تابع / حرب صعده اسبابها وعواملها وابعادها

الكاتب : ابو زينه   المشاهدات : 356   الردود : 2    ‏2006-01-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-14
  1. ابو زينه

    ابو زينه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-26
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي وسلم على محمد وال محمد وعجل فرجهم

    بالامس كنت ذكرت البعد الداخلي لتلكم الحرب وكما نوهت من سابق ان تلكم
    الابعاد الثلاثه متداخله فيما بينها
    بقيه البعد الداخلي / اشرت في الحلقه السايقه نزوح وهروب عددا من كبار
    قادة حزب البعث العراقي واركان نظامه الى عددا من الدول العربيه ومن ضمنها اليمن
    حدث في عدن سنه 2000م عملية تفجير البارجه الامريكيه مما ادى الى احراج الحكومه اليمنيه وطلب منها الكشف عن الجناه ومن كان يدعمهم وقدم لهم الدعم اللوجستي في تنفيذ مخططهم وتسليمهم الى حكومة الولايات المتحده لمحاكمتهم
    وبعد التحقيقات معا عددا ممن تورطوا في العمليه كان هناك ابرز الاسماء التي طالبت الاداره الامريكيه التحقيق معهم ولقد اشارت بعضا من الصحف الى ذالكم الاسمين
    1/ احد اركان النظام في السلطه اليمنيه وقائد عسكري وهو احد اقرباء الرئيس اليمني
    ( ونحن وانتم نعلم من كان هو ذالك الشخص )
    2/ احد المشائخ والعلماء وقيادي بارز في حزب اسلامي معارض في اليمن
    وستناول تلكم الشخصيتين فيما بعد
    وبعد احادث 11 سبيتمبر تجددطلب الاداره الامريكيه للحومكه اليمنيه بشكل اوسع وضغط قوي في التحالف معها بحربها على الارهاب وبرزت قضية تفجير المدمره كول من جديد واعيد فتح ملف التحقيق من جديد
    ثانيا / البعد الاقليمي
    لن ارجع كثيرين الى الوراء الى نهاية سبعينيات القرن الماضي وتفكك الاتحاد السوفيتي وما اثر ذالك على الاحداث في المنطقه العربيه والشرق الاوسط وكانت اهم احداثها قيام الثوره الاسلاميه في ايران والحرب العراقيه الايرانيه حتى نهاية الثمانينات
    وبدايه التسعينيات وما رافقها من احداث في المنطقه الوحده اليمنيه وغزو العراق للكويت وما اعقبه من تدخل للجيوش الامريكيه واخراج العراق من الكويت وبقاء تلكم القوات في دول الخليج العربي تحت مسمى خطر الغزو العراقي لدول الخليج العربي
    وكان موقف اليمن مناصرا في الظاهر للعراق ولنقل شعبيا بيمنا الموقف الرسمي للنظام في اليمن فكان كغيره من حكام الدول العربيه موالي لامريكا فقلوبنا معا العراق واهل العراق وسيوف انظمتنا على العراق واهل العراق بتوجه امريكي طبعا
    وسنبدء البعد الاقليمي من الغزو الامريكي للعراق واحتلاله وسقوط نظام صدام
    فبعد الغزو ظهرت اسماء وطوائف وفرق لم يكن الشارع العربي يعلم بها الا الشيء القليل
    فقد ظهرت الشيعه في العراق ومرجعياتها وان لها التاثير الاقوى على معظم الشعب العراقي
    وانها هي المحركه الفعليه والمسيطره على الشارع العراقي
    يتبع ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-14
  3. ابو زينه

    ابو زينه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-04-26
    المشاركات:
    496
    الإعجاب :
    0
    تابع الموضوع

