الجواز اليمني ... وبطاقة الأحوال .. يحملُها غير اليمني ؟؟

الكاتب : مـــــدْرَم   المشاهدات : 971   الردود : 18    ‏2006-01-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-12
  1. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589
    [FRAME="11 70"]بسم الله الــــــــــرحمن الـــــــــــــرحيم
    أولاَ أملي من الكرام القائمين تثبيت الموضوع
    أحبائي ... هُنا أود منكم الطرح والأخذ بعين الإعتبار لما سوف اشرحهُ لكم في موضوعي هذا أملاَ التجاوب وطرح الأراء السديده كي نخرج من هذا في ختامه موحدين الراي وعلى درب واحد دون أي زعل أو مجاملات فما موضوعي هذا سوى توضيح ما شفناه ولمسناه في أرضنا الغاليه
    والموضوع (((( الجواز اليمني )))) تلك الوثيقة الهامة اللتي نقراء أول صفحاتها واللتي كُتب عليها تعليمات الجهات المختصه والوارد فيها إن تلك الوثيقه هيا وثيقة هامه وعلى حاملها الحفاظ عليها وفي حالت فقدانها عليه إبلاغ أقرب موقع شرطه أو إن كان في بلد أخر عليه إبلاغ القنصلية الممثله لبلده أو السفاره وهذا حسب تواجد الإنسان في البلد الذي فقد بها تلك الوثيقه ...
    اخواني الأحباء نعم التعليمات موجودة ولكن هل نعمل بها وهل يُجاز ان يحمل تٍلك الوثيقة غير إبن اليمن ... هُنا مربط الفرس
    في أخر زيارة لي لليمن أكتشفت إن الصوماليين يحملون بطاقة التجنس ويحملون جواز السفر اليمني
    هل هذا يُعقل ؟؟؟ هل هذا يُصدق ؟؟؟
    فما راي وزارة الداخلية اليمنية ووزارة الخارجية المُختصة بذلك
    أرجوا الإيضاح
    سلام[/FRAME]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-12
  3. إجباري

    إجباري عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-15
    المشاركات:
    145
    الإعجاب :
    0
    عادك ما شفت من الجمل الا اذنه
    يعيش ..يعيش.. يعيش
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-12
  5. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589


    ما شفنا إلا إذنه
    الله يستر
    طيب وكيف لو ظهر الجمل كامل
    من الإذن حتى الذيل
    يااااااااااعيني
    تسلم حبيب الكُل
    ما قصرت
    رقم إنني كُنت أمل منك
    تحليل أكثر
    على العموم ألف شكر
    على مرورك
    أخيك
    مــــدرم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2006-01-12
  7. حبشوش

    حبشوش ابراهيم مثنى (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-12-19
    المشاركات:
    316
    الإعجاب :
    0
    يعني و لو حمله غير اليمني ........ جريمة
    عادكم أعزكم الله يمنيين
    ماحناش بسويسرا
    و هنا أذكر قول الحكيم:

    شعب إذا ضرب الحذاء بخده صاح الحذاء بأي ذنب أضرب

    اللهم قنا سخافة هذه المواضيع العنصرية
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2006-01-12
  9. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    [FRAME="11 90"][MOVE="up"]في البداية أهني العم مدرم بعيد الأضحى ونسأل الله ان تكونوا بخير وعافية انه ولي ذلك والقادر عليه [/MOVE].
    ثم أعود للموضوع الذي هو فعلا موضوع مهم جدا فالمسألة ليست مسألة الصوماليين . القضية أكبر بكثير . حيث البالغ عندنا ان يهود ليسو يمنيين(من يهود اليمن) يحملون البطائق والجوازات ثم يأتون لليمن يدرسون في المدارس والجامعات ويتوضفوا ويقوموا بدورهم في خدمة من ابتعثهم لذلك وانهم يحصلون على الجوازات من السفارات في دول أجنبية وكذلك البطائق يعني ما يدخل البلاد الا يمني جاهز من كله . والمسألة (الف دولار داخل ظرف المعاملة . وخمس عند التسجيل في المدرسة أو الكلية واعرف أمور ولك الله يا شعب اليمن . من شلة أو شرذمة نقمة . وهذا ما عندي ولا جاكم شر.
    [/FRAME]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2006-01-13
  11. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589

