الخطوات التمهيدية للحرب:

الكاتب : safeer   المشاهدات : 531   الردود : 0    ‏2006-01-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-12
  1. safeer

    safeer عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-20
    المشاركات:
    1,144
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله

    كلنا نرى ما يقترفه الكيان الصهيوني من فظائع ونعلم أن رسول الله صلى الله عيه وسلم أخبرنا أنه لن تقوم الساعة حتى نحارب اليهود فعلينا أن نستعد لهذه الحرب من الان بالتخطيط والتفكير في كيفية تغلبنا عليهم لعل جيلنا أو ما بعده ينتفع بأفكارنا التي قد تبدو الان غير واقعية أو صعبة التنفيذوهذه بعض الأفكار غير المنقحة لنشترك جميعاً في تطويرها وتعديلها لعلنا نخلص منها ببعضِِِ الأفكار التي قد تنفعنا في حربنا القادمة باذن الله
    الخطوات التمهيدية للحرب:
    أ- تدمير الاقتصاد الاسرائيلي عن طريق :
    ا- المقاطعة الاقتصادية التامة
    2- تدريب المقومة الفلسطينية وامدادها بالاسلحة والتجهيزات للقيام بعمليات بحرية مهمتها تفجير السفن التجارية الاسرائيلية في المياه الدوليه عن طريق فرق الضفادع البشرية أو اللنشات أو الألغام البحرية وكذلك وضع ألغام بحرية في المواني الاسرائيلية ويمكن شراء سفن وتحميلها بالأسنت الذي لا يتأ ثربالملوحة وتفجيرها داخل الموانيء ليعوق الملاحة .

    3- استخدام الأسلحة الجرثومية والكيميائية لتدمير المحاصيل الزراعية الاسرائيلية ويمكن ايصالها عن طرق خلطها مع المواد المتفجرة واطلاقها عن طريق صواريخ القسام ويمكن أيضاً خلط نفايات نووية أومواد اشعاعية طبية بالمتفجرات لتعمل كقنبلة قذرة ((dirty bomb, ومن الممكن استخدام بالونات من الهيدروجين تحمل عبوات متفجرة بها مواد جرثومية نطلقها لتطير وبمعرفة سرعة واتجاه الرياح نحدد التوقيت الذي تكون فيه فوق الهدف فيقوم بمؤقت بتسخين سلك معدني يلامس البالون فينفجر وتسط العبوة ويمكن اطلاق الكثير من هذه البالونات فوق المصانع والمطارات والمعسكرات الاسرائيلية وهي لا يمكن رؤيتها ليلاً.

    4- تدمير البنية التحتية الاسرائيلية من محطات صرف وكهرباء وشبكات ميا ه ويمكن وضع مواد شديدة الانفجار داخل عبوات معدنية ذات مقدمة مدببة مزودة بموتور صغير ورفاص ووضعها داخل شبكات المياه أو الصرف من أماكن بعيدة لتسبح داخل المواسير حتى تصل الى المكان الذي يراد احداث خسائر به ويشغل المؤقت المفجر لتنفجر العبوة ويحدث ضغط الماء خسائر فادحة وتصدعات في المباني ويمكن استبدال المتفجرات بمواد شديدة السمية أو كيميائية أو اشعاعية وعندما تنفتح العبوة بماسورة المياه قرب المبنى المقصوديتم التخلص ممن فيه من عسكريين أومسئولين حكوميين.

    5 – اقامة مصانع ومشروعات في الضفة الغربية وغزة لاستيعاب العمالة الفلسطينية وامتناع الفلسطينيين تماماً للعمل في المصانع الاسرائيلية أو شراء منتجاتهم.
    ب – تدمير الحالة المعنوية للشعب الاسرا ئيلي عن طريق وضع قنابل موقوتة داخل المنازل والأماكن العامة ولكن يتم اخفاءها جيداً ثم الاعلان عن طريق فاكس يصل الى احدى المحطات الاخبارية عن المكان أو المنزل المزمع تفجيره قبل الانفجار بدقائق معدودة ليخرج من فيه ثم عمل كثير من الانذارات الكاذبة بعض الأحيان وبذلك يعيش المجتمع الاسرائيلي في رعب واستنفار دائم ويبوء بخسائر فادحة ويضغط على حكومته لحل المشكلة الفلسطينية أما اذا تم قتل المدنيين فسينسيهم غضبهم وثورتهم الخوف ويتغلب عليه و سيدعو شعبهم الى الانتقام ونخسر كذلك تأييد المجتمع الدولي ومن الأفضل أيضاً عدم الاعلان عن الجهة أو الشخص المنفذ للعملية حتى لا يتأذى أهله أو يسعى الاسرائيليين من الانتقام من الفصيل المنفذ للعملية.

