نرفق اليكم فن الدحيف كم اورده الاخ احمد العجي

الكاتب : ابوفهد السحاقي   المشاهدات : 600   الردود : 2    ‏2006-01-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-01-08
  1. ابوفهد السحاقي

    ابوفهد السحاقي احمد مسعد إسحاق (رحمه الله)

    التسجيل :
    ‏2005-04-11
    المشاركات:
    3,036
    الإعجاب :
    0
    نرفق اليكم فن الدحيف كم اورده الاخ احمد العجي


    QUOTE

    =أحمد العجي]يعد فن «الدحيف» من أغنى وأهم الفنون الشعبية في اليمن بما يتميز به من تنوع إبداعي ومايشتمل عليه من جزئيات جمالية تكاملية تتضافر أنسجة الفن فيها لتشكل لوحة فسيفساء رائعة يتناغم فيها الشعر واللحن والصوت والإيقاع والرقص ومزاج البيئة الشعبية الحاضنة لهذا الإبداع التراثي الشعبي.
    ويرتكز فن الدحيف أساسا على رقصة تسمى (رقصة الدحيف) وموطنها محافظة أبين وعلى الأخص مدينة شقرة الساحلية ويمكن القول تأسيسا على ذلك إن هذه الرقصة هي إحدى الرقصات الشعبية للصيادين ولكن لايمكن أن يكون الدحيف دحيفا حقيقيا عند مؤديه ومرتاديه إلا إذا اقترن بالشعر والغناء والإيقاع وأريحية السامرين، وحفلات الدحيف تقام في مناسبات الزواج عموما، وتستمر الحفلة من متصف الليل حتى إشراقة اليوم التالي ، وتدور خلال هذه الساعات السبع أو الثمان التي تستمر فيها حفلة الدحيف مساجلات ميدانية مرتجلة بين شعراء هذا الفن المعروفين الذين يجتهد كل شاعر منهم في استنهاج استحقاقات المشاركة الجيدة والفاعلة التي يتطلبها هذا النوع من المساجلات مثل :سرعة البديهة، وغزارة القريحة، والحضور الذهني والنفسي الثابت وقوة القدرة على المجادلة ، فضلا عن امتلاك الشاعر خبرة سابقة في إيقاعات وأوزان فن الدحيف التي تنقسم إلى ثلاثة أقسام: الدحيف الخفيف ، الدحيف المتوسط والدحيف الثقيل:
    2-1 ولقد أنتج لنا هذا الفن الإبداعي الجميل تراثا غنيا من الأغاني ، ثم مع الأيام أصبح إيقاع الدحيف تصورا ذهنيا أخذ الشعراء الشعبيون ينظمون على ألحانه قصائد خارج حلبة مساجلاته الميدانية كلما شعروا بالحاجة إلى التعبير عن موقف من مواقف الحياة، فاكتنزت جعبة فلكلور الدحيف بأسماء شعراء شعبيين مميزين صالوا وجالوا كثيرا في رياضه وأفيائه، وتركوا لنا تراثا شعريا ينطق بالجمال والحكمة والروعة، ويصور مواقف مبدئية لشعرائه من التغييرات والحوادث التي تمور في الواقع حتى أن القارئ لهذا الشعر إذا كان متمكنا من فهم إشاراته ورموزه ومدلولات ألفاظه يستطيع أن يرسم رسما كروكيا للملامح العامة للمجتمع الشعبي المحلي والتغييرات والحوادث التي تدور حوله - وطنيا وعربيا- ومواقف الإنسان اليمني البسيط منها، والتي يعبر عنها نيابة عنه هؤلاء الشعراء الشعبيون المتلصقون به في حماسه وإحباطه، وفرحه وحزنه، ورضاه وغضبه، والذين لايقول الواحد منهم قولا إلا وفي حسبانه إنه لسان حال الأمة أو على الأقل غالبية أبنائها كقول الشاعر:



    [POEM="font="Simplified Arabic,5,indigo,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/17.gif" border="double,5,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]كتب لي التعاسة والشقا والعذاب=شجعوني على السرقة ويد الطلاب

