هل حقا نسينا احداث13 يناير المأساوية

الكاتب : يمن الحكمة   المشاهدات : 1,918   الردود : 48    ‏2006-01-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-14
  1. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    منقول عن صحيفة الثورة
    عدن اليوم .. وفي 13 يناير 2006م غير عدن قبل عشرين عاماً .. وبالتحديد في 13 يناير 1986م ، فعدن اليوم تلبس أجمل حليها وتعيش أبهى مباهجها .. وتفرح ويفرح أبناؤها وكل أبناء الوطن الذين استقبلت منهم أكثر من سبعمائة ألف مواطن ومواطنة .. أطفالاً وشباباً .. وشيوخاً .. رجالاً ونساءً.. جاءوها من أقصى شمال الوطن إلى أقصى جنوبه ، ومن أقصى شرقه إلى أقصى غربه خلال عطلة عيد الأضحى المبارك .. تستقبلهم بأحضانها الدافئة .. ليستمتعوا بمعالمها السياحية الخلابة وشواطئها الجميلة ، وطبيعتها الساحرة وانجازاتها العملاقة ، ويبتهجوا بأفراح هذه المناسبة الجليلة.
    لقد كانت عدن ومازالت مدينة كل اليمنيين عبر العصور ، والبيت المفتوح لهم .. والقلب الحاني عليهم وهي التي ارتفع علم الوحدة خفاقاً في سمائها الرحب إعلاناً بقيام الجمهورية اليمنية .. وإنهاء عهود التشطير وإلى الأبد.
    ان ارتفاع علم الوحدة اليمنية في مدينة عدن الباسلة يوم الـ 22 من مايو عام 1990م له دلالاته العميقة على مختلف الأصعدة المستمدة من تلك المكانة التاريخية والنضالية لمدينة عدن في قلوب كل اليمنيين ، ومن أهمية الإنجاز الوطني التاريخي الكبير الذي اعاد من خلاله شعبنا الاعتبار لتاريخه.. وجسد ذروة انتصارات ثورته والوفاء لتضحيات شهدائه الأبرار.
    لقد انتصرت عدن للوحدة وانتصرت الوحدة لعدن بتلك المنجزات الهائلة والعملاقة لتبدو عدن اليوم كجوهرة غالية تعج بالحياة والانجاز.. يعتز بها كل اليمنيين وتهفو إليها قلوبهم باستمرار.
    ان الفرق بين عدن يوم 13 يناير 2006م وبين عدن يوم 13 يناير 1986م كالفرق بين الحياة والموت، وشتان بين يوم مليء بالبهجة والفرح والانجاز والتطور والحرية والكرامة، وبين يوم دام ومشئوم مقترن بالموت والسحل والفزع والنهب والتخريب والتدمير لكل شيء.
    لقد كانت أحداث الثالث عشر من يناير 1986م وصمة عار لما خلفته من مآسٍ أدمت كل القلوب ولما تسببت به من تصفيات وقتل للكثير من المناضلين والثوار الذين قارعوا الاستعمار وناضلوا واستبسلوا من أجل الحرية والاستقلال والانتصار للثورة اليمنية الخالدة ، ولما لحق بالمواطنين الأبرياء من قتل وفزع ونهب وتشريد جراء تلك المذبحة الشنيعة التي لم يعرف لها التاريخ مثيلا.. نتيجة لنزعات التسلط والأنانية والمناطقية.. والذاتية.
    لقد سقط أولئك المناضلون والثوار والمواطنون الأبرياء في ذلك اليوم المشئوم الثالث عشر من يناير 1986م ليس في ساحة وغى .. أو في منازلة من أجل الوطن والدفاع عن حريته واستقلاله ولكن في فتنة أشعلها نفر من الناس لايحسبون للآخرين حسابا.. ولا يضعون لغيرهم اعتبارا.. أعمتهم مصالحهم الأنانية ونزواتهم التسلطية.
    إن من يتوهم أو يعتقد بأن التاريخ سينسى من اقترف تلك الاعمال المشينة هو خاطئ .. مهما حاولوا تجميل ماضيهم الأسود المليء بالمآسي والويلات التي تجرعها شعبنا بسببهم في كل أنحاء الوطن ابتداء بأحداث أعوام 1981م و1982م و1986م وانتهاء بمالحق بشعبنا جراء حرب الانفصال عام 1994م من اضرار وازهاق للارواح وخسائر تجرعها اقتصادنا الوطني.
    ان أبناء شعبنا لم يعد تنطلي عليه الكلمات المعسولة المبطنة بروائح الانفصالية الكريهة والنزعات المناطقية القذرة والوقحة التي يجب أن يساءل عليها قانونياً كل من يتشدق بها كون الوحدة اليمنية ثابتاً أساسياً من الثوابت الوطنية التي لا يجوز التهاون مع من يحاول المساس بها أو التعرض لها.
    فالوحدة ليست رأي ورأي آخر ومن يتطاول عليها فهو انفصالي وعنصري ومناطقي وحاقد ومريض قلبه.
    الم يحن الوقت لان يحاكم المجرمون الحقيقيون ومن اقترفوا فى حق شعبنا الجرائم والقتل والذبح والسحل
    حقبة من تاريخ دموى سيطر عليةو فئة من المغامرون باروح البشر والان يذرفون دموع التماسيح على لبن مسكوب
    ان التاريخ لايغفر فى حق اولئك المجحرمون وان نالوا عفو رئاسى او مرسوم حكومى
    فلا بد ان يعود الحق ويقتص من الظالمين
    طبعا هناك ملاحظة ان كافة اعضاء المجلس ممن يدافعون عن الانفصال او عن الاشتراكى قد اجمعوا على ان لايظهروا فى هذا التاريخ بالذات لانة تاريخ لايمكن نسيانة او اخفاء احداثة ولذلك مما لاشك فية انهم قد اتفقوا على الاعتكاف الى حين مرور العاصفة والتى اظن انها ستكون طويلة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-14
  3. alabrak

    alabrak عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    1,840
    الإعجاب :
    0
    فاكر 13 ينائر 86 فكر في وضع اليمن اليوم ايش مصير هذ الشعب او عاجبك

