مشهود لفخامة الرئيس اليمني بالحكمة والحنكه

الكاتب : alkaseer   المشاهدات : 768   الردود : 11    ‏2006-01-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-13
  1. alkaseer

    alkaseer عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-13
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    بعد فشل سابقتها في يونيو الماضي، وبتجاوز الإشارة إلى الموقف الجديد من تدخل قوات أجنبية في حفظ السلام داخل الصومال، رعى الرئيس علي عبدالله صالح اليوم مراسم التوقيع على بيان عدن للمصالحة الوطنية بين الرئيس الصومالي عبدالله يوسف احمد، وشريف حسن الشيخ آدن رئيس البرلمان الفيدرالي الانتقالي.
    ولم يعلن ما إذا كان تجاوز البيان للموقف من القوات الأجنبية اتفاق صومالي على إنهاء الخلاف بشأنها، أم تأجيل لها.
    وتضمن البيان في أهم فقراته الإعلان عن الاتفاق على "ضرورة التنسيق النشط المبني أساسا على احترام المبادئ وبنود الميثاق الفيدرالي الانتقالي وفقا للممارسات الدستورية المتعارف عليها وفي إطار من التشاور المتبادل الدائم بما يضمن تفادي الخروقات المتصلة بممارسات السلطات للمؤسسات الفيدرالية الانتقالية للبلاد".
    كما أعلن البيان تجاوز الخلاف على انتقال الحكومة المؤقتة إلى العاصمة مقديشو، حيث أعلن الاتفاق على "أن يجتمع البرلمان الفيدرالي الانتقالي في غضون ثلاثين يوما ابتدءا من هذا التاريخ لعقد دورته الرسمية في أي مكان يتفق عليه داخل الوطن".
    وكان خلاف حال دون التوصل لاتفاق الرئيسين في يونيو 2004 في صنعاء.
    وبحسب رئيس البرلمان فإن "فشل جهود تلك الوساطة بسبب تمسك الطرفين بمواقف متشددة إزاء مسائل خلافية كان أبرزها مشاركة دول الجوار في قوات التدخل الإفريقية المقترحة في الصومال ومقر الحكومة الانتقالية إضافة إلى خلافات أخرى أقل أهمية".
    وقاتل الشريف أن اليمنيين "توصلوا إلى أمرين: أولا أن يكون مقر الحكومة العاصمة مقديشو، وثانيا ألا تشارك قوات من دول الجوار الجغرافي للصومال (إثيوبيا وكينيا وجيبوتي) في قوات التدخل المقترحة"، مؤكدا موافقته "على الأمرين" مع طلب "إيضاحات حول مسألة مشاركة دول الجوار في قوات التدخل" مشددا على "إدراج منع جميع أنواع المشاركة في عملية التدخل المقترحة لأن هذا الأمر حساس جدا بالنسبة للصوماليين"، مؤكدا على "أن تتضمن المذكرة عدم المشاركة من أي نوع سواء كانت لوجستية أو فنية أو تدريبية أو غيرها".
    كما طالب "أن تتضمن المذكرة توجه الحكومة والبرلمان إلى العاصمة مباشرة دون غيرها من المناطق".
    وكان الرئيس يوسف ومعه وكان الرئيس يوسف ومعه الاتحاد الإفريقي ومبعوث الأمم المتحدة إلى الصومال فرانسوا فول، مع بقاء مدينة جوهر (90 كلم شمال مقديشو) مقراً مؤقتاً للحكومة الصومالية، الى حين استعادة الأمن والاستقرار في مقديشو. ورفض رئيس البرلمان الصومالي الشريف حسن اي محاولة لاسباغ الشرعية على نقل العاصمة ولو مؤقتا من مقديشو، حاضرة البلاد حسب الدستور الوطني.
    وبرر الشريف رفضه لمشاركة دول الجوار في قوات التدخل قائلا: "لقد جرى العرف في كل مناطق النزاعات بعدم مشاركة دول الجوار في أي عمليات عسكرية لهذا البلد ورأينا التجربة السورية في لبنان انتهت إلى ما شهدناه. وكذلك تم رفض مشاركة دول الجوار في قوات في العراق لأن الأمر حساس جدا."
    "وإضافة إلى ذلك فقد جرت بيننا وبين جيراننا نزاعات ومشاكل لم تحل نهائيا بعد، وقد ينكأ التدخل جروحا قديمة تترتب عليها مشاكل جديدة وعليه نحن لا نريد أن نزيد هذه الجروح جروحا جديدة".
    وتضمن بيان عدن خمسة بنود أكدت على التفاهم بشكل كامل من اجل تجاوز الخلافات وطي صفحة الماضي واتفق القادة على ضرورة التنسيق النشط المبني أساسا على احترام المبادئ وبنود الميثاق الفيدرالي وفقاً للممارسات الدستورية المتعارف عليها.
    ودعا البيان اعضاء البرلمان والحكومة لوضع حد للخلافات والتباينات التى لا مبرر لها .. مطالبين بضرورة لم الشمل والوحدة واضعين في الاعتبار المصالح الوطنية العليا فوق كل أنانية ، وموجهين في نفس الوقت نداء من اجل التعاون الشامل . .. كما دعا البيان المجتمع الدولي ، خاصة الاشقاء والدول الصديقة بتقديم الدعم الكامل لهذه الجهود الرامية لعقد الدورة العادية للبرلمان في داخل الوطن .
    كما وجه رئيس الحكومة الصومالية الانتقالية ورئيس البرلمان الفيدرالي الانتقالي نداء الى قطاعات الشعب الصومالي للإسهام في التخلي الذاتي عن استخدام السلاح لوضع حد للاقتتال الاهلي والخلافات مستخدمين كل الوسائل السلمية المبنية على اساس من الاحترام المتبادل واللجوء للحوار.
    ووجها نداءً الى المجتمع الدولي بالالتزام بتقديم المساعدات والمعونات العاجلة لكل المناطق والأقاليم الصومالية التى تعاني من وطاة الجفاف .
    وعبر في بيانيهما عن شكرهما وامتنانهما وتقديرهما باسم الشعب الصومالي للرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لدوره الأخوي وجهوده المتواصلة والمخلصة طوال فترة المحنة التى عانى منها الشعب الصومالي.
    وهنأ صالح –الذي اتهمه مقربون من رئيس البرلمان سابقا بالتواطؤ مع يوسف- عبدالله يوسف احمد و وشريف حسن شيخ ادن. مؤكدا "أهمية انتقال كل مؤسسات الدولة الصومالية الرئاسة والحكومة والبرلمان إلى مقديشو".
    ومع دعوته من وصفهم "تجار الحروب" ليتحولوا إلى "تجار سلام وبناء وإغلاق ملفات الماضي وتجاوز الخلافات والنظر للأمام من اجل مستقبل أفضل للصومال" قال صالح أنه "لايجوز أن يكون هناك سيفان في غمد واحد بل هناك رئيس واحد وآخرون يساعدونه وهناك مؤسسات دولة ينبغي دعمها لممارسة مهامها".
    وتعيش الصومال في أوضاع مأساوية بعد حرب دامت أكثر من 15 عاما، آلت إليها البلاد بعد حكم فردي ديكتاتوري.
    وساهمت خلافات الحكومة والبرلمان مع بقاء مليشيات مسلحة في العاصمة مقديشو على تجاوز يوم الثلاثاء التاسع عشر من يوليو الماضي "الموعد النهائي الذي حدده أعضاء الحكومة والبرلمان الصوماليين الموجودين في العاصمة مقديشو لإزالة جميع الحواجز العسكرية التابعة لزعماء الحرب السابقين الذين أصبحوا أعضاء في الحكومة والبرلمان منذ تشكيلهما في أكتوبر 2004م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-13
  3. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    نسال الله ان يلم شمل اخوتنا في الصومال..وان تبرا جروحهم ويشتد ساعدهم لبناء ما خرب..عندما غابت الحكمه...وفخامه الرئيس/علي عبدالله صالح..اهل للاصلاح...وبالذات في الصومال..لان امن الصومال امتداد للامن القومي اليمني....حسنا فعل الرئيس...شكرا لك على الموضوع
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-13
  5. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    الحكمة والحكماء ...... بهما فقط يصنع الانسان المنجزات والامن والاستقرار ........ وهما عوامل صناعة الحياة والجمال .
    مشكورررررررررررررررررررر اخي على الموضوع .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-14
  7. الحاشديه