    أنا صانع التاريخ ماهوه انتداب=ون رجعتوا إلى التاريخ ذي في الكتاب

    ونا أسعد الناس زين الخلق زاكي المعاني=ماكان ذه عادتي ولاصفات اليماني

    ولي حضارات وسط الغرب تثبت مكاني=يشهد لنا سد مارب بين قاصي وداني


    3-1: إن ذلك التعريف السريع بفلكلور الدحيف نراه تمهيدا ضروريا لهذه المداخلة التي سنعرض فيها تجربة أحد فرسانه البارزين وهو الشاعر الشعبي الكبير أبو بكر باسحيم الذي لا أحد من شعراء الدحيف الأحياء إلا وهو يعترف له بشاعريته المتألقة وبراعته وأسبقيته على من عداه في مضمار شعر الدحيف ارتجالا ونظما وفنا وموضوعا حتى استحق من الناس لقب عميد شعراء الدحيف تقديرا للمكانة والأهمية التي يحتلها في هذا المضمار، وعمت شهرته جميع مناطق المجتمع المحلي في أبين، وبين كثير من المهتمين الحقيقيين بالأدب الشعبي اليمني.
    ولد الشاعر أبو بكر باسحيم في منطقة شقرة بأبين عام 1941م ودرس حتى الصف الرابع ابتدائي ثم التحق بمدرسة الحياة فاشتغل صيادا يغترف من البحر الخير والحكمة والعمق والتواضع وصفاء الخاطر وحماسة العاطفة والتشبث بالمكان، الوطن/الناس الحقيقيين وإلى جانب ذلك شارك مع الرجال البواسل في حرب التحرير ضد الاستعمار البريطاني حتى تحقيق النصر في 30 نوفمبر 1967م ، التحق بعدها بالسلك العسكري ضمن الحراسة الخاصة للرئيس الراحل سالم ربيع علي (سالمين) ، ثم عين عام 1975م مديرا لمؤسسة الأسماك والتسويق الداخلي ، ثم مديرا لمشروع المياه بشقرة ، ثم عاد إلى البحر حضنه الرؤوف ليواصل تجليات العشق مع قضايا الحياة والوطن ومع الطبيعة النقية حتى إصابته بالشلل في سبتمبر 2002م..
    إن رحلة الباسحيم من البحر إلى أحداث البر، ثم العودة مرة أخرى إلى البحر قد علمته أشياء وأشياء ، ودهنت شاعريته بأصباغ متعددة، ففي حين كانت اندفاعته الأولى من البحر إلى أحداث البر مصحوبة بالحماس والبراءة الثورية والصخب والخطابية فإن عودته إلى البحر اتسمت بالإحباط والتذمر والرمزية والحزن..
    لقد كان الباسحيم في اندفاعته الأولى شابا متقدا بالعفوية الثورية ، ومؤمنا بإجراءاتها وقدرتها على التغيير الكاسح والشامل ليس على مستوى الساحة اليمنية فقط بل وعلى مستوى المحيط الخارجي الملاصق لها (الجزيرة والخيلج) ومتشيعا تشيعا كاملا لقائد ذلك الزخم الثوري الرئيس الراحل سالمين ، فأتت قصائده التي قالها في هذه الفترة انعكاسا طبيعيا لحالة الغليان الثوري التي تصطرع في داخله والفعل النضالي العفوي الذي يشارك في مسيرته فوق الأرض، ففي قصيدته (صرخة الحق) التي قالها في عام 1969م في احتفال رسمي يقول الباسحيم:



    [POEM="font="Simplified Arabic,5,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/25.gif" border="double,5,crimson" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]ألف حيا ومرحب مرحبا بالوفود=مرحب على الراس وعلى العين بطرح وفودي

    هذي ليلتي وبذلت فيها جهود=وتحققت بعدما سارت عليها جهودي

    سار ناجي ومدرم هوه وعبود=والهندي وعباس وابن الدوح يانود نودي

    عليكم سلام الله واطيب ورود=ياذي مشيتوا بنا رغم أنف الحسودي

    لكم يشهد التاريخ طول الوجود=ياصيحة الحق حطمتي جميع القيود

    وظلوا الطغاة الظالمين شرود=مثيل البوش ذي ماشي عليهم نشودي

    وبعد هذه التحية لشهداء ثورة 14 اكتوبر المجيدة الذين صنعوا للباسحيم ليلته الاحتفائية تلك وأزاحوا دجى الاحتلال وقرود العمالة من فوق أرض جنوب اليمن يمتد نفس الباسحيم إلى تحريض المحيط الخارجي قائلا:

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,darkblue,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/88.gif" border="double,5,orange" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
    وياراسي اتبدع ودرج بنود=سير يا ومرسلي مع نسيم البرود