    الوضع الحالي :تحياتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-14
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي يمن الحكمة أقولها لك هنا للذكرى لنتذكر يوما ً ما معاً ،

    طالما وأن الصحف الرسمية الحكومية تتناول هذا (القضية الجنوبية البحتة ) وتنسى ماضي نظام (الشمال ) إذاً والله إنها بداية( فرط السبحة بمثل شعبي )وأن اليمن ألآن في صراع حقيقي بين قطبين كلاهم ذات ميزان قوى ونسأل الله الستر والسلامة من ألأيام ، وأن المعارضة هي في أشد قواها حالياً والدليل هو تناول الصحف الرسمية (قضية النظام في الجنوب ) ونسيان قضايا النظام في الشمال وهذا دليل قوي على أن الخطر أرتفع إلى الدرجة البرتقالية ،
    تحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-14
  7. سيف-العدل

    سيف-العدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-10-27
    المشاركات:
    857
    الإعجاب :
    0
    هل حقا نسينا احداث13 يناير المأساوية

    لا لم ننساء ولن ننساء مجازر الحرب التي اعلنت من ميدان السبعين على شعب الجنوب وراح ضحيتها عشرات الالوف من قتيل الى جريح ،، استجابه للفتاوى التكفيريه ضد شعب الجنوب 0

    وقد نتسامح مع بعضنا ،، ولن نتسامح مع اعدئنا الذي اخرجونا من المله واستباحو ارضنا وشعبنا

    ابو ابداع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-14
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    إعلامنا الرسمي يغرد بحسب الطلب ...
    فهذه النبرة لا تصب في صالح الوحدة الوطنية بل هي واحدة من الطعنات المناطقية النجلاء والتي يفوح منها كل سطر من أسطر الموضوع الذي تناولته ..

    ليس من حق الصحيفة ولا الكاتب ولا أي أحد نبش الماضي لأن الوحدة اليمنية محت ما قبلها وأنهت جميع فصول المأساة سواء في الشمال أو في الجنوب , وعند الإلفتات إلى هذه الحزازات نعلم أن الحزب الحاكم وصل إلى حالة من الضعف أن ذهب إلى استشهاده بالماضي البائس ليفرّقه عن حاضرنا البائس ...

    ليس هناك فرق بين من قتل الأبرياء بالدبابات وبين من يقتلهم بالجرعات ...

    فلنتأمل ..

    والسلام عليكم ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-14
  11. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    على فكرة نسيت أقولك شئ أخي يمن الحكمة (أن ألأخ أحمد الحسني أتصل أمس مباشرة بالمجتمعون في جمعية ردفان وتناولتها الصحف دون خشية من أحد ، ألآ تشعر بشئ أم ستظل مدندن :p
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-14
  13. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    انت جاوب على الفقرة الاولى بخصوص 86 ودعك من 94 سياتى وقتها لاحقا وسنعرف من اشعل الحرب الشاملة واراد ان يعود للخف ووضع يدة فى يد اعداء اليمن وفر بالغنيمة وهرب
    كل شئ فى وقتة حلو يا حلو
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-01-14
  15. بشيرعثمان

    بشيرعثمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-08-20
    المشاركات:
    2,394
    الإعجاب :
    0

    محاكمات..من يطلبها يايمن الحكمة؟ لا أظن الرئيس ونظامه وإلا عد هذا تنكرآ إضافيآ لإتفاقية الوحدة وأحد شروطها وأحد أركانها وأحد إيجابياتها وهو إلغاء الماضي وتجاوزة وفتح صفحة جديدة ...دعوة مثل هذة فيها من الجهل أكثر من ما فيها من الغباء ولكن لو أريد فتح محاكمات لتكن لمابعد الوحدة من أحداث وتصفيات وقتل وحروب وخاصة وأن الوحدة كانت أعطت الفرصة لليمن أن يكون أفضل حالآ وأن يكون قد طوى صفحة المآسي والتصفيات والإحتراب ولكن كمما يبدو واضحآ أن هناك من لايزال يمارس هذة الأفعال لإدامة البلاد في حالة من الفوضى والعنف ومن ثم يتسنى له مواصلة الحكم والعبث بالناس ...تحياتي لك.​
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-01-14
  17. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    أتفق وهذا الرأي ..

    والسلام عليكم ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-01-14
  19. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    عيد مبارك يا بشير
    يكفينى انك لازلت شاهد على ان هناك اتفاقية وحدة وقد اعلن عن العفو عن الاحداث السابقة فى حينة كشرط تقدم بة الرئيس على عبدالله صالح للعفو عمن ارتكب جرائم رغم ان الحزب الاشتراكى كان يعارض مثل هذا العفو وان طلبة الرئيسى ان لاتدخل على ناصر فى شئون الوحدة والحكم
    من ناحية اخرى
    قد تكون هذة المواض1يع التى تراها اليوم وما يقوم بة بعض اعضاء الحزب مثل سالم صالح وغيرهم مجرد تلويح بورقة محترقة بيد ان النار لاتزال تحت الرماد
    واستخدام مثل هذة الاوراق هى لخلق بلبلة فى اواساط الاشتراكيين وان يعرفوا حجمهم الحقيقى انهم صاروا فرق متناثرة وطوائف متباعدة
     

مشاركة هذه الصفحة