    ج – عمل لوبي اسلامي قوي للضغط على الولايات المتحدة لتحييدها من الصراع وقيام اللوبي بتمويل الحملة الانتخابية للرؤساء لضمهم لصفوفنا.

    د – عمل محادثات وقنوات اتصال بين أجهزة المخابرات والجيوش العربية بعيداً تماماً عن تدخل الأنظمة الحكومات وبصرف النظر عن الخلافات الرسمية بين بعض الدول ليتم عمل جيش موحد وقيادة موحدة من مجلس حرب يتم التناوب على قيادته بين الدول.
    اتحاد الفصائل الفلسطينية في فصيل واحد منظم وقوي ويمكن انشاء أقسام ومجموعات فيه مثل الاتي:
    مجموعة تتخصص في العمليات البحرية لاغراق السفن التجارية أو تعطيلها عن طريق الغام بحرية أو غواصين يثبتوا المتفجرات بقعر السفينة أو لنشات ملغمة تصطدم بها ويمكن أن يتسلل أحد الى مخازن الوقود ويضيف سوائل شديدة الانفجار اليه فينفجر الوقود بالسفن عند تشغيل المحركات .

    1- مجموعة تتخصص بالقرصنة الالكترونية لتنشر الفيروسات في حواسيب العدو
    2- مجموعة تتخصص بنشر الأمراض والأوبئة داخل المستوطنات باستخام أسلحة جرثومية وحشرات محملة بالمرض ويمكن العمل على بيع المواد المخدرة الى العدو وخاصة الى شباب المجندين عن طريق وسيط يتم تجنيده من اسرائيل أوجنسية أجنبية وتكن هذه الموادالمخدرة مخلوطة بجراثيم خطيرة ,وبقيم المجندين بتهريبها معهم داخل الجيش ستنتشر الأمراض القاتلة بينهم
    يمكن كذلك استخدام السيارات في نشر الجراثيم أو الكيماويات السامة داخل المستوطنات عن طريق وضعها في مستودع الوقود فتخرج مع العادم وينشرها داخل المستوطنة , ويمكن ذلك عن طريق التسلل الى محطات البنزين أو الفنطاس الذي يزود المحطات بالبنزين واذا كان بالمنطقة فلسطينيين فيجب اعطائهم المصل الواقي قبل العملية, يمكن أن يقوم أحد جنود الفصيل بقيادة السيارة بعد أخذ المصل على أن يضع المواد الجرثومية أو السامة في الوقود قبل الاقتراب من المنطقة التي بها العسكريين , يمكن أيضاً وضع كبسولة زجاجية صغيرة من سائل متفجر في مستودع الوقود وتوصيلها بمفجر وتشغيله عن طريق الجوال أوعن طريق مؤقت وعند دخوله منطقة الهدف تنفجر السيارة , ويمكن المطالبة بالافراج عن الأسرى والا سيتم تفجير سيارة مليئة بالمواد الجرثومية في مكان به مسئولين حكوميين اسرائيليين .

    3- مجموعة تختص بتدمير البنية التحتية الاسرائيلية من مياه وصرف وكهرباء وتفجير الطرق في أماكن عدة لكي لا تصلح للسيارات
    يمكن الحفر في عدة أماكن وقطع أو تفجير كابلات الهاف ثم الردم ثانيةً
    الاستمرار على رمي المسامير رباعية الرؤوس في الطرق أو الأسلاك الشائكة وكذلك الزيوت ليصعب السير عليها
    وضع متفجرات داخل مواسير الصرف والقاء الاسلاك الشائكة والأسمنت داخل فتحات المجاري
    تفجير أبرج الكهرباء بتثبيت المتفجرات في أسفلها , يمكن فصل الكهرباء عن منطقة باستخدام سلك معدني طويل مثبت في بدايته بقضيب معدن يغرز في الأرض على بعد 30 سم وتبلل الأرض حوله وطرفه الثاني يلقى على الأسلاك الواصلة بين الأبراج ويمكن القاءه عن طريق سهم مثبت به السلك ويرمى ليمر فوق الكبل ويجب أن يقف المنفذ بعيدا ً وفي أ{ض جافة حتى لا يصعق أو عن طرق طائرة ورقية مثبت بها السلك أو بالون مملوء بالهيدروجين يترك ليطير فوق الكبل بعد أن يسمح بذلك اتجاه الرياح.
    يمكن وضع المواد السامة في مواسير المياه الداخلة الى المستوطنات بعد ثقبها ثقب صغير في منطقة خالية من السكان وسده ولحمه بعد ذلك
    وذلك سيكلف العدو مبالغ طائلة اذا تم تنفيذه بشكل مستمر