    انا أعلم إن الجنسية يُحصل عليها الفرد في جميع أنحاء العالم
    ويُحصل عليها بعد شد وكد وفتره من الزمن يقيم فيها حسب النظام المُتبع
    والتعليمات المثتبعة
    فاليمنيون متجنسين في اروباء وامريكا الشمالية والجنوبية
    وافريقيا وهُنا أقول وافريقيا والعالم العربي كدول الخليج مثلاَ
    ولكن بطريقة التجنس المعروف والمُتبع حسب التعليمات ولكن ؟
    هُنا يُحصل الفرد الهارب عن طريق البحر مثل الصوماليين وغيرهم
    من الهنود والأفارقه على بطاقة الأحوال اليمنية بالثمن يا شيخ زمانك
    وكذا الجواز ويحصل على هذا الطلب بدون تعب بل بالمال وهل ترى سيادتك
    إن هذا الأمر سهل في نظرك أفتنا جزاك الله خير
    ثانياَ هل أنت يمني وهذا السئوال لا بُد من الإجابة عليه
    كون إسمك ( حبشوش) وهذا الإسم يفزعني أن تكون غير يمني
    ولو كُنت يمنياَ لقلت غير ما قلت
    سلام
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2006-01-13
  13. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي الحبيب / مدرم - كل عام وانتم بخير
    في كل دول العالم هناك قوانين ترتب الحصول على الجنسية والجواز أما اليمن أقولها لك بختصار

    إنه الفساد والفوضة و(الرشوة )
    وهذا هو السبب والنتيجة :


    http://www.ye22.org/vb/showthread.php?t=149300
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2006-01-13
  15. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589









    عيد سعيد أخي الكريم ( ابو الفتوح)
    وفعلاَ أنا سعيد جداَ لوجودك في صفحتي وهذهٍ بادره جميله منك سيدي الكريم ولم أكن أتوقعها كون لا زال الجرح يدمي من ما كتب عني في وداعي لكم في صفحت الشعر الشعبي وارجوك إن لا تزعل من كلامي وخليك ديمقراطي فقد لاح ما لاح من خلال موضوعي المحفوظ ردودكم فيه على ما قدمت في الموضوع السابق في الشعر الشعبي
    عموما ألف مليون هلا بيك عزيزي الكريم والحقيقة فقد أمليت موضوع هام في ردك الكريم نعم ما قلتهُ فعلاَ هوا عين الصواب فقد أصبحة تٍلك الوثيقة الهامه بإيدي اليهود والصوماليين وكذا جميع الجنسيات الأفريقية وزاد هذا بعد وجود التلاحم بين الدول الأربع اللتي أصبحت في رابط واحد مع اليمن مثل السودان والحبشه والصومال وهذهٍ فرصه لهم كي يحملون تٍلك الوثيقة عن طريق هذا الرابط الذي أصبح الوسيلة السهله لحمل الجنسية اليمنية وجواز السفر بالمال لا بموجب تعليمات الوزارتين المعنيتين بذلك
    ألف شكر سيدي الكريم لمرورك عبر صفحتي أملاَ إن لا تزعل عن ما ورد في بداية حديثي
    لك جم الحُب وكل عام وحضرتك بألف خير وكذا جميع رواد المجلس اليمني من أعضاء ومسؤلين
    سلام
    أخيك
    مــــدرم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2006-01-13
  17. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589


    أهلا وألف مليون هلا وغلا بالغالي ( الصحاف)
    أشكر مرورك عبر صفحتي المتواضعة واسمح لي أن ،قل الرابط كتحليل للموضوع







