصراع والعياذ بالله , وهذا من تجربة لمستها عن قرب
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-01-17
  19. الفلاحي

    الفلاحي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-09-20
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    نطالب من الحكومة التدخل وأن تقف موقفاً حازماً تجاه هذه التصرفات ,وعليها أن تتخذ الاجراءات الازمة لإيقاف هذة الحروب بالقوة الرادعة ولو اضطرت إلى حجز كبار الطرفين
    الله الله في حقن الدماء
     

مشاركة هذه الصفحة