    الحاشديه عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-10-01
    المشاركات:
    418
    الإعجاب :
    0
    يتصالح مع شعبه اولا ويخاف ربه وبلاش دعايه وتطبيل وتزمير =
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-14
  9. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    اعتقد ان الرئيس لا يحتاج الى تطبيل خالد السروري او غيره داخل هذا المجلس ............. من اجل ذلك نقول ...... انا اعتقد ان تجربة اي سياسي بحجم الرئيس في الشرق او الغرب لا بد وان يكون فيها الصواب والخطاء ...... ومن اجل الحفاظ على الصواب ومن اجل تحقيق المزيد منه أمرنا الحق سبحانه وتعالى التزام التقوى والاحسان فيه دائما .... ومن اجل معالجة الاخطاء " الناتجة عن نسبية الانسان " امرنا الحق سبحانه وتعالى بالاستغفار فيها .
    لذلك مواقفي ستجدها يا صديقي مؤيدة ومناصرة للصواب الذي نتج عن تجربة سيادة الرئيس حتى وان اعتبرتها انت مواقف هدفها التطبيل..... وستجدها ايضاً مواقف داعية للاستغفار في الاخطاء التي نتجت عن تجربة سيادته حتى وان اعتبرها البعض مواقف تعبر عن انفصام في الشخصية .
    فمن واجبي كرجل يدعي انه مهتم بالسياسة والوطن ... ان اميز الصواب في عمل الآخرين و اعمل على اضهاره للناس .... وان اميز الخطاء وادعوا الى الاستغفار فيه ...... فاذا لم اكن كذلك .... فانا شخص لا يؤمن بقضية ..... والقضية هنا هي الصواب اي الحقيقة التي ابحث عنها .:) :) :)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-15
  11. صفي ضياء

