غرد الحب

الكاتب : رفيق الدرب   المشاهدات : 395   الردود : 0    ‏2006-01-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-09
  1. رفيق الدرب

    رفيق الدرب عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-05
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    الحب هو أن تعطى .... وتعطى دائما .... فالذى يحب هو الذى يعطى ويبلغ فى العطاء كل درجات التضحية ... انه يقدم نفسه ويقدم راحته وهو الذى ينحنى عندما يقدمها والانحناء تواضع ... والذى يحب هو الانسان المتواضع انه الانسان الذى يقف قلبه فوق رأسه يضع قلبه عاليا على عقله ... والذى يحب هو كالنافورة تدفع الماء وتدفعه عاليا ولكن الماء لا يبلغ السماء ... ولا يروى زرعا ولا يسقى وردا ولكن ماء النافورة يرتد عليها مرة أخرى وكذلك يرتد العطاء على الذى يحب ،،،،،،،


    الحياة بغير الحب عدم ، فالذين لم يحبوا لم يعرفوا حلاوة الدنيا ... لم يضحكوا من قلوبهم .. لم يستمتعوا بالجمال . لم يعيشوا ... الذين لم يعرفوا طعم الحب لم يذوقوا احلى شهد خلقه الله ، والذين لم يستمتعوا بحب نسائهم كالذين لم يذوقوا السكر . فالحب مثل القبلة يحتاج الى فردين ، ولا يستطيع الانسان أن يقبل نفسه ..... والحب الذى يعطيه للناس هو أشبه بأموال يضعها فى البنوك ، وسوف تجد هذا الرصيد فى وقت المحنة وفى بعض الاحيان يفلس البنك ، ولكنك تجد دائما البنوك التى لا تفلس : وبعض الناس يقولون أن الحب يبنى ويدمر وقد رأيت الحب بينى ، ولم أرى الحب يدمر : وعندما يدمر الحب عاشقا فهو يفقد صفته ، فيكون شهوة لا حبا فالشهوة قد تدمر . ولكن الحب لابد أن يخلق ويبنى ويعمر فلنعلم أبنائنا الحب . ولنقطف ثمرة حبنا ،،،،،،،،،،،،


    وهذا هو الانسان حينما يعيش بلا حب صمت أبدى .. تبدو الحياة حوله رتيبة فى كل شئ ويعتاد على هذا وحينما يحب يشعر أن لون جلده يتغير كل يوم ... إن بريق عينية يزداد اتساعاً .. وأن الشعيرات البيض تتناثر مثل النجوم على رأسه وإن قلبه فى كل يوم يتغير دماءه ويأتي بدماء جديده لا يعرف مصدرها مثل الأنهار العريقة يأتيها الفيضان من حيث لا تدرى يشعر الانسان حينما يحب أن قدرته اكبر من مشاكله وأن عمره أطول من زمانه وأن اللحظة من عمر الحب تساوى كل الأزمنة الناس بغير الحب موتى والحب بغير الناس طفل **** .. وما أكثر الموتى الاحياء فى زماننا لا شئ يخرجنا من ضلال زماننا غير الحب . أن محبه الله شئ لا يكتسب بالتعليم إنما هى هبه من الله وفضل . لا تعلم حقيقتها إلا بذوقها ووجودها ،،،،،،،،،
     

مشاركة هذه الصفحة