    يمكن عند دخول قوات اسرائيلية لأراضي فلسطينية هدم بعض المنازل عليهم عن طريق وضع متفجرات داخل أعمدة المنزل بعد ثقوب سطحية فيها ثم لف الأعمدة بأغطية بلاستيكية سميكة وشبكات من السلك الفولاذي وتفجيرها بتتابع زمني دقيق بحيث تسقط في اتجاه الجنود المارين.
    يمكن كذلك توزيع أمصال على الفلسطينيين ثم التهديد بتفجير قنبلة جرثومية اذا تم الاجتياح.
    يمكن استخدام مواسير من الغاز مخبأة وموجهة ناحية الجنود ويتم فتح الغاز عندما ينتصفوا في الطريق وعند امتلاء الطريق به يتم اشعاله من بعيد بشرارة كهربية

    4- مجموعة مهمتها أخذ الأموال من محلات الاسرائيليين وبنوكهم لتدمير اقتصادهم وتوفير التمويل للعمليات
    5- مجموعة مهمتها السفر للخارج لتجنيد مهندسين وعلماء وخبراء مسلمين للمساعدة في تطوير الأسلحة والمتفجرات وجلب الدعم المالي والاستخباراتي والحصول على الأسلحة الكيماوية والبيولوجية من مخابرات الدول الاسلامية مثل ايران.
    6- مجموعة مهمتها الكشف عن عملاء العدو والمراقبة والتأكد من تطبيق اجراءات الأمن.
    7- مجموعة تقوم بالحرب النفسية من بيانات ومسيرات وطباعة منشورات وانذارات كاذبة فيمكن الاعلان عن عمليات وهمية لمحطات اخبارية بالفاكس ثم تنفيذ بعض هذه التهديدات ليظلوا في اسنفار ورعب دائمين لعدم التأكد من صحة التهديدات ويمكن عمل تفجيرات بها بودرة ما والاعلان أنها جمرة خبيثة أوقنبلة قذرة فيتم عمل اخلاء جماعي و يحدث رعب بين اليهود الى حين يتم عمل الاختبارات ومعرفة أنه تفجير عادي مما يكلفهم خسائر فادحة .
    هذه المجموعات يمكن أن يرأسها قواد الفصائل الحاليون وبهذا يتم جمع المتخصصيين في مجال واحد من كل الفصائل وضمهم في مجموعة واحدة
    ويمكن أن تقسم المجموعات الى خلايا من 5 الى 7 أفراد ويخطروا بالعملية عن طريق رسائل مشفرة تصل اليهم عبر البريد الكتروني ولا يوجد اتصال بين الخلايا
    ويمكن عمل الاجتماعات في سيارات نقل البضائع ذات الصندوق المغلق vanأو في حافلات على أن تستمر في السيرفي مسارات متعرجة حتى لا تصل اليها أيدي العدو ويتم الاعلان عن موعد الاجتماع ومكان انتظار الفرد للسيارة بالبريد الاكتروني على أن يكون لكل فرد مكان مختلف وتمر السيارة لتأخذه منه ويمكن تبديل السيارات في الطريق.

    وأخيراً , الرجوع الى الله والالتزام بشرعه هو السبيل الأوحد لحل كل مشكلات الأمة , وأرى أيضاً أن علينا اعداد أبناءنا منذ صغرهم ايمانياً وتعليمه معن الجهاد وأهميته وكذلك اعدادهم عسكرياً وبدنياً وتعليمهم الرماية والخطط العسكرية وتفاصيل عمليات المقاومة وكذلك سيكولوجية اليهود ولغتهم وجل ما أتمناه (وهو حلم بعيد المنال) أن تخصص مادة للجهاد في مدارسنا حت يتأهلوا الى حربنا مع اليهود القادمة باذن الله قبل قيام الساعة كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.تخيل لسيناريو الحرب على اسرائيل ( في المستقبل)
    الساعة 3 فجراً
    تطيرطائرة مدنية تحمل شعارشركة طيران أمريكية منحرفة عن مسارها لتمر فوق الأراضي الاسرائيلية ثم تنفجر ,تحتوي الطائرة على قنبلة نووية من الجيل الثالث وهي معدة ليقتصرانفجارها على الموجة الكهرومغناطيسية والأشعة السينية وأشعة جاما مع وجود الموجة الحرارية والاشعاعية بصورة محدودة للغاية(توجد دراسات أمريكية منذ الثمانينات في هذا الصدد).
    تسبب النبضة الكهرومغناطيسية تعطيل كل الأجهزة الالكترونية للعدوممايسبب انقطاع الكهرباء وتوقف الرادارات وبطاريات الصواريخ الموجهة ..الخ
    ويمكن ارسال عبوة نووية محدودة التأثير داخل ماسورة الغاز المسال الداخلة الى اسرائيل
    وتسبح العبوة عن طريق رفاص يديره مونور صغير كمافي الحالة السابقة ولن يحدث تأثير اشعاعي واضح لوجود الانفجار تحت الأرض وستقوم الأمطار الصناعية بمنعه من الانتشار
    الساعة 3.10