    صفي ضياء عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-01-31
    المشاركات:
    1,104
    الإعجاب :
    0
    ولاتحسبن الله بغافل عما يفعل الظالمون

    وكيف يتأتي هذا الأستغفار ممكن توضح يادكتور
    وللعلم أكتب لك هذا من ماليزياء بلد يعشق أصحابها رجل نهضتها حد الثمالة محاضير محمد رضي الله عنه ورزقنا من بركاته وأسراره ولايتأتي عند النظر للشخصين إلا تذكر رمز جهنم ورمز الجنه والتذكير باللعنة على الكاذبين والظالمين والفاسقين والخائنين ووووو
    والتألم على وطن يعبث فيه متخلف لالا بل مجنون فهو يقود الوطن بأكمله للهاوية هو وأفراد العائلة وكما تنبيء أخر الوثائق أشترى الصدر الأجل بماله الحر لنفسه........
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-15
  13. الشريف الجعفري

    الشريف الجعفري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    ومن شهد له بها إن كان يقتل شعبه تارة في الجنوب وأخرى في الشمال وينشر العداء بين طوائف وقبائل الشعب ويستخدم هؤلاء لحرب هؤلاء ثم يعود فيحاربهم مستخدما آخرين وهكذا كي يضمن بقائه ملصقا بالكرسي حتى تسليم روحه إلى بارئها وتسليم الكرسي إلى ولده ؟؟؟؟
    جميع الحكام العرب يدعون الحكمة وأنهم حكماء من مبارك إلى صالح إلى القذافي إلى سائر المجانين الذين أضاعوا شعبهم وأمتهم .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-01-15
  15. صوت القهر

    صوت القهر قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-12-26
    المشاركات:
    2,979
    الإعجاب :
    0
    لقد قام علي عبدالله صالح بجمع الفرقاء الصوماليين في عدن وصالح بينهم
    وعينه على أمريكا لترضى عنه
    لأن غضب أمريكا هو الوحيد الذي يخيفه لأنه سيزعزع نظامه ويقتلعه ويرميه إلى حيث سبقه غيره من المغضوب عليهم أما الشعب اليمني فآخر من يفكر فيه هذا الرجل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-01-15
  17. صوت الحرية

    صوت الحرية عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-15
    المشاركات:
    345
    الإعجاب :
    0
    قريباً إن شاء الله ولكن ليس بأيدي الأمريكان أو المصريين ... بأيدي الأحرار اليمنيين.

    وسيضل هكذا إلى أن يحاكمه الشعب ثم يرميه في مزبلة التأريخ ..
    وحينها سيكون (الفندم) آخر ما يفكر فيه الشعب ..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-01-15
  19. خالد السروري

    خالد السروري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-10-05
    المشاركات:
    3,401
    الإعجاب :
    0
    معارضتك للنظام السياسي لا تعطيك الحق بشتم وتخوين رموزه .
    لقد استخدمت الفاظ وعبارات تحمل الحقد والكراهية لرئيس الجمهورية اليمنية المنتخب من قبل الشعب اليمني وهو امر يرفضه كل مواطن انتخب الرئيس بحرية وقناعة ......... وبما اني مواطن انتخب الرئيس بكل حرية وبكل قناعة..... فأنا من خلال هذا المجلس ادين كل ما قلته بشده واستنكر طريقتك في المعارضة وادعوا كل العقلاء في هذا المجلس لأدانه كلماتك الهابطة واسلوبك في معارضه الاخرين ...... فالحرية التي تنادي بها وحبك لليمن لا يعطيان لأحد الحق باستخدام الالفاظ والعبارات التي اوردتها في مداخلتك.... واسلوبك الذي استخدمته هنا لا تقره قيم الدين ولا يقرها الدستور ولا تقرها القوانيين والاعراف ....... ولأني مواطن يعتز بانتمائه لوطن الـ 22 من مايو ويدعوا الى سبيل ربه بالحكمة والموعضة الحسنه ... اعلن عن رفضي التام مواصلة الحوار معك حتى تعتذر لستخدامك تلك الالفاظ والعبارات و تلتزم بثوابت الحكمة والاخلاق والحوار والحرية والتعددية السياسية . :mad: :mad: :mad:
     

مشاركة هذه الصفحة