    تابع البعد الاقليمي

    فمعا دخول الالفيه الثالثه وغزو امريكا لافغانستان والعراق واحتلالهما وبروز الطائفه الشيعيه كقوة محركه للشارع العراقي وما تلى ذالك الغزو من دخول كثيرا من اتباع القاعده الى العراق وقيامهم
    بشن عمليات ارهابيه ضد ابناء الشعب العراقي وعمليات مقاومه على القوات الموجوده في العراق والغزو الامريكي للعراق يضع امامنا سؤال هام جدا / هل اغفلت الاداره الامريكيه كيفية التعامل معا شيعة العراق بحيث لايقومون بناء دوله شيعيه في العراق /على غرار ايران ؟؟؟
    للاجابه على السؤال فلينتقل اخي القارىء معي الى جمهوريه مصر
    حيث اقيم في مصر بشرم الشيخ المؤتمر الاول للدول المجاوره للعراق وبرعاية القوة العظمى الوحيده في العالم ولقد خرجوا بنتيجه واحده وهي التي دعيوا من اجلها الا وهي لالقيام دوله شيعيه في العراق ( لاحكم للشيعه في العراق ) معا العلم ان الوفد الايراني انسحب في بداية الجلسه
    وبعد مضي اقل من ستة اشهر من ذالكم المؤتمر بدءت وسائل الاعلام الرسميه للدول
    العربيه تسير وبوتيره واحده تنفخ في بوق الحرب على المذهب الشيعي وعلى الفكر الشيعي
    ولقد جندت لذالك كل الامكانيات المتاحه لها صحف /قنوات فضائيه / مساجد /
    وبالمقابل اظهار من يقوم بالعمليات الارهابيه في العراق على انهم مقاومه وتحت مسمي مذهبي / اهل السنه المثلث السني ودعمها بصوره سريه والايحاء للانسان العربي البسيط
    ان ما يحدث في العراق هو جهاد ضد غزو صليبي لاحدى الدول المسلمه ( معا العلم ان تلكم الانظمه هي التي سمحت بمرور القوات الغازيه عبر اراضيها الى العراق ) كذالك اعطاء صوره قاتمه ضد احدى فئات الشعب العراقي الا وهم الشيعه وتصويرهم انهم عملاء للقوات الاجنبيه وانهم ساعدوا تلكم القوات بالتسهيل لها في الدخول الى اراضي العراق وهذا ما يدور حالي في كثيرا من الحوارات والمناقشات ابتداء من الفضائيات وانتهاءا بمجالس القات
    في اليمن
    ولقد كنت متتبع لتلكم الاحداث عن قرب ففي احدى المرات وقعت في يدي مجله المشاهد السياسي
    وفي صفحتها الاولى / تقارير حول النشاط الاستخباري لايران في الشرق الاوسط
    وكان ملخص ذالك التقرير وكانه غمز الصناره للصياد // ان ايران لها توجه للمرحله المقبله يعتمد
    على دعم اي جماعات شيعيه او متعاطفه معا الفكر الشيعي في منطقة الشرق الاوسط عموما
    والجزيره العربيه خصوصا ( منابع النفط )

    يرى الملك الأردني عبد الله الثاني أن تدّخل إيران في الانتخابات العراقية الأخيرة هو محاولة من قبل طهران لخلق " هلال شيعي من إيران إلى سورية ولبنان ". ومع أنَّ الملك تراجع عن هذا التعليق الطائفي الفجّ بعد العاصفة السياسية التي أثارتها إيران، إلاّ أنَّ الملك الشاب كان يفصح عمّا يكاد أن يكون تخوّفاً في المنطقة كلّها: إمكانية أن تعمل سيطرة الشيعة في العراق على تعبيد الطريق أمام تحالف في الشرق الأوسط يقوم على أساس شيعي.

    فمثل هذا الطرح يبدو في الظاهر معقولاً، نظرياً على الأقلّ. فسيطرة الشيعة في العراق تردم الهوّة الجغرافية بين إيران، ذات الأغلبية الشيعية، وسورية، حيث تمسك بالسلطة السياسية الطائفة العلوية، وهي فرع من الإسلام الشيعي. أما شيعة لبنان بحجمها الكبير، وبوجود سلطة يدعمها حزب الله، فسوف تشكّل امتداداً أوسع لهذا الهلال الشيعي. ومؤكّد أنَّ المكنونات الجيوبوليتيكية لمثل هذا السيناريو قد أثارت مخاوف وقلق بقية الملوك والأمراء العرب، حتى إنَّ السعودية والكويت والبحرين- وجميعها تضمّ طوائف شيعية كبيرة- سعت إلى تأجيل الانتخابات العراقية ولو لفترة على الا قل ////

    وهو و كما عودونا حكامنا باكتشاف مخططات ومؤامرات على الامه العربيه
    وفي احدى اصداراتها مجلة ( روز اليوسف ) وفي خلال تلك الفتره اشارة الى ذالك التخوف مظهرتا مخطط الهلال الشيعي ابتداء من لبنان وسوريا مار بالعراق وايران منتهيا باليمن ضاما معه دول الخليج العربي
    ولقد اثيرت هذه المساله في كثيرا من وسائل الاعلام صحافه وفضائيات تابعه او مموله من
    الدول العربيه

    يتبع ابو زينه ​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-14
  5. الوليد اليماني

    الوليد اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-09
    المشاركات:
    841
    الإعجاب :
    0
    كلام معقول معااااااااا التذكير ان احد اهداف الثورة الايرانيه والتي دعمت الحوثي هي اقامه دوله شيعيه كبرلى في الوطن العربي فحذااااري من المتمرد الصريع الحوثي واتباعه ....
     

مشاركة هذه الصفحة