    (الرشوة )
    قضية للنـقاش: (الرشوة ) والتعامل بها في بيع ألأوطان ألكل مشترك بها شعباً وحكومة ً ومن يرضي أن يتعامل بها قل أو كثر حجمها أو طريقها فهو متعامل ومتواطئ في بيع الوطن ولأرض ولايسقط عنه تهمة بيع الوطن أرضاً وإنساناً ،

    لو نظرنا إلى واقعنا اليمني بطريقة مجردة من العاطفة وألأنانية تحتار في هذه البلاد التي لها تاريخ أزلي من ألالاف السنين (تاريخ مجيد حافل في المتغيرات التي كان له ألأثر البالغ والواضح بألإشتراك في التغيير لكل حدث حصل على وجه المعمورة في الزمن الماضي البعيد ،

    وهنا وجب علينا نظرة معاصرة للحديث عن (الرشوة ) حيث أن العالم يتسابق إلى النوعية في التطور التكنولوجي والحضارة الحديثة ألتي يستفيد منها ألأرض والإنسان وينبذ كل فساد يهلك الحرث والنسل والتطوير ومحاربة كل ماله صلحة بمعوقات التطور والرقي ونحن في اليمن نتجه نحو هدم القيم والمبادئ السامية التي يحتاج لها ألإنسان لينهض نهضة سريعة نحو الرقي والتطور وتنوعه ،

    وبختصار أقول هنا :
    نحن شعب يحتاج للكثير من الوعي والادراك والعلم والتثقيف والكيفية في إتخاذ قرار للحياة وايضاً في كيفية الحوار وطلب الحق بطريقة شرعية تستند إلى مرتكز أساسي وبتالي نستطيع أن نحقق مطالبنا الشرعية ،

    هنا نقطة مهمة وهي (الرشوة) و محاربة الرشوة التي أصبحت هي نقطة ألإرتكاز ألأساسية لدينا في جميع جزئية الحياة وأصبحت هي طريقنا للوصول إلى أهدافنا دون أن ننظر نظرة شرعية بالتعامل معها وأنها (عامل هدم وطن ) حيث أننا مسلمون نعامل الحياة بمبدأ الحلال والحرام لنطبقه في تعاملاتنا الحياتية إمتثالاً لاوامر الله سبحانة وتعالى هنا لو لاحظنا أن جل الشعب اليمني يبيح (الرشوة )ويعتبرها حلالاً يجب التعامل معها وبها ويستسلم إستسلاماً كلي في التعامل معها دون حياء ،وبالتراضي والرضى وأمام الملاء دون خجل ٍ أو حياء أو حتى خوفا ً من الله انه يأكل حراماً ظاهراً بيّناً ،

    وقفة مع النفس ( من يرضى في إباحة حراماً ماذا نقول عنه ؟) أليس (الرشوة )بالنسبة للشعب اليمني هي العامل الحياتي اليومي للتعامل معها دون خجل ٍ أو حياء وبرضى الطرفين بل والتفاوض عن الحجم دون النظر في الشرعية ، إذاً نحن كلنا مشتركون في بيع الوطن وهتك عرضه وحراماته وإختلاق مبررات ومعوقات توقـّف التطور والرقي والتقدم وبتالي أصبحنا منغمسين بالحرام المهلك وإشتركنا في جميع ألأخطأ الموجودة حالياً بل وسوف يستمر الوضع كما هو عليه لانرى تغيير طالما أن الفرد اليمني يبيح حراماً لتعامل به في حياته اليومية دون أن ينظر إليه بنظرة إخلاقية وشرعية وأنه يهدم القيم والمبادئ ألتي من الواجب أن تكون المرتكز ألأساسي للتطور والتقدم والرقي ،

    تحياتي لكم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2006-01-13
  19. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,309
    الإعجاب :
    1,589





    أهلا وألف مليون هلا وغلا بالغالي ( الصحاف)
    أشكر مرورك عبر صفحتي المتواضعة واسمح لي أن ،قل الرابط كتحليل للموضوع