    وسلم على زرنوقها والزيود=وبعد أتوجه نحو ذاك الحدود

    قل لهم لامتى هذا العمى والرقود=متى منكم بسمع حنين الرعود

    ونا رهنكم وقائدي والجنود=معي الهيج ذي يطلع ركبها سنود


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/58.gif" border="double,5,skyblue" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]نا لي بطى ما استمع منك ولا ارى بنودي=طوف اليمن كلها مع نسيم البرودي

    وعلى الشوافع ودخّنهم بعنبر وعودي=نحو الجزيرة ولو طال السفر والبعودي

    وصيح فيهم وقول اتنبهوا يارقودي=كما إني ياخوك يعجبني حنين الرعودي

    والشعب رهن الإشارة والطلب والردودي=والتجربة مسورة لما طلعها سنودي

    ويستمر على هذا المنوال في قصائده الثورية والوطنية الأولى معبرا عن طبيعة المرحلة حينها يشيد بإنجازاتها ويهاجم أعداءها في الداخل والخارج واصفا إياهم تارة (بالحاقدين) كما في قوله بمناسبة افتتاح مصنع الأسماك بشقرة عام 1976م:


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,blue,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/27.gif" border="double,7,deeppink" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]على عينكم يا أيها الحاقدين=مصنع للاسماك والثاني يصنع حريره

    ومصنع لخضرتنا ومصنع طحين=وكل مصنع هنا شبابنا ذي يديره

    كفى حقدهم وماضى من سنين=كفى كفى ياحياة السلطنة والعشيرة

    وتارة أخرى يصفهم بـ(النفوس الحقيرة) كما في قوله:


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,darkred,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/39.gif" border="double,5,limegreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]توعدونا بدكة توعدونا بطين=ولابنيتوا حجر ولازرعتوا مطيرة

    وكم من مآسي كلتها بالثمين=تاريخكم زفت يا اصحاب النفوس الحقيرة


    وتارة ثالثة يختار لهم وصف (النفوس المريضة) كما في قوله بمناسبة افتتاح مزرعة الدواجن بشقرة:

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/87.gif" border="double,5,orange" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]حلمنا قد تحقق والأمل مايزال=يراود افكارنا تحقيق أشياء كثيرة

    والنفوس المريضة سابحة في الخيال=وحنا سرحنا وتدوي اصواتنا في المسيرة

    صوتنا قبل مدفعنا يهز الجبال=ولانبالغ هنا ردفان يشهد وصيرة

    كما يصفهم أيضا بـ(الحالمين برجوع الماضي) و (المندسين) كقوله:

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,burlywood,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/38.gif" border="double,5,skyblue" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]وانته ياحالم .. الماضي رجوعه محال=أبشرك إن هذي الأولة والأخيرة

    بهوزر ودبابة ختمنا المقال=لكل مندس باقي في جنوب الجزيرة

    وتتكرر كذلك الأوصاف والألقاب التي كانت تلك المرحلة تناصبها العداء فتأتي في الخانة نفسها خانة الرفض والسخط بينما تأتي القوى الثورية في خانة الرضى والفخر:


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,white,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/3.gif" border="double,5,crimson" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]شعبنا شعب برهن في العمل والنضال=بنينا ومكنا البنا بالرجال

    قضينا على الجبروت والاحتلال=ولاعاد كهنوتي ولارأس مال


    [POEM="font="Simplified Arabic,5,indigo,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/43.gif" border="double,5,orange" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]وأيدوا شعبنا كل الدول في نضاله=والجيد يوخذ رجال الناس واعطى رجاله

    وعلى سلاطين ومشايخ وبيت العمالة=ولا اقطاعي ولاذي يشترينا بماله


    للحديث بقية [/QUOTE]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2006-01-09
  3. ابو عيبان

    ابو عيبان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-01-26
    المشاركات:
    5,201
    الإعجاب :
    2
    اشكرك كثير عزيزى ابو فهد على نقل هذا الموضوع المهم الى هذا القسم
    كما اشكر الاخ القدير احمد العجي على جهوده الرائعه فى تدوين تراثنا الشعبي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2006-01-11
  5. هراب

    هراب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-07-27
    المشاركات:
    1,813
    الإعجاب :
    0
    [COLOR="Mage[SIZE="5"]nta"]اشكرك كثير عزيزى ابو فهد على نقل هذا الموضوع الممتاز
    تحياتي
    لك هـــــــــــــــــــــــــــــراب[/COLOR[/SIZE]]
     

مشاركة هذه الصفحة