هي لكم مني ومن أديبنا درهم جباري .

الكاتب : أبو الفتوح   المشاهدات : 407   الردود : 2    ‏2006-01-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-12
  1. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    [FRAME="11 90"][السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الكرام في البداية اهنيكم بحلول عيد الأضحى المبارك واعتذر للكريم ابن عباد اذ لم اجعل تهنئتي ردا على تهنئته ذلك انني محمل رسالة اعتذار تحتاج الى موضوع مستقل يقول فيها استاذنا واديبنا درهم جباري بلغ الأخوة والأحبة في مجلس المشرفين خصوصا وفي المجلس بشكل عام تهنئتي وتعويدي عليهم بالخير والمحبة وكذلك اعتذاري عن تأخري بسبب خلل فني طرأ على حاسوبي التلف تعاملي معه في الوقت الحالي ولعلنا بعد اصلاحه او تبديله نلتقي بأقرب وقت .
    والحقيقة انني تحملت رسالة ادبية رفيعة المستوى لكن لسان تعبيري كل عنها وتعثر عن حفظها ونقلها ولكم انتم ان تتمثلوا تهنئة اديب بحجم الأستاذ درهم وتردوا عليه وما علي الا البلاغ والسلام ختام . مصحوب لكم بالمسك وروح العنبر. محبكم باذل الدعاء ومستمده أبو الفتوح.[/
    [/FRAME]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-12
  3. العُمرى

    العُمرى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-25
    المشاركات:
    326
    الإعجاب :
    0
    [frame="13 70"]إلى كل أهلنا في المجلس من إدارة وإشراف وأعضاء كرام
    أخلص آيات التهاني وأغلى الأماني
    وأسمى التبريكات
    بمناسبة عيد الأضحى المبارك
    جعله الله خيراً أبداً لنا جميعاً فاتحته بمقدمه
    وأدعو الله العلي القدير
    بأن يشفي مريضنا
    ويفرج عن مهموننا
    ويواسي محزوننا
    ويرفع الضر عن مصابنا
    ويجعل وطننا في أعلى مكان بين الأوطان
    وشعبنا في أرقى مقام بين الأمم
    ولا يرينا في ما هو باقي من أيام حياتنا
    إلا كل خير وصحة وعافية وسرور
    وأن تكون كلها أفراحاً وحبور[/frame]​
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-14
  5. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1

    شيخنا وحبيبنا الغالي / صلاح العبادي ( أبو الفتوح )


    كل عام وأنت إلى الله أقرب وإلى المجد أعمق وأنسب !!

    أشكرك جزيل الشكر على نقل هذه الرسالة نيابة عني إلى رواد المجلس الأدبي

    وهذا جميل لن أنساه لك ماحييت ,

    دمت لي أخا حبيبا ودام مجلسنا الموقر عامرا بأحبائه

    هانذا قد عدت بعد أن أصلحت حاسوبي وكل شوق لهذا الصرح الشامخ بك وبأمثالك ..

    لك مني غزير المحبة .​
     

مشاركة هذه الصفحة