ارجوا من الجميع

الكاتب : الزوقري   المشاهدات : 334   الردود : 0    ‏2006-01-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-08
  1. الزوقري

    الزوقري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-03
    المشاركات:
    3
    الإعجاب :
    0
    مفكرة الإسلام [خـاص]: أفادت مصادر طبية في مدينة الحلة جنوب العاصمة العراقية بغداد أن جنود الاحتلال الأمريكي أقدموا اليوم الأحد على ارتكاب جريمة جديدة؛ حيث قاموا باغتصاب طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات بعدما اقتادوها بالقوة من أمام باب المدرسة أثناء وقت خروج الطالبات بعد انتهاء يومهن الدراسي.
    ونقل مراسل مفكرة الإسلام في الحلة عن طبيب في مستشفى الحلة العام وسط المدينة طلب عدم الكشف عن هويته أن الطفلة وُجدت بعد 4 ساعات فاقدة للوعي وعليها آثار للدماء على وجهها ورجليها.
    ونقل مراسل المفكرة عن شاهد عيان أن الطالبة أمينة [طلب عدم ذكر اسمها الثلاثي] كانت واقفة عند باب الخروج في انتظار ذويها لاصطحابها إلى المنزل بعد انتهاء الدوام الرسمي في مدرسه 'أم البنين' عندما كانت دورية لجنود الاحتلال تسير بالقرب من المدرسة، حيث قام أحد الجنود باختطاف الطفلة الصغيرة أمام مرأى من الناس وتم وضعها في آلية للاحتلال كانت ضمن الرتل الأمريكي.
    وأكد مراسل المفكرة نقلا عن مصادر متطابقة أن الطالبة أمينة عُثر عليها وهي فاقدة للوعي في منطقة 'مقالع الحصى' قرب مدينة الحلة وبالقرب من إحدى قواعد الاحتلال.
    وأشار المراسل إلى أن الطبيب في مستشفى الحلة العام، الذي تحدث إلى مراسلنا، قام بإبلاغ عدد من صحفيي القنوات العربية والعراقية بالحادثة إلا أنها لم تُعِر للموضوع أي اهتمام حيث يعتقد أنها تسبب لهم مشاكل مع الاحتلال والحكومة العراقية الموالية للاحتلال، على حد وصف مراسلنا للموقف هناك.
    هذا وتعتذر مفكرة الإسلام عن عدم نشر صورة الطفلة؛ لأسباب أخلاقية وعشائرية خاصةً أن ذويها اعترضوا على مراسلنا بعد التقاط الصورة للفتاة وطلبوا منه عدم نشرها.
    يذكر أن منظمة الطفولة العراقية قد رصدت أكثر من 71 حالة اغتصاب من قبل جنود الاحتلال لأطفال عراقيين لا تتجاوز أعمارهم العشرة أعوام خلال العام الماضي 2005.








    التوقيع :
    منقول من مفكرة الاسلام
     

مشاركة هذه الصفحة