    هجوم جوي شامل تشارك فيه الدول العربية من الشرق والغرب وهجوم بالصواريخ من بوارج حربية من البحر
    تقوم الطائرات بضرب مواقع محددة وتسويتها بالأرض
    تقوم مجموعة من الطائرات بالتحليق على ارتفاعات عالية وعمل أمطار صناعية برش مواد كيميائية معينة وذلك لاسقاط الغبار الذري المحدود الناتج( حتى لا ينتشر للأراضي العربية) واطفاء الحرائق تمهيداً للابرار الجوي
    الساعة 4فجراً

    تقوم طائرات عمودية بعملية ابرار جوي لقوات الصاعقة مع بعض المدرعات(وذلك في الأماكن التي تم دكها ) لتقوم بالانتشار في تشكيل دائري واشعاعي للخارج
    يتم انزال قوات للصاعقة حول المسجد الأقصى لحمايته من أي هجوم انتقامي
    زحف بري من الحدود الشرقية والغربية لمحاصرتهم من الخارج والداخل
    هجوم شامل تشترك فيه الفصائل الفلسطسينة والشعب الفلسطيني وعمليات استشهادية في القلب الاسرائيلي وصواريخ كاتيوشا يطلقها حزب الله.
    الساعة 4 فجراً

    تقوم البوارج بانزال قوات على ساحل البحر تحت غطاء من المدفعية الثقيلة
    تقوم ايران بتحذير الولايات المتحدة من القيام بأي تدخل والا ستقوم بضررب واشنطن بصاروخ ذو رأس نووية ويمكن اقامة منصة اطلاق الصاروخ على احدى السفن التجارية العابرة للمحيط الأطلنطي أو في غواصة في المياه الدولية أ, على طائرة جامبو مدنية
    الساعة 4.30
    يقوم الجنود بصلاة الفجر على مراحل (صلاة الخوف) مع نشر مكبرات الصوت في كل مكان ليسمع العدو الأذان لبث الرعب في نفوسهم وتحطيم معنوياتهم
    ويمكن أيضاً القاء في وقت الصلاة صناديق( من القضبان الحديدية ومحاطة ببالونات من مادة قوية لتحتمل الاصطدام بالأرض) يحتوي كل صندوق عل تسجيل للأذان ومكبر للصوت وذلك في الأماكن الخالية فيظن الجميع أن الجيش انتشر في كل مكان وتتحطم معنوياتهم وتظل مكبرات الصوت تطلق نداء الله أكبر مع تقدم قواتنا بصوت جهوري يبث الرعب في قلوبهم ويمكن أيضاً مخاطبتهم عن طرق تلك المكبرات لحثهم على الاستسلام وتحطيم معنوياتهم بخطب يعدهاعلماء النفس وتلقى بالعبرية ويمكن وضع كاميرات مراقبة داخل هذه الصناديق لجمع المعومات عن المنطقة
    الساعة 5 صباحاً

    تقوم طائرات مدنية بانزال ميليشيات من المدنيين المتطوعين على الحدود ليقوموا بحفر الخنادق وبناء الدشم والحصون وقتال المستوطنين المسلحين والحفاظ على الأماكن التي تم غزوها( وبذلك نضطر اليهود الى القتال اوجهاً لوجه وهو الذي لا يتحمله اليهود ) والقبض على الأسرى وسجنهم في معسكرات محاطة بالأسلاك الشائكة واستخدامهم كدروع بشرية

    ثم يتم توزيعهم بعد الحرب على الدول العربية واستخدامهم في استصلاح الأراضي وفي المناجم والمحاجر وتقتصر الاقامة في فلسطين على النساء والأطفال وكبار السن من اليهود وبذلك يعودوا الى شتاتهم ويقل نسلهم.

    اذا بدأ نا من الاَن بالعمل للوصول الى ما يشابه هذا السيناريو فسنصل بعد ربع قرن (بالمعد ل الذي اعتادته الأنظمة العربية في تحقيق أهدافها) الى القدرة على القيام بهذه الحرب باذن الله.
    coy
     

مشاركة هذه الصفحة