    (الرشوة )
    قضية للنـقاش: (الرشوة ) والتعامل بها في بيع ألأوطان ألكل مشترك بها شعباً وحكومة ً ومن يرضي أن يتعامل بها قل أو كثر حجمها أو طريقها فهو متعامل ومتواطئ في بيع الوطن ولأرض ولايسقط عنه تهمة بيع الوطن أرضاً وإنساناً ،

    لو نظرنا إلى واقعنا اليمني بطريقة مجردة من العاطفة وألأنانية تحتار في هذه البلاد التي لها تاريخ أزلي من ألالاف السنين (تاريخ مجيد حافل في المتغيرات التي كان له ألأثر البالغ والواضح بألإشتراك في التغيير لكل حدث حصل على وجه المعمورة في الزمن الماضي البعيد ،

    وهنا وجب علينا نظرة معاصرة للحديث عن (الرشوة ) حيث أن العالم يتسابق إلى النوعية في التطور التكنولوجي والحضارة الحديثة ألتي يستفيد منها ألأرض والإنسان وينبذ كل فساد يهلك الحرث والنسل والتطوير ومحاربة كل ماله صلحة بمعوقات التطور والرقي ونحن في اليمن نتجه نحو هدم القيم والمبادئ السامية التي يحتاج لها ألإنسان لينهض نهضة سريعة نحو الرقي والتطور وتنوعه ،

    وبختصار أقول هنا :
    نحن شعب يحتاج للكثير من الوعي والادراك والعلم والتثقيف والكيفية في إتخاذ قرار للحياة وايضاً في كيفية الحوار وطلب الحق بطريقة شرعية تستند إلى مرتكز أساسي وبتالي نستطيع أن نحقق مطالبنا الشرعية ،

    هنا نقطة مهمة وهي (الرشوة) و محاربة الرشوة التي أصبحت هي نقطة ألإرتكاز ألأساسية لدينا في جميع جزئية الحياة وأصبحت هي طريقنا للوصول إلى أهدافنا دون أن ننظر نظرة شرعية بالتعامل معها وأنها (عامل هدم وطن ) حيث أننا مسلمون نعامل الحياة بمبدأ الحلال والحرام لنطبقه في تعاملاتنا الحياتية إمتثالاً لاوامر الله سبحانة وتعالى هنا لو لاحظنا أن جل الشعب اليمني يبيح (الرشوة )ويعتبرها حلالاً يجب التعامل معها وبها ويستسلم إستسلاماً كلي في التعامل معها دون حياء ،وبالتراضي والرضى وأمام الملاء دون خجل ٍ أو حياء أو حتى خوفا ً من الله انه يأكل حراماً ظاهراً بيّناً ،

    وقفة مع النفس ( من يرضى في إباحة حراماً ماذا نقول عنه ؟) أليس (الرشوة )بالنسبة للشعب اليمني هي العامل الحياتي اليومي للتعامل معها دون خجل ٍ أو حياء وبرضى الطرفين بل والتفاوض عن الحجم دون النظر في الشرعية ، إذاً نحن كلنا مشتركون في بيع الوطن وهتك عرضه وحراماته وإختلاق مبررات ومعوقات توقـّف التطور والرقي والتقدم وبتالي أصبحنا منغمسين بالحرام المهلك وإشتركنا في جميع ألأخطأ الموجودة حالياً بل وسوف يستمر الوضع كما هو عليه لانرى تغيير طالما أن الفرد اليمني يبيح حراماً لتعامل به في حياته اليومية دون أن ينظر إليه بنظرة إخلاقية وشرعية وأنه يهدم القيم والمبادئ ألتي من الواجب أن تكون المرتكز ألأساسي للتطور والتقدم والرقي ،

    تحياتي لكم


    مع جل تقديرات الكاتب ( الصحاف)
    منقول من الرابط أعلاه
     

مشاركة هذه الصفحة